ما هي شريحة منع الحمل؟ فوائدها والأضرار؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ١٢ أبريل ٢٠٢١
ما هي شريحة منع الحمل؟ فوائدها والأضرار؟


شريحة منع الحمل

كيف يتم استخدام شريحة منع الحمل؟ شريحة منع الحمل contraceptive implant هي نوع من أنواع تحديد النسل الهرموني، وهي عبارة عن قضيب بلاستيكي صغير جدًا بحجم عود الثقاب، ويقوم الطبيب بإدخاله في الجزء العلوي من الذراع، تحت الجلد مباشرةً،[١] ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC: "تحتوي شريحة منع الحمل على هرمون البروجسترون الذي يتم إطلاقه في الجسم على مدى 3 سنوات، وإنّ معدّل فشل الاستخدام النموذجي لها هو 0.1%".[٢]


تعدّ شريحة منع الحمل من الوسائل الهرمونية المتّبعة لتحديد النسل، والتي تعطي تأثيرًا يدوم لسنوات.


فوائد شريحة منع الحمل ومدى فاعليتها

ما هو مبدأ عمل شريحة منع الحمل؟ تعمل هذه الشريحة عن طريق منع المبايض من إطلاق بويضة كل شهر، كما أنّها تزيد من سماكة السائل حولعنق الرحم، ممّا يُسهم في منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، وبعد زرع الشريحة لأول مرة في الذراع، قد يستغرق الأمر إلى ما يقرب من 7 أيام لبدء عملها في منع الحمل.[٣]


ما هي فوائدها؟ تكمن فوائد استخدام شريحة منع الحمل بأنّ لها مزايا عديدة، وقد تفضّلها النساء للأسباب الآتية:[٤]

  • فعّاليتها العالية: إذ يمكن أن تحمل امرأة واحدة من بين 100 امرأة تستخدم شريحة منع الحمل كل عام، وهي نسبة فشل ضئيلة جدًا.
  • سهولة استخدامها: على عكس بعض وسائل منع الحمل الأخرى، كالواقي الذكري واللصاقات والحلقات والحبوب وغيرها، إذ لا داعي للقلق بشأن كيفية الاستخدام أو تذكّر موعد الدواء.
  • يمكن عكس تأثيرها بسرعة: إذا كانت المرأة ترغب بالحمل، يمكنها ذلك بعد إزالة الشريحة مباشرةً.
  • تصبح الدورة الشهرية أقل إيلامًا: يمكن أن يقلّ ألم الدورة الشهرية في فترة استخدام هذه الشريحة.
  • تصبح الدورة الشهرية خفيفة: وقد تصبح أقصر أو قد تتوقّف تمامًا.


متى يتم استخدامها؟ من المهم بدايةً التأكّد من عدم وجود حمل من خلال إجراء اختبار البول قبل زرع شريحة منع الحمل، ويكون التوقيت الأمثل لاستخدامها بهدف تقليل فرص الحمل كما يأتي:[٥]


  • إذا لم يتم استخدام وسيلة حمل سابقة لمنع الحمل، فيجب زرعها في الفترة بين اليوم الأول والخامس من الدورة الشهرية.


  • إذا كانت المرأة تستخدم حبوب منع الحمل الفموية الهرمونية المركّبة، فيجب زرعها خلال الأسبوع الخالي من الهرمونات.
  • إذا كانت المرأة تستخدم حبوب تركيبتها بروجسترون فقط، فيمكن زرع الشريحة في أي وقت.
  • في حال استخدام حقن منع الحمل، فيجب زرعها في موعد الحقنة التالية.
  • إذا كانت المرأة تستخدم هذه الشريحة مسبقًا، فيجب إزالة القديمة، وزرع شريحة جديدة فورًا خلال نفس الإجراء.
  • في حال كانت المرأة تستخدم لصاقة الجلد أو الحلقة المهبلية لمنع الحمل، فيتم زرع الشريحة في نفس اليوم الذي تتم فيه إزالة تلك الوسائل.
  • إذا لم يتم استخدام شريحة منع الحمل حسب التوجيهات، فيجب على المرأة استخدام طريقة لمنع الحمل لمدة 7 أيام.


يجب استخدام شريحة منع الحمل بحسب توجيهات الطبيب، ويجب الانتباه إلى توقيت استخدامها مع مراعاة وسائل منع الحمل السابقة، وذلك بهدف الحصول على فعّاليتها في تقليص فرص حدوث الحمل.


