مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم: الاستطبابات، الآثار والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ٦ يونيو ٢٠٢٠
مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم: الاستطبابات، الآثار والجرعة الآمنة

مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم

الألبوتيرول / الإبراتروبيوم Albuterol/ ipratropium هو منتج تركيبي يتكوّن من عقارين موسّعين للقصبة الهوائية، يستخدمان في علاج مرض الانسداد الرئوي المزمن (التهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة) عندما يكون هناك دليل على تضيّق في الشعب الهوائية، فتقوم موسعات الشعب الهوائية بتوسيع الممرات الهوائية عن طريق إرخاء العضلات المحيطة بالممرات الهوائية، يعمل الألبوتيرول والإبراتروبيوم بآليات مختلفة، ولكن كلاهما يسبب ارتخاء لعضلات الشعب الهوائية، فالألبوتيرول يعمل عن طريق تحفّز مستقبلات بيتا 2 في خلايا العضلات الملساء التي تبطن المسالك الهوائية، مما يتسبّب في استرخاء هذه الخلايا العضلية وبالتالي فتح المسالك الهوائية، ويمنع الإبراتروبيوم تأثير أستيل كولين في الشعب الهوائية والممرات الأنفية، والأستيل كولين هي مادة كيميائية تستخدمها الأعصاب للتواصل مع خلايا العضلات، حيث إنه في مرض الانسداد الرئوي المزمن تتسبّب الأعصاب الكولينية الموصولة بالرئتين في تضييق الممرات الهوائية عن طريق تحفيز العضلات المحيطة بالممرات الهوائية للتقلّص، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على ألبوتيرول / إبراتروبيوم في أكتوبر 1996[١].  

استطبابات مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم

يستخدم هذا العقار المركب من الألبوتيرول والإبراتروبيوم لعلاج ومنع الأعراض الصفير وضيق التنفس، فيعمل كلا الدواءين عن طريق إرخاء العضلات حول الشعب الهوائية حتى تنفتح وتتم عملية التنفس بسهولة أكبر، لذلك فإن تحكم هذا المركب في أعراض مشاكل التنفس يمكنه أن يقلل من الوقت الضائع من العمل أو المدرسة بسبب الإجازة المرضية، وبشكل عام يستخدم هذه العلاج لتخفيف الأعراض الذي التي يسببها أمراض الرئة المستمر مثل:[٢] 

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • مرض التهاب الشعب الهوائية.
  • انتفاخ الرئة.

الآثار الجانبية لمستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم

على الرغم من التأثيرات الجيدة لهذا الدواء وقيمته العلاجية، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار غير المرغوب فيها، فعلى الرغم من أنه قد لا تحدث جميع هذه الآثار الجانبية، إلا أنها قد تحدث، وفي حال حدوثها فقد يحتاج المريض إلى طلب الرعاية الطبية الطارئة، لكن قد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادةً إلى عناية طبية، والتي قد تختفي خلال فترة العلاج حيث يتكيّف الجسم مع الدواء، وكذلك قد يقوم أخصائي الرعاية الصحية بتقديم بعض الطرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية[٣]، لذلك يُنصح بالتواصل مع مقدم الرعاية الصحية في حال إذا استمرت أيٍّ من الآثار الجانبية الآتية:[٤]

  • تفاعلات تحسسية، مثل: طفح جلدي أو حكة أو شرى أو تورّم في الوجه أو الشفاه أو اللسان.
  • مشاكل في التنفّس.
  • الشعور بالإغماء أو الدوار.
  • حمّى.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • تشنّجات عضلية أو ضعف.
  • ألم أو وخز أو تنميل في اليدين أو القدمين.
  • القيء.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • سعال.
  • صعوبة في التبوّل.
  • صعوبة النوم.
  • صداع الرأس.
  • العصبية أو الارتعاش.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • اضطراب في المعدة.      

