ما يجب أن تفعله ربات البيوت لوقاية العائلة من كورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
ما يجب أن تفعله ربات البيوت لوقاية العائلة من كورونا

كورونا

ينتمي فيروس كورونا المستجد إلى سلالة جديدة لم يتم تحديدها مسبقًا في البشر، وتم اكتشاف هذا الفيروس لأول مرة في عام 2019، وتشمل الأعراض والعلامات الشائعة للإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد؛ أعراض أمراض الجهاز التنفسي، والحمى، والسعال، وضيق التنفس، ومع ذلك، في الحالات الأكثر خطورة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة، إضافةً إلى الفشل الكلوي، وحتى الموت، وتوصي منظمة الصحة العالمية باتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، منها غسل اليدين بانتظام، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس، وإضافةً إلى تجنب الاتصال الوثيق مع أي شخص تظهر عليه أعراض أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال والعطس، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن ما يجب أن تفعله ربات البيوت لوقاية العائلة من كورونا وحمايتهم [١]

كيف ينتقل فيروس كورونا

من المهم معرفة كيف ينتقل فيروس كورونا المستجد، وذلك لمعرفة الإجراءات الاحترازية التي يجب اتخاذها، إلى جانب وقاية البيوت من كورونا، وينتشر فيروس كورونا المستجد بشكل رئيس من شخص لآخر من خلال الاتصال الوثيق والمباشر، إضافةً إلى القطرات والرذاذ المتناثر الذي ينجم أثناء عطس الشخص المصاب أو سعاله، ويبدو أن هذا الفيروس المستجد يعد معديًا بشكل كبير، مما يعني سهولة انتقاله من شخص لآخر، ووفقًا للمعلومات المتوفرة حول فيروس كورونا المستجد، يكون الأشخاص المصابون بهذا الفيروس معدين بشكل أكبر حين تظهر عليهم أعراض المرض، ولكن هذا لا يعني أنه من غير المحتمل انتقال عدوى الفيروس من شخص لا تظهر عليه أعراض مرض كورونا بعد، ويتم الإبلاغ بحدوث ذلك، ولكن بشكل أقل شيوعًا، ومن الجدير بالذكر، أنه إضافةً إلى ما تم ذكره عن الطريقة الرئيسة لانتقال الفيروس، فإنه يمكن الإصابة بالعدوى في حال لمس الأنف والفم بعد لمس الأسطح الملوثة بالفيروس[٢]

ما يجب أن تفعله ربات البيوت لوقاية العائلة من كورونا

من الممكن أن يستمر تفشي فيروس كورونا المستجد لفترة طويلة، ونظرًا لذلك، قد يوصي مسؤولوا الصحة العامة باتخاذ إجراءات مجتمعية محددة، صممت للمساعدة في الحفاظ على صحة الأشخاص، وتقليل خطر التعرض لعدوى فيروس كورونا، إلى جانب إبطاء انتشار هذا المرض، ومن المهم متابعة توصيات مسؤولي الصحة العامة المحليين، ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وتعد فكرة إنشاء خطة منزلية لمحاربة تفشي الفيروس من أهم ما يجب أن تفعله ربات البويت لوقاية العائلة من كورونا، ولكن يجب أن تستند تفاصيل الخطة على الاحتياج والروتين اليومي لأفراد الأسرة، ويذكر من أهم وقاية البيوت من كورونا الآتي[٣]:

  • تذكير كل فرد في الأسرة بأهمية ممارسة الإجراءات الوقائية اليومية.
  • تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بالعدوى
  • في حال المرض يجب البقاء في المنزل، باستثناء الخروج للحصول على الرعاية الطبية اللازمة.
  • تغطية الأنف والفم بمنديل أثناء العطس أو السعال.
  • تنظيف وتعقيم الأسطح والأشياء التي يتم لمسها بشكل متكرر؛ كمقابض الأبواب، وطاولات المطبخ، ومفاتيح الإنارة، وذلك باستخدام محاليل من منظفات فعالة.
  • إذا كانت الأسطح متسخة، فيجب تنظيفها باستخدام منظف مناسب وماء قبل تعقيمها.
  • غسل الأيدي بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، وبشكل خاص بعد استعمال المرحاض.
  • اختيار غرفة مناسبة يتم فيها عزل الأفراد المصابين عن بقية أفراد الأسرة الأصحاء.
  • إن أمكن، تحديد حمام خاص لاستعمال أفراد الأسرة المصابين.
  • تنظيف غرف الأفراد المصابين فقط عند الضرورة، لتقليل الاتصال المباشر بفيروس كورونا المستجد.

