أسباب التفكك الأسري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩
أسباب التفكك الأسري

الأسرة

تُعرّف الأسرة اصطلاحًا بأنّها "أهل الشخص"، ويسمّى عائل الأسرة والمسؤول عنها ربّ الأسرة، وتعدّ الأسرة نظامًا اجتماعيًّا يتكوّن من اتساق وقيم ووظائف خاصّة به، وتعدّ الأسرة اللبنة الأساسية لبناء المجتمع الانساني؛ لأنها تعتبر الحضن التربوي الأول والرئيس لبناء الشخصية، والأسرة العربيّة بشكل خاصّ خاضت الكثير من التغيرات التي سببتها حركة التمدن المتسارع، وفي هذا النمط الجديد من الحياة تظهر الخلافات الأسريّة بين الأزواج وتؤثر ليس فقط على الزوجين وعلى الأبناء أيضًا، وليس من المناسب عَزْو الخلافات الزوجيّة إلى حركة التمدّن التي خاضتها الأسرة بل إنّ هناك الكثير من العوامل التي تُسهم بشكل كبير في نشأة الخلافات الزوجية، وتاليًا حديثٌ حولَ أسباب التفكك الأسري. [١]

أسباب التفكك الأسري

تميل المجتمعات العربية إلى النظر إلى التفكك الأسري كمأساة أو كارثة، وعندما يكون معدّل الطلاق في مجتمع ما مرتفعة فإنّ هذا يكون دليلًا على أن نسق الأسرة فيه اختلال بصورة مرضية، وإن أسباب التفكك الأسري عبارة عن أسباب متداخلة فالخلافات تظهر بصورة متراكمة لمشكلات عديدة تعرضت لها الأسرة [٢]، ومن هذه الأسباب ما يأتي: [١]

  • أسباب اقتصادية: إنّ العامل الاقتصادي مهم لبناء الأسرة، فإن كان الزوج عاطلًا عن العمل أو فقيرًا يؤدي ذلك شعوره بالعجز عن تلبية متطلبات الأسرة، وعدم تفهم الزوجة أو الأبناء يؤدي إلى كبر حجم التحديات وانعكاسها بشكل كبير على النظام الأسري وفي جهة أخرى فقد تطور عمل المرأة في المجتمع وأصبحت المرأة مستقلة اقتصاديًا وقد يؤدي هذا إلى صراع الأدوار لدى المرأة نفسها ولدى الزوج الذي لم يعد يشعر بدوره في الأسرة.
  • أسباب اجتماعية: إن من الأسباب الرئيسية للتفكك الأسري هو تدخل الأهل والمحيط وعدم شعور الأسرة باستقلاليتها ومن الأسباب أيضا اهتمام الزوجة المبالغ فيه بالأولاد على حساب اهتمامها بزوجها ونفسها، وقد يحدث أن يكون فارق السن كبير بين الزوجين ويؤدي إلى فروقات بالتفكير ومشاكل تؤدي إلى تفكك الأسرة.
  • أسباب نفسية: من الأسباب النفسية لتفكك الأسرة العنف الموجه نحو المرأة أو نحو الرجل أو نحو الأطفال، والأنانية والفردية في التعامل فلا يشعر الفرد بالانتماء للأسرة ويتصرف بقسوة وبغياب للمرونة، واعتياد الكذب يؤثر سلبًا على العلاقة الزوجية، والغيرة والتشكيك وفقدان الثقة.
  • أسباب شرعية: تتجلى الأسباب الشرعية للتفكك الأسري في غياب الروابط الدينية والبعد عن الدين والتصرف بتصرفات كالخيانة الزوجية أوالارتداد عن الدين ومن الأسباب أيضا قلة الوعي للحقوق الشرعية فلا تكون المرأة واعية لحقوق الرجل ولا الرجل يكون واعٍ لحقوق زوجته، أو أن يكون الزوجين من أديان مختلفة فيحدث الخلاف.
  • أسباب صحية: أسباب التفكك الأسري من الناحية الصحية يكون بوجود مرض مزمن عند أحد الزوجين، أو العقم أو البرود الجنسي أو العجز الجنسي، أو الاصابة بمرض معدي.
  • أسباب قانونية: وتكون في الملاحقة القانونية لأحد الطرفين وسجنه، أو الزواج من بلدان مختلفة وصعوبة لم الشمل.

مراحل التفكك الأسري

في المرحلة الأولى من التفكك الأسري تزيد التوترات والمشاكل بين الزوجين، ثم يبدأ الزوجين بنقل الصراع إلى داخل أنفسهم وبعد فترة يحدث التعبير الخارجي عن الصراع القائم، فيحدث تعايش للأولاد لهذا الصراع وقد يحدث مشاركتهم فيه في بعض الأحيان، وفي المرحلة التالية يحدث محاولات متقطعة لحل المشكلات الزواجية واذا لم تنجح تحدث المرحلة التالية والتي تكون بنوم الزوجين في أماكن مختلفة ويبدأ الأطفال بالشعور بعدم الأمن ثم الوصول إلى صلح مؤقت ولكن تتجدد الخلافات وتحدث الخطوة التالية للتقدم بطلب الحصول على الطلاق ومناقشته، عند رفض الطلب قد يستعمل أحد الزوجين التهديد للحصول على الطلاق، ثم وصولًا للمرحلة الأخيرة وهي التفكك الأسري وتستثار مسألة الحصول على حضانة الطفل أو مشاهدة الأطفال. [١]

آثار التفكك الأسري على الطفل

إنما يحدث من مراحل التفكك الأسري تجعل الأسرة تعيش في توترات كثيرة وبالتأكيد تنعكس سلبًا على الطفل من ناحية نفسية أوجسدية ومن المظاهر العامة التي تحدث للطفل أنه قد يحدث لديه صراع داخلي نتيجة تفكك الأسرة التي يحمل بداخله روابط انفعالية نحوها، وخاصّة عندما يكون هناك فصل نهائي للطفل عن أحد الأبوين، ويؤدّي اضطراب حياة الطفل الأسرية إلى اضطراب نموه الانفعالي والعقلي فالمواقف الحادة التي حدثت في حياته وأشدها حساسية يؤثر على كل مظهر من مظاهر حياته مثل حياته الدراسية وتحصيله العلمي وعلاقته بالآخرين، وأيضًا يصاب الطفل بالاضطرابات القلق؛ نتيجة عدم إدراكه للأهدف الكامنة وراء صراع الأبوين، وإما إذا أدرك سبب الخلاف قد يصاب بالإحباط والشعور بالمرارة. [٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت محمد القرني، سهير الغالي (2004)، العلاج الأسري ومواجهة الخلافات الأسرية (الطبعة الطبعة الأولى)، الرياض-السعودية: مكتبة الرشد، صفحة من 60 إلى 66. بتصرّف.
  2. منذر كتاني (2005)، الأسرة والحياة العائلية، عمان_الأردن: المكتبة الوطنية، صفحة 160. بتصرّف.
  3. محمود حسن، الأسرة ومشكلاتها، بيروت: دار النهضة العربية للطباعة الونشر، صفحة من 303 إلى 308. بتصرّف.