معاني حروف العطف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٩
معاني حروف العطف

أدوات الربط

تقوم اللغة العربيَّة على بعض الأدوات المُهمّة من أجل الربط والبيان، أيْ رَبط الكلمات والجمل ببعضها، وبيان معناها، وتلك الأدوات بعضها عبارة عن حروف، ومنها معاني حروف العطف، وحروف الجر، وفيها يُختزل تركيب المعنى، وفي الحديث عن معاني حروف العطف، لا بُدّ الإشارة أولًا إلى معنى كلمة عطف والتي هي عَطَفَ عطوفًا أي مال وانحنى، والعاطفة هي القرابة، والعَطفُ عند النحويين هو بيان وهو التابع المشبَّه في الصفة في إيضاح متبوعه وعدم استقلاله، وعطف نَسَقٍ، وهو تابع يتوسط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف، وفي معاني حروف العطف يكمن الرابط الذي يشرح وقوع كل حرف في مكانه الصحيح من الجُمل، حيثُ يُصبح لكل حرف وظيفته.[١]

حروف العطف في النحو

يُعدّ العطف من التوابع، حيث إنّه تابع يتوسّط بينه وبين متبوعه حرفٌ من الحروف العاطفة، ويُسمى التابعُ الذي يقع بعد حرف العطف معطوفًا، أمّا المتبوع فيسمى معطوفًا عليه، وفي حُكم الحركات الإعرابيَّة للعطف، فإنَّ المعطوفَ يتبعُ المعطوفَ عليه في الإعراب: رفعًا، أو نصبًا، أو جرًا، أو جزمًا، وبذلك يلتزم المعطوف والمعطوف عليه بالحركة نفسها، لتجمعهما الحركة فلا يجوز أن يختلف الإعراب فيما بينهما، حتى لو اختلفت معاني حروف العطف، فالحركة لا تختلف.[٢]

أقسام العطف

من خلال شرح معاني حروف العطف يتّضح أن للعطف قسمين، يختلف كل منهما عن الآخر، من حيث التعريف والوظيفة والوصف، النوع الأول هو عطف البيان، والثاني هو عطف النَسَق، أمّا عن النوع الأول من العطف: عطف البيان، فهو تابع جامد شبيه بالنعت أو الصفة في إيضاح متبوعه، ولا حاجة فيه لحروف العطف، إلا أنه يوافق معطوفه في الإعراب وفي العدد وفي النوع، وفي التوضيح إن كان معرفة، وفي التخصيص إن كان نكرة، ولكن يشترط فيه أن يكون التابع أشد توضيحًا من المتبوع، وإلا كان بدلًا، لذلك فالتفريق بين البدل وعطف البيان يحمل نوعًا من الصعوبة التي تحتاج إلى الانتباه، وعطف النسق هو العطف الذي يحتاج إلى حروف العطف من أجل الفصل بين التابع والمتبوع، لتُصبح الجملة أشدّ وضوحًا ومعنى.[٣]

عطف البيان

في الحديث عن معاني حروف العطف لا بُدّ من الإبانة في لبس التفريق بين عطف البيان والبدل فهناك أمثلة موضحة بينهما على سبيل المثال: في جملة "جاء أخوها حسن" يُعتبر حسن هنا بدلًا لأنّ "أخوها" هو المتبوع الذي كان أشد إيضاحًا من "حسن"، أما في جملة "جاء حسن أخوها" فأخوها هنا هي عطف بيان حيث أنها جاء أشد وضوحًا من المتبوع "حسن"، وفي اختلاف يحمل اللبس أيضًا هي الجمل البدليَّة، فالفرق بين الجملة البدلية وجملة عطف البيان، أن الجملة البدلية تبقى سليمة إذا أسقطنا أحد طرفيها، أما جملة عطف البيان فالعكس، على سبيل المثال في جملة "جاء حسن الشاعر" يصح لنا أن نقول "جاء حسن" أو "جاء الشاعر"، فهذا غير جائزًا في جمل عطف البيان مثل: "يا حسن الفاضل" فلا يصح لنا أن نقول "يا الفاضل"، ويتصف عطف البيان بأنه يأتي لتوضيح المعرفة، مثال: "جاء صلاح الدين الفاتح"، ويأتي لتخصيص النكرة مثال: "اشتريت خاتمًا ذهبًا".[٣]

معاني حروف العطف

يُقصد بمعاني حروف العطف في اللغة العربية، هي التخصيص للحديث عن القسم الثاني للعطف، وهو عطف النَسَق، ويُقصد به أو أن يفصل بين التابع ومتبوعه أحد حروف العطف، وعددها تسعة: ستة من هذه الحروف تفيد المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه، وتتفق في حركة الإعراب وهي: "الواو، والفاء، و ثمَّ، و حتى، و أو، و أم"، أما الثلاثة الباقية فهي لا تفيد معنى المشاركة وإنما تعطي المعطوف حركة المعطوف عليه فقط وهي: "بل، و لا، و لكن"، وفي تفصيل معاني حروف العطف:[٤]

