فوائد فيتامين هـ للصحة الإنجابية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد فيتامين هـ للصحة الإنجابية

ما هو فيتامين هـ؟

هو عنصر غذائي مهم للرؤية والتكاثر وصحة الدم والدماغ والجلد، ويحتوي أيضًا على خصائص مضادة للأكسدة تحمي الخلايا من تأثيرات الجذور الحرة التي لها دورًا في أمراض القلب والسرطان وأمراض أخرى، وتشمل الأطعمة الغنية بفيتامين هـ زيت الكانولا وزيت الزيتون والسمن واللوز والفول السوداني، كما ويمكن أيضًا الحصول على فيتامين هـ من اللحوم ومنتجات الألبان والخضروات الورقية والحبوب المدعمة، ويتوفر أيضًا كمكمل غذائي عن طريق الفم في شكل كبسولات أو قطرات.[١]


يمكن أن يسبب نقص فيتامين هـ آلام الأعصاب أو ما يسمى بالإعتلال العصبي، أما عن الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين هـ للبالغين هي 15 ملليجرام في اليوم، وتظهر الأبحاث دور فيتامين هـ في الوقاية من بعض الأمراض، كمرضالزهايمر حيث أظهرت بعض الأبحاث أن تناول جرعة عالية من فيتامين هـ قد يؤخر تطور مرض الزهايمر، كما وله دور في تحسين مرض الكبد الدهني غير الكحولي وغيرها من الأمراض التي قد تهدد حياة الإنسان.[١]


ما فوائد فيتامين هـ للصحة الإنجابية؟

في بعض الأحيان يكن الفرد قلقًا بشأن تراجع الرغبة الجنسية لديه، ومن المحتمل أنه قد يبحث في المكان الخطأ للحصول على علاج، مع أنه يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل ما يضعه الفرد على طبقه، فتشير عدد من الدراسات إلى أن النظام الغذائي يلعب دورًا كبيرًا في تحديد مدى قوة الرغبة الجنسية وأن تناول الطعام المناسب يمكن أن يحسن الدافع الجنسي، كما ويمكن أن يؤدي انخفاض الرغبة الجنسية إلى العديد من المشاكل في الزواج، لذلك من المهم جدًا أن يحتوي النظام الغذائي على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على زيادة الرغبة الجنسية [٢]


ومنها فيتامين هـ، فهو مهم للقدرة على التحمل والطاقة، ومفيد أيضًا للدورة الدموية، ويطلق عليه أيضًا فيتامين الجنس لأنه يزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى الأعضاء التناسلية، وبناءً على نتائج بعض الدراسات ثبت أنه يعزز الرغبة الجنسية سواءً للرجال أو النساء، ومن الفوائد المزعومة له أنه يزيد من حركة الحيوانات المنوية، كما ويعزز الصحة الإنجابية العامة للإناث، فإنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة قد تعزز وظيفة الحيوانات المنوية لدى الرجال وتدعم الصحة الإنجابية العامة لدى النساء، ولكن هنالك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد فعاليته.[٣]


هل يوجد تأثير لفيتامين هـ على الصحة الإنجابية للإناث؟

تم اكتشاف فيتامين هـ لأول مرة في عام 1922 كمادة ضرورية للتكاثر، وبعد هذا الاكتشاف تمت دراسة فيتامين هـ على نطاق واسع وأصبح معروفًا بأنه أحد مضادات الأكسدة القوية القابلة للذوبان في الدهون، وكان هنالك اهتمام متزايد بدور فيتامين هـ كمضاد للأكسدة، حيث تم اكتشافه لخفض مستويات الكوليسترول في الجسم ويعمل كعامل مضاد للسرطان، وبعدها أفادت العديد من الدراسات أن فيتامين هـ يُظهر تأثيرات مضادة للتكاثر، ومضادة للبقاء على قيد الحياة فضلًا عن أنشطة مضادة للالتهابات، وهنالك تقارير مختلفة حول فوائد فيتامين هـ على الصحة بشكل عام، ومع ذلك على الرغم من اكتشافه في البداية على أنه فيتامين ضروري للتكاثر، إلا أن الدراسات المتعلقة بآثاره في هذا المجال غير متوفرة حتى الآن، [٤]


