أسباب ضعف التحصيل الدراسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٠ ، ٥ فبراير ٢٠٢٠
أسباب ضعف التحصيل الدراسي

التحصيل الدراسي

إن من أهم المظاهر التي تدل على تطور الأمة هو العلم، فهو ما يدفع المجتمع نحو التقدم والرقي، وتحرص المؤسسات التعليمة على وصول أكبر قدر من المعلومات للطلاب، ويتم قياس تقدم الطالب بمصطلح يسمى التحصيل الدراسي، ويعرّف بأنه الوسيلة التي تحدد بها عن طريق أرقام مدى تحقق أهداف التعليم، وتلجأ لهذه الطريقة أغلب المؤسسات التعليمية من أجل تقويم الأداء التعليمي والتأكد من تحقق أهداف العملية التعليمية، ويقاس التحصيل الدراسي عن طريق الاختبارات التحصيلية، والتحصيل الدراسي لا يعتمد على المؤسسة فحسب بل إنه يرتبط بالفرد نفسه لما له من دور كبير في تحسين أدائه، وقد يعاني بعض الطلاب من مشكلات التحصيل الدراسي وقد تعددت أسباب ضعف التحصيل الدراسي.[١]

أسباب ضعف التحصيل الدراسي

تعد مشكلة ضعف التحصيل الدراسي من أكثر المشكلات شيوعًا، فلا بد أن كل عائلة يعاني منها فرد واحد على الأقل من هذه المشكلة، وتعرّف المشكلة بأنها حالة من التأخر في التحصيل لعدد من الأسباب قد تكون نفسية أو عقلية أو جسدية، ومن أهم أسباب ضعف التحصيل الدراسي كالآتي:[٢]

  • تدني القدرات العقلية وامتلاك قدرة أقل في استيعاب المواد العلمية التي يأخذونها في المدرسة.
  • مشكلات جسدية مثل ضعف البنية الجسدية أو وجود مشكلات في النظر أو السمع.
  • مشكلات في تقبل الذات وتدني مفهوم الذات وضعف الشخصية التي تؤدي إلى التوتر والقلق.
  • فقدان الرغبة في الدراسة أو ضعف الدافعية بسبب البيئة المدرسية أو المعلم نفسه.
  • معاناة الطالب من المشكلات الأسرية، مثل التفكك الأسري أو العنف الأسري أو الخلافات المستمرة.
  • عدم إدارة الوقت وضياع الوقت في الأمور الترفيهية كاللعب أو مشاهدة التلفاز أو استخدام الانترنت.
  • الإهمال من قبل الوالدين لمراقبة أطفالهم ودروسهم وواجباتهم المدرسية، وعدم اهتمامهم بمستوى أبنائهم الدراسي.
  • تعرض الطالب للتنمر في المدرسة وهو سبب شائع لتدني التحصيل الدراسي.
  • عدم توافر وسائل الترفيه لتشجيع الطلاب على الدراسية بأساليب حديثة.

نصائح لزيادة التحصيل الدراسي

إن زيادة التحصيل الدراسي مرتبط بالنجاح في الحياة العلمية والعملية على الأغلب، فمن الضروري الحرص على الحفاظ على المستوى المطلوب في المدرسة، وبالرغم من أسباب ضعف التحصيل الدراسي للطالب فهناك بعض النصائح التي يمكن أن يتبعها الطالب نفسه أو الأهل، ومن أهم النصائح الآتي:

  • إذا كانت المشكلة صحية فمن الضروري زيارة الطبيب، مثل إجراء فحوصات للنظر أو السمع وحل تلك المشكلات.[٣]
  • تناول غذاء متوازن متكون من الخضار والفواكه والبروتينات والنشويات.[٣]
  • الحرص على أخذ القسط الكافي من النوم قبل الذهاب للمدرسة طيلة العام الدراسي.[٣]
  • تحديد أوقات للدراسة اليومية ولإنجاز الواجبات، وعمل قائمة للمهمات الدراسية واليومية.[٣]
  • المتابعة من قبل الأهل للحرص على إنجاز المهمات اليومية وعدم تأجيلها من قبل الطالب، ولتجنب قلق الامتحان.[٤]
  • تغيير طريقة الدراسة إذا كانت الطريقة المتبعة لا تفي بالغرض.[٤]

المراجع[+]

  1. "التحصيل الدراسي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف.
  2. "أسباب ضعف التحصيل الدراسي للأبناء"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث "9 نصائح لعام دراسي صحي وناجح"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "كيف تتعامل الأم مع ضعف أبنائها في التحصيل الدراسي"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف.