قصة مسلسل يا ريت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩
قصة مسلسل يا ريت

مسلسل يا ريت

يعد يا ريت من المسلسلات التي احتلت شعبية كبيرة لدى المشاهدين، فهو ينقل الواقع اللبناني والسوري والمصري من زاوية اجتماعية وإنسانية، كما يعد من المسلسلات التي تحمل أحداث قصة غريبة مليئة بالأحداث لعائلة مفككة، كما يحتوي على أحداث علاقات حب وحقد متشابكة بين أبطاله، وعكس يا ريت معاناة اللاجئين السوريين وتشتتهم بين لبنان وبلاد العالم فهو يعكس مشاعر الكثير من السوريين وحياتهم في لبنان، وكيفية الاندماج اللبناني السوري بعد ما تعرضت له الشام من أحداث سياسية أثرت على استقرار البلد والمواطنين، تناول المسلسل الكثير من الأمور التي وصفت الحياة بمشاكلها بصعوبتها وبساطتها وفرحها وحزنها، إضافة المغنية إليسا صوتها في تتر المسلسل، في هذا المقال توضيح عن أحداث قصة يا ريت.

قصة المسلسل يا ريت

تبدأ أحداث المسلسل بالتحدث عن حياة رجل أربعيني مجتهد ومثابر يدعى إياد وعن حياته في الغربة بعد ثمانية وعشرون سنة من هجرته إلى لندن، حيث إن هجرته كانت بسبب انتحار شقيقته التؤام زينة أمامه وهو بالثامنة عشر من عمره بسبب عادات أهله حيث تم إجبارها على الزواج من شخص لا ترغبه، أصبح إياد يكن لأهله الحقد لما فعلوه بشقيقته من جهل لذا كان مهربه السفر إلى لندن، كان هدف إياد من سفره إن ينسى ما حصل مع شقيقته ويدفن الماضي وينسى عائلته بجهلهم ويذهب، تزوج إياد من امرأة أجنبية ليحصل على الجنسية الإنجليزية، وبعدها انتقل إلى مجال السياحة فأصبح يملك مكاتب وفنادق عريقة ومعروفة وسمعة طيبة، أنفصل إياد عن زوجته الأجنبية بعد خيانتها له ولابنتهم، وقرر ألا يتزوج مرة أخرى، وأن يرهن حياته لطفلته الوحيدة.

أحداث شخصية إياد في مسلسل يا ريت أتت لتوضيح التمني الدائم للأفضل فهو مثل أي شخص يمارس حياته بطريقة روتينية سواءً بالعمل أو بالمنزل مع طفلته ولا سيما علاقاته العابرة بالنساء، إلا أنه تعرف على فتاة جميلة ومثقفة تدعى جنى، كانت طالبة جامعة ذكية من قسم الفيزياء في جامعة لندن، يجتمع إياد وجنى بأحداث مشوقة وأحداث يملئها الحب، وبعدها يقع إياد في حب مدرسة رقص باليه تينا ويخون جنى، لتزداد الأحداث حبكة بعد أن تكتشف جنى خيانة إياد لها، تحصل العديد من المشاكل الاجتماعية والإنسانية بالأسر، في أواخر حلقات المسلسل تكثر تشابك العلاقات بين الحب والكره، التسامح والانتقام، الغيرة والبرود، تتلاحم جميعها ليعكس مفهوم المسلسل نهاية بعكس المتوقع لينتهي المسلسل بأحداث سعيدة وأجواء احتفالات اللاجئين السوريين وضحكهم وإقامة احتفالاتهم وانعكست هذه السعادة على باقي سكان البلد، ينهي المسلسل بين الحب والفراق وكأنها بداية جديدة ولوحة سعادة.