ومع ذلك حظي فيتامين هـ باهتمام كبير في السنوات الأخيرة بسبب قدرته على تحسين الصحة الإنجابية للإناث كما ونوقش هذا في عدة دراسات وأبحاث، وتم الإبلاغ عن أن فيتامين هـ يمارس تأثيرات مفيدة كمضاد للأكسدة ضد الاضطرابات التناسلية، وبالتالي يوصى بشدة أن تستهلك النساء فيتامين هـ بانتظام، وخاصة أولئك الذين هم في سن الإنجاب، ومع ذلك لا تزال تقارير الدراسات المتوفرة حول تأثيرات فيتامين هـ على الإنجاب والحمل والتطور الجنيني قبل الانغراس غير متوفرة والعديد من الدراسات المستقبلية ضرورية لاكتساب فهم أكبر للدور المضاد للأكسدة لفيتامين هـ، خاصة فيما يتعلق بالصحة الإنجابية للإناث.[٥]


هل يؤثر فيتامين هـ على تحفيز المبيض

قد يؤدي تناول فيتامين هـ إلى تحسين استجابة بطانة الرحم لدى النساء المصابات بالعقم غير المبررة عن طريق مضادات الأكسدة المحتملة والتأثيرات المضادة للتخثر، ووجدت بعض الدراسات أن مكملات فيتامين هـ في مرضى العقم غير المبرر كان لها آثار مفيدة في تحسين سماكة بطانة الرحم أثناء تحفيز المبيض وفيما يتعلق بمشاكل بطانة الرحم التي تمت مواجهتها في علاج العقم، وهنالك دراسات تتعلق بالتأثير المضاد للأكسدة لفيتامين هـ أحد هذه الدراسات قام به أحد العلماء وكان قد درس المرضى الذين تم تسجيلهم في برنامج التبرع بالبويضات بسبب التشعيع.


ونتيجة لذلك كان لديهم جميعًا بطانة الرحم الرقيقة، وتم إعطاء هؤلاء المرضى فيتامين هـ مع البنتوكسيفيلين، ووجدوا أن بطانة الرحم أكثر سمكًا بعد العلاج كما وتحسنت وظائف المبيض لهؤلاء المرضى، كما وتمت دراسة المرضى الذين يعانون من فشل المبايض المبكر فيما يتعلق بتأثير فيتامين هـ على بطانة الرحم، كما وأبلغوا عن نتيجة زيادة سماكة بطانة الرحم وخلصوا إلى أن التغيرات الإيجابية في النسيج الليفي تحت البطانة قد تكون السبب في تحسن استجابة بطانة الرحم وانخفاض مقاومة الرحم للعلاج الهرموني، وبالنظر إلى العلاقة بين الإجهاد التأكسدي والعقم غير المبرر، تم الاعتقاد بأن التأثير المضاد للأكسدة الذي تم الحصول عليه مع فيتامين هـ قد يحسن نتائج علاج العقم ودعم زيادة سماكة بطانة الرحم في المجموعة التي تتناول فيتامين هـ بحيث قد يساعد التأثير المضاد للأكسدة في التغلب على أي مشاكل تتعلق بنمو بطانة الرحم.[٦]


هل يؤثر فيتامين هـ على تحسين السمات النسيجية للخصية؟

يمكن أن يؤدي تراكم الليثرين في الحاجز الدموي الخصوي إلى زيادة الإجهاد التأكسدي الذي يؤدي إلى أكسدة الدهون، وبالتالي يؤدي إلى تلف الغشاء والعضيات لخلايا الخصية، وأظهرت الدراسات أن الإيثرين تسبب في تضخم النبيبات المنوية كما وكشفت الدراسات السابقة أيضًا أن التعرض لمادة البيرثرويد مثل البراليثرين والتعرض للأليثرين له تأثير سام مباشر على الخلايا، مثل التأثيرات السامة التي تشمل تسلل أنسجة الخصية عن طريق الخلايا الالتهابية، والتنكس والضمور واحتقان الدم والنخر والوذمة الأنبوبية مع التكوين.


