ما هو المفعول به

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
ما هو المفعول به

اللغة العربية

ازدادت الحاجة إلى العناية باللغة العربية عندما بَعُدَ الناس عن لغتِهم، وخالَطوا العجم والأجانب، فضعفت قدراتهم على فَهم معاني النصوص العربية، وهنا يأتي دور الأداة اللغوية والقواعد النحويّة في مساعدة القارئ على فهم معاني النصوص العربية عمومًا، وآيات القرآن الكريم خصوصًا، ومن الشواهد التي توضّح أهمية اللغة العربية، وقيمة الإلمام بقواعدها قوله تعالى: {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ} [١]الفاعل في هذه الجملة هم العلماءُ، و "اللهَ" اسم منصوب على التعظيم، فالخوفُ يكون من العلماء لأنّهم هم الفاعل، وإنّ القارئَ الذي لا يُعرف ما هو المفعول به في اللغة العربيّة، وما هو الفاعل، سيفهم الآية فَهمًا خاطئًا. [٢]

ما هو المفعول به

النحو العربي بحر واسع من المعلومات والقواعد اللغويّة، والذي يريد الغوص في أعماق هذا البحر عليه أن يُكثِر من الأسئلة مهما كانت بسيطة، فإذا أراد الدارس مثلًا أن يغوصَ في باب المفعول به، عليه أن يسأل بادئ ذي بَدءٍ: ما هو المفعول به؟ وأن يبحث عن الجواب الشافي في كتب اللغة ومراجعها ويصل إلى أنه: اسم منصوب يدل على شيءٍ وقع عليه فعل الفاعل، والفعل معه يكون مبنيًّا للمعلوم، ومن أمثلته ما ورد في القرآن الكريم: {إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُولَٰئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} [٣] الفعل "يعملون" في الآية هو فعل مبني للمعلوم، أي فاعله معلوم، وإذا سأل الدارس ما هو المفعول به في هذه الآية، أي من وقع عليه فعل الفاعل؟ يكون الجواب: السوءَ، فهي مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. [٤]

أحكام المفعول به

بعد أن يصل الدارس إلى جواب شافٍ عن سؤال: ما هو المفعول به؟ يمكنه أن يبدأ بالبحث الأعمق في أحكام المفعول به وتفاصيله، والمفعول به من عائلة الأسماء المنصوبة في اللغة العربيّة، وهو أول المفاعيل الخمسة، ولعلّه أكثرها استخدامًا، وله أحكام وقواعد ثابتة في اللغة العربية، ومن هذه الأحكام ما يأتي: [٥]

  • أنهُ منصوب وجوبًا: فلا يوجد مثلًا في اللغة العربية مفعول به مرفوع، أو مجرور، بل هو منصوب وجوبًا، لأنه أساسًا في قسم المنصوبات، وتختلف علامات نصبه حسب نوع الكلمة إذا كانت مفردة، أو جمعًا، أو غير ذلك من أصناف الأسماء الموجودة في اللغة العربية.
  • حذف المفعول به جائزٌ: في بعض الحالات يكون الفعل متعدّيًا، ومع ذلك لا يوجد في الجملة مفعولًا به، فيكون محذوفًا، وهذا الحذف جائزٌ، وله أمثلة عدّة، منها قوله تعالى: {مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى} [٦] والتقدير: ما ودعكَ وما قلاكَ، ولكن حُذفت الكاف التي هي في محل نصب مفعول به والحذف هنا جائزٌ، وهناك بعض الحالات التي يصبح فيها الفعل المتعدي بمثابة الفعل اللازم، إذ يكون الفعل غير متعلق بالمفعول به وعندها لا حاجة للتقدير، كما في قوله تعالى: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ} [٧] الفعل يعلم هو من الأفعال المتعدية، لكنه في هذه الآية صار بمنزلة اللازم، إذ لم يُذكر المفعول به، وهذا الحذف لم يؤثر على المعنى.
  • حذف فعله جائز: أشهر المواضع التي يأتي فيها الفعل محذوفًا والمفعول به مذكورًا هي أبواب الاختصاص والتحذير والاشتغال، بالإضافة إلى الأمثال المشهورة، أو العبارات التي يكثر دورانها على الألسنة، مثل جملة "أهلًا وسهلًا" والتقدير: جئتَ أهلًا، ونزلتَ سهلًا.
  • يأتي المفعول به مقدّمًا: الأصل في المفعول به أن يأتي بعد الفعل والفاعل، إلا أن هناك بعض الحالات التي يتقدم فيها المفعول به على الفاعل كما في قوله تعالى: {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ} [٨] لفظ الجلالة "اللهَ" هو اسم منصوب على التعظيم وقد تقدم على الفاعل وهو "العلماءُ"، ومن أمثلة تقدم المفعول به على الفعل والفاعل ما ورد في الآية الكريمة: {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ} [٩] المفعول به هو كلمة "أيَّ" وقد تقدمت على الفعل والفاعل معًا.

