مقاصد سورة قريش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩
مقاصد سورة قريش

سورة قريش

سورة قريش سورة من السور المكية، والسور المكية هي السور التي نزلتْ آياتها كاملة على رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم- في مكة المكرمة، وتعتبر سورة قريش أيضًا من سور المفصل، يبلغ عدد آياتها أربع آيات فقط، فهي من قصار سور الكتاب، وهي السورة السادسة بعد المئة في ترتيب سور المصحف الشريف، حيث تقع هذه السورة في الجزء الثلاثين وفي الحزب الستين، وقد نزلت بعد سورة التين، وهي سورة لم يُذكرْ فيها لفظ الجلالة أبدًا، وفيما يأتي من فقرات هذا المقال سيتم تسليط الضوء على مقاصد سورة قريش وسبب تسميتها نزولها وفضلها.

سبب نزول سورة قريش

قبل التوغُّل في الحديث عن مقاصد سورة قريش، لا بدَّ من المرور على سبب نزول هذه السورة المباركة، وأسباب نزول الآيات والسور في الكتاب متفاوتة ومختلفة فيما بينها، فالسور القرآنية تنزل لإباحة أمر أو النهي عن أمر أو لسرد القصص وضرب الأمثال وغير ذلك، وهذا ما ربط سورًا وآياتٍ كثيرة بحوادث حصلت في زمن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فكانت هذه الحوادث سببًا في نزول هذه الآيات والسور، أمَّا سبب نزول سورة قريش، فقد جاء في سبب نزول هذه السورة حديث صحَّحه السيوطي في الجامع الصغير وحسَّنه الألباني في صحيح الجامع، وهو عن أم هانئ بنت أبي طالب -رضي الله عنها- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "فضَّلَ اللهُ قُرَيْشًا بسبْعِ خِصَالٍ، لَمْ يُعْطَها أحدٌ قَبْلَهم، ولَا يُعطَاها أحدٌ بَعْدَهم، فَضَّلَ اللهُ قُرَيْشًا أَنِّي منهم، وأنَّ النبوةَ فيهم، وأنَّ الحِجَابَةَ فيهم، وَأنَّ السقايَةَ فيهم، ونصرهم على الفيلِ، وعبدوا اللهَ عشرَ سنينَ، لا يعبُدُهُ غيرُهم، وأنزَل اللهُ فيهم سورةً مِنَ القرآنِ لم يُذْكَرْ فيها أحدٌ غيرٌهم لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ"[١]، واستنادًا على هذه الحديث يمكن القول إنَّ سورة قريش نزلت في قبيلة قريش تبين وتشرح أحوالهم، والله أعلم.[٢]

مقاصد سورة قريش

في الحديث عن مقاصد سورة قريش المباركة، لا بدَّ من الإشارة أولًا إنَّ هذه السورة من قصار السور؛ وهذا ما يجعل مقاصد سورة قريش بسيطة وصغيرة متناسبة مع عدد آياتها، وهي سورة مكية تحدَّثتْ عن قبيلة قريش ونزلتْ فيهم، حيث يقول الله تعالى في مطلعها: {لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ}[٣]، والإلف في هذه الآية المباركة يعني الضم والجمع والوحدة، والمقصود هنا كيف كانت قريش تجمع بضائعها وتتجه في الشتاء نحو اليمن، وفي الصيف نحو الشام، فكانت قريش تعيش بنعمة كبيرة من الله تعالى برحلاتها التجارية هذه، قال تعالى: {إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ}[٤]، أي اجتماعهم في رحلة الشتاء والصيف، ثمَّ يأمر الله تعالى قريش بعبادته وتوحيده، فهو رب البيت الحرام الذي هيأ لهم هذا الرزق وهذا الأمن وهذه الرحلات التجارية التي تعتاش منها قريش كاملة، قال تعالى: {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ}[٥]، وإنَّما إضافة الله تعالى لربوبيته تشريف وتعظيم، فالله تعالى يدعو لعبادته دعوة صريحة ويدعو إلى نبذ الأصنام وغيرها من الآلهة الزائفة التي اتخذتها قريش، ثم يقول الله تعالى: {الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ}[٦]، وهنا يبيِّن الله -سبحانه وتعالى- على أهل قريش، فهو المطعم الكاسي، الذي أطعمهم وكساهم وأمَّنهم، ويقول عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما-: "أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ، وَذَلِكَ بِدَعوَةِ إِبرَاهِيمَ -عليه السَّلام- حَيثُ قَالَ: {رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ}[٧]"، والله تعالى أعلم.[٨]

