معلومات عن العهد الأموي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن العهد الأموي

الدولة الإسلامية

مرت الدولة الإسلامية التي أسسها النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- بالعديد من الظروف والأحداث المختلفة منذ تأسيها حتى يومنا هذا، كما مرت بفترات مختلفة القوة والضعف، والتي تسببت في انقضاء عهود وولادة عهود إسلامية أخرى، واحتوت هذه العهود على العديد من الخلفاء والسلاطين الذي اختلفوا في طريقة إدارتهم لشؤون الدولة الإسلامية، وانعكست هذه الطريقة على وضعية الأمة الإسلامية بأسرها وعلى التنظيم الداخلي لها، ومن أهم هذه العهود عهد النبي -صلى الله عليه وسلم-، وعهد الخلفاء الراشدين، والعهد الأموي، والعهد العباسي، والعهد المملوكي، والعهد العثماني، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن العهد الأموي.

معلومات عن العهد الأموي

فيما يلي بعض المعلومات عن العهد الأموي:

  • كانت بداية العهد الأموي مع نهاية العهد الراشدي، حيث تأسست دولة بني أمية عام 41 للهجرة النبوية من خلال تنازل الحسن بن علي بن أبي طالب عن خلافة الدولة الاسلامية لصالح معاوية بن أبي سفيان، وكان الهدف من ذلك توحيد راية المسلمين، ونبذ أسباب الفرقة والاختلاف بينهم.
  • شمل هذا العهد من حكم الدولة الإسلامية على العديد من الصراعات والفتن بين صفوف المسلمين، ثم تلى ذلك مرحلة من القوة، والعدالة المطلقة في توزيعات الثروات في بلاد المسلمين.
  • شهد العهد الأموي العديد من الفتوحات الإسلامية للبلاد البعيدة عن جزيرة العرب، ومن أهم هذه الفتوحات جزيرة رودس، وبلاد السند، كما امتدت هذه الفتوحات إلى حدود الصين وبلاد الأندلس، كما شهد هذا العهد على محاولة لفتح القسطنطينيّة لكن هذه المحاولة باءت بالفشل.
  • حظيت بعض الفنون في هذا العهد الإسلامي بمزيد من الاهتمام ما أدى إلى ازدهارها، ومن أهم هذه الفنون فن العمارة، وتمثل ذلك في تشييد مدينة القيروان العظيمة، بالإضافة إلى بناء العديد من المساجد في الدولة الأموية ومن أهمها الجامع الأموي بدمشق.
  • اتخذت الخلافة الأموية مدينة دمشق عاصمة لها، وهذا أدى إلى ازدهارها على نحو غير مسبوق من خلال إنشاء دور العلم، وتخريج العلماء.

خلفاء العهد الأموي

تعاقب على خلافة المسلمين في العهد الأموي العديد من الخلفاء والذين من أهمهم ما يلي:

  • معاوية بن أبي سفيان: وهو مؤسس الدولة الأموية بعد تنازل عنها الحسن بن علي ابن أبي طالب.
  • مروان بن الحكم: وهو رابع الخلفاء في العصر الأموي وعُرف بالحكمة والعدل واهتمامه بعلوم الدين كعلم الفقه.
  • عبد الملك بن مروان: وهو خامس الخلفاء في هذا العهد، وتميز بأنه استطاع تغيير حالة الدولة من الضعف إلى القوة عند استلام الحكم، وحسّن من الأوضاع الاقتصادية في الدولة وسكَّ العملة.
  • الوليد بن عبد الملك: وهو ابن عبد الملك بم مروان، ازدهر في عهده فن العمارة حيث تم بناء المسجد الأموي في دمشق وأعيد بناء المسجد النبوي في المدينة.
  • عمر بن عبد العزيز: والذي اشتهر بالعدل والزهد في الدنيا، وهذا أدى إلى ازدياد الخير في عهده ولقب بخامس الخلفاء الراشدين.