أسباب الفشل الدراسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠
أسباب الفشل الدراسي

التعليم المدرسي

يعد التعليم من أهم حقوق الإنسان، والذي يبدأ من السنوات الأولى مع بداية تشكيل الوعي والإدراك لدى الطفل، ومع تطور قدراته في التفكير والتحليل والاستيعاب يزداد مستوى المواد الدراسية تخصُّصًا ليكون الطالب بعد إنهاء مرحلة التعليم المدرسي قادرًا على التخصص في أحد العلوم لإكمال التعليم الجامعي، وتنطوي العملية التعليمية على نقل المعرفة المتخصصة من المُعلِّم إلى الطالب من خلال مجموعة من أساليب التدريس، وتلعب البيئة المدرسية دورًا هامًا في تشكيل سلوك الطلاب وتطوير قدراتهم المعرفية والتحليليّة، ومن الجانب المُقابل فإن هناك بعض أسباب الفشل الدراسي التي تجعل الطلاب غير قادرين على الاندماج في المنظومة التعليمية المدرسية والحصول على المعرفة الحقيقية، وفي هذا المقال سيتم تناول أبرز أسباب الفشل الدراسي.[١]

أسباب الفشل الدراسي

إن أسباب الفشل الدراسي متنوعة، وتتعلق بالطالب بالدرجة الأولى وبعض العوامل التي قد تؤثر بشكل سلبي على حب المعرفة لدى الطلاب، وتراجع مستواهم التحصيلي، ويمكن إجمال أسباب الفشل الدراسي من خلال ما يأتي:[٢]

  • عدم إدراك أهمية التعليم: إن عدم إدراك الطلاب لأهمية المنظومة التعليمية ودورها في صناعة الشخصية الناجحة يعد من أهم أسباب الفشل الدراسي، حيث يؤدي ذلك إلى وجود فجوة معرفية لدى الطلبة لعدم اهتمامهم بالحصص الدراسية، حيث يشعرون بأن التعليم غير هام لحياتهم، وبالتالي يتراجع مستواهم التحصيلي.
  • قلة الثقة بالنفس: إن وجود الثقة بالنفس لدى الطلاب يحفزهم على التغلب على الصعوبات التي قد يواجهونها في البيئة التعليمية، مما يخلق حاجزًا بين الطلاب والنجاح الدراسي.
  • الخوف من الفشل: حيث إنه يدفع الطالب إلى البحث عن الحلول دون النظر إلى مسببات المشكلات التي تؤدي به إلى الفشل، وهذه الحالة من الارتباك تتسبب في فقدان الحلول، وضعف التحصيل الدراسي.
  • السعي إلى النجاح من أجل الآخرين: وهنا يكون الفشل الدراسي نتيجة لعدم إدراك الطلاب للمستفيد الأول من التعليم، فيبذل الطالب الجهد من أجل الأهل أو المعلمين، وينسى الطلاب ذواتَهم فيفقدون الشغف بالتعليم، ممّا يؤدي إلى تراجع التحصيل والفشل الدراسي.
  • عدم الاحساس بالمسؤولية: إن النجاح الذاتي يتأتَّى من شعور الأفراد بالمسؤولية تجاه أنفسهم، وفقدان الشعور بالمسؤولية يجعل من النجاح الدراسي أمرًا بعيد المنال لعدم بذل الجهد الحقيقي من قبل الطلاب للنجاح.
  • غياب التخطيط الدراسي: حيث إن إدارة الوقت وبذل الجهد المعقول في عملية التخطيط لدراسة المواد المقررة تساهم في متابعة المواد الدراسية وتحقيق أفضل النتائج.

حلول الفشل الدراسي

إن النتائج الإيجابية التي يحققها الطلاب في مرحلة التعليم المدرسي تأتي بالدرجة الأولى من خلال مقاومة أسباب الفشل الدراسي، ومن أبرز الحلول التي تساهم في تحقيق النجاح وتجنب الفشل الدراسي ما يأتي:[٣]

  • المواظبة على الدراسة أولًا بأوَّل وعدم التسويف أو التأجيل فيها، لأن ذلك يؤدي إلى تراكم المواد الدراسية وتراجع التحصيل.
  • مراعاة المعلمين لوجود الفروق الفردية بين الطلاب، واستخدام الوسائل التعليمية المناسبة للمادة التي يتم تدريسها، ممّا يؤدي إلى زيادة شغف الطلاب بالعلوم وإقبالهم عليها.
  • متابعة الأسرة للطلاب من الناحية التعليمية، وعدم تحميلهم فوق طاقاتهم، مما يؤدي إلى نفورهم من الدراسة وتراجع التحصيل.
  • محاول تعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم، وذكر بعض الإيجابيات التي تساعدهم على مقاومة الخوف من الفشل الدراسي.

المراجع[+]

  1. "Education", www.britannica.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  2. "The 7 Reasons why students FAIL !", www.schoolcouncils.org, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  3. "Why do students fail?", www.quora.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.