ما هي العزلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي العزلة

تعريف العزلة

بينما تشرح التعاريف الشائعة للعزلة أنّها الحالة التي يكون فيها الشخص وحيدًا أو منعزلًا عن غيره، إلّا أنّ الشعور بالوحدة أو العزلة يُعدّ حالة ذهنية، حيث تُعرّف هذه الحالة من قبل الباحثين بأنّها الشعور بالوحدة أكثر من مرّة واحدة في الأسبوع، وتؤدّي هذه المشكلة للشعور بالفراغ والوحدة والرفض من المحيط، فالأشخاص الذين يعانون من الشعور بالوحدة غالبًا ما يحتاجون بشدّة إلى أن يتواصلوا مع الأشخاص الآخرين، ولكنّ حالتهم الذهنية تجعل التواصل مع الآخرين أمرًا صعبًا، وليس بالضرورة أن تشير العزلة إلى كون الشخص وحيدًا، فقد يشعر الشخص بالوحدة رغم وجود المحيطين به بحسب حالته الذهنية، كما هو الحال مع طالب الجامعة الجديد الذي قد يشعر بالوحدة رغم كونه مُحاطًا بالعديد من أصدقاء السكن.[١]

أعراض العزلة

عندما يشعر الشخص بالوحدة، فإنّه يمكن أن يشعر بالحزن، أو أن يشعر بافتقاد شيء مهمّ عند قضاء الوقت مع ذاته، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدّي الشعور المزمن بالوحدة إلى العديد من الأعراض، والتي تتضمّن بشكل عام ما يأتي:[٢]

  • انخفاض الطاقة.
  • الشعور الضبابي أو عدم القدرة على التركيز.
  • الأرق والنوم المتقطّع أو المشاكل الأخرى المتعلّقة بالنوم.
  • نقص الشهيّة.
  • الإحساس بانعدام الثقة بالنفس أو فقدان الأمل أو فقدان قيمة الذات.
  • الميل للمرض بتواتر أكبر.
  • الآلام الجسدية.
  • الإحساس بالقلق أو بالتململ.
  • زيادة الرغبة في التسوّق.
  • إساءة استعمال المواد المخدرة.
  • زيادة الرغبة في مشاهدة المسلسلات والأفلام لفترات زمنية طويلة.
  • الرغبة في الإحساس بالدفء الجسدي، كتناول المشروبات الساخنة والاستحمام بالماء الساخن وارتداء الملابس التي تؤمّن إحساسًا بالدفء.

طرق للتخلص من العزلة

هناك العديد من الطرق والخطوات التي يمكن اتّباعها من أجل التخلص من الوحدة، ويُعدّ التخلّص من الوحدة والانعزال أمرًا يحتاج إلى التخطيط والقيام بالمجهود، وفيما يأتي بعض الطرق التي تساعد في تحقيق هذه الغاية:[٣]

  • التواصل مع العائلة والأصدقاء: وذلك حتّى عن طريق إجراء مكالمة هاتفية صوتية أو عن طريق الفيديو، فالاتصالات الافتراضية تُعدّ نوعًا من التواصل، حتّى أنّ إرسال رسالة نصّية قصيرة أو رؤية شخص عبر الشاشة يمكن أن يُحسّن من الصحة العامّة للشخص الوحيد، ويُفضّل جعل التواصل مع الآخرين جزءًا دوريًا من الحياة اليومية، كما هو الحال مع تناول الأدوية والقيام بالتمارين الرياضية.
  • الانضمام للأندية التي تثير اهتمام الشخص: كأندية قراءة الكتب أو أندية سماع بعض أنواع الموسيقى أو المجموعات الدينية أو الروحانية، كالمساجد أو الكنائس، أو أن يُصبح الشخص جزءًا من فريق تطوّعي في منظّمة معينة يدعمها، فعندما يكون الشخص وحيدًا، يُركّز بشكل كبير على نفسه ويطيل التفكير بالمخاوف والندم، بينما يحوّل تركيزه عندما يكون مع الآخرين إلى التفكير بأمور خارجية أخرى.
  • اقتناء حيوان أليف: وذلك عند كون الشخص قادرًا من الناحية الجسدية والعقلية على اقتناء الحيوانات الأليفة، فهذه المخلوقات يمكن أن تكون رفيقًا رائعًا ضدّ الوحدة، وتُقدّم العديد من الفوائد الجسدية والعاطفية للشخص الذي يعاني من هذه المشكلة.

المراجع[+]

  1. "The Health Consequences of Loneliness", www.verywellmind.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Is Chronic Loneliness Real?", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "5 ways to fight loneliness and isolation", www.health.harvard.edu, Retrieved 22-12-2019. Edited.