وظائف الغدد الصماء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠
وظائف الغدد الصماء

الغدد الصماء

يتضمن نظام الغدد الصماء عددًا من الغدد، والتي تقوم بإنتاج وإفراز عدة هرمونات مختلفة إلى جانب مواد كيميائية أخرى، والتي تلعب دورًا مهمًا في عملية تنظيم نشاط خلايا أو أعضاء الجسم، ومن المعروف أن وظائف الغدد الصماء ترتبط بالهرمونات التي تنتجها؛ فهي تلعب دورًًا حيويًا في عملية النمو وعملية الأيض، إلى جانب عمليات فيزيائية وكيميائية أخرى في الجسم، وكذلك الأمر بالنسبة لعملية التطور أو وظائف الجسم الجنسية، وتقوم بعض الغدد الصماء بإفراز هرموناتها في مجرى الدم، ونظرًا لذلك، قد تؤثر هذه الهرمونات على مجموعة من الأعضاء أو جميع جزاء الجسم، ويعتبر بعض الأشخاص أن الهرمونات تمثل رواسب كيميائية يقوم الجسم بإنشائها، وتساعد وظائف الغدد الصماء في عملية نقل المعلومات من مجموعة من الأنسجة أو الخلايا إلى مجموعة أخرى، وبذلك تحدث عملية تنسيق وظائف عديدة في أجزاء مختلفة من الجسم، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن وظائف الغدد الصماء، إلى جانب أجزائها، بشكل موسع.[١]


ما هي وظائف الغدد الصماء؟

يطلق اسم الغدد الصماء على نظام يشمل كل من الغدة النخامية، والغدة الدرقية، والغدد جارات الدرقية، والغدة الكظرية، والبنكرياس، والغدد التناسلية في كل من النساء والرجال، ويشتق المقطع "إندو" من كلمات يونانية تعني داخل الشيء، في حين يعني المقطع الثاني المشتق من كلمة "كرينيس" اليونانية الإفراز أو الإطلاق، وبشكل عام، تقوم أي غدة باختيار بعض المواد من مجرى الدم وتزيلها، وذلك لتقوم بمعالجتها وتعديلها، ومن ثم يتم إفراز المنتج الكيميائي النهائي؛ وذلك ليتم استخدامه في مكان ما من الجسم، وبالإضافة لذلك، يشير دليل ميرك إلى أن نظام الغدد الصماء يؤثر على كل عضو وخلية في الجسم تقريبًا، وعلى الرغم من أنه يتم إطلاق الهرمونات في الدم الذي يجري ويدور في جميع أنحاء الجسم، إلا أن كل نوع من الهرمونات يستهدف خلايا، وأنسجة وحتى أعضاء محددة، ومع ذلك، يقوم بمساعدة نظام الغدد الصماءأعضاء أخرى ، يما في ذلك الكلى، والكبد والقلب، والتي اظهرت الأبحاث والدراسات أن لها وظائف ثانوية في نظام الغدد الصماء؛ فعلى سبيل المثال، تقوم الكلى بإفراز هرمونات كالإريثروبويتين والرينين.[٢]


تحت المهاد

تمثل غدة تحت المهاد منطقةً صغيرةً من الدماغ، وهي تقع بالقرب من الغدة النخامية، وذلك في قاعدة الدماغ، وغالبًا ما تصنف غدة تحت المهادإلى ثلاث مناطق مختلفة رئيسية، يحتوي كل منها على نواة مختلفة، ويطلق اسم النواة على أي مجموعات من الخلايا العصبية تؤدي إحدى الوظائف الحيوية، كإفراز الهرمونات، وعلى الرغم من صغر حجمها، إلا أن هذه الغدة تلعب دورًا رئيسيًا في العديد من العمليات الحيوية في الجسم؛ فهي تقوم تنظيم درجة الحرارة في الجسم، كما تحافظ على ثبات الدورات الفسيولوجية اليومية، إلا جانب أنها تتحكم في الشهية وتقوم بإدارة السلوك الجنسي، الأمر الذي يعني تنظيم الاستجابة العاطفية، ويذكر من أهم الهرمونات التي تقوم هذه الغدة بإفرازها، والتي تقوم بجزء مهم من وظائف الغدد الصماء، الآتي:[٣]

