معلومات عن الألعاب الأولمبية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن الألعاب الأولمبية

الألعاب الأولمبية

يشير مصطلح الألعاب الأوليمبية إلى المسابقات الرياضية الدولية والتي تضم رياضات صيفية وشتوية متنوعة ويشارك فيها الآلاف الرياضيين من جميع دول العالم ضمن مجموعة متنوعة من الرياضات، ومع مشاركة أكثر من 200 دولة تعد الألعاب الأولمبية أكبر مسابقة رياضية على مستوى العالم، وتقام إحدى الألعاب الأولمبية الصيفية أو الشتوية مرة واحدة كل سنتين مع تناوب الألعاب الصيفية والشتوية في كل مرة، واستلهمت فكرة الألعاب الأولمبية من الألعاب الأولمبية القديمة والتي كانت تقام في مدينة أولمبيا وهي إحدى مدن اليونان القديمة، وفي عام 1894 تأسست اللجنة الأولمبية الدولية التي تعد الهيئة الحاكمة لهذه المسابقة من قبل البارون بيير دي كوبرتان و قامت بتنظيم أول دورة ألعاب حديثة في أثينا في عام 1896.[١]

تاريخ الألعاب الأولمبية

تضمنت الألعاب الأولمبية القديمة التي أقيمت عام 776 قبل الميلاد حدث رياضي واحد فقط وهو سباق الجري ، وكان طول مضمار السباق حوالي 192 مترًا وكان يسمى بالإستاد وهو أصل كلمة إستاد الإنجليزية الحديثة، وفي عام 708 قبل الميلاد تم إدخال رياضات جديدة إلى الألعاب الأولمبية مثل المصارعة والرياضة الخماسية، وشملت الرياضة الخماسية خمسة رياضات مختلفة يجب أن يمارسها الرياضي أثناء الأولمبيات وهي الوثب الطويل ورمي الرمح ورمي القرص والجري والمصارعة، كما أقيمت سباقات العربات وسباقات الخيول التي أصبحت جزءًا من الألعاب القديمة وكانت تقام في ميدان مخصص لسباق الخيول، ومع مرور الوقت أضيفت رياضات عديدة إلى الألعاب الأولمبية ورغم ذلك لم يكن برنامج المسابقات متنوعًا مثل برنامج الألعاب الأولمبية الحديثة حيث لم تكن هناك ألعاب جماعية أو ألعاب كرات وكانت مسابقات ألعاب القوى مقتصرة على مسابقات الجري الأربعة والرياضة الخماسية.[٢]

العلم والشعار الأولمبي

يتكون الرمز الأولمبي والمعروف باسم الحلقات الأولمبية من خمس حلقات ملونة متشابكة للدلالة على وحدة القارات الخمس المأهولة وهي قارات إفريقيا والأمريكيتين وآسيا وأوروبا وأوقيانوسيا، وتشكل الحلقات الملونة بالأزرق والأصفر والأسود والأخضر والأحمر فوق خلفية بيضاء العلم الأولمبي، وتم إقرار استخدام العلم الأولمبي في المنافسات في عام 1914، ولكن تم عرضه لأول مرة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي أقيمت في مدينة أنتويرب البلجيكية عام 1920، ومنذ ذلك الحين تم رفع العلم الأولمبي خلال جميع المسابقات الأولمبية التي أقيمت حتى الوقت الحالي، وفي عام 1894 اقترح مؤسس الألعاب الأولمبية الحديثة بيير دي كوبرتان الشعار الأوليمبي "Citius Altius Fortius" وهو تعبير من اللغة اللاتينية يعني "أسرع، أعلى، أقوى"، واعتمد هذا الشعار رسميًا منذ العام 1924 وقد صاغ هذا الشعار الكاهن الدومينيكي هنري ديدون.[٣]

