السياحة في لندن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٩
السياحة في لندن

لندن

تعد لندن من أغلى مدن المملكة المتحدة، ومع ذلك فهناك ملايين المنازل في متناول اليد العاملة العادية وبأسعار جيدة، والأهم من ذلك أنها منازل آمنة ودائمة، فلا يمكن طرد أحد إلا إذا انتهك عقد الإيجار، وقد تم بناء الكثير من منازل لندن وفقًا للمعايير الوطنية، وكانت سياسة مارجريت تاتشر تسعى لتحويل الملايين من مستأجري المنازل إلى مالكين لها، لكن ارتفعت الآن فاتورة استحقاقات الإسكان وأصبحت تتسبب في معاناة كبيرة لمئات الآلاف من سكان لندن، وينفق الناس في لندن بشكل روتيني ما يقترب من 50% من دخلهم على الإيجار، وهو ما يسبب أزمة للكثيرين، وسيتناول هذا المقال السياحة في لندن.[١]

تاريخ لندن

تم العثور على بقايا جسر العصر البرونزي على الشاطئ الجنوبي للندن في عام 1993، وتعود بعض أجزائه إلى ما بين 1750 قبل الميلاد و 1285 قبل الميلاد، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ لندن فيما يأتي:[٢]

  • على الرغم من وجود أدلة على وجود مستوطنات بريثونية متناثرة في تلك المنطقة من العالم إلا إن أول مستوطنة كبيرة أسسها الرومان بعد حوالي أربع سنوات من الغزو في عام 43 م.
  • مع انهيار الحكم الروماني في أوائل القرن الخامس لم تعد لندن مدينة مركزية، ومن حوالي 500 سنة قبلها نشأت مستوطنة أنجلو سكسونية معروفة باسم لوندينويك غرب المدينة الرومانية المركزية القديمة.
  • نمت مؤسسات الحكم المركزية في القرن الثاني عشر وتطورت مدينة إلا أن أصبحت عاصمة حقيقية من الناحية الحكومية وظلت لندن أكبر مدن انجلترا ومركزها التجاري الرئيس.
  • كانت لندن أكبر مدينة في العالم من عام 1831 إلى 1925 م، وأدت ظروف لندن المكتظة بالسكان حينها إلى انتشار وباء الكوليرا الذي أودى بحياة 14000 شخصًا في عام 1848 .
  • أصبحت لندن منذ الأربعينيات موطنًا لكثير من المهاجرين معظمهم من دول الكومنولث مثل جامايكا والهند وبنغلاديش وباكستان مما جعل لندن حتى الآن واحدة من أكثر المدن تنوعًا في جميع أنحاء العالم.

اقتصاد لندن

قبل توضيح السياحة في لندن تجدر الإشارة إلى أن لندن تتنافس مع مانهاتن كعاصمة مالية للعالم، فالعديد من المؤسسات المصرفية ومؤسسات التجارة الإنجليزية الكبرى مقرها في لندن، ويمكن توضيح المزيد عن اقتصاد لندن فيما يأتي:[٣]

  • تقع في لندن أغلب المؤسسات الائتمانية الكبرى، وهي رائدة في تداول سندات اليورو والعملات الأجنبية وعقود الطاقة المستقبلية.
  • شكلت مدينة لندن في عام 2009 حوالي 2.4 % من الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة.
  • لا يقتصر الاقتصاد في لندن على القطاعات المالية الرئيسة؛ إذ تتمتع مهنة المحاماة في لندن بحضور قوي في الاقتصاد، لا سيما في غرب وشمال لندن.
  • تتلقى سياسات الإسكان الكثير من الدعم الحكومي ويزداد المعروض فيها من البنايات السكنية طول الوقت.
  • تشمل التطورات السكنية الأخيرة بنايات هيرون، وهي بنايات سكنية شاهقة في موقع ميلتون كورت المجاور لباربيكان، ومن المتوقع أيضًا أن يشتمل تطوير هيرون بلازا في بيشوبس جيت على أجزاء سكنية.

