كيف أتغلب على الخوف من الفشل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٩ فبراير ٢٠٢٠
كيف أتغلب على الخوف من الفشل

فوبيا الخوف من الفشل

يُمكن تعريف فوبيا الخوف من الفشل بأنّها الخوف غير الطبيعي وغير المبرر والمستمر من التعرّض للفشل، وتُصنّف هذه الفوبيا كإحدى أنواع الرهاب، حيث إنّها ترتبط بالخوف غير المنطقي، وتختلف شدة الخوف المرتبطة بهذه الفوبيا من شخصٍ إلى آخرٍ؛ حيث إنها تتراوح على نطاق واسع، وترتبط بهذه الفوبيا أيضًا مجموعةً من الأعراض العقلية والجسدية كما أنّها قد تعود على المُصاب بها بالعديد من الآثار السلبية لذلك لا بُد من طرح سؤال كيف أتغلب على الخوف من الفشل والبحث عن الإجابات والطرق الصحية والمناسبة.[١]

أعراض الخوف من الفشل

لا يختبر جميع الأشخاص الخوف من الفشل بنفس الطريقة، وقد تتراوح شدة الخوف المرتبط بها بين المعتدل والشديد، وقد يكون هذا الخوف شديد جدًا ويؤثّر بشكلٍ كبيرٍ على المُصاب به، ويؤدي لمنعه من مواصلة المهام في جوانب الحياة المختلفة، وتتشابه الأعراض المرتبطة بالخوف من الفشل مع أعراض أنواع الفوبيا الأخرى، وقد تتراوح ما بين الأعراض الجسدية والنفسية، وفيما يأتي ذكر لهذه الأعراض:[٢]

  • الأعراض الجسدية: تتضمّن أعراض هذه الفوبيا الجسدية ما يأتي:[٢]
    • صعوبة التنفس.
    • تسارع غير طبيعي في نبضات القلب.
    • ضيق أو ألم في الصدر.
    • ارتجاف حسّي.
    • الدوخة أو الدوار.
    • صعوبة الهضم.
    • التعرق.
    • هبّات ساخنة أو باردة.
  • الأعراض النفسية: تُرافق هذه الفوبيا العديد من الأعراض النفسية كما يأتي:[٢]
    • الشعور الحاد بالذعر أو التوتر.
    • الرغبة الملحة بالهروب من الموقف الذي يُسبب الخوف.
    • الشعور بالانفصال عن النفس.
    • الإحساس بفقدان التحكم بموقف معين.
    • التفكير باحتمالية الموت أو فقدان الوعي.
    • الشعور بفقدان القوة اتجاه الخوف.

كيف أتغلب على الخوف من الفشل

يُعد الخوف من الفشل عقبة شديدة تقف عائقًا بين الإنسان وتحقيق الأهداف الخاصة به، ويُعبّر هذا الخوف عن قلق شديد يُواجهه الشخص المُصاب عندما يتخيّل الأشياء السيئة التي من الممكن أن تحدث في حالة الفشل في الوصول إلى الهدف، وغالبًا ما يرفع القلق الشديد من احتمالات الانسحاب أو التراجع، لذلك لا بُد من مواجهة هذا الخوف للتمكّن من تحقيق النجاح والوصول إلى الأهداف،[٣]وفيما يأتي بعض النصائح المرتبطة بسؤال كيف أتغلب على الخوف من الفشل:

  • إعادة تعريف الفشل بأسلوب التعارض أو التضارب؛ فلجعل الأهداف تفشل يجب تغيير التفكير من الفشل إلى التعارض ما بين الأمور المرغوب في تحقيقها وبين الأمور المحتمل تحقيقها؛ حيث إنّ التفكير بالتعارضات يسهم في تزويد الشخص بالمعلومات الممكن دراستها وتفسيرها والتعلم منها.[٣]
  • التفريق بين أنواع التهديد الحقيقية والخيالية.[٣]
  • توقّع الحصول على النتائج الإيجابية دون التعلّق بها.[٣]
  • التفكير بالقوة وبأنّه من الممكن تحقيق الفوز.[٣]
  • تحديد الأهداف التي ترتبط بتحقيق شيء ما ذو نتائج إيجابية بدلًا من الأهداف التي تهدف لتجنّب النتائج السلبية.[٤]
  • صناعة قائمة بمصادر الخوف.[٤]
  • المحافظة على متابعة التعلّم.[٤]

المراجع[+]

  1. "Atychiphobia", sites.psu.edu, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Is Atychiphobia and How Can You Manage Fear of Failure?", www.healthline.com, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "How to Conquer Fear of Failure", www.psychologytoday.com, Retrieved 07-02-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to Overcome Your Fear of Failure", hbr.org, Retrieved 07-02-2020. Edited.