ما هي الغيرة

ما هي الغيرة
ما-هي-الغيرة/

تعريف الغيرة 

الغيرة هي عاطفة تتضمن العديد من المشاعر المتداخلة، التي تتراوح ما بين الشك، والغضب، والشعور بالإهانة، وشعور الغيرة لا يقتصر على فئة معينة؛ فجميع الأفراد معرضون له بغض النظر عن أعمارهم أو جنسهم أو أي اختلافات أخرى، وقد تأتي الغيرة نتيجة دافع حقيقي أو متخيّل.[١]

ما هي أسباب شعور الشخص بالغيرة؟

يمكن أنْ يشعر الأشخاص بالغيرة لعدة أسباب، ولكن عامةً تنتج الغيرة من ضعف التواصل أو تدني الثقة بالذات أو الشعور بالوحدة، ومن أبرز الأسباب الشائعة الأخرى للغيرة ما يأتي:[٢]

  • المنافسة بين الأشقاء

يمكن أنْ يشعر الأشقاء بالغيرة من بعضهم في بعض الأحيان بسبب ميل الوالدين إلى تفضيل أحد الإخوة دون غيره، ومنحهِ المزيد من الاهتمام والمحبة أو المزيد من الموارد المادية أكثر من أشقائه الآخرين، ممّا يدفعهم إلى الشعور التلقائي بالغيرة منه.

  • انعدام الأمان

يمكن أنْ يدفع عدم الشعور بالأمان في العلاقات العاطفية إلى الغيرة، فإذا شعر أحد الأطراف أنّ شريكه لا يبدو أنّه متمسّك به للغاية على عكسه تمامًا فقد يبدأ بالشعور بالغيرة، نتيجة عدم شعوره بالاستقرار والأمان وخشيته من فقدان شريكه.

  • المنافسة بين الأفراد

من الطبيعي أنْ تؤدي المنافسة بين الأصدقاء أو زملاء العمل أو زملاء الدراسة أو بين الأفراد عامةً إلى الشعور بالغيرة، لا سيما عند الشعور بالنقص أو التهديد نتيجة تفوق شخص ما على أقرانه.

  • السعي للكمال

يشعر الشخاص الذي يسعى إلى الاتصاف بالسمات الكمالية بالغيرة إذا قارن نفسه بالآخرين، كما يمكن أنْ يشعر الشخص الذي يسعى إلى المثالية بالغيرة من نجاح أي شخص آخر اعتقادًا منه أنّ هذا النجاح يؤثر سلبًا على نجاحه.

  • تدني الثقة بالآخرين

يجد بعض الأشخاص صعوبة في منح ثقتهم للآخرين وهؤلاء الأشخاص هم أكثر عرضة للشعور بالغيرة من غيرهم، وقد تكون غيرتهم غالبًا من دون دافع أو سبب حقيقي، فيكفي أنْ يبتعد عنهم شريكهم لبعض الوقت أو أنْ يتعامل مع أشخاص آخرين حتى يبدأوا بالغيرة.

ما هي العلامات الدالة على الغيرة؟

غالبًا لا يمكن للأشخاص إخفاء شعور الغيرة، وقد يظهر من خلال بعض السلوكيات غير الواضحة، ويمكن لمشاعر الغيرة القوية أنْ تدفع الشخص إلى القيام بتصرفات غير لائقة أو مؤذية للآخرين، ومن أبرز العلامات الدالة على الغيرة الآتي:[٢]

  • استياء الشخص من شريك أو صديق لا يستطيع قضاء وقت طويل معه.
  • غضب الشخص من أي شخص آخر يتعامل مع مَن يحبه.
  • شعور الشخص بالتعاسة عند نجاح صديق أو زميل له.
  • الشعور بالكره تجاه أي شخص جديد يدخل في حياة الأشخاص المقربين له.
  • شعور الشخص بالبؤس أو الحزن عند تفكيره بأحدهم، سواء كان شريك، أو صديق، أو أحد أفراد الأسرة.

