فوائد الثوم وزيت الزيتون للعضو الذكري: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ١٠ يناير ٢٠٢١
فوائد الثوم وزيت الزيتون للعضو الذكري: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟


هل فوائد الثوم وزيت الزيتون للعضو الذكري فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

"فليكن طعامك دواؤك" هذه حكمةٌ قديمة للطبيب اليوناني أبقراط، وقد عمد هذا الطبيب إلى استخدام الثوم للتعامل مع العديد من الحالات الطبيّة، ومن هنا بدأ العلم الحديث بالبحث والاستقصاء، وذلك لجعل فوائد النباتات ومستخلصاتها مثبتةً علميًا،[١] وقياسًا على ذلك، فقد تم استعمال العديد من الأدوية العشبية للحفاظ على صحّة العضو الذكري قديمًا، وكان الثوم وزيت الزيتون من أكثر الأغذية ارتباطًا بهذا الاستخدام،[٢] فهل للثوم وزيت الزيتون فوائد مثبتة علميًا أم أنها فوائد مزعومة؟


وبالتحدث عن الثوم Garlic الذي يدعى باسمه العلمي Allium sativum؛ فإنه خضارٌ يصنّف كغذاءٍ أو نباتٍ طبّي، ويزرع في كلّ أنحاء العالم، وتعدّ فصوص الثوم الجزء المستخدم للاستطباب، إذ تحوي مركب الأليسين ضمنها، وهو المسؤول عن رائحة الثوم ومعظم خصائصه الطبيّة، وقد بيّن العلم الحديث عدّة آليات لتأثيره على الضعف الجنسي،[٣] بحيث تم إجراء مراجعة منهجية لعدّة دراسات تضمنتها قواعد بيانات (ISI, PubMed ,Scopus ,Embase)؛ وهي قواعد بيانات معتمدة علميًّا، كما أنها مبنية وفق الدراسات العلميّة، وتبع ذلك تحليل النتائج حتى شهر آذار عام 2018 وفق الحيثيات الآتية:[٤]


  • ضمت المراجعة 18 دراسة؛ اختصت 13 دراسة منها بتحديد مدى تأثير الثوم بمختلف طرق استخلاصه على الخصوبة، أمّا 5 دراسات المتبقيّة فاختصت بتحديد تأثير عدّة من محتويات الثوم المحددة على الخصوبة؛ والتي يتمثّل قياسها بعدد الحيوانات المنوية وخصائصها الظاهريّة، بالإضافة لكفائتها ومدى حركتها.


  • يحتوي الثوم على عدّة مواد تعمل كمضاداتٍ للأكسدة، ويعدّ أبرزها فيتامين ه، ومركب الأليسين الذي لا يوجد في الثوم الطازج، وتبعًا لذلك فإن مستخلص الثوم المعمر يعدّ الأكثر كفاءة كمضاد للأكسدة، وهكذا يعمل الثوم بهذه الآلية على تقليل سميّة الأدوية المؤثرة على الخصيتين، مما يزيد إنتاج الحيوانات المنوية ويعزز الخصوبة.


  • إن الدراسات التي أجريت قد تمّ أغلبها على ذكورٍ من الفئران، وبالرغم من أنها قد أشارت إلى قلّة التأثيرات الجانبية للثوم وتأثيراته الإيجابية على العضو الذكري، ولكن الأمر لا زال يتطلب المزيد من البحث، بالإضافة إلى أخذ عينات أكبر واتباع مدّة أطول للدراسة ليتمّ حسم الأمر علميًا.


أجريت دراسة أخرى في أوغندا للبحث في تأثير الأعشاب كعلاج للضعف الجنسي، ومن ضمن هذه الأعشاب كان الثوم، وانطلقت هذه الدراسة من كون الأوغنديين يعتمدون بنسبة 80% على استخدام الأعشاب في علاج الأمراض، وتضمنت الدراسة الحيثيات والنتائج الآتية:


  • تم جمع البيانات من السكان في الفترة ما بين نيسان عام 2000 إلى آذار عام 2003، وتمت مقابلة المعالِجين التقليديين لمعرفة كيفية جمع النباتات وطريقة استعمالها، وقد وجد أنهم يستخدمون الثوم إما عن طريق مضغه مباشرة أو من خلال طهيه مع الطعام.
  • تشكّل الأمراض المزمنة سببًا رئيسًا في حدوث ضعف الانتصاب وذلك بنسبة 70%، وأظهرت الدراسة بأنّ "للثوم دورٌ كبير في تخفيض مستويات سكّر الدم وضبط معدلات الكوليسترول، مما يجعله مرتبطًا بتحسين كفاءة العضو الذكري".


وقد أجريت دراسة عام 2013 لآثار استخدام الثوم على وظائف الجهاز التناسلي عند ذكور الفئران الأصحاء، وقد استهدفت تأثير الثوم على مستويات هرمون التستوستيرون، وفق المجريات الآتية:[٥]

  • استخدمت 3 مجموعات تحتوي كل منها على 6 فئران؛ الأولى منهم كانت المجموعة المعيارية، وأعطيت المجموعة الثانية محلولًا من مستخلص الثوم المذاب في الماء، أمّا الثالثة فتم إعطاءها مستخلص الثوم المترسب بالإيثانول.


