أنجح الطرق لمنع الحمل بعد الولادة وخاصة للمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ١٥ أبريل ٢٠٢١
أنجح الطرق لمنع الحمل بعد الولادة وخاصة للمرضع


أنجح الطرق لمنع الحمل بعد الولادة

متى يمكن استخدام وسائل منع الحمل بعد الولادة؟ يمكن أن تحدث عملية الإنجاب قبل أسبوعان من نزول الدورة الشهرية، كما أنه من المهم معرفة أن الدورة قد تأتي في أي وقت من حوالي 6 أسابيع إلى 3 أشهر بعد الولادة، وبالتالي يفضّل البدء باستخدام وسائل منع الحمل من حوالي 3 أسابيع بعد الولادة،[١] حيث إنه يمكن أن تتعرّض المرأة للحمل مرة أخرى بعد وقتٍ قصير جدًا من ولادة الطفل،[٢]لتتضمن وسائل منع الحمل في هذه الفترة على ما يأتي:


المرحلة
الطريقة
الفاعلية
الإيجابيات
السلبيات
بعد الولادة مباشرة
1.غرسة مانعة للحمل.[٢]
2.حقنة منع الحمل.[٢]
3.حبوب البروجستيرون فقط.[٢]
أكثر من 99٪. [٢]
1.لا تتداخل مع الأنشطة اليومية.[٣]
2.لا يتعارض مع الجنس.[٤]
3.لا تتداخل مع الجنس.[٤]
1.النزيف غير المتوقع.[٤]
2.صداع، وزيادة الوزن.[٤]
3.الصداع والغثيان وألم الثدي.[٤]
بعد 3 أسابيع من الولادة
1.حبوب منع الحمل المركبة.[٢]
2.الحلقة المهبلية.[٢]
3.لصقة منع الحمل.[٢]
أكثر من 99٪. [٢]
1.جعل الدورة الشهرية أكثر انتظامًا.[٤]
2.تخفيف حب الشباب.[٥]
3.عدم التداخل مع الأنشطة اليومية.[٥]
1.خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة.[٤]
2.ألم الثدي والصداع.[٥]
3.تهيج الجلد والغثيان.[٥]
بعد 4 أسابيع من الولادة
اللولب.[٢]
أكثر من 99٪.[٢]
لا تتداخل مع الجنس، أو الأنشطة اليومية.[٤]
احتمالية خروج اللولب من الرحم.[٤]
بعد 6 أسابيع من الولادة
الواقي الأنثوي.[٢]
92-96٪.[٢]
عدم التأثير على الهرمونات الطبيعية للمرأة.[٤]
التهيج والحرقان في المهبل.[٤]


هناك مجموعة من طرق منع الحمل الفعالة التي يمكن للمرأة استخدامها بعد الولادة، مع أهمية أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص المسؤول عن الحالة الصحية للمرأة.


بعد الولادة مباشرة

هل يمكن استخدام الواقي الذكري بعد الولادة؟ تتواجد مجموعة من خيارات منع الحمل التي يمكن للمرأة استخدامها بعد الولادة مباشرة لا سيما في حال لم يكن لديها أي مخاطر طبية، حيث يمكن استخدام اللولب الهرموني خلال 48 ساعة من الولادة، بالإضافة إلى إمكانية استخدام إحدى وسائل منع الحمل الآتية:[٢]


  • غرسة منع للحمل.
  • حقنة منع الحمل.
  • حبوب منع الحمل التي تحوي البروجستيرون فقط.
  • الواقي الذكري.
  • الواقي الأنثوي.


تستطيع المرأة تجنب حدوث الحمل بعد الولادة مباشرة من خلال استخدام إحدى وسائل منع الحمل الآمنة، والتي يقوم بتحديدها الطبيب المختص بناءً على الحالة الصحية للمرأة.


بعد 3 أسابيع من الولادة

هل يمكن استخدام الحلقة بعد 3 أسابيع من الولادة؟ عندما تقوم المرأة بإرضاع طفلها من الثدي بعد 3 أسابيع من الولادة، أو أن يكون لديها احتمالية وجود حالة صحية معينة، بالإضافة إلى خطر إصابتها بجلطات دموية، فلا ينصح حينئذٍ بوضع لصقة منع الحمل حتى 6 أسابيع على الأقل بعد الولادة، ومع ذلك يمكن للمرأة استخدام إحدى وسائل منع الحمل الآتية:[٢]


  • حبوب منع الحمل المركبة.
  • الحلقة المهبلية.
  • لصقة منع الحمل.