ويؤدي هذا إلى تضخم قطر الأنابيب المنوية، وكان لفيتامين هـ دورًا فعال حيث استعاد فيتامين هـ حجم قطر الأنابيب المنوية وقطر الأنابيب المتناقص كما ويمكن أن يثبط تأثير فيتامين هـ إنتاج الوسائط الالتهابية في الأنابيب المنوية، وانخفاض في التغيرات التنكسية في الخصية، كما ويعمل فيتامين هـ كمضاد للأكسدة يمنع تكوين الجذور الحرة، ويحمي الحمض النووي من الإجهاد التأكسدي وتلف الخلايا، وإصلاح أنسجة الخصية، لذلك هنالك تأثير محسن لفيتامين هـ على بنية أنسجة الخصية مثل قطر الأنابيب، وسمك الظهارة، وعدد خلايا سيرتولي، ويوصى باستهلاك مضادات الأكسدة الخارجية مثل فيتامين هـ لمحاربة الجذور الحرة.[٧]


هل يؤثر فيتامين هـ على الغدد التناسلية؟

تمت دراسة دور فيتامين هـ في نظامالغدد الصماء، ولا سيما محور الغدة النخامية هو الغدد التناسلية، في البشر وذكور الجرذان من خلال فحص الفروق الهرمونية بين الحالات التي تعاني من نقص فيتامين هـ والحالات التكميلية، ففي الفئران التي تعاني من نقص فيتامين هـ كان محتوى الغدة النخامية ومستوى البلازما القاعدية أقل بكثير من تلك الموجودة في الجرذان الضابطة، من ناحية أخرى في الفئران المكملة بفيتامين هـ كان محتوى البلازما في أنسجة الغدة النخامية أعلى بكثير من تلك الموجودة في الضوابط، وارتفع مستوى هرمون التستوستيرون بشكل ملحوظ في أنسجة الخصية والبلازما، وقد ثبت أيضًا أن هرمون التستوستيرون ازداد في الذكور العاديين بعد تناول فيتامين هـ عن طريق الفم، وكانت استجابة مستويات هرمون التستوستيرون في البلازما أعلى بشكل ملحوظ أثناء إعطاء فيتامين هـ عنها قبل الإعطاء، وتشير هذه النتائج إلى أن فيتامين هـ قد يلعب دورًا مهمًا وقويًا في إنتاج الهرمون في محور الغدة النخامية والغدد التناسلية في البشر والجرذان.[٨]


هل يؤثر فيتامين هـ على ضعف الانتصاب؟

تهدف بعض الدراسات الحالية إلى توضيح دور الإجهاد التأكسدي في ضعف الانتصاب المرتبط بالشيخوخة، وتقصي تأثير العلاج بفيتامين هـ في هذا الصدد، وأثبتت بعض الدراسات والأبحاث أن العلاج المضاد للأكسدة بفيتامين هـ يخفف من ضعف الانتصاب المرتبط بالعمر.[٩]


هل يعمل فيتامين هـ على تحسين معدل نجاح الحقن المجهري؟

ركزت العديد من الدراسات على العقم عند الذكور وهنالك أدلة محدودة حول تأثير التغذية على جودة السائل المنوي، فما يقرب من 30-80٪ من حالات العقم ناتجة عن الإجهاد التأكسدي وانخفاض مستوى القدرة الكلية المضادة للأكسدة المنوية، وهدفت بعض الدراسات إلى مراجعة تأثير مكملات مضادات الأكسدة الفموية على تحسين عوامل السائل المنوي الرئيسية مثل تركيز الحيوانات المنوية، وحركتها، وتشكلها، وتلف الحمض النووي، ومعدل الخصوبة وتم استخراج قاعدة بيانات ففي معظم الدراسات، حسنت مكملات مضادات الأكسدة العدد والحركة والتشكل وأحيانًا سلامة الحمض النووي للحيوانات المنوية، كما وأظهرت الدراسات أن المكملات المضادة للأكسدة يمكن أن تحسن بشكل فعال معاييرالسائل المنوي لدى الرجال المصابين بالعقم.[١٠]