  • الهرمون المطلق للكورتيكوتروبين: يفرز هذا الهرمون كاستجابة للتوتر، سواء أكان عاطفيًا أم جسديًا، كما يحفز هذا الهرمون الغدة النخامية لتنتج الهرمون الموجه للغدة الكظرية.
  • الهرمون المطلق للثيروتروبين: يقوم هذا الهرمون بتحفيز الغدة النخامية لتنتج بدورها الهرمون الذي يحفز الغدة الدرقية.
  • هرمون إفراز الغدد التناسلية: يلعب هذا الهرمون دورًا مهمًا في توجيه الغدة النخامية لتنتج هرموناتها المحفزة للغدد التناسلية.
  • هرمون الأوكسيتوسين: يتم إنتاج هرمون الأوكسيتوسين في غدة تحت المهاد، وهو يتحكم في غريزة الأمومة إلى جانب الشعور بالإثارة الجنسية ووظائف أخرى تتعلق بالعواطف والسلوك، كما يحفز عملية إفراز الحليب والولادة.
  • هرمون السوماتوستاتين: يوجه هذا الهرمون الغدة النخامية للتوقف عن إفراز بعض هرموناتها، كهرمون النمو.


الغدة النخامية

عند الحديث عن وظائف الغدد الصماء، تعد الغدة النخامية مركز التحكم الرئيس بين الغدد؛ فهي توجه غددًا أخرى، كما أنها تنتج بعض الهرمون الذي يحفز عملية النمو في الجسم،[٤] وحين لا تقوم الغدة النخامية بجزئها من وظائف الغدد الصماء، يطلق على هذه الحالة اسم نقص الغدة النخامية؛ والأمر الذي عني أنها لا تقوم بإنتاج هرموناتها أو إفرازها، سواء أكان ذلك بشكل تام أم مطلق، وتقسم الغدة النخامية إلى فص أمامي وفص خلفي، ويقوم الفص الأمامي بإنتاج عدة هرمونات، تنظمها غدة تحت المهاد، في حين يقوم الفص الخلفي بتخزين هرمون الأوكسيتوسين والهرمون المانع لإدرار البول، ويذكر من أهم الهرمونات التي تقوم الغدة النخامية بإنتاجها الآتي:[٥]

  • هرمون النمو: نظرًا لأن هذا الهرمون يحفز النمو في الجسم، فإن أي نقص في مستوياته يسبب فشلًا في عملية النمو، الأمر الذي يعني عدم تناسب كميات كل من الدهون، والعضلات وكتلة العظام في الجسم، كما هو الأمر في حالة نقص هرمون النمو.
  • الهرمون المحفز للغدة الدرقية: يقوم هذا الهرمون بتحفيز الغدة الدرقية لتنتج هرموناتها، وعند حدوث أي نقص في مستويات هذا الهرمون فإن هذا يؤدي إلى الإصابة بقصور الغدة الدرقية.
  • الهرمون الموجه للغدد الكظرية: يساعد هذا الهرمون الغدد الكضرية لإنتاج وإفراز الهرمونات الستيرويدية التي ترتبط بها.
  • الهرمونات المحفزة للغدد الجنسية: تشمل هذه الهرمونات هرمون الملوتن إلى جانب الهرمون المنشط للحوصلة، وتلعب دورًا هذه الهرمونات في عملية تنظيم الوظائف الجنسية، وكذلك الأمر بالنسبة لإنتاج هرموني الإستروجين والبروجسترون في الإناث، وهرمون التستوستيرون لدى الرجال.
  • هرمون البرولاكتين: يعد هرمون البرولاكتين مسؤولًا عن عملية تحفيز إنتاج الحليب لدى النساء.