أبطال مسلسل يا ريت

يتمتع أبطال المسلسل بقوة أداء تجذب المشاهد إلى تصديق الأحداث كما لو أنها قصة حقيقية، حيث إن كل بطل من أبطال المسلسل عمل على تأدية دوره بطريقة مميزة وإتقان عالي، يعد هذا العمل لكاتبة السيناريو والمؤلفة المبدعة كلوديا مرشليان، حيث تم إخراجه بواسطة المخرج الكبير فيليب أسمر، وأنتج العمل بواسطة جمال سنان، وفي الآتي أبطال قصة يا ريت ووصف أدوارهم:

ماغي أبو غصن

وهي بطلة المسلسل التي أدت شخصية "جنى" المرأة الجامعية المثقفة فريدة التفكير ورصينة العقل التي تتحدى جميع المصائب التي تخطي بها لتسيير إلى الأمام وتترك الماضي خلفها فهي شخصية ناضجة وتساعدها ثقافتها للوصول إلى هدفها ودفن الماضي خلفها وهي زوجة نبيل الرجل ذو الطباع الحادة العنيف.

مكسيم خليل

أدى مكسيم خليل شخصية "إياد" وهي من الشخصيات التي تسعى إلى الأفضل، فهو رجل أعمال معروف ويرغب بالأفضل دائمًا، حيث إن من الممكن وصف شخصية إياد بالرجل المكافح والعاشق الذي يعاني من مشاكل على الصعيد العاطفي والعائلي، يصف دور إياد بشكل عام جزء مهم من مسلسل يا ريت الذي تحدث عن اندماج اجتماعي في إطار رومنسي فهو يعاني من مشاكل وضغوطات وبذات الوقت فهو عاشق.

قيس الشيخ نجيب

وهو من الشخصيات التي أضافت حس رائع للمسلسل لعب قيس الشيخ نجيب شخصية "رامي" أستاذ الجامعة في لندن، وكان يعمل طبيبًا في مختبر مع "جنى" أي ماغي أبو غصن، فهو شاب سوري مسالم لكنه يدخل في عدة صراعات في جامعته وعائلته بسبب تأثير أحداث سورية عليه كأي سوري يعيش خارج بلده، كان رامي الصديق الجيد لجنى الذي كان يسندها دائمًا في مشاكلها إلا إن تتغير ملامح علاقتهم مع الأيام لتصبح بغير ذلك.

هاني عادل

وهو من الشخصيات ذات طابع عنيف أدى هاني دور شخصية "نبيل" الذي يمثل الرجل والزوج المعقد نفسيًا نتيجة مشاكل بحياته، مما أصبح يتصرف بطرق عنيفة مع زوجته "جنى" بسبب عقده النفسية.

منى واصف

لعبت منى واصف شخصية "شريفة" في مسلسل يا ريت وهي من الشخصيات الأساسية في المسلسل تلعب منى دور العمة الحنونة والقوية التي تحتضن عائلتها السورية اللاجئة وتدافع عنهم.

وسام حنا

أدى وسام حنا شخصية "فادي" شقيق جنى، وهي شخصية تندرج بين القوة والقساوة بين الحين والأخر، فادي كان يعاني من إعاقة جسدية أدت به إلى العزلة مما سببت له التعقيد والمعاناة من العالم الخارجي، إلا أنه يتحدى ضعفه ليضيع في العالم الخارجي ويجد الحب مما يجعله أكثر قوة وحب للحياة فهو إنسان بطبيعته حنونًا وطيبًا.

خالد القيش

لعب خالد القيش شخصية "محمود" وأداها بكل دقة، محمود مواطن سوري يترك بلده سورية بسبب الظروف الصعبة التي واجهتها ويذهب إلى لبنان، هو أحد أفراد عائلة سورية، تدور الأحداث حولهم أنهم كانوا بحاجة إلى أوراقهم الرسمية لذا يجبر على العيش بالإيجار وتحمل الفقر والتعب وبعدها يقرر السفر إلى لندن وكان ملجأه للاستنجاد هو إياد.

باميلا الكيك

لعبت باميلا في مسلسل يا ريت شخصية "تينا" مدرسة رقص الباليه الذي يفترض أنها حبيبة شقيق جنى ولكن يجمعها القدر مع إياد بنظرة وسلام ولقاءات ثم علاقة عشق.