يمكن استخدام إحدى وسائل منع الحمل الآمنة بعد 3 أسابيع من الولادة، لتجنب حدوث الحمل عند المرأة، حيث يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص المسؤول عن حالة المرأة.


بعد 4 أسابيع من الولادة

متى من الآمن استخدام اللولب؟ يجب معرفة أنه في حال لم يتم إدخال اللولب الرحمي أو اللولب الهرموني في غضون ما يقارب 48 ساعة من الولادة، فإنه يمكن للطبيب وضعه لاحقًا، حيث يُنصح عادةً بالانتظار لمدة تقارب حوالي 4 أسابيع على الأقل بعد عملية الولادة.[٢]


يجب القيام بمراجعة الطبيب المختص قبل الإقدام على استخدام أي من وسائل منع الحمل بعد مرور حوالي 4 أسابيع من عملية الولادة، للتحقق من مدى سلامة وفعالية ذلك.


بعد 6 أسابيع من الولادة

ما الأمور الواجب مراعاتها بعد 6 أسابيع من الولادة؟ عندما تقوم المرأة بالرضاعة الطبيعية أو في حال كان لديها حالة مرضية ما أثناء الحمل أو الولادة، فيجب حينئذٍ الانتظار حتى 6 أسابيع على الأقل قبل استخدام وسائل منع الحمل، لتضمن طرق منع الحمل الفعالة بعد 6 أسابيع من الولادة على ما يأتي:[٢]



تتواجد مجموعة من وسائل منع الحمل التي يمكن للمرأة استخدامها بشكل آمن بعد مرور حوالي 6 أسابيع من الولادة، مع أهمية أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص.


أنجح الطرق لمنع الحمل بعد الولادة للمرضع

على ماذا تتضمن وسائل منع الحمل الهرمونية؟ يوصي معظم الأطباء بأهمية قيام المرأة بزيارة الطبيب المختص في غضون 6 أسابيع بعد عملية الولادة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام، لاسيما في حال رغبة المرأة باستخدام وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث يتواجد العديد من الخيارات المختلفة بناءً على التفضيلات الشخصية، التكلفة، والتاريخ الطبي للمرأة، لتكون كالآتي:[٦]


  • وسائل منع الحمل غير الهرمونية:
    • الواقي الذكري: لا يحتوي على أي هرمونات، وبالتالي عدم التأثير على الرضاعة الطبيعية، ومع ذلك يُنصح بالانتظار حتى القيام بأول فحص بعد الولادة للتأكد من عدم تعرض المرأة لخطر الإصابة بالعدوى.
    • اللولب النحاسي: يعد شكل فعال للغاية فيما يتعلق بمنع الحمل، كما أنّه ليس لديه أي تأثير على إمدادات الحليب عند المرضع، ليقوم بوظيفة منع الحمل من خلال منع عملية الانغراس، بالإضافة إلى التأثير على حركة الحيوانات المنوية والإخصاب.
    • عملية التعقيم: تعد هذه الطريقة وسيلة دائمة لمنع الحمل، حيث تتضمن قطع قناتي فالوب المسؤولات عن ربط المبايض بالرحم.


  • وسائل منع الحمل الهرمونية:
    • حبوب البروجسترون فقط: تمتاز كل حبة منها بأنها تحتوي على مادة فعالة، كما أنها لا تؤثر سلبًا على إمدادات الحليب عند المرأة.
    • حقن ميدروكسي بروجستيرون: تحتوي هذه الحقنة على هرمون البروجسترون فقط، كما يمكن لها أن تمنع الحمل لمدة تصل لغاية 3 أشهر.
    • اللولب الرحمي الهرموني: تعد وسيلة فعالة لمدة 3-5 سنوات، حيث يمكن إزالتها بسهولة في حال غيّرت المرأة رأيها فيما يتعلق بموضوع الحمل.


يمكن لمجموعة من الطرق أن تكون فعالة لمنع الحمل بعد الولادة للمرأة المرضع، بما في ذلك وسائل منع الحمل الهرمونية وغير الهرمونية، والتي تتم تحت إشراف الطبيب.