تجدر الإشارة إلى أنّ معظم الناس معرضين لشعور الغيرة، ولكن يجب السيطرة على هذا الشعور، من خلال زيادة الثقة بالنفس، والتأني، لتجنب حدوث أي سلوك أو قول متسرع قد يحدث بدافع الغيرة، يمكن أنْ يضع الشخص في النهاية في موقف محرج، أو غير لائق.[٢]

ما هي أنواع الغيرة؟

الغيرة هي شعور شائع بين جميع الناس بغض النظر عن دوافع تلك الغيرة، لذلك قد تظهر في العديد من المواقف المختلفة، ومن أبرز أنواع الغيرة الآتي:[٢]

  • الغيرة في العلاقات

يأتي هذا النوع من الغيرة نتيجة شعور أحد أطراف العلاقة العاطفية بالخوف من استبداله بشخص آخر، فمثلًا تغار المرأة إن مرّت إمرأة جميلة أمام زوجها، أو قد يغار الزوج على زوجته إذا شعر بالإهمال.

  • الغيرة المرتبطة بالسلطة

يحدث هذا النوع من الغيرة غالبًا في أماكن العمل، لأنّه يرتبط بالمنافسة بين الأفراد فمثلًا قد يشعر الشخص بالاستياء من زميله بسبب ترقيته في عمله.

  • الغيرة المرضية

يمكن أن تدل الغيرة الشديدة على مشكلة نفسية كامنة مثل القلق أو الفصام أو عدم ضبط النفس، ويُستخدم مصطلح الغيرة المرضية لوصف الغيرة الشديدة وغير الطبيعية التي تدفع الشخص إلى الإساءة للطرف الآخر بسبب المخاوف والأفكار غير العقلانية المتعلقة بشكّه في إخلاص الشريك له.

أضرار قد تسببها الغيرة

تأتي الغيرة عادةً استجابة للتهديدات المحتملة التي قد يشعر بها شخص ما، وينجم عن الغيرة المبالغ فيها عدد من الأضرار الأولية التي تقع على صاحبها، ثمّ على الآخرين، وتشمل هذه الاضرار ما يأتي:[٣]

أضرار الغيرة على الشخص الغيور

تقع أضرار الغيرة بالدرجة الأولى غالبًا على صاحبها، من أبرز آثارها السلبية عليه الآتي:[٣]

  • الشعور بالحزن.
  • الشعور بالغضب.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • زيادة التعرق.
  • عدم الاستقرار العاطفي.
  • فشل العلاقات.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • الإصابة بالقلق الشديد.

أضرار الغيرة في العلاقة مع الشريك

إذا لم يتمكّن الشخص من التعامل مع غيرته بطريقة سليمة، قد تؤثر سلبًا على علاقته بشريكه، ومن أبرز آثار الغيرة السلبية على الشريك الآتي:[٤]

  • محاولة الإساءة الجسدية أو العاطفية للشريك.
  • تدني الثقة بين الشريكين.
  • الوصول إلى إنهاء العلاقة بين الشريكين في بعض الأحيان.
  • محاولة الشخص الغيور التحكم بتصرفات شريكه، ومراقبة جميع تصرفاته واتصالاته.
  • تدني احترام الشخص الغيور لشريكه ولخصوصياته.

أضرار الغيرة على الآخرين

تشتمل الغيرة من الآخرين على العديد من الأضرار، من أبرزها الآتي:[٥]

  • يتحدّث الشخص الغيور بالسوء خلف ظهر الآخرين، ويختلق حولهم الأكاذيب أحيانًا.
  • يقدّم الشخص الغيور النصيحة الخاطئة للآخرين عن قصد.
  • يحاول الشخص الغيور انتقاد الآخرين وإحراجهم مباشرةً.
  • يشعر الآخرين بالكراهية تجاه الشخص الغيور.