تنظيف وتعقيم الأسطح باستمرار

قد يتسائل العديد من الأشخاص لمَ يعد تنظيف وتعقيم الأسطح باستمرار من أهم وقاية البيوت من كورونا، وأظهرت نتائج دراسة أجريت مؤخرًا الإجابة على هذا السؤال، فقد ظهر أن فيروس كورونا المستجد يمكنه البقاء نشطًا حتى أربع ساعات على الأسطح المصنوعة من النحاس، أما بالنسبة للورق المقوى فيمكن للفيروس البقاء فعالًا على سطحه لمدة تصل إلى 24 ساعة، وتطول هذه المدة لتصل إلى يومين أو ثلاثة أيام بالنسبة للأسطح المصنوعة من البلاستيك، أو تلك المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ أو كما يطلق عليه اسم ستانلس ستيل، إضافةً إلى ما سبق، فقد وجد الباحثون أن هذا الفيروس يمكن أن يتسقر كقطرات في الهواء لمدة تصل إلى ثلاث ساعات قبل أن يسقط، ولكن في معظم الأحيان تسقط هذه القطرات في مدة أقل، لذا من المهم اتباع توصيات مركز السيطرة على الأمراض لتنظيف وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر كل يوم[٤]

الالتزام بإجراءات الحد من انتشار الأمراض والوقاية من العدوى

تراقب العديد من المنظمات والمراكز عن طرق تفشي مرض كورونا المستجد COVID-19، ويعد الصليب الأحمر الأمريكي أحد أهم هذه المراكز، ويتبع أحدث التوجيهات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها كذلك، وكون هذا الوقت يعد عصيبًا، ويرغب العديد من الأشخاص بمعرفة ما يمكنهم فعله الآن لحماية أنفسهم وأسرهم، ورغم أنه من المهم متابعة ما يحدث في المجتمع المحلي، مع اتباع إرشادات الدولة والسلطات المحلية، إلى أن الصليب الأحمر قد سلط الضوء على بعض الخطوات اليومية التي يمكن لجميع الأشخاض اتخاذها، يذكر من أهمها الآتي:[٥]

  • البقاء في المنزل قدر الإمكان، وتجنب التجمعات التي تتجاوز أكثر من عشرة أشخاص.
  • التدرب على الابتعاد الاجتماعي، وذلك من خلال الحفاظ على مسافة ستة أقدام عن الآخرين في حال توجب الخروج في الأماكن العامة.
  • غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون ولكن لمدة لا تقل على 20 ثانية، وبشكل خاص بعد التواجد في مكان عام، أو بعد لمس الأنف، أو السعال، أو العطس.

التركيز على العادات والأغذية الصحية لتقوية جهاز المناعة

يعد جهاز المناعة خط الدفاع الأول ضد الجراثيم، لذا من المنطقي التركيز على تعزيزه وتقويته، الذي يعد من أهم وقاية البيوت من كورونا، ويعد تبني نظام غذاء صحي الخطوة الأولى في حال محاولة التركيز على العادات والأغذية الصحية لتقوية الجهاز المناعي، ويذكر من أهم الإرشادات العامة للحفاظ على قوة نظام المناعة الآتي[٦]:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الكثير من الفواكه والخضراوات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • التقليل من التوتر قدر الإمكان.
  • اتباع اجراءات منع العدوى؛ كغسل اليدين بشكل متكرر.

المراجع[+]

  1. "Coronavirus", www.who.int, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  2. "How Long Is the Incubation Period for the Coronavirus?", www.healthline.com, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  3. "Get Your Home Ready", www.cdc.gov, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  4. "Coronavirus Resource Center", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  5. "Coronavirus: Safety Tips for You", www.redcross.org, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  6. "How to boost your immune system", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-03-23. Edited.