الغدة الصنوبرية

تعرف الغدة الصنوبرية كغدة صغيرة تكون على شكل حبة البازلاء، وتوجد هذه الغدة في الدماغ وعلى الرغم من أن وظيفة الغدة الدرقية غير معروفة بشكل تام، إلا أن العديد من العلماء يعتقدون أنها تقوم بإنتاج وإفراز عدة هرمونات؛ فهي تقوم بإنتاج هرمون الميلاتونين، والذي يعرف بدوره الحيوي في عملية تنظيم أنماط دورة النوم، أو ما يطلق عليه البعض اسم الإيقاعات اليومية، وبالإضافة لذلك، تساهم هذه الغدة أيضًا دورًا مهمًا في تنظيم مستويات الهرمونات الأنثوية، الأمر الذي له أثر كبير على الخصوبة والدورة الشهرية، وأظهرت نتائج بعض الأبحاث أن حجم الغدة الصنوبرية قد يشير إلى احتمال الإصابة ببعض اضطرابات المزاج، كالانفصام، وكذلك الأمر هو بالنسبة للعلاقة بين وظائف هذه الغدة والاضطرابات المرتبطة بها وخطر الإصابة بالسرطان، ويبدو أن اضطراب وظائف الغدة الصنوبرية قد يظهر من خلال الإصابة بالأرق والإرهاق.[٦]


الغدة الدرقية

نظرًا لارتباط وظائف الغدد الصماء بتنظيم عدد من العمليات الحيوية في الجسم، فإن الغدة الدرقية تعد من أهم أجزاء نظام الغدد الصماء؛ فهي تقوم بإنتاج وإفراز عدة هرمونات تقوم بتنظيم عملية التمثيل الغذائي أو الأيض في الجسم، وتقع هذه الغدة الصغيرة في العنق تمامًا أسفل ما يسمى بتفاحة آدم،[٧] وبالإضافة إلى وظائفها الأخرى، تساهم الغدة الدرقية في عملية نمو العظام، إلى جانب أنها تلعب دورًا مهمًا في عملية تطور الدماغ وحتى الجهاز العصبي لدى الأطفال، وتقوم الغدة النخامية بتوجيه عملية إطلاق هرمونات هذه الغدة،والتي تساعد بدورها أيضًا في عملية الحفاظ على ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي، وكذلك هو الأمر بالنسبة لمعدل ضربات القلب، وعملية الهضم وتناسق العضلات، إلى جانب أن تساهم في عملية تنظيم وظائف الإنجاب.[٨]


الغدد جارات الدرقية

يصل حجم الغدد جارات الدرقية عادةً إلى حجم حبة البازلاء، وتمثل هذه الغدد الصغيرة زوجان من الغدد بيضاوية الشكل، وكما يوحي اسمها، تقع هذه الغدة بجوار الغدة الدرقية على كل جانب في الرقبة، وكجزء مهم من وظائف العدد الصماء، تقوم تنتج الغدد جارات الدرقية بإنتاج هرمون يحمل الاسم ذاته، ويلعب هذا الهرمون دورًا أساسيًا في عملية تنظيم مستويات الكالسيوم، خاصةً في الدم، ومن المهم تذكر أن من الضروري الحفاظ مستويات الكالسيوم في جسم الإنسان بشكل دقيق وثابت، ويعود ذلك إلى أن حدوث أي تغييرات ولو كانت صغيرة يمكنه أن يسبب ظهور العديد من الاضطرابات والمشاكل، وخاصةً في العضلات والأعصاب، ويقوم الهرمون الذي تفرزه الغدد جارات الدرقية بتحفيز وتنشيط الوظائف الآتي:[٩]

  • يقوم بتنظيم عملية تحرير الكالسيوم في مجرى الدم من العظام.
  • يساهم هذا الهرمون في تعزيز عملية امتصاص الكالسيوم من خلال الأمعاء، وذلك بعد تناول الطعام.
  • يحفز هذا الهرمون الكلى لتقوم بحفظ الكالسيوم في الجسم.
  • يوجه هذا الهرمون الكلى لتعمل على تحويل فيتامين د من أنواعه الضعيفة إلى أنواع أخرى، الأمر الذي يساعد على تعزيز عملية امتصاص الكالسيوم، ويلعب هذا الفيتامين دورًا مهمًا في عملية الامتصاص حتى في الأمعاء.