أضرار شريحة منع الحمل

هل يمكن أن تسبب شريحة منع الحمل أية أضرار؟ يمكن أن تحدث بعض التغيّرات والآثار المزعجة بمجرد إدخال الشريحة، فقد تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة، ويمكن أن يحدث في كثير من الأحيان تغيّرات في موعد نزول الحيض، وحوالي 20% من النساء توقّفت لديهن الدورة الشهرية تمامًا، وقد يكون ذلك ضارًا للجسم، ولكن قد يتحسّن نمط وكمية الدورة الشهرية مع مرور الوقت، ولهذا يجب استشارة الطبيب في حال تفاقمت المشكلة أو ظهرت أعراض مزعجة،[٣]ومن الآثار الجانبية المحتملة الأخرى ما يأتي:[٤]


  • الاكتئاب وتقلّبات المزاج الأخرى.
  • زيادة الوزن.
  • ألم في البطن أو غثيان.
  • ظهور حب الشباب.
  • آلام الثديين.
  • آلام الظهر.
  • الصداع.
  • التهاب المهبل.
  • الدوخة.
  • كيسات المبيض غير السرطانية.


وكما تتصف شريحة منع الحمل بكونِ تكلفتها عاليةً عند زراعتها أو إزالتها، وكما أنها لا تشكل حمايةً من الأمراض المنقولة جنسيًا، وهناك بعض الآثار المزعجة المرتبطة بعملية زرع الشريحة، والمتمثلة بالآتي:[٤]


  • ألم في منطقة الزرع.
  • تورّم وكدمات.
  • احمرار.
  • عدوى.
  • ظهور الندبات.


قد تسبّب شريحة منع الحمل بعض الأضرار والآثار الجانبية، والتي قد يزول بعضها مع مرور الوقت، ويب استشارة الطبيب المختصّ في حال استمرّت هذه الأعراض أو تفاقمت.


حالات يمنع فيها استخدام شريحة منع الحمل

ما هي الحالات التي يجب فيها تجنّب استخدام الشريحة؟ يمكن تركيب شريحة منع الحمل لمعظم النساء، ولكن قد لا يكون استخدامها مناسبًا إذا كانت المرأة تعاني من الحالات الآتية:[٦]


  • إذا اعتقدت أنّها قد تكون حاملًا.
  • إذا كانت لا تريد أن يتغيّر موعد دورتها الشهرية، فيجب عليها تجريب وسيلة منع حمل أخرى.
  • في حال كانت تتناول أدوية أخرى تؤثّر على الشريحة.
  • إن حدث لديها نزيف غير مبرّر بين فترات الحيض أو بعد ممارسة الجنس.
  • إن عانت من أمراض الشرايين، أو لديها تاريخ من أمراض القلب أو السكتة الدماغية.
  • إن كان لديها أي من أمراض الكبد.
  • إن كانت مصابةً بسرطان الثدي، أو أصيب به من قبل.
  • إذا كان لديها حالة طبية قد تؤثّر على وسائل منع الحمل المختلفة.


هناك بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام شريحة منع الحمل، ويجب على المرأة استشارة الطبيب المختص لاختيار أفضل طريقة مناسبة لها لمنع الحمل.


طريقة تركيب أو إزالة شريحة منع الحمل

كيف يتم تركيب أو إزالة الشريحة؟ قبل القيام بهذا الإجراء سيقوم الطبيب أو مزوّد الرعاية الصحية بتحديد الوقت المناسب لزرع الشريحة، ويستغرق هذا الإجراء عدّة دقائق فقط، ويتم على الشكل الآتي:[٧]


  • تركيب الشريحة، حيث يتمّ التأكد من هذا الإجراء باستخدام التصوير بالأشعة السينية، ويتمّ الأمر وفق الخطوات الآتية:[٧]
    • تقوم المرأة بالاستلقاء على ظهرها وثني ذراعها.
    • يقوم الطبيب بتحديد مكان الزرع بدقة، ومن ثم يحقن المرأة بمخدّر موضعي.
    • يوضع الجهاز الحامل للشريحة تحت الجلد مباشرة، وعندها يتم تركيب الشريحة.


  • إزالة الشريحة، حيث يجب إزالة الشريحة أو استبدالها بعد مدّة 3 سنوات بهدف الاستمرار بمنع الحمل، ويتم الأمر وفق الخطوات الآتية:[٧]
    • يقوم الطبيب بحقن المرأة مخدرًا موضعيًا في موقع الشريحة.
    • يقوم الطبيب بشق الجلد قليلًا ليدفع الشريحة تجاه الشق ويخرجها.
    • يغلق الطبيب الشق ويضع ضمادة عليه.
    • يستغرق الأجراء مدّة 5 دقائق تقريبًا، ويمكن للطبيب زرع شريحة جديدة مباشرةً.


إنّ الطبيب المختص هو الشخص الوحيد القادر على تركيب أو إزالة شريحة منع الحمل، ويتم هذا الإجراء مع حقنالتخدير الموضعي ويستمر لعدّة دقائق فقط.


