ما هي الأشعة الكهرومغناطيسية

ما هي الأشعة الكهرومغناطيسية
ما-هي-الأشعة-الكهرومغناطيسية/

الإشعاع

يتواجد الإشعاع في جميع أنحاء العالم، ولا يمكن للحياة أن تستمر دون إشعاع الشمس، كما يدخل الإشعاع في العديد من الأنشطة التكنولوجية كالراديو والاتصالات السلكية واللاسلكية، وتستخدم بعض أنواع الإشعاع الأخرى لإنتاج صور الأشعة السينية في التطبيقات الصناعية والطبية، ولسوء الحظ تتواجد بعض أنواع الإشعاعات التي يمكن أن تكون ضارة بالكائنات الحية، وبالتالي يجب إدارتها بشكلٍ مناسب للحد من هذه الأضرار، وتنقسم الإشعاعات إلى مجموعتين إشعاع مؤين وإشعاع غير مؤين، وتختلف الآثار البيولوجية لهذين النوعين بشكلٍ كبير وبالتالي تختلف طرق الحماية منهما، وفي ما يأتي سيتم الإجابة عن سؤال ما هي الأشعة الكهرومغناطيسية.[١]

ما هي الأشعة الكهرومغناطيسية

بعد التعرف على الإشعاع سيتم الإجابة عن سؤال ما هي الأشعة الكهرومغناطيسية، حيث تعرف الأشعة الكهرومغناطيسية بأنها تدفق للطاقة بسرعة الضوء عبر الفضاء أو عبر وسيط مادي، وتمتلك الأشعة الكهرومغناطيسية حقلًا كهربائيًا وآخر مغناطيسي، بحيث يشكلان معًا موجة كهرومغناطيسية، وتتميز الموجة الكهرومغناطيسية بكثافتها وترددها في التغير الزمني في المجالين الكهربائي والمغناطيسي، كما يمتد نطاق ترددات الأشعة الكهرومغناطيسية من القيم المنخفضة للغاية على مدى الموجات الراديوية وموجات التلفزيون والأفران الدقيقة حتى الضوء المرئي وما بعده من القيم المرتفعة بشكل كبير للضوء فوق البنفسجي والأشعة السينية وأشعة جاما.[٢]

تعتمد جميع أشكال الحياة على سطح الأرض على الإشعاع الكهرومغناطيسي المنبعث من الشمس من خلال تحويل الطاقة الشمسية بواسطة عملية التمثيل الضوئي إلى الحياة النباتية أو استخدامها من قبل العوالق الحيوانية، وتدخل الأشعة الكهرومغناطيسية في العديد من المجالات الحياتية اليومية وتشمل كلًا من الميكروويف وتوجيه الطائرات والأجهزة التلفزيونية والمصابيح المتوهجة، كما يدخل استخدام هذه الأشعة في مجال الطب بشكلٍ كبير.[٢]

أنواع الأشعة الكهرومغناطيسية

بعد الإجابة عن سؤال ما هي الأشعة الكهرومغناطيسية سيتم التعرف على أنواع هذه الأشعة، حيث تنتشر الأشعة الكهرومغناطيسية في مختلف أنحاء الكون وبأنواع عديدة، ويتم استخدام هذه الأنواع في العديد من مجالات الحياة اليومية، وفي ما يأتي سيتم التعرف على أنواع الأشعة الكهرومغناطيسية:[٣]

  • أشعة الراديو: حيث ينبع مصدر هذا النوع من الأشعة من النجوم، كما يستطيع البشر توليدها من أجل نقل البيانات الصوتية.
  • أشعة الميكرويف: حيث تصدر هذه الأشعة من النجوم والمجرات، كما يستخدمها البشر في تسخين الطعام ونقل البيانات.
  • الأشعة تحت الحمراء: حيث تصدر هذه الأشعة من الأجسام الحرارية والتي تشمل أجسام الكائنات الحية، كما تنبعث من الأغبرة والغازات الموجودة بين النجوم.
  • الطيف المرئي: وهو الجزء الصغير من الطيف الذي تستطيع العين البشرية رؤيته، حيث ينبعث هذا الطيف من النجوم والمصابيح وبعض التفاعلات الكيميائية.
  • الأشعة فوق البنفسجية: حيث تنبعث الأشعة فوق البنفسجية من النجوم كالشمس، وتعد هذه الأشعة ضارة للبشر، إذ قد تسبب حروق الشمس وسرطانات الجلد وإعتام عدسة العين.
  • الأشعة السينية: حيث تنبعث هذه الأشعة من الغازات الساخنة، ويتم استخدامها من قبل البشر في التصوير التشخيصي.
  • أشعة غاما: حيث تنبعث هذه الأشعة من الكون، ومن الممكن استخدامها في التصوير كالأشعة السينية.

المراجع[+]

  1. "Radiation", www.encyclopedia.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Electromagnetic radiation", www.britannica.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  3. "Electromagnetic Radiation Definition", www.thoughtco.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.

158880 مشاهدة