الحال مفهومه وأنواعه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩
الحال مفهومه وأنواعه

المنصوبات في اللغة العربية

تُقسم الأسماء المعرَبة في اللغة العربية -وفقًا لحكمها الإعرابيّ- إلى ثلاثة أقسام: المرفوعات والمجرورات والمنصوبات، وتختلف هذه الأسماء في إعرابها وفقًا للعامل المؤثر فيها، فتنصب وتجر إذا دخل عليها عامل النصب، وإلا فإنها تبقى مرفوعة، وتضم اللغة العربية عددًا من الأسماء التي يلزمها حكم النصب في الاعراب، وهي أكثر عددًا من نظيرتيها المجرورة والمرفوعة في اللغة، والمنصوبات هي: المفعول به والمفعول فيه والمفعول المطلق والمفعول لأجله، واسم إن وأخواتها، وخبر كان وكاد وأخواتهما، والمستثنى، والمنادى، والتمييز، وتوابع المنصوب من النعت والبدل والتوكيد و العطف، وآخرها هو الحال[١]، وهو ما ستعرض له هذه الدراسة بالتحليل وبيان تعريفه تحت عنوان الحال مفهومه وأنواعه.

الحال مفهومه وأنواعه

يتطلّب الوقوف على قاعدة الحال وتفاصيله في اللغة العربية، التطرق إلى الحال مفهومه وأنواعه، وهو بيان لهيئة صاحبه عند وقوع الفعل، ويلزم النصب والتنكير في حال كونه اسمًا مفردًا، مثل قول أحدهم: عدت مبتسمًا، ويسأل عن الحال باسم الاستفهام "كيف" ليسهل على الدارس استخراجه والوقوف عليه، وليس بالضرورة أن يكون الحال اسمًا مفردًا، إذ إنّ ذلك يعد أحد أنواعه الأربعة: الاسم المفرد، والجملة الاسمية، والجملة الفعلية وشبه الجملة[٢]، وتأتي الدراسة على ذكر هذه الأنواع الأربعة بالشرح والتفصيل تحت عنوان الحال مفهومه وأنواعه على النحو الآتي:

أولًا: الحال المفرد: ويكون الحال عندئذٍ اسمًا واحدًا منفردًا، ويعرب حالًا منصوبًا مباشرة، كما يعرب صاحبها حسب موقعه في الجملة دائمًا، ويكون اسمًا معرفًا أو نكرة بمسوّغات، مثل:

  • اشتريتُ السيارةَ جديدةً
    • السيارة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • جديدة: حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

ثانيًا: الحال الجملة الاسمية: ويكون الحال عندئذ، تركيبًا مكونًا من مبتدأ وخبر، فيعرب المبتدأ ثم خبره، ثم توضع الجملة الاسمية في محل نصب الحال، ويكون صاحب الحال اسمًا معرفة سابقًا لها، ويعرب حسب موقعه من الجملة، مثل:

  • تجوّلتُ في الأرجاءِ والشمسُ مشرقةٌ
    • والشمس: الواو واو الحال، والشمس مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • مشرقة: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والجملة الاسمية الشمس مشرقة في محل نصب حال.

ثالثًا: الحال الجملة الفعلية: ويكون الحال عندئذ، تركيبًا مكونًا من فعل وفاعل، فيعرب الفعل ثم فاعله ومفعوله إن وجد، ثم توضع الجملة الفعلية في محل نصب حال، ويكون صاحب الحال اسمًا معرفة سابقًا لها، ويعرب حسب موقعه في الجملة، مثل:

  • جاءني الطفلُ يبكي
    • الطفل: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • يبكي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والجملة الفعلية يبكي في محل نصب حال.

رابعًا: الحال شبه الجملة: ويكون الحال عندئذ، تركيبًا مكونًا من جارٍ ومجرور، أو ظرف زمان أومكان مع ما يليه من المضاف إليه، وتعرب كل كلمة في التركيب حسب موقعها في الجملة، ثم توضع شبه الجملة في محل نصب حال، ويكون صاحب الحال اسمًا معرفة سابقًا لها، ويعرب حسب موقعه في الجملة، مثل:

  • لهم الهاماتُ فوقَ النّجوم
    • الهامات: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
    • فوق: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف.
    • النجوم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وشبه الجملة فوق النجوم في محل نصب حال.