الأثار الجانبية لطرق منع الحمل بعد الولادة

ما الآثار الجانبية لحقنة منع الحمل؟ توضح الدكتورة نانسي كيتنغ أستاذة سياسة الرعاية الصحية والطب في جامعة هارفارد، "بأنّ موانع الحمل الهرمونية قد يصاحبها بعض المخاطر، لاسيما عندما يزيد عمر المرأة عن 40 عامًا، أو تواجد خطر مرتفع لديها للإصابة بسرطان الثدي، وبالتالي من المهم مراجعة الطبيب قبل ذلك"،[٧] حيث تشمل الآثار الجانبية لطرق منع الحمل بعد الولادة على ما يأتي:[٨]


  • حبوب منع الحمل أو الحلقة المهبلية أو لاصقة منع الحمل:
    • الصداع.
    • تغيرات في كمية النزيف.
    • تغير طول فترة الدورة الشهرية.
    • حدوث نزيف بين الدورات الشهرية.
    • التهاب الصدر.
    • حدوث اضطرابات المزاج.


  • حقنة منع الحمل:
    • الآثار الجانبية المماثلة لوسائل منع الحمل الهرمونية.
    • التسبب بهشاشة العظام.


  • اللولب:
    • الشعور ببعض التقلصات أو الانزعاج لاسيما في الأسابيع أو الأشهر الأولى بعد وضع اللولب.
    • حدوث تغييرات في موعد الدورة الشهرية.


  • الواقي الذكري أو الأنثوي:
    • التسبب بالانزعاج أو التهيج لأي من الشريكين.
    • حدوث رد فعل تحسسي تجاه مادة اللاتكس أو مبيد النطاف.


توضح الدكتورة آشلي برانت أخصائية طب التوليد وأمراض النساء: "بأنّ الجلطة الدموية والانسداد الرئوي والسكتة الدماغية تعد من أخطر الآثار الجانبية المحتملة لبعض وسائل منع الحمل الهرمونية، ولذلك من المهم مراجعة الطبيب قبل استخدام أي منها".[٩]


هل الرضاعة الطبيعية تعمل كوسيلة لمنع الحمل؟

يمكن أن تمنع الرضاعة الطبيعية عملية الإباضة أو إطلاق البويضة، وبالتالي فهي فعالة بنسبة 98 ٪ لمنع الحمل،[٨] ومع ذلك فإنّ هذه الطريقة تعمل فقط في حال كانت الرضاعة الطبيعية متكررة ومنتظمة، بالإضافة إلى تحقق الشروط الآتية:[١]


  • عمر الطفل أقل من 6 شهور.
  • غياب الدورة الشهرية لدى المرأة.
  • القيام بالرضاعة الطبيعية ليلاً ونهاراً بالمعدل الطبيعي، أي ما لا يقل عن حوالي 6 مرات كل 24 ساعة، دون وجود أي فاصل يزيد عن 4 ساعات بين عمليات الرضاعة من الثدي .
  • معرفة أنه بمجرد أن يتوقف الطفل عن الرضاعة الطبيعية، فلن تعود هذه الطريقة فعالة فيما يتعلق بمنع الحمل، وبالتالي يجب حينئذٍ استخدام طريقة أخرى من وسائل منع الحمل لضمان عدم حدوث حمل لدى المرأة.


تعمل الرضاعة الطبيعية كطريقة فعالة لمنع الحمل فقط خلال الأشهر 6 الأولى من حياة الطفل، ففي حال عادت الدورة الشهرية قبل مرور 6 أشهر، فلن تكون هذه الوسيلة حينئذٍ فعالة فيما يتعلق بمنع الحمل عند المرأة".[٨]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Contraception after giving birth", betterhealth, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ "When can I use contraception after having a baby?", nhs, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  3. "Postpartum Birth Control", acog, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Postpartum Birth Control", acog, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "How to Figure Out Which Birth Control Method Is Right for You", healthline, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  6. "Which birth control options are best while breastfeeding?", medicalnewstoday, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  7. "Study finds weak link between birth control and breast cancer", harvard, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "What to Know About Starting Birth Control After Pregnancy", healthline, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  9. "12 Factors to Consider When Choosing the Best Birth Control for You", everydayhealth, Retrieved 12/4/2021. Edited.