أماكن سياحية في لندن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٩
أماكن سياحية في لندن

لندن

تعد مدينة لندن عاصمة المملكة المتحدة، وهي أحد أقدم المدن الكبرى في العالم، حيث يمتد تاريخها إلى ما يقارب 2000 عام، كما تعد هذه المدينة هي المركز الاقتصادي والثقافي ومركز النقل في بريطانيا، حيث تقع هذه المدينة في جنوب شرق إنجلترا على ضفاف نهر التايمز على بعد 80 كيلومترًا من مصب هذا النهر في بحر الشمال، وتبلغ مساحتها حوالي 1،572 كيلو مترًا مربعًا، وقد تجاوز عدد سكان مدينة لندن 7 ملايين في عام 2000، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن مناخ لندن واقتصادها وتاريخها وعن عدة أماكن سياحية في لندن.[١]

مناخ لندن

قبل الحديث عن عدة أماكن سياحية في لندن سوف يتم الحديث عن مناخها، حيث تتميز لندن بمناخ محيطي معتدل بحسب تصنيف كوبن للمناخ، بحيث تصل درجة الحرارة العظمى فيها 38.1 درجةً مئويةً، بينما تصل درجة الحرارة الدنيا إلى -21.1 درجةً مئويةً، ويعد فصل الصيف في مدينة لندن دافئًا بشكلٍ عام، حيث كان أكثر الشهور دفئًا هو شهر يوليو عام 1868، إذ بلغ متوسط درجة الحرارة فيه 22.5 درجةً مئويةً، كما تشهد مدينة لندن في كل عام 31 يومًا ترتفع فيها درجات الحرارة عن 25 درجةً مئويةً.[٢]

تتميز مدينة لندن بلطافة فصلي الربيع والخريف، بينما يعد فصل الشتاء باردًا بشكلٍ عام مع تباين بسيط في درجات الحرارة، إذ تتساقط الثلوج مرة واحدة على الأقل سنويًا على هذه المدينة، كما تتمتع المناطق الواقعة في وسط لندن بحرارة تزيد 5 درجات مئوية عن الضواحي، ويصل المعدل السنوي لهطول الأمطار في لندن حوالي 23.7 بوصة، ولقد كان شهر ديسمبر في عام 2010 أكثر الشهور برودةً، إذ بلغ متوسط درجة الحرارة في ذلك الوقت -6.7 درجةً مئويةً.[٢]

اقتصاد لندن

قبل الحديث عن عدة أماكن سياحية في لندن سيتم الحديث عن اقتصادها، حيث تعد مدينة لندن واحدة من أهم المراكز المالية الرائدة في العالم للأعمال التجارية الدولية، كما تعد واحدة من مراكز الاقتصاد العالمي، حيث كان اقتصاد لندن خامس أكبر اقتصاد حضري في العالم في عام 2011، كما تقوم لندن بتوفير ما يقارب 22 % من الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن بعض المجالات الاقتصادية في لندن:[٣]

  • الخدمات: يعتمد اقتصاد لندن بشكلٍ كبير على قطاع الخدمات خاصةً بعد الحرب العالمية الثانية، حيث يسهم عدد من العوامل في بروز لندن كمركز لصناعات الخدمات مثل؛ اللغة الإنجليزية السائدة فيها، والبنية التحتية الجيدة للنقل، وموقعها في أوروبا، وجودة الحياة العالية فيها. .
  • المناطق التجارية: تحتوي مدينة لندن على خمس مناطق تجارية رئيسة وهي؛ المدينة، وستمنستر، كناري وارف، كامدن تاون، وإيزلينجتون، حيث تؤثر هذه المناطق التجارية بشكلٍ كبيرٍ في اقتصاد لندن.
  • وسائل الإعلام: تشتهر لندن بالشركات الإعلامية، وتعد صناعة توزيع الوسائط ثاني أكثر القطاعات تنافسًا في لندن، حيث يتم تحرير العديد من الصحف الوطنية في هذه المدينة، كما تسهم روابط لندن مع مدينة هوليوود بدر مليارات الدولارات للاقتصاد البريطاني.
  • الخدمات المهنية: تعد مدينة لندن مركزًا عالميًا رائدًا في مجال الخدمات المهنية، ومقرًا رئيسًا لأربعة من أكبر ستة مكاتب محاماة في العالم، كما تعد هذه المدينة مركزًا دوليًا رائدًا للخدمات القانونية.