فضل سورة قريش

بعد ما جاء من مقاصد سورة قريش، جدير بالذكر إنَّ القرآن الكريم كلُّه عظيم مبارك، تلاوته خير وحفظه خير، وتطبيق أحكامه صلاح وهداية، قال تعالى: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ}[٩]، وقال تعالى في سورة النحل: {وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}[١٠]، وروى عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه حديثًا عن فضل قراءة القرآن الكريم وثواب تلاوته إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "من قرأ حرفًا من كتابِ اللهِ فله به حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها، لا أقول آلم حرفٌ و لكن: ألِفٌ حرفٌ، و لامٌ حرفٌ، و ميمٌ حرفٌ"[١١].[١٢]

أمَّا فضل سورة قريش، فلم يرد أي حديث صريح يبين فضل هذه السورة دون غيرها من سور الكتاب، غير أنَّها وردت في حديث حسنه الألباني ذُكر آنفًا، وهو عن أم هانئ بنت أبي طالب -رضي الله عنها- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "فضَّلَ اللهُ قُرَيْشًا بسبْعِ خِصَالٍ، لَمْ يُعْطَها أحدٌ قَبْلَهم، ولَا يُعطَاها أحدٌ بَعْدَهم، فَضَّلَ اللهُ قُرَيْشًا أَنِّي منهم، وأنَّ النبوةَ فيهم، وأنَّ الحِجَابَةَ فيهم، وَأنَّ السقايَةَ فيهم، ونصرهم على الفيلِ، وعبدوا اللهَ عشرَ سنينَ، لا يعبُدُهُ غيرُهم، وأنزَل اللهُ فيهم سورةً مِنَ القرآنِ لم يُذْكَرْ فيها أحدٌ غيرٌهم لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ"[١]، وجاء في فضل هذه السورة أيضًا عن المعرور بن سويد قال: "خرجنا مع عمرَ في حجَّةٍ حجَّها، فقرأ بنا في الفجرِ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعْلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ ولِإيلَافِ قُرَيْشٍ، فلمَّا قضَى حجَّه ورجع والنَّاسُ يبتدِرون، فقال: ما هذا؟ فقال: مسجدٌ صلَّى فيه رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-، فقال: هكذا هلك أهلُ الكتاب، اتَّخذوا آثارَ أنبيائِهم بِيَعًا! من عرَضتْ له منكم فيها الصَّلاةُ، فليُصَلِّ، ومن لم يعرِضْ له منكم فيه الصَّلاةُ فلا يُصَلِّ"[١٣]، والله تعالى أعلم.[١٤]

سبب تسمية سورة قريش

في ختام ما جاء من حديث عن مقاصد سورة قريش وفضلها وسبب نزولها، جدير بالذكر إنَّ سورة ككثير من السور القرآنية، سُمِيت باسمها تيمنًا بمطلعها وبسبب أنَّها تحدثت عن قريش في آياتها الأربع، وهذا شأن كثير من السور القرآنية، فسورة الفيل على سبيل المثال تطابق سورة قريش في سبب التسمية تمام المطابقة، وأمَّا اسم قريش فقيل في سبب تسمية قبيلة قريش بهذا الاسم أقوال عدة، منها أنهم سمُّوا بهذا الاسم للتقرش والتكسب وجمع المال، وسأل معاوية عبد الله بن عباس -رضي الله عنه-: "لم سميت قريش قريشا؟ قال: لدابة تكون في البحر من أعظم دوابه، يقال لها: القرش، لا تمرُّ بشيء من الغثِّ والسَّمين إلا أكلتهُ، وهي تأكلُ ولا تُؤكلُ، وتعلو ولا تعلى"، والله أعلم.[١٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أم هانئ بنت أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 5860، صحيح.
  2. "أسباب النزول سورة قريش"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-06-2019. بتصرّف.
  3. سورة قريش، آية: 1.
  4. سورة قريش، آية: 2.
  5. سورة قريش، آية: 3.
  6. سورة قريش، آية: 4.
  7. سورة البقرة، آية: 126.
  8. "وقفات مع سورة قريش"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-06-2019. بتصرّف.
  9. سورة الإسراء، آية: 9.
  10. سورة النحل، آية: 89.
  11. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 6469، صحيح.
  12. "ثواب قراءة القرآن الكريم تشمل كل من قرأ القرآن"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 18-06-2019. بتصرّف.
  13. رواه الألباني، في تحذير الساجد، عن المعرور بن سويد، الصفحة أو الرقم: 124، إسناده صحيح على شرط الشيخين.
  14. "تفسير سورة لإيلاف قريش وهي مكية"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-06-2019. بتصرّف.
  15. "تفسير البغوي سورة قريش"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-06-2019. بتصرّف.