السياحة في لندن

توجد الكثير من أبرز معالم السياحة في لندن، ولن يستمر السائح طويلاً في لندن دون أن تتملكه الدهشة من كل المزارات السياحية التي تكتظ بها لندن، ويمكن توضيح المزيد عن السياحة في لندن فيما يأتي:[٤]

  • كاتدرائية سانت بول: وهي واحدة من أشهر معالم السياحة في لندن، فهي سمة من سمات أفق المدينة منذ أكثر من 300 عام لارتفاعها الملحوظ، وقد تم تصميمها على الطراز الباروكي الإنجليزي، وهي ثاني أكبر كنيسة في المملكة المتحدة بعد كاتدرائية ليفربول.
  • حدائق كيو: هي أكبر موقع للتراث العالمي لليونسكو في لندن، وهي تضم أكثر المجموعات النباتية تنوعًا في العالم، حيث يوجد بها حوالي 30000 نوعًا من الزهور والنباتات و 14000 شجرة، ويقود موظفوها باستمرار مجال الأبحاث النباتية لتحسين سلالاتها.
  • عين لندن: هي أكثر مناطق الجذب السياحي في المملكة المتحدة، وهي المكان المثالي للحصول على منظر رائع للهندسة المعمارية المعاصرة للمدينة.
  • أرسيلورميتال أوربت: وهو من أشهر معالم السياحة في لندن؛ فقد تم بناء هذا الهيكل المذهل الذي صممه أنيش كابور في عام 2012 للاحتفال بالألعاب الأوليمبية، والتي جرت معظمها في شرق لندن، ويقع برج أرسيلور ميتال أوربت للنحت والمراقبة في حديقة الملكة إليزابيث الأولمبية في ستراتفورد، وهو أطول تمثال في المملكة المتحدة.
  • متحف مدام توسو: متحف مدام توسو في لندن من أكثر المتاحف شعبية على هذا الكوكب، ربما بسبب المعدل السريع الذي يحظى به نحت تماثيل شمع جديدة لمشاهير جدد، حيث يُمكن للسائحين الظهور مع الملكة أو مقابلة ميغان ماركل أو التقاط صورة شخصية مع بنديكت كومبرباتش أو أي من المشاهير الآخرين، لذلك فهو من أهم معالم السياحة في لندن.
  • برج لندن: تم بناء برج لندن من القرون الوسطى على يد ويليام الفاتح في عام 1078 ولعب دورًا محوريًا في الملكية البريطانية لما يقرب من ألف عام.

مناخ لندن

بعد توضيح عددًا من معالم السياحة في لندن تجدر الإشارة إلى أن لندن تتمتع بمناخ معتدل في جنوب شرق انجلترا، ويتراوح متوسط درجة حرارة الهواء خلال النهار في يناير بين 52 درجة فهرنهايت، أي 11 درجة مئوية، و42 درجة فهرنهايت، أي 5.5 درجة مئوية، أما في يوليو فتكون حوالي 65 درجة فهرنهايت، أي 18 درجة مئوية، لذلك فإن سكان لندن يُلقون معاطفهم الشتوية في أبريل أو مايو، ويبدأون في ارتداء ملابسهم بحرارة مرة أخرى في أواخر شهر أكتوبر، أما الرياح السائدة فهي الغربية والجنوب غربية، وبسبب التأثير الوقائي لبعض التلال هناك تهطل فوق لندن كمية أقل من الأمطار مقارنة بالمناطق الأخرى حولها، ويمكن للمرء أن يتوقع 200 يومًا جافًا من أصل 365 يومًا، ويبلغ إجمالي هطول الأمطار حوالي 23 بوصة موزعة بالتساوي على مدار 12 شهرًا، ونسبة حدوث الثلوج أقل قابلية للتنبؤ في لندن، إنها تختلف اختلافًا كبيرًا من عام إلى آخر بمتوسط إحصائي طويل المدى يبلغ 20 يومًا، وقد كان الشتاء الأكثر تساقطًا للثلوج في لندن في عام 1695.[٥]

المراجع[+]

  1. "Why is the standard of living so low in London?", www.quora.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  2. "London", /en.wikipedia.org, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  3. "City of London", www.wikiwand.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  4. "20 Must-Visit Attractions in London", theculturetrip.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  5. "London", www.britannica.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.