هل يؤثر فيتامين هـ على جودة السائل المنوي؟

أفادت العديد من الدراسات عن الآثار المفيدة للأدوية المضادة للأكسدة على جودة السائل المنوي، ولكن لا يوجد بروتوكول علاجي محدد جيدًا في عقم الذكور وتم اختبار آثار مكملات فيتامين هـ والسيلينيوم على بيروكسيد الدهون وعلى معاملات الحيوانات المنوية، واشتملت الدراسة على 54 رجلًا مصابًا بالعقم وطوعيًا أنتجوا عينات السائل المنوي من أجل تصوير الحيوانات المنوية ولقياس الطيف الضوئي لعلامة بيروكسيد الدهون وكانت التجربة عشوائية ومفتوحة، وتم تكميل 28 رجلاً يوميًا بفيتامين هـ400 مجم والسيلينيوم 225 ميكروغرام لمدة 3 أشهر, وأنتجت مكملات فيتامين هـ والسيلينيوم انخفاضًا كبيرًا في تركيزات MDA وتحسن حركة الحيوانات المنوية، كما وتؤكد النتائج الآثار الوقائية والمفيدة لفيتامين هـ والسيلينيوم على جودة السائل المنوي وتدعو لاستخدامهما في علاج العقم عند الرجال.[١١]


كما وأشارت 26 دراسة إلى وجود تأثير إيجابي كبير للعلاج بمضادات الأكسدة على معايير السائل المنوي الأساسية ووظيفة الحيوانات المنوية المتقدمة ونتائج العلاج الإنجابي المساعد ومعدل المواليد الأحياء وكان فيتامين هـ من ضمن هذه المضادات للأكسدة الفعالة، فمضادات الأكسدة عمومًا لها تأثير إيجابي على خصوبة الرجال، لكن هنالك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد نظام مضادات الأكسدة الأمثل الذي يمكن استخدامه بأمان وكفاءة في الممارسة السريرية.[١٢]


هل يؤثر فيتامين هـ على الأداء الجنسي للإنسان؟

للتحقيق في الإدعاء بأن فيتامين هـ يمكن أن يؤثر على الأداء الجنسي للإنسان، تم إعطاء كبسولات فيتامين هـ 1000 وحدة دولية يوميًا لمدة 28 يومًا في دراسة ما وأبلغ خمسة وثلاثون شخصًا في هذه الدراسة التجريبية عن ردود يومية على استبيانات حول الإثارة الجنسية والسلوك، ولم يتم العثور على فروق في الاستثارة أو السلوك الجنسي بين المجموعتين، ولكن كان الاختلاف الوحيد المهم هو أن الأشخاص الذين يتناولون فيتامين هـ كانوا أكثر عرضة من الأشخاص الذين تناولوا الدواء الوهمي للإبلاغ عن تأثيرات غير جنسية إيجابية أو سلبية.[١٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "https://www.mayoclinic.org/drugs-supplements-vitamin-e/art-20364144", www.mayoclinic.org, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  2. "Eat right for your sex life: 10 vitamins and minerals to boost your libido", www.hindustantimes.com, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  3. "Try These 12 Vitamins and Supplements to Boost Your Fertility", www.healthline.com, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  4. "Vitamin E as an Antioxidant in Female Reproductive Health", www.researchgate.net, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  5. "Vitamin E as an Antioxidant in Female Reproductive Health", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  6. "Vitamin E effect on controlled ovarian stimulation of unexplained infertile women", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  7. "Vitamin E ameliorates testicular histological features and androgen binding protein levels in testicle of rats induced by allethrin", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  8. "Effect of vitamin E on function of pituitary-gonadal axis in male rats and human subjects", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  9. "Evaluation of vitamin E in the treatment of erectile dysfunction in aged rats", www.researchgate.net, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  10. "Antioxidant supplements and semen parameters: An evidence based review", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  11. "Sperm oxidative stress and the effect of an oral vitamin E and selenium supplement on semen quality in infertile men", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  12. "Systematic review of antioxidant types and doses in male infertility: Benefits on semen parameters, advanced sperm function, assisted reproduction and live-birth rate", www.sciencedirect.com, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  13. "Effect of vitamin E on human sexual functioning", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-14, Retrieved 2020-08-14. Edited.