الجرعة الآمنة لمستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم

تختلف الجرعة الآمنة لمستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم باختلاف المرضى، ولذلك وجب اتباع تعليمات الطبيب أو التوجيهات الموجودة على الملصق، حيث أنّ كمية الدواء التي يجب تناولها تعتمد على قوة الدواء وعدد الجرعات اليومية والوقت المسموح به بين الجرعات وطول مدة الاستخدام، وكذلك المشكلة الطبية التي يُستخدم الدواء من أجلها، وتتضمّن المعلومات التالية فقط متوسّط ​​جرعات هذا الدواء، حيث إنه في حال كانت الجرعة الموصوفة مختلفة يجب اتباع تعليمات الطبيب، متوسط الجرعات لمستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم في تخفيف أعراض الانسداد الرئوي المزمن كالآتي:[٣]

  • جرعة الهواء المضغوط للاستنشاق -المستخدمة مع جهاز الاستنشاق-:
    • جرعة الكبار: نفختين أربع مرات في اليوم حسب الحاجة، ولا تُستخدم أكثر من 12 نفخة في أيّ فترةٍ خلال 24 ساعة.
    • جرعة الأطفال: يجب أن يحدّد الطبيب الاستخدام والجرعة. 
  • جرعة محلول الاستنشاق -تستخدم مع البخاخات-:
    • جرعة الكبار: استخدم قنينة سعة 3 مل في البخاخات أربع مرات في اليوم، ويمكن استخدام العلاج مرتين إضافيتين يوميًا إذا لزم الأمر.
    • جرعة الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة. 
  • جرعة رذاذ الاستنشاق -المستخدمة مع جهاز الاستنشاق-:
    • جرعة الكبار: نفخة واحدة أربع مرات في اليوم، ويمكن تناول جرعات إضافية يوميًا إذا لزم الأمر، لكن يجب ألا تتجاوز 6 نفثات في أي فترة خلال 24 ساعة.
    • جرعة الأطفال: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة. 
  • الجرعة الفائتة: في حال نسيان جرعة من مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم، يمكن أخذ الجرعة في أقرب وقتٍ ممكن، ومع ذلك في حال أنّ الوقت قد حان للجرعة التالية، فيُنصح بتجاوز الجرعة الفائتة والعودة إلى جدول الجرعات المعتاد، وذلك بدون مضاعفة الجرعات[٣].
  • الجرعة الزائدة: في حال تناول جرعة زائدة من مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم وبدأ المريض بالشعور ببعض من الأعراض كالإغماء أو صعوبة في التنفّس، يجب طلب الخدمة الطبية الطارئة، وكذلك في حال ظهور أعراض خطيرة أخرى مثل حدوث:[٢]

محاذير استخدام مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم

يجب أخذ الحذر والتحقّق مع الطبيب عن كثبٍ أثناء فترة استخدام هذا الدواء لمعرفة ما إذا كان يعمل بشكلٍ صحيح، وللمساعدة في تجنّب أو تقليل احتمالية حدوث أعراض جانبية أو آثار سلبية، والتي قد تؤثر على حياة المريض، يجب اتباع تعليمات الطبيب وإخبار الطبيب بكل المعلومات التي تتعلق بالتاريخ الطبي[٣] ، وبما يخصّ استخدام مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم هناك بعض المحاذير والتي يجب أخذها بالاعتبار:[٥]

  • عند حدوث تشنج متناقض في القصبة الهوائية، يجب التوقف فورًا عن استخدامه، واستخدام علاج بديل. 
  • وجود تاريخ طبي من الاضطرابات القلبية الوعائية، حيث إنه من الممكن أن يؤدي تحفيز الأدرينالين إلى تأثيرات قلبية وعائية التي قد تسبّب نقص في تروية عضلة القلب أو تغييرات في تخطيط القلب الكهربائي (ECG). 
  • تجنّب رش هذا الدواء في العين، والاتصال بالطبيب في حالة حدوث أي اضطرابات بصرية مثل: عدم وضوح الرؤية أو الهالات، وكذلك مراقبة مرضى الجلوكوما. 
  • قد يسبّب هذا الدواء حدوث نقص في البوتاسيوم في الدم، مما يؤدي إلى تأثيرات سلبية على القلب والأوعية الدموية لدى بعض المرضى. 
  • قد يسبّب هذا الدواء تفاعلًا فوريًا لفرط الحساسية وحدوث أعراضٍ مثل: الشرى أو طفح جلدي أو تشنّج في القصبة الهوائية أو تجمّع من السوائل في البلعوم، وفي حال ذلك يجب التوقّف فورًا عن استخدامه، والبحث عن علاجٍ بديل. 
  • يجب استخدام هذا العلاج بحذرٍ لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات تشنّجية أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو داء السكري أو تضخّم البروستاتا أو انسداد عنق المثانة. 
  • قد يسبّب الدوخة وعدم وضوح الرؤية؛ لذلك يجب على المرضى توخّي الحذر عند أداء المهام التي تتطلّب اليقظة والانتباه. 
  • يجب عدم تجاوز الجرعة الموصى بها، حيث إنه تم الإبلاغ عن حالات وفاة بالاقتران مع الاستخدام المفرط لهذا النوع من الأدوية المستخدمة لمرضى الربو.       

