كيفية علاج ألم الضرس المسوس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية علاج ألم الضرس المسوس

ألم الأسنان

ألم الأسنان من أسوأ أنواع الألم الذي يمكن أن يشعر به المرء وذلك بسبب حدته واتصال الأسنان بمجموعة كبيرة من الأعصاب، وعلى الرغم من أن الألم مزعجًا، إلا أنه وسيلة للسن أو المنطقة المؤلمة للإشارة إلى أنه يجب على المرء أن يسعى للحصول على الرعاية من طبيب الأسنان قبل أن تسوء الأمور، وعادة ما يكون ألم الأسنان ناتج عن تفاقم تسوس الأسنان، حيث أنَّ التسوس يكون قد نخر الضرس ووصلت البكتيريا للجذر والأعصاب، وفي كثير من الأحيان يلجأ الأشخاص لتناول مسكنات الألم من أجل علاج ألم الضرس، ولكن في حال استمرار الألم قد لا يرغب المرء بالاستمرار في تناول الأدوية وذلك لتجنب مضاعفاتها، لذلك يلجأ الكثير إلى الوصفات المنزلية حتى يتم علاج ألم الضرس بشكل فعّال.

أسباب ألم الأسنان

يحدث بالعادة ألم الضرس؛ أو ما يسمى ألم السنمن إصابة أو صدمة عادة ما يكون سببها التسوس أو التجويف، ويشعر الأشخاص بالتجويف حينما يصل النخر إلى طبقات أكبر وأعمق في بنية الأسنان، وذلك لأن الضرر يقترب من مركز السن فيحدث الألم، ومن أكثر الأسباب الأخرى الشائعة لألم الأسنان ما يأتي: [١]

  • خراج الأسنان: تنشأ هذه العدوى من داخل السن وتنتشر إلى الجذر والعظام المحيطة.
  • عدوى اللثة أو مرض اللثة: عادةً تبدأ المراحل المبكرة بالتهاب اللثة gingivitis، وتكون فيها اللثة حمراء ومنتفخة وتنزف بسهولة، ويمكن أن تتطور مشكلة اللثة لتشمل الفك المحيط بالأسنان، وتمثل المراحل المتأخرة من مرض اللثة؛ أو ما يسمى التهاب اللثة، فقد متقدم للعظام حول الأسنان، ويحدث خراج اللثة في الفضاء الذي يتطور بين السن واللثة، مما يسبب الألم.
  • التهاب الجيوب الأنفية: نظرًا لأن جذور الضرس العلوي قريبة جدًا من تجاويف الجيوب الأنفية الفكيَّة، فإن الالتهاب الناتج عن تجاويف الجيوب الأنفية يمكن أن يجعل الشخص يشعر كأنه ألم في الأسنان.
  • ضرس العقل: والذي يسمى أيضًا سن الحكمة، وهو السن الدائم الأخير الذي يظهر في الفم، وفي أكثر الأحيان لا توجد مساحة كافية لهذه الأضراس في الفم، ونتيجة لذلك تصبح الأضراس محصورة بشكل كليّ أو جزئيّ متأثرة داخل عظم الفك وأسفل اللثة، ومن الصعب تنظيف هذه الأضراس جزئيًّا؛ لذلك هذه المناطق عرضة للمشاكل ويمكن أن تسبب ألمًا شديدًا من عدوى اللثة أو تسوس الأسنان.
  • الأسنان التالفة أو المكسورة: يمكن أن يؤدي كسر السن إلى الألم في كل مرة يضغط فيها الشخص عليه خاصة في مضغ الطعام.
  • الضربة الجسدية المؤلمة إلى السن: وكهذه الضربات معرّضٌ لها الجميع، وخاصّةً اللاعبين الرياضيين.
  • عمل أو قيح الأسنان: بعد الحصول على حشوة يمكن أن تصبح الأسنان أكثر حساسية، خاصة إذا كانت إزالة تسوس الأسنان كبيرة أو عميقة، وقد يثير تهيّج العصب في بعض الأحيان، ومع مرور الوقت يمكن أن يتم حل مشكلة الحساسية إذا كان السن صحيًّا بما فيه الكفاية.
  • صرير الأسنان أو احتكاكها: في كثير من الأحيان يتم القيام بها دون وعي في الليل، ولسوء الحظ فإن صرير الأسنان يسبب ضررًا للأسنان، وقد تصبح فيها الأسنان حساسة.
  • أسطح الجذور المكشوفة: فعندما لا تغطي العظم الواقي واللثة جذور الأسنان، يمكن أن تكون هذه الأسطح حساسة للمنبهات مثل: تنظيف الأسنان أو تغيرات درجة الحرارة.

