ما هي أنواع الجن ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
ما هي أنواع الجن ؟

تتعد أنواع الجن مع اختلاف دياناتهم التي يتبعوها، فعالم الجن هو عالم حقيقي لكنه مخفي عن أعين البشر، و هذا فضل من رب العالمين، فهو يستطيع أن يرى عالم الإنس، و بالمقابل لا يستطيع أي إنس أن يرى هذا العالم، ومن جهة أخرى يمكن للبشر أن يتعرفوا على أنواع هذا العالم الخفي، لأخذ الحيطة و الحذر لمنع التعرض لضرر، و هذا ما سنتحدث عنه في هذه المقالة.

ما هي أنواع الجن

تختلف أنواع هذا العالم باختلاف البيئة و الهيئة التي تعيش فيها، هناك من يعرف بأنه جن ناري أو هوائي أو قمري أو مائي أو ضوئي، و سنتعرف على هذه الأنواع مما يلي:

النوع الأول هو الجن القمري

  • نسبة الجن المسلمة فيه تتعدى 80%، و النسبة الأخرى غير مسلمة تتراوح 20%.
  • يستطيع هذا النوع التزاوج فيما بينهم.
  • النسبة غير المسلمة من الجن القمري تسيطر في عالم السحر.
  • تتجسد شياطين هذا النوع في القطط السوداء.

النوع الثاني هو الجن الضوئي

  • ينحدر هذا النوع من الجن إلى من كانوا في عهد الرسول عليه الصلاة و السلام.
  • الأغلبية العظمى في هذا النوع من الجن من يتبعون الاسلام أي جن مسلم.
  • يشبه كثيرا التكوين الفكري للإنسان في الحكمة و القوة.

النوع الثالث هو الجن الناري

  • يعتبر هذا النوع من الجن هو النوع الذي يتبعه إبليس.
  • يشغل هذا النوع في عالم الجن النسبة الأكبر، حيث يضم إبليس و أتباعه من الجن الناري و القمري، و أتباعه من عالم الإنس أيضا.
  • يستطيع أن يسيطر على الكفار و المبتعدين عن دين الله من عالم الإنس بكل سهولة.
  • يمتاز هذا النوع بصفات مكروهة كالتكبر و العناد و الأذية.
  • إذا مس الجن الناري جسد الإنسان يشعر هذا الأخير بوجود بقعة أو مكان معين في جسده يشبه كتلة النار.
  • قد تصل أعمار هذا النوع من الجن إلى ما يتجاوز الألف عام.

النوع الرابع هو الجن المائي

  • يعيش الجن المائي في الأماكن التي يوجد فيها الماء.
  • بعض هذا النوع مسلم و البعض الأخر غير مسلم.
  • لا يمكن أن يشكل خطرا على جسد الإنسان، إلا إن تم الاحتكاك عن طريق الماء مثل السباحة او الاستحمام أو الشرب.

النوع الخامس هو الجن الترابي

  • يسكن هذا النوع من الجن في البيوت المهجورة و غير المأهولة بالسكان.
  • يعد من أكثر أنواع الجن الذي يلجأ إليه السحرة في أعمالهم المحرمة.

و الجدير بالذكر أن هذا العالم لا يمكنه السيطرة على جسد الإنسان أو أن يمسه، إلا إن كان بعيدا عن التحصين و التديين و الالتزام و ذكر الله و قراءة الأذكار صباحا و مساءا، فهو عالم ضعيف جدا أمام كلمات الله و ذكر اسمه سبحانه و تعالى.

157019 مشاهدة