طريقة استخدام مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم

يأتي مزيج الألبوتيرول والإبراتروبيوم كمحلولٍ للاستنشاق عن طريق الفم باستخدام بخاخٍ لهواءٍ مضغوط أو رذاذٍ سائل للاستنشاق عن طريق الفم باستخدام جهاز الاستنشاق، وعادةً يتم استنشاقه أربع مرات في اليوم، فيجب اتباع التوجيهات الموجودة على الملصق وكذلك الوصفة الطبية بعناية، حيث يكون استخدم الألبوتيرول والإبراتروبيوم تمامًا وفقًا للتوجيهات، لا أكثر أو أقل من ذلك، يأتي جهاز الاستنشاق الذي مع ألبوتيرول ورذاذ الإبراتروبيوم للاستخدام على شكل أسطوانة صغيرة من مركب ألبوتيرول وإبراتروبيوم، فيجب عدم استخدامه أبدًا لاستنشاق أيّ دواءٍ آخر، وقبل استخدام مستنشاق الألبوتيرول والإبراتروبيوم لأول مرة، يجب قراءة التعليمات المكتوبة التي تأتي مع جهاز الاستنشاق أو البخاخات، وطريقة استخدام هذا العلاج كالآتي:[٦]

الرذاذ السائل باستخدام جهاز الاستنشاق

لاستنشاق الرذاذ السائل باستخدام جهاز الاستنشاق:[٦]

  • امساك جهاز الاستنشاق عموديًا مع غلق الغطاء البرتقالي، ثم تدوير القاعدة الواضحة في اتجاه الأسهم البيضاء حتى تستقر.
  • فتح الغطاء البرتقالي.
  • أخذ شهيق ببطء وبشكلٍ كامل.
  • وضع قطعة الفم في فم المريض، وثم إغلاق شفتيه حولها، ويجب الحذر من تغطية فتحات التهوية بالشفتين.
  • توجيه جهاز الاستنشاق نحو الجزء الخلفي من الحلق، ثم التنفّس ببطء وعمق.
  • أثناء التنفس يجب الضغط على زر تحرير الجرعة، والاستمرار في التنفّس أثناء دخول الرذاذ إلى الفم.
  • حبس النفس لمدة 10 ثوانٍ أو بقدر المستطاع.
  • إخراج قطعة الفم، ثم إغلاق الغطاء البرتقالي، وترك الغطاء مغلقًا حتى يتم استخدام جهاز الاستنشاق مرةً أخرى. 

الهواء المضغوط باستخدام البخاخات

لاستنشاق الهواء المضغوط باستخدام البخاخات:[٦]

  • إزالة قارورة واحدة من الدواء من الحقيبة، ثم وضع باقي القوارير في الكيس حتى يأتي موعد استخدامها.
  • لف الجزء العلوي من القارورة وضغط كل السائل في خزان البخاخة.
  • توصيل خزان البخاخة بقطعة الفم أو قناع الوجه.
  • توصيل خزان البخاخة بالضاغط.
  • وضع قطعة الفم في فم المريض أو وضع قناع الوجه، ثم الجلوس في وضعٍ مريحٍ ومستقيم ومن ثم تشغيل الضاغط.
  • التنفّس بهدوء وعمق وبشكلٍ متساوٍ من الفم لمدة 5 إلى 15 دقيقة حتى يتوقّف تكوين الضباب في خزان البخاخة.