كيفية السيطرة على الغيرة

يمكن للغيرة تدمير العلاقات بين الأفراد لذلك يجب التعامل معها بطريقة تكبح جماحها وتمنعها من التمادي والتسبب بالضرر لأي طرف، ومن أبرز طرق السيطرة على الغيرة الآتي:[٦]

  • التعبير عن المخاوف

في حال الغيرة العاطفية يمكن للشخص التحدث إلى شريكه حول ما يشعر به لمحاولة الحصول على المزيد من الاطمئنان، ومناقشة الوصول إلى طرق تحافظ على قوة العلاقة، وينبغي عدم الشعور بالخجل من الاعتراف بالغيرة للطرف الآخر فكل شخص يمتلك مشاعر غيرة على شريكه بغض النظر عن قوتها.

  • التحدّث إلى صديق

يمكن أنْ تمنح الغيرة مشاعر سلبية ومضطربة ويؤدي التحدث إلى شخص مقرّب حول هذه المشاعر إيجاد رؤية مختلفة للموقف من منظور طرف ثالث، ممّا يقلل من المعاناة من مشاعر الغيرة.

  • تأمُّل الصورة الكاملة

يمكن أنْ يشعر البعض بالغيرة من شخص ما نتيجة ما يشاهدوه من سعادة قد تبدو عليه على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن في الحقيقة لا توجد سعادة كاملة أو حياة مثالية، لذلك على الجميع أنْ ينظروا إلى الصورة الكاملة وأن لا يكتفوا بالغيرة من أحدهم لمجرد إظهاره الجزء الجيد من حياته.

  • التدرب على الامتنان

يقطع الامتنان للنعم الموجودة الطريق على الغيرة فعندما ينظر الشخص إلى النعم التي منّ الله بها عليه سيشكر الخالق، وسيشعر بالرضا عن نفسه وعن حياته، فتقدير الأشياء الإيجابية من أفضل الطرق لمواجهة الشعور الغيرة والتوقّف عن مقارنة النفس بالآخرين.

  • التحدّث إلى معالج سلوكي

إذا شعر الشخص بصعوبة بالغة في التعامل مع الغيرة يمكنه التحدث إلى معالج مختص، وتشمل العلامات التي تشير إلى وجوب التحدث إلى معالج الآتي:

    • المعاناة من أفكار وسواسية مستمرة.
    • المعاناة من سلوكيات قهرية، مثل متابعة الشريك باستمرار.
    • وجود أفكار أو دوافع عنيفة أو مسيئة.
    • ملاحظة وجود تأثير سلبي للغيرة على الحياة اليومية، مثل: تسبّبها بالاكتئاب، أو الضيق المستمرّين.

هل من الممكن أن تكون الغيرة أمرًا إيجابيًا؟

الغيرة عامةً لها دلالة سلبية ولكن يمكن أنْ تكون إيجابية إذا تمكّن الفرد من فهمها والسيطرة عليها والتعامل معها بطريقة صحيحة؛ فقد تكون الغيرة حافزًا لدى بعض الأشخاص إلى تطوير الذات والتركيز على الأهداف، نظرًا لأنها قد تسلّط الضوء على الجزء الذي يحتاج إلى تحسين في حياة الفرد.[٧]

المراجع[+]

  1. "Jealousy", psychologytoday, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Jealousy", goodtherapy, 14/9/2018, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "The Causes and Effects of Jealousy", owlcation, 22/12/2016, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  4. "The Poisonous Effect of Jealousy on Your Relationship", psychcentral, 21/8/2018, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  5. Philip Galanes (21/10/2021), "I’m Jealous of My Friend’s Success. Would Telling Her Help?", nytimes, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  6. Crystal Raypole (21/10/2019), "12 Ways to Let Go of Jealousy", healthline, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  7. marilisaraccoglobal (13/2/2018), "This is why jealousy can actually be good for you — sometimes", globalnews, Retrieved 9/12/2021. Edited.

118400 مشاهدة