ما هي شبه الجملة في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ٢٤ فبراير ٢٠٢٠
ما هي شبه الجملة في اللغة العربية

أقسام الكلام في اللغة العربية

يُعرّف ابن هشام الكلام في كتابه عظيم الشّأن "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" أنّه: "القول المفيد بالقصد، والمُراد بالمُفيد ما دلّ على معنًى يحسُن السّكوت عليه"، وبذلك يكون الكلام كلّ قول مفيد،[١] والكلام يتألّف من كلمات تُشكّل جملًا، وقد تُطلق الكلمة على الجمل المفيدة، كقوله تعالى في سورة المؤمنون: {كَلَّا ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا}،[٢] وذلك إشارة إلى قوله: {حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ* لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ}،[٣] والكلمة اسم وفعل وحرف تتألّف منها الجملة، والكلام يتألّف من جملٍ تؤدّي معنًى مفيدًا،[٤] وثمّة قسمٌ من الكلام ليس جملة، وإنّما أسماه النّحاة: "ما يُشبه الجملة"، أو شبه الجملة في الاصطلاح الحديث، وسيقف هذا المقال على شبه الجملة في اللغة العربية.[٥]

شبه الجملة في اللغة العربية

إنّ مصطلح شبه الجملة في اللغة العربية يُطلق على حرف الجر والاسم المجرور، وكذلك على ظرفي الزّمان والمكان، ويدخل تحت الظروف أسماء الشرط والاستفهام التي تدلّ على الظّرفيّة، وتعود تسمية شبه الجملة في اللغة العربية لأنّ الظّرف والجارّ والمجرور يتردّدان بين المفردات والجُمَل، وأوجه الشّبه بين شبه الجملة والجملة هي:[٦]

  • التّركيب: إذ تتألّف شبه الجملة -كما الجملة- من أكثر من كلمة عادةً؛ فالجار والمجرور كلمتان، والظّرف ويليه المضاف إليه، والمعلوم أنّ المضاف والمضاف إليه كالشّيء الواحد.
  • الدّلالة: فقد تدلّ شبه الجملة على مكان الفعل أو زمانه أو علّة وقوعه، وقد تدلّ كذلك على ما حُذِفَ من الأفعال، كقولهم: عرفتُ ما في يدكَ؛ فشبه الجملة هنا حلّ محلّ جملة صلة الموصول، وأغنى عن ذكر الفعل.
  • العمل: فقد كان القُدماء يُعمِلونَ شبه الجملة عملَ الفِعل، ولكن بشروط؛ فإذا قال بعضهم: ما عندكَ أحدٌ، فإنّ مذهب القدماء في إعراب كلمة "أحد" فاعِلٌ لشبه الجملة، وبذلك يتّضح السّبب الذي سُمّيت من أجله شبه الجملة في اللغة العربية بهذا الاسم، ويبقى أن تُفصّل بعض الأمثلة وتُشرح عن هذا المصطلح في الفقرة القادمة.

أمثلة على شبه الجملة في اللغة العربية

بعد الوقوف على معنى شبه الجملة في اللغة العربية يجب الوقوف على أمثلة توضّح كيفيّة مجيء شبه الجملة في اللغة العربية، وكذلك توضّح ما يتعلّق بشبه الجملة؛ فمعرفة تعليق شبه الجملة هو السبيل لفهم معنى الجملة؛ إذ اختلاف التعليق يؤدّي إلى اختلاف المعنى، والمقصود بالتعليق هو تحديد الارتباط بين شبه الجملة وبين ما قبلها أو ما بعدها سواء كان فعلًا أم مصدرًا أو اسم فاعلٍ أو غير ذلك، فلو قال قائلٌ: رأيتُ الذي مَرِضَ أمام المستشفى، فإنّ معنى الجملة يختلف باختلاف التعليق، فلو عُلِّقَ الظّرف -أمام- بالفعل رأيتُ لأصبح المعنى: مشاهدة المريض كانت أمام المستشفى، ولو عُلِّقَ بالفعل مرِضَ لكان المعنى: مشاهدة المريض أثناء دخول المرض إلى جسمه كانت أمام المستشفى،[٦] ومن الأمثلة على شبه الجملة:[٥]

  • قوله تعالى في سورة الفاتحة: {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ}،[٧] فشبه الجملة هنا هي الجار والمجرور "عليهم".
  • قول الشّاعر ابن دريد:

واشتَعَلَ المُبْيَضُّ في مُسوَدِّهِ

مثلَ اشتِعالِ النّارِ في جَزْلِ الغضى

وشبه الجملة في البيت السابق هو الجار والمجرور "في مسودّه"، وكذلك الجار والمجرور "في جزل".

  • قول الشاعر عبيد الله بن ماويّة:

أنا ابنُ ماويَّةَ إذْ جدَّ النَّقُرْ

وجاءَتْ الخيلُ أثافيَّ زُمَرْ

وشبه الجملة هنا هو ظرف الزّمان "إذ"، ويعني "عندما".

  • قول الشاعر ساعدة بن جُؤيَّةَ الهذليّ:

حتّى شَآها كَلِيلٌ مَوهِنًا عَمِلٌ

باتَتْ طِرابًا وباتَ اللّيلُ لم يَنَمِ

وشبه الجملة هنا هو ظرف الزّمان "مَوهِنًا"، وبذلك يكون قد تمّ مقال شبه الجملة في اللغة العربية.

المراجع[+]

  1. ابن هشام الأنصاري (1999)، مغني اللبيب عن كتب الأعاريب (الطبعة الأولى)، بيروت: دار الأرقم بن أبي الأرقم، الصفحة 5 وما بعدها، الجزء الثاني. بتصرّف.
  2. سورة المؤمنون، آية: 100.
  3. سورة المؤمنون، آية: 99،100.
  4. ابن هشام الأنصاري (2012)، سبيل الهدى على شرح قطر الندى وبل الصدى (الطبعة الرابعة)، دمشق: مكتبة دار الفجر، الصفحة 45 وما بعدها. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ابن هشام الأنصاري (1999)، مغني اللبيب عن كتب الأعاريب (الطبعة الأولى)، بيروت: دار الأرقم بن أبي الأرقم، الصفحة 75 وما بعدها، الجزء الثاني. بتصرّف.
  6. ^ أ ب أ. رامي تكريتي (2014)، الموجز في تعلّم فنّ الإعراب (الطبعة الأولى)، دمشق: دار الدقّاق، صفحة 68 وما بعدها. بتصرّف.
  7. سورة الفاتحة، آية: 7.