أمراض اللثة الأكثر انتشاراً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
أمراض اللثة الأكثر انتشاراً

اللثة

هي عبارةٌ عن نسيجٍ ضامٍ أو رخوٍ يحيط ويتصل بأعناق الأسنان والعظام السنخية المجاورة، وقبل منطقة بروز الأسنان إلى تجويف الفم تتطور وسادات اللثة، وهي ارتفاعاتٌ خفيفة في الغشاء المخاطي، وكذلك عند منطقة بروز الأسنان إلى تجويف الفم تحيط اللثة بمنطقة العنق لكلِّ سن، وتمتد حواف اللثة المحيطة بالأسنان على شكل أوتادٍ صغيرة في الفراغات بين الأسنان، وتسمى الحليمات بين الأسنان، أمَّا نسيجيًا فتتكون اللثة من أغشيةٍ مخاطيةٍ مرتبطةٍ بأنسجة ليفية سميكة إلى الغشاء المخاطي المحيط بعظم الفك، وتتميز اللثة الصحية بلونها الوردي وبحساسيتها الخفيفة للألم والحرارة الضغط، وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن أمراض اللثة الأكثر انتشارًا.[١]

أمراض اللثة الأكثر انتشارًا

هناك نوعان مختلفان من الأمراض التي يمكن أن تصيب اللثة، وهما التهاب اللثة، والتهاب دواعم الأسنان، ويعرف كلاهما بأمراض اللثة الأكثر انتشارًا، وأمراض اللثة هي التهاب وإنتان يدمر العوامل التي تدعم الأسنان سواءً؛ اللثة أو أربطتها أو العظام السنخية المحيطة بالأسنان[٢]، وهنا سيتمُّ التفصيل في أمراض اللثة الأكثر انتشارًا.

التهاب اللثة

التهاب اللثة هو شكلٌ خفيف من أمراض اللثة، ولكن عند تركه بدون علاج وإهماله يتحول إلى شكلٍ أكثر خطورةٍ، ويتميز باحمرار اللثة وتهيجها، ويعدُّ من أكثر أمراض اللثة انتشارًا، حيث يعاني معظم الناس من أشكالٍ مختلفة من التهاب اللثة، وحسب الرئيس السابق لجمعية طب الأسنان في واشنطن، فإنَّ أكثر من 50% من سكان الولايات المتحدة يعانون من هذا المرض، أمَّا الأشخاص المؤهلين لخطر الإصابة بالتهاب اللثة هم اللذين يعانون من سوء صحة الأسنان، والمدخنين، وذوي المستوى التعليمي المنخفض، والمصابين بمرض السكري غير المراقب، والنساء الحوامل، والمسنين الذين يعانون من نقصٍ في المناعة وسوء التغذية، والذين لا يسعون لتلقي الرعاية السنية ومتعاطي المخدرات، والجدير بالذكر أنَّ التهاب اللثة ينتج عن سوء النظافة الفموية وتراكم البلاك على الاسنان، والبلاك هو مادةٌ لزجةٌ غير مرئية تتراكم على الأسنان، والتي تتحول إلى الجير إذا لم تُعالج، هذا الأمر يؤدي إلى تراكم الجراثيم وتكاثرها والإصابة بالتهاب اللثة.[٢]

التهاب دواعم الأسنان

التهاب دواعم الأسنان هو أحد أكثر أمراض اللثة انتشارًا، وهو مرض ينتج عن انتان يفتك بنسيج اللثة ويخرب العظام التي تدعم الأسنان، فمن دون العلاج يتمُّ تخريب العظام السنخية للأسنان بشكلٍ بطيءٍ، ويحدث الانتان نتيجة تكاثر الجراثيم والكائنات الحية الدقيقة على الأسنان والجيوب المحيطة بها، ومن هنا تأتي أهمية علاج هذه الحالة بالسرعة القصوى لأنَّ إهمالها سيؤدي إلى فقدان الأسنان في النهاية، بالإضافة إلى أنَّه قد يرفع من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وغيرها من المشاكل، ولكن يمكن الوقاية من التهاب دواعم الأسنان من خلال الحفاظ على صحة الفم وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميًا، والابتعاد عن التدخين الذي يزيد من خطر الإصابة بالمرض ويعيق عملية الشفاء.[٣]

علاج أمراض اللثة الأكثر انتشارًا

إنَّ الهدف الأساسي لعلاج أمراض اللثة هي التخلص من العوامل التي ترفع من خطر الإصابة، وذلك يمكن القيام به من خلال العناية بنظافة الفم والأسنان وصحتهما، بالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين وضبط داء السكري، فذلك يعدُّ من الخطوات الأساسية لعلاج أمراض اللثة، وكما يمكن للمصاب من علاجها عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميًا بعد إزالة البلاك والجير من قبل طبيب الأسنان، وشطف الفم للقضاء على الجراثيم التي تسبب أمراض اللثة، أمَّا الأشخاص الذين أصيبوا بخراجات اللثة، قد يحتاجون إلى علاجٍ جراحي لتنظيفٍ أكثر عمقًا وإعادة ترميم العظام السنخية.[٤]

فيديو عن التهاب اللثة

في هذا الفيديو يتمُّ الحديث عن التهاب اللثة وأسبابه وأعراضة وأفضل الطرق لعلاجه.[٥]

المراجع[+]

  1. "Gum", www.britannica.com، 24-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Gingivitis & Periodontitis: Symptoms & Treatment of Gum Disease", www.livescience.com، 24-1-2020. Edited.
  3. "What is periodontitis?", www.medicalnewstoday.com، 24-1-2020. Edited.
  4. "Gum Disease (Gingivitis)", www.medicinenet.com، 24-1-2020. Edited.
  5. "علاج اللثة الملتهبة"، www.youtube.com، 24-1-2020.