أسئلة شائعة

قد يقترح الطبيب المختصّ إزالة شريحة منع الحمل قبل مرور 3 سنوات، وذلك إن تعرضت المرأة للصداع النصفي الشديد أو الاكتئاب الشديد، بالإضافةِ لضغط الدم غير المنتظمِ أو حدث لديها اليرقان،[٨] وهذا الأمر بدورهِ يثير بعض الأسئلة الأخرى حول الشريحة، والتي يمكن إجابتها ضمن الآتي:


هل ستؤثر الأدوية الأخرى على الشريحة؟

هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثّر على شريحة منع الحمل، وعندها ستحتاج المرأة إلى تجريب وسائل أخرى لمنع الحمل بحيث لا تتعارض مع أدويتها، وبكل الحالات يجب أولًا استشارة الطبيب وعدم إيقاف الدواء الموصوف دون مراجعته، ومن الأدوية التي يمكن أن تقلّل من فعّالية شريحة منع الحمل ما يأتي:[٦]


  • الأدوية التي تعالج فيروس نقص المناعة البشري والصرع والسل.
  • بعض العلاجات التكميلية، كعشبة سانت جون.
  • بعضالمضادّات الحيوية، مثل ريفابوتين أو ريفامبيسين.


هناك بعض الأدوية التي قد تؤثّر على فعّالية الشريحة، ذا يجب إخبار الطبيب إذا كانت المرأة تضع شريحةً لمنع الحمل قبل وصفه لأي دواء، كما يجب سؤاله ما إذا كانت الشريحة تؤثّر على الدواء الذي تتناوله المرأة.


أين يمكن تركيب أو إزالة شريحة منع الحمل؟

يمكن الحصول على شريحة منع الحمل مجانًا في بعض الدول، وهناك بعض الأماكن التي يمكن تركيبها أو إزالتها فيها، كالأماكن الآتية:[٩]


  • عيادات وسائل منع الحمل.
  • عيادات الصحة الجنسية أو الطب البولي التناسلي.
  • عيادة طبيب الجراحة العام.
  • بعض مراكز خدمات الشباب.


يجب اختيار المكان بدقّة، فليس كل الممرضات أو الأطبّاء قادرون على تركيب أو إزالة شريحة منع الحمل، ومن الأفضل مراجعة الطبيب العام في البداية.


متى تبدأ شريحة منع الحمل فاعليتها؟

يمكن زرع هذه الشريحة في أي يوم من الدورة الشهرية، طالما لا يوجد حمل، وإذا تمّ تركيبها خلال الأيام الخمسة الأولى من الدورة، فستعطي الشريحة مفعولًا فوريًا في منع الحمل، ولكن إذا تمّ تركيبها في آخر الدورة، فلا تعطي مفعولًا إلّا بعد 7 أيام، أمّا في حالات ما بعد الولادة أو الإجهاض فيكون زرعها كالآتي:[٦]


بعد الولادة


يمكن أن تستخدم المرأة شريحة منع الحملِ أثناءالرضاعة الطبيعية بكل أمان، وكما يمكن تركيب شريحة منع الحمل في أي وقت بعد الولادة وفقًا للأوقات الآتية:[٦]


  • إذا تم زرعها قبل اليوم 21 بعد الولادة، فستعطي مفعولًا فوريًا في منع الحمل.
  • وإذا تم زرعها في اليوم 21 أو بعده، فستحتاج المرأة استخدام وسيلة منع حمل إضافية للأيام السبعة المقبلة، إلى أن تعطي الشريحة مفعولها.


بعد الإجهاض


يمكن تركيب شريحة منع الحمل بعد الإجهاض مباشرةً وفي أي وقت، وستكون المرأة محمية من الحمل على الفور.[٦]


هناك أوقات محدّدة لتركيب شريحة منع الحمل، ويختلف ذلك من امرأة لأخرى ومن ظرف لآخر، تبعًا لدورتها الشهرية، وما إذا كانت قد تعرّضت للإجهاض أو الولادة.

المراجع[+]

  1. "Birth Control Implant", healthline, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  2. "contraception", cdc, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Contraception - implants", betterhealth, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Birth Control Implants (Contraceptive Implants)", webmd, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  5. "Contraceptive Implant Placement Periprocedural Care", emedicine.medscape, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Contraceptive implant", nhs, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Contraceptive implant", mayoclinic, Retrieved 9/4/2021. Edited.
  8. "Contraceptive implant", www.mayoclinic.org, Retrieved 10/4/2021. Edited.
  9. "Contraceptive implant", www.nhs.uk, Retrieved 10/4/2021. Edited.