الحال الجامدة والمشتقة

بعد الوقوف على الحال مفهومه وأنواعه، لا بُدّ من النظر في طبيعة لفظ الحال وبنيته، لاسيما إن كانت اسمًا مفردًا، فهي تختلف منبين لفظ وآخر من حيث الجمود والاشتقاق، فقد ترد الحال جامدة رغم أن الأصل فيها أن تكون مشتقة، ولا يكون ذلك إلا بمسوغات منها[٣]:

  • أن تدل الحال على ترتيب مثل: قرأت الكتاب صفحة صفحة.
  • أن تدل الحال على مشاركة ومفاعلة مثل: قاتلني رجلًا لرجل.
  • أن تدل الحال على تشبيه مثل: كر زيد في المعركة أسدًا.
  • أن تدل الحال على سعر أو سعة أو كمية أو مساحة مثل: اشتريت الورد باقة بدينار.
  • أن تكون الحال أصلا لصاحبها مثل: اشتريت الخاتم ذهبًا.
  • أن تكون الحال فرعًا لصاحبها مثل:زرعت الشجرة غصنًا.
  • أن تدل الحال على عدد مثل: درست في الجامعة أربعة سنين.

مسوغات تنكير صاحب الحال

تبين خلال دراسة الحال مفهومه وأنواعه، أن الحال إذا كانت جملة، فإن صاحبها يكون معرفة، فيقال في ذلك: الجمل بعد المعارف أحوال وبعد النكرات صفات، أما إذا كان الحال اسمًا مفردًا، فإن صاحبها أيضًا يكون معرفة، وقد يرد نكرة بمسوغات منها:[٤]

  • أن تتقدم الحال على صاحبها، مثل: جاءني باكيًا طفل.
  • أن يخصص صاحب الحال بالوصف أو الإضافة، مثل: جاءني طالب علم زائرًا.
  • أن يدل على عموم كأن يسبق بنفي أو استفهام أو نهي، مثل: ما جاءني أحد زائرًا.
  • أن يكون الحال جامدًا، مثل: سلمتك كتابًا، يدًا بيد.
  • أن يكون الحال جملة مسبوقة بواو الحال، مثل: زارنا رجل والعيد مقبل، ولا يكون ذلك إلا إذا كان الحال جملة اسمية كما تبين سابقًا خلال مناقشة الحال مفهومه وأنواعه.

شواهد الحال

ضمّت مصادر اللغة العربية من القرآن الكريم والحديث النبوي، والأدب العربي بلونَيْه النثري والشعري، كثيرًا من شواهد الحال، وصاحبها، على اختلاف أنواعها التي تم عرضها وتفصيلها تحت عنوان الحال مفهومه وأنواعه، وحالاتها بين الاشتقاق والجمود، ومن هذه الشواهد:

  • قال تعالى:"وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِي".[٥]
  • قال تعالى:"انفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا ".[٦]
  • قال تعالى:" وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَىٰ لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا ".[٧]
  • قال تعالى: "إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ".[٨]
  • قال تعالى:"وَهَٰذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيمًا".[٩]
  • قال الشاعر كثير عزة[١٠]:

لمية موحشًا طلل

يلوح كأنه خلل

أتَتْ زائِرًا ما خامَرَ الطّيبُ ثَوْبَها

وكالمِسْكِ مِن أرْدانِها يَتَضَوّعُ

المراجع[+]

  1. عمار إلياس البوالصة (2007)، المنصوبات في ضوء كتاب إحياء النحو لإبراهيم مصطفى دراسة وصفية تحليلية (الطبعة الأولى)، الأردن: الجامعة الأردنية، صفحة 35. بتصرّف.
  2. محمد حسين الداؤدي (2011)، قواعد اللغة العربية للمبتدئين (الطبعة الأولى)، القاهرة: دار الطلائع، صفحة 61. بتصرّف.
  3. داود غطاشة الشوابكة (2000)، النحو العربي التطبيقي (الطبعة الأولى)، الأردن: دار الفكر للطباعة والنشر و التوزيع، صفحة 112. بتصرّف.
  4. عزام عمر الشجراوي (2003)، النحو التطبيقي (الطبعة الثانية)، الأردن: دار البشير، صفحة 242. بتصرّف.
  5. سورة الأعراف، آية: 150.
  6. سورة التوبة، آية: 41.
  7. سورة الإسراء، آية: 19.
  8. سورة يوسف، آية: 2.
  9. سورة الأنعام، آية: 126.
  10. كثير عزة (1971)، ديوان كثير عزة (الطبعة الأولى)، بيروت: دار الثقافة، صفحة 506.
  11. "حشاشة نفس ودعت يوم ودعوا"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019.