  • خلصت الدراسة إلى "وجود انخفاض في مستوى هرمون التستوستيرون في المجموعات التي أعطيت مستخلص الثوم بشكليه المذاب في الماء أو المترسب في الإيثانول، ولم يكن هناك أي تغير إيجابي في وزن الخصية، بل اتضح وجود تأثير سلبيّ على تكوين الحيوانات المنوية".


وتطرقًا لزيت الزيتون Olive Oil؛ فهو سائل يستخلص من عصر ثمار الزيتون، ويعد من أشيع الزيوت استخدامًا وأكثرها احتواءً على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من تلف الخلايا، كما تصنف الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة من أهم مكوناته التي تندرج ضمن الدهون الصحيّة.[٦]


وقد أقيمت العديد من الدراسات لمعرفة فعالية زيت الزيتون في تحسين الصحة الجنسية لدى الذكور، فأشارت العديد منها إلى أن تضمين زيت الزيتون في النظام الغذائي له فائدة كبيرة في تحسين الانتصاب، وبالأخص دراسةٌ أجريت عام 2017 لكلٍ من رافاييل لانفرانكو وسيمونا دي فرانشيسكو، وقد تناولت نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي، وذلك تبعًا للمجريات الآتية:[٧]


  • يتسم نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي بزيادة الحصص الغذائية للدهون الصحية المتمثلةِ بزيت الزيتون، أي اتباع نظام غذائي صحّي معتمد على التوازن بين الخضار، الفواكه والكميات الإضافية من الدهون الصحية.
  • تمت مراجعة الدراسات التي تناولت نظام البحر الأبيض الموسط الغذائي خلال فترة زمنية امتدت من كانون الثاني عام 2010 وحتى الوقت الحاضر.


  • أوجزت الدراسات التي تم اختيارها إلى أن "اتباع نمط حياةٍ صحّي يتضمن استهلاك زيت الزيتون بمعدلاتٍ طبيعيّة يؤدي في المحصلة إلى تحسين عمليات الأيض لكلٍ من السكّريات والدهون، بالإضافة لزيادة كفاءة مضادات الأكسدة ضمن الجسم، وهذا من شأنه تحسين الوظائف الجنسية".


يحتاج استخدام زيت الزيتون والثوم للانتصاب المزيد من الدراسات لإثبات كفاءته كعلاج عشبي، وينطبق الأمر على تحديد فوائد زيت الزيتون لسرعة القذف أو أضرار دهن زيت الزيتون على الخصية، لكونها حالات متعلقةً بالمشاكل الجنسية ومرتبطةٍ بالمناطق الحساسة في جسم الإنسان.

ما محاذير استخدام الثوم وزيت الزيتون؟

إن استهلاك الثوم قد يرتبط بحدوث آثار جانبيّة عديدة، وقد تظهر هذه الآثار فجأةً، وتستدعي عند ذلك اللجوء للطوارئ أو أخذ الاستشارة الطبية الفوريّة، وهنالك عدّة محاذير يجب التنبه لها قبل إدراج الثوم ضمن النظام الغذائي، وذلك تلافيًا للأعراض الجانبية له، ومن ضمن هذه المحاذير الآتي:[٨]

  • وجودقرحة معديّة أو مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • عند حدوث الإسهال، التقيؤ والإحساس بالغثيان.
  • الإصابة بأمراضٍ دموية متعلقةٍ بزيادة ميوعة الدم أو تخثره.
  • تعرض الجسم لردود فعلٍ تحسسية إثر أحد محتويات الثوم.


يعدّ تناول زيت الزيتون في أغلب حالات الاستخدام آمنًا، ويوصي المختصون التغذويون بإمكانية استخدامه بمقدار 2 ملعقة طعامٍ يوميًا، ولكنّ هذا الاستخدام قد يسبب بعض التأثيرات الجانبية للبعض، لذا هنالك العديد من الحالات التي تتوجب أخذ الاحتياط ضمنها قبل استخدام زيت الزيتون، ومنها الآتي:

  • حدوث فرط التحسس الآجل.
  • التعرض لالتهاب الجلد التماسي.
  • في حالات الحمل والرضاعة، لكنّ الأدلة غير موثقةٍ في هذه النقطة.
  • إصابة الشخص بالسكّري، إذ قد يقلل زيت الزيتون مستوى السكر في الدم.


يعد مهمًا التأكد من الكمية المسموح بها من الثوم وزيت الزيتون قبل استعمالهما، وذلك لارتباطهما بحدوث عدّة أعراضٍ جانبية لدى البعض، وينصح عندئذٍ بالتوجه للطبيب حتى يتم أخذ الإجراء الطبي السليم.


فيديو عن فوائد الثوم وزيت الزيتون للعضو الذكري

في هذا الفيديو سيتم توضيح المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

المراجع[+]

  1. "11 Proven Health Benefits of Garlic", www.healthline.com, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  2. "Effect of garlic (Allium sativum) on male fertility: a systematic review", www.researchgate.net, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  3. "Garlic and Its Effects on Health with Special Reference to the Reproductive System", www.researchgate.net, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  4. "Effect of garlic (Allium sativum) on male fertility: a systematic review", www.researchgate.net, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  5. "Effects of Garlic Fractions Consumption on Male Reproductive Functions", /www.researchgate.net, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  6. "What are the health benefits of olive oil?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-22. Edited.
  7. "Mediterranean diet and erectile dysfunction: a current perspective", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  8. "Garlic ", www.drugs.com, Retrieved 2020-12-02. Edited.