المفعول به المُعرب والمبني

المفعول به من الأسماء في اللغة العربيّة، والأسماء في اللغة العربية منها ما هو مُعرب تتغيّر حركة آخره حسب موقعه من الجملة، ومنها ما هو مبني يلزم حركة واحدة مهما تغير موقعه الإعرابي، والمفعول به يأتي معربًا في بعض المواضع، ومبنيًا في مواضع أخرى، فبعد أن يتمكن الدارس من معرفة ما هو المفعول به، وما هي أحكامه، لا بد له من أن يميز بين ما هو المفعول به المبني، وما هو المفعول به المُعرب، فالمفعول به المعرب هو الذي يكون اسمًا ظاهرًا سواء كان مفردًا، أو مثنى، أو جمعًا، أما المبني فيكون من أسماء الإشارة أو الأسماء الموصولة أو أسماء الشرط أو أسماء الاستفهام. من أمثلة المفعول به المعرب جملة "تعلمتُ دروسًا كثيرةً" كلمة دروسًا هي اسم ظاهر، ووقع عليه فعل الفاعل فهو مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة، أما إذا كانت الجملة "تعلمْتُ هذهِ الدروسَ الكثيرة" فإن المفعول به هنا صار مبنيًّا وهو اسم الإشارة "هذه" ويكون إعرابه: اسم إشارة مبني في محل نصب مفعول به، ومثال آخر للمبني هو جملة "أحببتُ الّذي يكرمُ الضيوفَ" الّذي هو اسم موصول مبني في محل نصب مفعول به. [١٠]

وجوب تقديم المفعول به

إنّ البحث عن سؤال ما هو المفعول به، وما هي أحكامه وقواعده، يقود الباحث إلى أبواب وتفاصيل أخرى تتعلق بالمفعول به، ومنها ما يُسمع كثيرًا في كتب النحو والأمثلة والشواهد، وهو تقديم المفعول به على الفعل والفاعل وجوبًا، أي يجب على المتكلم أو الكاتب أن يقدم المفعول به على الفعل والفاعل معًا، لكن هذا الحكم الواجب له شروط منها: [١١]

  • إذا كان المفعول به اسم شرط: أسماء الشرط من الأسماء التي لها حق الصدارة، أي أن تأتي في أول الكلام، فإذا جاء المفعول به اسمًا من أسماء الشرط وجب تقديمه على الفعل والفاعل، مثل قوله تعالى: {وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} [١٢] جاء المفعول به اسمًا من أسماء الشرط وهو "مَن" ولذلك تقدم وجوبًا على الفعل الفاعل.
  • إذا كان المفعول به اسم استفهام: أسماء الاستفهام أيضًا من أسماء الصدارة، وبناء على ذلك يجب تقديم المفعول به إذا كان اسمًا من أسماء الاستفهام، أو إذا كان مضافًا إلى اسم استفهام، ومثال ذلك جملة "ماذا شاهدْتَ؟" اسم الاستفهام جاء بعده فعل متعدٍّ ولم يستوفِ مفعوله، ولذلك فإن اسم الاستفهام هو في محل نصب مفعول به مقدَّم.
  • إذا كان المفعول به "كمْ" أَو "كأيِّنْ" الخَبريتينِ: ومثال ذلك جملة "كم هدفٍ أحرزْتَ" جاء المفعول به "كم" الخبرية وهي من أسماء الصدارة ولذلك وجب تقديم المفعول به على الفعل والفاعل.

المراجع[+]

  1. سورة فاطر، آية: 28.
  2. "أهمية اللغة العربية ومميزاتها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-6-2019. بتصرّف.
  3. سورة النساء، آية: 17.
  4. "تعريف المفعول به وأقسامه وترتيب جملته"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 12-6-2019. بتصرّف.
  5. " المفعول به"، almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-6-2019. بتصرّف.
  6. سورة الضحى، آية: 3.
  7. سورة الزمر، آية: 9.
  8. سورة فاطر، آية: 28.
  9. سورة غافر، آية: 81.
  10. "اللمع في اللغة"، sources.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 12-6-2019. بتصرّف.
  11. " المفعول به"، almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-6-2019. بتصرّف.
  12. سورة الزمر، آية: 36.