التخزين

يُفضّل تخزين علبة الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الحرارة والضوء المباشر، وبدون تجمّد، ويجب عدم حفظ هذا الدواء داخل السيارة، حيث يمكن أن يتعرّض للحرارة الشديدة أو البرودة، ويجب عدم ثقوب العلبة أو رميها في النار حتى لو كانت العلبة فارغة، ويجب أن يخزّن بعيدًا عن متناول الأطفال، ويجب عدم الاحتفاظ بالأدوية القديمة أو الأدوية التي لم تعد هناك حاجة إليها[٣]

التفاعلات الدوائية لمستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم

يتم استخدام مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم بشكل متزامن مع أدوية أخرى، بما في ذلك موسعات الشعب الهوائية الأخرى sympathomimetic والميثيل كزانثينات methylxanthines، والستويريدات عن طريق الفم والاستنشاق، والمستخدمة بشكل شائع في علاج مرض الانسداد الرئوي المزمن، باستثناء ألبوتيرول لا توجد دراسات معتمدة تقيم بشكل كامل آثار التفاعل لمستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم مع هذه الأدوية فيما يتعلق بالسلامة والفعالية، فمن الأدوية التي قد تتفاعل مع مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم الآتي:[٧]

  • الأدوية المضادة للكولين Anticholinergic: هناك إمكانية للتفاعل الإضافي مع الأدوية المضادة للكولين المستخدمة بشكلٍ متزامن، لذلك يجب تجنّب استخدام هذا المستنشق مع أدويةٍ تحتوي على مضادات الكولين. 
  • الأدوية المحفّزة لمستقبلات بيتا الأدرينالية Beta-adrenergic: يُنصح بالحذر من الاستخدام المشترك لهذا الدواء مع الأدوية التي تعمل على تحفيز مستقبلات بيتا الأدرينالية الأخرى، بسبب زيادة خطر الآثار الجانبية القلبية الوعائية. 
  • عوامل حجب مستقبلات بيتا Beta-receptor blocking: عند استخدام هذه العوامل (الأدوية) مع الألبوتيرول يعملان على منع تأثير بعضها البعض، ولذلك يجب استخدام عوامل حجب مستقبلات بيتا بحذر في المرضى الذين يعانون من حساسية شديدة في الشعب الهوائية. 
  • مدرات البول: يمكن أن تزداد حدة تغيرات تخطيط القلب أو نقص البوتاسيوم في الدم عند استخدام مدرّات البول غير المحتوية على البوتاسيوم، خصوصًا عند استخدامها مع الأدوية المحفّزة لمتسقبلات بيتا، فعلى الرغم من أنّ الأهمية السريرية لهذه الآثار غير معروفة، إلّا أنه ينصح بالحذر عند الاستخدام المشترك للأدوية التي تحتوي على محفزات بيتا ومدرات البول غير المحتوية على البوتاسيوم.  
  • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات: يجب إعطاء مستنشق الألبوتيرول والإبراتروبيوم بحذرٍ شديد للمرضى الذين يعالجون بمثبطات أوكسيديز أحادي الأمين أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، لأن هذه الأدوية تزيد من تأثير الألبوتيرول على القلب والأوعية الدموية، ويفضل استخدام علاج بديل للمرضى الذين يتناولون هذه المجموعات من الأدوية.

المراجع[+]

  1. "albuterol and ipratropium inhaler", www.medicinenet.com, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Ipratropium-Albuterol Ampul For Nebulization", www.webmd.com, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Ipratropium And Albuterol (Inhalation Route)", www.mayoclinic.org, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  4. "Albuterol; Ipratropium solution for inhalation", my.clevelandclinic.org, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  5. "albuterol/ipratropium (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 06-06-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Albuterol and Ipratropium Oral Inhalation", medlineplus.gov, Retrieved 06-06-2020.
  7. "COMBIVENT", www.rxlist.com, Retrieved 06-06-2020.