الشعلة الأولمبية

طرح المهندس المعماري يان ويس الذي صمم إستاد أمستردام للألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1928 فكرة إشعال النار في الألعاب الأولمبية، حيث كانت فكرة إضاءة الشعلة مشتقة من ممارسة مماثلة لليونانيين القدماء الذين أبقوا النار المقدسة مشتعلة طوال فترة إقامة الأولمبياد، وأصبحت الشعلة الأولمبية بعد ذلك تقليدًا في كل الألعاب الأولمبية الصيفية منذ تقديمها في عام 1928 بحيث تضاء الشعلة الأولمبية في الحفل الافتتاحي للألعاب الأولمبية وتظل مشتعلة حتى نهاية المسابقات، ومن المعتاد أن يحمل الرياضيون المشهورون وأبطال سباقات الماراثون الذين حققوا إنجازات كبيرة الشعلة الأولمبية في عملية متتابعة حول العالم، وعادة ما يتم حمل الشعلة من قبل المتسابقين، لكنها حملت بطرق مختلفة في العصر الحديث مثل الطائرة أو القوارب، وفي عام 2004 نقل الغواصون الشعلة الأولمبية تحت الماء لجزء من المسافة.[٤]

الميداليات الأولمبية

يمنح الرياضيون الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى في كل مسابقة أولمبية الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية على التوالي، وبينما يبدو أن الاسم يدل على المكونات التي تصنع منها هذه الميداليات، فإن الميداليات الذهبية الأولمبية في الوقت الحالي لا تصنع من الذهب الخالص، وفي الماضي كانت الجائزة الممنوحة للمركز الأول في كل مسابقة من الذهب الخالص، أما الآن فأصبحت الميداليات الذهبية الأولمبية تصنع في معظمها من الفضة، وفي هذا الصدد لا تكون الميداليات الفضية مصنوعة من الفضة بنسبة 100٪ أيضًا، على الرغم من أنها تحتوي على نفس القدر من الفضة الذي تحتويه الميدالية الذهبية، أما بالنسبة للميدالية البرونزية فهمي مصنوعة بالكامل من البرونز، ويتم تحديد التكوين الدقيق والتصميم المحدد للميداليات الأولمبية من قبل اللجنة المنظمة للمدينة المضيفة، ومع ذلك يجب الحفاظ على الحد الأدنى من المعايير الآتية:[٥]

  • يجب ألا تقل نسبة الفضة في الميداليات الذهبية والفضية عن 92.5%.
  • يجب ألا تكون الميداليات الذهبية مطلية بستة غرامات من الذهب على الأقل.
  • يجب ألا يقل سمك جميع الميداليات الأولمبية عن 3 مم وقطرها عن 60 مم.
  • تصنع الميداليات البرونزية من البرونز وهي سبيكة من النحاس والقصدير.

الرياضات الأولمبية

يتكون برنامج الألعاب الأولمبية من 35 رياضة مختلفة تجرى ضمن 408 مسابقة مختلفُة، فعلى سبيل المثال تعد رياضة المصارعة من الرياضات الأولمبية الصيفية التي تصنف إلى نوعين: المصارعة الرومانية والمصارعة الحرة، ويتم تقسيمها إلى أربعة عشر منافسة للرجال و 4 منافسات للنساء يمثل كل منها فئة وزن مختلفة، كما يشتمل برنامج الألعاب الأولمبية الصيفية على 26 رياضة، بينما يشتمل برنامج الألعاب الأولمبية الشتوية على 15 رياضة، وتعد ألعاب القوى والسباحة والمبارزة والجمباز الفني الرياضات الصيفية الوحيدة التي لم تغيب عن منافسات الألعاب الأولمبية منذ تأسيسها، وظهرت الرياضات الأولمبية الحديثة مثل كرة الريشة وكرة السلة والكرة الطائرة لأول مرة في الألعاب الأولمبية كرياضات تجريبية، وتمت ترقيتها لاحقًا لتصبح رياضات أساسية في برنامج الأولمبياد، وتخضع الألعاب الأولمبية للاتحادات الرياضية الدولية المعترف بها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية باعتبارهم المشرفين الوحيدين على هذه الرياضة، حيث يبلغ عدد الاتحادات الممثلة في اللجنة الأولمبية الدولية 35 اتحادًا.[٣]

المراجع[+]

  1. "Olympic Games", en.wikipedia.org, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  2. "Olympic Games", www.britannica.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Olympic Games", www.wikiwand.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  4. "What Is The Olympic Flame?", www.worldatlas.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  5. "What Are Olympic Medals Made Of?", www.thoughtco.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.