  • الواو: تفيد المشاركة بين المعطوف والمعطوف عليه في الحكم والإعراب فقط دون التعقيب والترتيب، مثل "سافر حسن وخالد"، فكلاهما اتفقا بالمُشاركة في السفر، بيد معرفة أيهما سافر أولًا أو كلاهما معًا فهذا ليس من وظيفة حرف الواو.
  • الفاء: هي تُشبه معنى الواو، إلا أنّها هنا تُفيد الترتيب والتعقيب في المعنى، فالجملة "سافر حسن وخالد" تدل أن المسافر الأول هو حسن، والمسافر الثاني هو خالد.
  • ثم: تختص بالإفادة في الترتيب مع التراخي فقط، فالجملة "سافر حسن ثم خالد" تدل على أنهما لم يسافرا معًا بالوقت نفسه، وإنما يفصلهما مدة من التراخي.
  • حتى: تُفيد الغاية لكن معناها لا يتحقق إلا ضمن شروط ثلاثة:
    • أن يكون المعطوف اسمًا ظاهرًا غير ضمير.
    • أن يكون جزءًا من المعطوف عليه أو كالجزء منه.
    • أن يكون غاية لما قبله، ومثال على الحرف الجملة: "أكلت السمكة حتى رأسها"، فهنا تحققت الشروط الثلاث واكتسب الحرف معناه.
  • أو: يحمل حرف العطف أو أكثر من معنى، فهي تفيد التخيير بين شيئين، مثل "اشتر تفاحًا أو خوخًا"، وتفيد الشك مثل: "هم ستة أو سبعة"، وتفيد التقسيم مثل: "الكلمة اسم أو فعل أو حرف".
  • أم: وهي لطلب تعيين أحد الشيئين، مثل: "أأنت ناجح أم أخوك".
  • بل: تُفيد الاضراب، أي إنكار ما كان قبلها وإثبات ما جاء بعدها، مثال: "ما سافر جيرانك بل خادمهم"، وقد تفيد الاستدراك بعد النهي أو النفي، مثال: لا تصاحب الأشرارَ بل الأخيار.
  • لكن: تُفيد الاستدراك، ولكن شرط العطف بها أن تسبق بنفي أو نهي، وأن لا تقترن بالواو، وأن يكون المعطوف غير جملة، مثال: "ما عاد سامح لكن علي".
  • لا: تُفيد النفي والعطف، ولكن شرط العطف بها أن يسبقها خبر مثبت أو أمر فهي تفيد إثبات الحُكم لما قبلها ونفيه عما بعدها، مثال: "أحضر أقلامك لا كُتبك" و "نجح خالد لا حسن".

إعراب حروف العطف

تُعدّ حروف العطف من أدوات الربط في اللغة، فربما تختلف معاني حروف العطف، ولكنها تتفق في طريقة إعرابها، حيث أنها أحيانًا تربط الضمير بالكلمة، مثال: "نجحتُ أنا ورفيقي"، أنا: ضمير منفصل في محل رفع توكيد للتاء، الواو: حرف عطف، رفيقي: معطوف على "أنا" مرفوع مثله بالضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل، وفي المثال الثاني: "دخل عادل وعلي"، الواو: حرف عطف، علي: معطوف على عادل مرفوع مثله.[٥]

لقد اتفقت معاني حروف العطف فيما بينما أنها تجمع بين لفظين، وأنها من التوابع، وأنها تتفق في الحُكم والحركات الإعرابية بين المعطوف والمعطوف عليه، فلكل حرف في معاني حروف العطف مهمة خاصة، وموقع خاص به، فإن جاء بغير موضعه يختل معنى الجملة كاملة.[٥]

المراجع[+]

  1. إبراهيم أنيس، عبد الحاليم منتصر، عطية الصوالحي، محمد خلف الله أحمد (2004)، المعجم الوسيط (الطبعة الرابعة)، القاهرة: مجمع اللغة العربية - مكتبة الشروق الدولية، صفحة 608. بتصرّف.
  2. يوسف الحمادي، محمد محمد الشناوي، محمد شفيق عطا (1994)، القواعد الأساسية في النحو والصرف (الطبعة الأولى)، القاهرة: الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، صفحة 138. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "حرف العطف"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 03-10-2019. بتصرّف.
  4. "حرف العطف"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-10-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "من التوابع: العطف"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 03-10-2019. بتصرّف.