تاريخ لندن

قبل الحديث عن عدة أماكن سياحية في لندن سيتم الحديث عن تاريخ هذه المدينة، حيث يعود تاريخها إلى العصر الروماني عندما كان يطلق عليها اسم لوندينيوم، ولا زالت بقايا تاريخ لندن القديمة ظاهرةً حتى اليوم، ويعتقد بأن أول مستوطنة في لندن كانت مستوطنة رومانية منذ عام 43 قبل الميلاد، بحيث دامت هذه المستوطنة 17 عامًا فقط، ومن ثم أعيد بناء هذه المدينة مرةً أخرى بحلول القرن الثاني الميلادي، حيث كان عدد سكان لندن في ذلك الوقت أكثر من 60000 شخص، وبحلول عام 1300 أصبح للمدينة هيكل حكومي منظم وبلغ عدد سكانها أكثر من 100 ألف.[٤]

مع مرور الزمن استمرت لندن بالنمو والازدهار وأصبحت مركزًا ثقافيًا وأوروبيًا، وكان للكتاب مثل ويليام شكسبير أثرًا على نمو هذه المدينة، ومن ثم انتشر في المدينة مرض الطاعون الذي سبب في موت خمس سكان المدينة في القرن السابع عشر، ولقد تبع هذا تدمير أجزاء كبيرة من المدينة في القرن ذاته، حيث استغرقت عمليات الإصلاح والبناء حوالي 10 سنوات، ومن ثم بدأت المدينة بالنمو من جديد، وخلال الحرب العالمية الثانية تأثرت لندن بشدة خاصةً بعد الهجمات التي قامت بها ألمانيا والتي تسببت بمقتل 30 ألفًا من سكان المدينة، ومن ثم تم الانتهاء من عمليات الإصلاح عندما استضافت لندن دورة الألعاب الأولمبية لعام 1948.[٤]

أماكن سياحية في لندن

بعد الحديث عن لندن ومناخها وعن اقتصادها وتاريخها سيتم الحديث عن أماكن سياحية فيها، حيث تعد مدينة لندن من أبرز مدن العالم من حيث الإقبال السياحي، حيث تبرز بريطانيا بمعالم لندن المتنوعة ذات الجذب السياحي الكبير كبرج لندن وساعة بيغ بن وأرسيلور ميتال أوربت وحوض لندن المائي للحياة البحرية وغيرها الكثير، وفي ما يأتي سيتم ذكر بضع أماكن سياحية في لندن غير المذكورة سابقًا:[٥]

  • كتدرائية سانت بول: تعد كتدرائية سانت بول مكانًا من عدة أماكن سياحية في لندن، كما تعد من أشهر المعالم السياحية فيها، فهي ثاني أكبر كنيسة في المملكة المتحدة.
  • حدائق كيو: تعد حدائق كيو أكبر موقع للتراث العالمي لليونسكو في لندن، حيث تضم 14 ألف شجرة وأكثر من 30 ألف نوع من الزهور والنباتات، كما تضم أكبر بيت زجاجي على الطراز الفكتوري في العالم.
  • عين لندن: تعد عين لندن من الأماكن التي تشتهر بالجذب السياحي الكبير، وهي المكان المثالي للاستمتاع بالهندسة المعمارية المعاصرة للمدينة.
  • جسر البرج: يعد جسر البرج مكانًا من بضع أماكن سياحية في لندن والتي تشتهر بكونها رمزًا بريطانيًا في جميع أنحاء العالم، ولقد تم بناء هذا الجسر ما بين عامي 1886 و1894.

المراجع[+]

  1. "London", www.britannica.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "London ", www.wikiwand.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  3. "Economy of London ", www.wikiwand.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Geographic and Historical Facts About London", www.thoughtco.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  5. "20 Must-Visit Attractions in London", www.theculturetrip.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.