معلومات عن وحدة قياس الحرارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن وحدة قياس الحرارة

الطاقة الحرارية وأهميتها

إن من نعم الله على الإنسان أن منَّ عليه بالعيش في كوكب الأرض وهو الوحيد ضمن المجموعة الشمسية الذي يصلح للحياة، ويعود ذلك إلى موقعه بالنسبة للشمس، حيث ساعد بعده المناسب عنها في توفير درجة الحرارة المناسبة للعيش على هذه الكوكب، والتي تختلف من مكان إلى آخر بسبب تغير كميات الإشعاع الشمسي، بالإضافة إلى تنوع الخصائص المناخية، وتباين درجة الحرارة من منطقة إلى أخرى، ولا يمكن تحديد درجات الحرارة إلا من خلال وحدة قياس الحرارة، والتي يتم قياسها بأكثر من طريقة بغرض معرفة قيمة درجة الحرارة للأجسام أو المناطق، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن وحدة قياس الحرارة.

معلومات عن وحدة قياس الحرارة

يتم قياس درجة الحرارة من خلال مجموعة من المقاييس وهذه المقاييس هي:

  • الكلفن: وهي وحدة قياس الحرارة التي تم اعتمادها من قبل النظام الدولي للوحدات، وسميت هذه الوحدة بهذا الاسم إشارة إلى اللورد كلفن، وهو عالم فيزياء بريطاني، وعادة ما يتم استخدام هذه الوحدة في الحالات العملية بسبب اعتماد هذا المقياس على نشاط جزئيات المادة.
  • درجة الحرارة المئوية: والتي تسمى أيضاً بالسيليسيوس، وتعد وحدة قياس الحرارة هذه الأكثر شهرة واستخدامًا، وسميت بهذا الاسم نسبة للفلكي أندرس سيليسيوس، والتي جعل درجة تجمد الماء وغليانه بداية مقياس الحرارة ونهايته، حيث يتجمد الماء النقي عند درجة صفر سيليسيوس، ويغلي عند 100 سيليسيوس.
  • الفهرنهايت: وهي وحدة قياس درجة الحرارة الأكثر استخدامًا في الولايات المتحدة، ويعود اكتشافها إلى دانييل غابرييل فهرنهايت وكان ذلك في عام 1724 للميلاد.

الحرارة

فيما يلي بعض المعلومات عن الحرارة ودرجة الحرارة:

  • تعرف الحرارة على أنها أحد أشكال الطاقة التي تنتقل من جسم إلى آخر، وهناك ما يسمى بمصادر الحرارة والتي تعمل على إكساب الأجسام كميات من هذه الطاقة.
  • يُعبّر مصطلح درجة الحرارة عن مقياس متخصص يستخدم لقياس درجة حرارة الأجسام، وتعد درجة الحرارة من الكميات الفيزيائية القياسية التي تُحدَّدْ بالمقدار فقط.
  • ينتج عن اكتساب الأجسام للطاقة الحرارية حدوث حركة في الذرات المكونة للأجسام، والجزيئات التي تحتويها بسبب اكتساب الطاقة.
  • من خلال اكتساب الحرارة أو فقدها يمكن للمواد أن تتحول من حالة فيزيائية إلى حالة فيزيائية أخرى، فقد تتحول من الحالة الصلبة إلى السائلة، أو من السائلة إلى الغازية، أو من الغازية إلى السائلة، وتختلف المواد في درجات الحرارة التي عندها تتحول المادة من حالة فيزيائية إلى حالة فيزيائية أخرى.
  • هناك العديد من مصادر الطاقة الحرارية ومن أهمها عمليات الاحتراق، والإشعاع الشمسي، والتفاعلات النووية، وعملية احتكاك الأجسام ببعضها.
  • تنتقل الحرارة من الجسم ذو درجة الحرارة الأعلى إلى الجسم ذو درجة الحرارة الأدنى، ولا يمكن أن تحدث هذه العملية بطريقة عكسية.
  • تساعد وحدة قياس الحرارة على تحديد درجة حرارة الأجسام، وتسهيل عملية مقارنتها، وتحديد إمكانية اكتسابها أو فقدانها للحرارة إذا ما وضعت بالقرب من أجسام أخرى.