أعراض ضرس العقل

بعض الأشخاص يكون لديهم أعراض ومشاكل واضحة من ضرس العقل، بينما البعض الآخر على العكس من ذلك، وفي حالة الشخص الذي يعاني من مشاكل في هذا الضرس ستظهر عليه عدة علامات من أهمها ما يأتي: [٢]

  • ألم أو تورم حول الفك.
  • احمرار أو تورم أو نزيف اللثة.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • طعم غير سار في الفم.
  • مشاكل في فتح الفم.

علاج ألم الضرس المسوس

يعتمد علاج ألم الضرس على سبب الألم ومقدار الضرر، وبشكل عام فإن أفضل طريقة من أجل علاج ألم الضرس هي أن يقوم طبيب الأسنان بإزالة أي عدوى أو تسوس حالي وإصلاح الأضرار لحماية المناطق المعرضة والحساسة، ويزيل طبيب الأسنان التسوس ويغلق الفجوات باستخدام الحشوة، فإذا كان التجويف عميقًا جدًا ويصل إلى اللب، فإن أداء طبيب الأسنان هو علاج قناة الجذر لأن اللب قد تعرض للعدوى والبكتيريا، ويزيل هذا الإجراء أساسًا جميع المحتويات الحيوية للسن بما فيها الأعصاب والأوعية الدموية، ويختم الجوانب الداخلية للسن أي نظام قناة الجذر بمواد حشو خاملة، وعادةً إذا  كانت العدوى موضعية جدًا، يتم علاج قناة الجذر باستخدام العلاج بالمضادات الحيوية، أما إذا أصبحت العدوى منتشرة، فقد يحتاج المرء إلى علاج بالمضادات الحيوية وخطوات إضافية لتصريف العدوى بشكل صحيح، وكثيرًا ما يصف أطباء الأسنان أدوية الألم لإدارة الألم، وفي بعض الأحيان قد يكون استخلاص السن هو الخيار الوحيد ليتم علاج ألم الضرس إذا كان السن أو العظام المحيطة به قد تضررت كثيرًا. [٣]

عملية خلع ضرس العقل

عملية خلع سن العقل هو إجراء جراحي لإزالة واحد أو أكثر من الأسنان الأربعة الموجودة في الزوايا الخلفية من الفم في الأعلى والأسفل، إذا لم يكن لسن الحكمة مجالًا للنمو، هذا الأمر يؤدي إلى الألم أو العدوى أو مشاكل الأسنان الأخرى، فيحتاج الشخص على الأرجح إلى سحبها، يمكن أن يتم استخراج الأسنان من قبل طبيب أسنان أو جرّاح مختص، ويتم إجراء هذه العملية لأن الأسنان عند بعض الأشخاص لا تملك مساحة كافية للتطور والنمو بشكلٍ طبيعي، وقد تظهر أسنان العقل المتصدّعة جزئيًّا أو قد لا تنمو على الإطلاق، وقد يقوم طبيب الأسنان بإجراء العملية في المكتب، ومع ذلك إذا كان السن متأثرًا بعمق أو إذا كان الاستخراج يتطلب منهجًا جراحيًّا متعمِّقًا، فقد يقترح طبيب الأسنان على الشخص أن يرى جرّاحًا مختصًا لمشاكل الفم، إذ يتم تخدير المنطقة بالمخدر الموضعي، وقد يقترح الجرّاح المسكّنات للسماح للشخص بالراحة أكثر. [٤]

فيديو عن متى يجب خلع ضرس العقل

يتحدّث الدكتور عميد الرمحي؛ طبيب جراحة الفم والأسنان، في هذا المقطع عن متى يجب خلع ضرس العقل. [٥]

المراجع[+]

  1. Toothache, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 23-7-2018, Edited.
  2. What You Should Know About an Impacted Wisdom Tooth, , "www.healthline.com", Retrieved in 24-7-2018, Edited.
  3. Toothache, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 25-7-2018, Edited.
  4. Wisdom tooth extraction, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 25-7-2018, Edited.
  5. Dr. Ameed Ramahi, , "www.youtube.com", Retrieved in 25-07-2018, Edited