خصائص النباتات الزهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
خصائص النباتات الزهرية

النباتات الزهرية

تُعدُّ النباتات الزهرية هي النباتات المسيطرة في معظم مناطق العالم، حيث تصل إلى أربعمئة ألف نوع تقريبًا، ولذا فهي تؤثر بشكل مباشر على الوجود البشري، فهي تضم القمح والأرز والذرة، وبالإضافة إلى أنّها توفّر الإمدادات الأساسيّة للغذاء في العالم، فإن لها فوائدًا أخرى، فهي توفر الأخشاب للبناء، كما أنّها مصدر للألياف التي تدخل في صناعة المنسوجات والورق، ولها استخدامات طبّية متعدّدة، وتتباين النباتات الزهريّة في مواطنها، فمنها ما تنمو في المياه المالحة ومنها ما تنمو في المياه العذبة، ومنها ما تتواجد في المناطق الاستوائيّة، ومنها ما تتواجد في المناطق القطبيّة، كما أنها تُظهر نطاقًا واسعًا في الخصائص النباتيّة والإنجابيّة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن خصائص النباتات الزهريّة.[١]

خصائص النباتات الزهرية

تشتمل النباتات الزهريّة على جميع النباتات التي لها أزهار، وتبلغ نسبتها تقريبًا 80% من مجموع النباتات الحية، وتنمو على شكل أشجار، أو شجيرات، أو أعشاب أو نباتات صغيرة مزهرة،[٢] وتشمل خصائص النباتات الزهرية على ما يأتي:

  • جميع النباتات الزهرية يكون لها أزهارًا في مرحلة ما من حياتها، حيث تكون هذه الأزهار أعضاءً تناسليّةً للنباتات، وبذلك توفر وسيلة لتبادل المعلومات الجينيّة.[٢]
  • تحتوي النباتات الزهريّة على حبوب لقاح صغيرة، تقوم بنقل المعلومات الوراثيّة من زهرة إلى أخرى، وحبوب اللقاح هذه أصغر بكثير من الخلايا التناسلية التي تستخدمها النباتات اللازهرية، حيث إن هذا الحجم الصغير يسمح لعملية الإخصاب أن تتم بشكل أسرع، كما أنّها تساعد في جعل عملية التكاثر أكثر كفاءة.[٢]
  • جميع النباتات الزهريّة لها سداة، حيث إن السداة هي العضو التناسلي الموجود في الأزهار، وتقوم بإنتاج حبوب اللقاح التي تحمل المعلومات الوراثيّة للذكور.[٢]
  • تمتلك النباتات الزهريّة أعضاء تناسلية أصغر بكثير من الأعضاء التناسليّة التي في النباتات الزهرية، وهذا ما يجعلها تنتج بذورًا بسرعة أكبر.[٢]
  • تحتوي النباتات الزهرية على عضو يُسمى الكربلة، وفيها يوجد بذور نامية، قد تتحول إلى ثمرة.[٢]
  • تُنتج النباتات الزهرية الإندوسبيرم، حيث إن الإندوسبيرم مادة تتشكّل بعد عملية الإخصاب، وتعمل كمصدر غذائي للبذور النامية.[٢]
  • أحد خصائص النباتات الزهرية، أنّه يتم تخصيب البويضة فيها، لتتطوّر وتصبح بذرة في المبيض، حيث يكون المبيض مجوّفًا ومغلقًا، ويُتواجد المبيض داخل الزهرة، حيث أنّ الزهرة تحتوي على الأعضاء الذكرية أو الأنثوية أو كليهما في النباتات الزهريّة.[٣]

الفرق بين النباتات الزهرية والنباتات اللازهرية

عند الحديث عن النباتات الزهريّة، لا بد من ذكر الاختلاف بينها وبين النباتات اللازهريّة، حيث أنّ الفرق الرئيس بين النباتات الزهريّة والنباتات اللازهريّة هو كيفيّة تطوير البذور في كلٍ منهما، ففي النباتات الزهرية تتطور البذور في المبيض داخل الزهرة، وتكون محاطة بالثمرة، لذا تُسمّى بكاسيات البذور، أما في النباتات اللازهرية فتتشكل البذور في مخاريط ولا تكون داخل ثمرة، لذا تسمّى بعاريات البذور، كما أنّ هذه النباتات تفتقر لوجود الأزهار والثمار، بالإضافة إلى ذلك فإنّ أغلب النباتات الزهريّة تحتوي على أنسجة تُسمى الأوعية، في حين أنّ النباتات اللازهريّة ليس لديها هذه الأنسجة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Angiosperm", www.sciencedirect.com, Retrieved 02-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Angiosperms: Characteristics, Definition & Examples", www.study.com, Retrieved 02-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Angiosperm", www.britannica.com, Retrieved 02-02-2020. Edited.