قصة مسلسل أرواح عارية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٩ ، ١ ديسمبر ٢٠١٩
قصة مسلسل أرواح عارية

مسلسل أرواح عارية

مسلسل درامي اجتماعي سوري، عرض لأول مرة في العام 2012، أخرجه الليث حجو وكتبه فادي قوشقجي، وهو عمل معاصر يتناول العديد من المشاكل الأسرية والاجتماعية من خلال تصوير قصص وأحداث واقعية تعيشها بعض العائلات التي تتجاور في بناءٍ واحد متعدد الطوابق، هذا العمل كسر الشكل النمطي للحكاية الاجتماعية وخالف بعض الأعراف الدرامية وذلك بالخوض في مواضيع حساسة، فقد تطرق لخيانة الزوجة وهروبها من بيت زوجها، وشك الرجل المستمر وهوسه وسوء ظنه، وطرح فكرة المساكنة، وعرض مشاكل وقضايا الشباب بطريقة مباشرة وموضوعية، أرواح عارية مسلسل يصور الواقع دون رتوش وينقل الصورة الحقيقية للمجتمع، وقد لاقى إعجاب واستحسان النقاد والمتابعين وبقيت موسيقاه التي ألفها المبدع طاهر ماملي عالقة في الأذهان.

قصة مسلسل أرواح عارية

يروي الكاتب فادي قوشقجي حكاية المسلسل بطريقة واقعية تعكس الوجه الحقيقي للعلاقات الاجتماعية وتفضح أسرارها وخباياها، تدور القصة حول الزوجة "ربى" والتي تترك بيت زوجها "سامر" هاربًة لأسباب تبقى مجهولة، لتصادف ليلًا أحد الشبان "صلاح" ابن الحارة الشعبية، الشاب الشهم المكافح والذي يعمل حلاقًا رجاليًا، وتضطر ربى بسبب الظروف للذهاب مع صلاح إلى بيته فتقاسمه حياته بكل تفاصيلها، ومع توالي الأيام يتعرف الشاب الأعزب على الزوجة الهاربة أكثر، ويكتشف أنها تشبهه بطريقة التفكير والاهتمامات، ويعجب بقوة شخصيتها وتمنعها وعنادها، فيغرم بها ويقعان في صراع بين الروح والنفس والجسد والرغبة والأصول والعادات والمعتقدات.

يقرران الارتباط بعد انتهاء المحنة التي تمر بها ربى، في تلك الأثناء يبدأ الزوج رحلة البحث عن زوجته الهاربة مفتشًا عنها في كل مكان، ويشكّ بجميع معارفه حتى المقربين منهم، ويسعى جاهدًا لغسل عاره بأي طريقة تجنبه دفع ثمن ذلك، أما صلاح فيتعرض للكثير من المشاكل والمواقف الصعبة بسبب ربى، وتتوتر علاقته بأهله، خاصًة بعد إقدامه على مساعدة أخته في الزواج من الشاب الذي تحبه دون علم أبيها، في ذلك الحي لكل بيت قصته ولكل عائلة مشاكلها، تتداخل الأمور بين الجميع وتتسارع الأحداث في مجتمع تحكمه المصالح ويسير نحو الهاوية، أرواح عارية عمل مهم وواقعي وجريء، يعرض تفاصيل العلاقات الإنسانية الروحية والجسدية بطريقة ممتعة ولائقة، ويفضح الكثير وخفايا المجتمع من خلال تسليط الضوء على المشاكل وأسبابها ومحاولة طرح بعض الحلول الممكنة.

أبطال مسلسل أرواح عارية

يضم مسلسل أرواح عارية نخبة من نجوم الدراما السورية الذين أثروا العمل ونالوا رضى الجميع، وشهد العمل مزيجًا ممتعًا من الوجوه الشابة والمخضرمة، فكان مُتابعًا من كل الأعمار، وأبرز هؤلاء النجوم:

  • قصي خولي: ممثل سوري من مواليد 1976في دمشق، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1999بعد دراسته للحقوق، اشتهر بدور جابر في مسلسل الولادة من الخاصرة وقام مؤخرًا بأداء شخصية هارون الرشيد.
  • سلافة معمار: ممثلة سورية من مواليد دمشق 1976، بدأت مشوارها الفني عام 1994 بعد دراستها الأدب الانجليزي و الفنون المسرحية، في رصيدها العديد من الأفلام و المسلسلات ومن أشهرها شخصية غريتا في مسلسل تخت شرقي و شخصية صبحة في مسلسل السراب وعزة في الغفران، نالت العديد من الجوائز كان آخرها جائزة أفضل ممثلة عربية في مهرجان بياف 2019 عن دورها في مسلسل مسافة أمان.
  • عبد الرحمن عمايري: ممثل ومخرج سوري من مواليد 1970، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، كان أول ظهور له في عام 1997 في مسلسل الثريا بدور وفائي، من أشهر اعماله بقعة ضوء حلاوة روح وعشتار ومسافة أمان.
  • جهاد سعد: ممثل ومؤلف ومخرج سوري، ولد في العام 1953 في دمشق، قام بإخراج وتأليف العديد من الأعمال المسرحية، شارك بالكثير من الأعمال التلفزيونية، و عُرف أيضاَ بتقديمه البرنامج الشهير «خبرني يا طير»، يحمل شهادة بكالوريوس في الإخراج المسرحي والتلفزيوني من المعهد العالي للفنون المسرحية في مصر.
  • ندين تحسين بك: ممثلة سورية من مواليد دمشق 1978، وهي ابنة الفنان حسام تحسين بك، خريجة الأدب الفرنسي من كلية الآداب في جامعة دمشق، شاركت بالعديد من أعمال الدراما والسينما والمسرح منها الخوالي وأشواك ناعمة وغزلان في غابة الذئاب.
  • خالد القيش: ممثل سوري من مواليد 1977 في دمشق، شارك بالعديد من الأعمال منها ذكريات الزمن القادم والتغريبة الفلسطينية وعصي الدمع.
  • ميسون أبو أسعد: ممثلة سورية ولدت عام 1982 في دمشق، خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية، شاركت بالكثير من الأعمال مثل بابا الحارة وبقعة ضوء وعن الخوف والعزلة.