الغدة الكظرية

يوجد في الجسم غدتان كظريتان، ويكون شكلهما كمثلث وتقع كل واحدة منهما فوق كل كلية، وتقسم الغدد الكظرية إلى جزأين بشكل رئيسي، يطلق اسم القشرة الكظرية على الجزء الخارجي، في حين بعرف الجزء الداخلي باسم النخاع الكظري، وكجزء مهم من وظائف الغدد الصماء، يقوم كل جزء بإفراز هرمونات مهمة للجسم؛ فتقوم القشرة الكظرية بإنتاج عدة هرمونات، يطلق عليها اسم الكورتيكوستيرويدات، وتلعب هذا الهرمونات دورًا مهمًا في:[١٠]

  • تنظيم الأيض أو التمثيل الغذائي في الجسم.
  • تساهم في الحفاظ على توازن الأملاح والماء في الجسم، وكذلك هو الأمر بالنسبة للجهاز المناعي والوظائف الجنسية، أما بالنسبة للنخاع الكظري أو الجزي الداخلي من هذه الغدة.
  • يقوم بتصنيع هرمونات تعرف باسم الكاتيكولاميناتبما في ذلك الأدرينالين، وتتميز هذه الهرمونات بدورها في مساعدة الجسم على التعامل مع التوتر سواء أكان البدني أم العاطفي، وعادةً ما يتم ذلك من خلال زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم.


البنكرياس

يعد البنكرياس عضوًا إلى جانب كونه جزءًا من الغدد الصماء، ويقع البنكرياس في منطقة البطن، كما يعد أحد أجزاء الجهاز الهضمي، إلى جانب أنه:[١١]

  • صنعه عدة إنزيمات وهرمونات مهمة أخرى تساهم في عملية تهضم الأطعمة.
  • يعد البنكرياس جزءًا مهمًا يقوم بعدد من وظائف الغدد الصماء، ويعود ذلك إلى أنه يطلق هرموناته بشكل مباشر في مجرى الدم، إلى جانب إطلاقه هرموناته في قنوات؛ حيث يفرز البنكرياس بعض الإنزيمات أو العصائر الهضمية والتي ينتجها في الأمعاء الدقيقة، وهناك، تستمر هذه الهرمونات في هضم وتكسير الطعام، حتى بعد خروجه من المعدة.
  • بالإضافة إلى ما سبق، يعد إنتاج وإفراز هرمون الإنسولين من أهم وظائف البنكرياس، ويتم إطلاق هرمون الإنسولين في مجرى الدم بشكل مباشر، ويعد مسؤولًا عن تنظيم مستوىيات السكر أو الجلوكوز في الجسم، وفي حال حدوث أي اضطراب يرتبط بهذه الوظيفة فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، ومع ذلك، من الممكن أن يصاب البنكرياس بمشاكل صحية أخرى، بما في ذلك سرطان البنكرياس والتهاب البنكرياس.


المبيضين

تمثل المبايض الغدد التناسلية لدى الإناث، وهي تعد من الأعضاء الأساسية في الجهاز التناسلي الأنثوي، وتعد المبايض جزءًا أساسيًا من وظائف الغدد الصماء؛ لكونها:[١٢]

  • تفرز الهرمونات.
  • تقوم بحفظ وتخزين البويضات التي تولد بعدد محدد منها الأنثى عادةً.
  • تقوم بإطلاق هذه البويضات، مما يساعد في زيادة احتمال حدوث عملية التلقيح أو الاخصاب.


ويقع كل مبيض على جانب من الرحم، وذلك مقابل منطقة جدار الحوض، ويطلق على هذه المنطقة اسم الحفرة المبيضية، وتبقى المبايض في مكانها من خلال الأربطة المتصلة بالرحم، ويعد هرمونا الإستروجين والبروجسترون من أهم الهرمونات الأنثوية التي تنتجها المبايض ، ومع ذلك، تقوم المبايض بإنتاج وإفراز هرمونات أخرى تعرف بشكل أقل، بما في ذلك، الريلاكسين وبعض المثبطات، ومن المهم تذكر أن هرمون الإستروجين، وإستراديول، تعد أنواعًا أخرى مختلفة من هرمون الإستروجين، وغالبًا ما يتم استخدامها من قبل الجسم للمساهمة في عملية تطور خصائص أنثوية أثناء مرحلة البلوغ، بما في ذلك الثديين، كما أنه يلعب دورًا حيويًا في عملية التكاثر، وكذلك هو الأمر بالنسبة للبروجسترون، في حين يساعد الريلاكسين على فك أربطة الحوض، وذللك للحصول على التوسع المطلوب أثناء الولادة، ومن الجدير بالذكر أن تناول مثبطات الغدة النخامية يمنع المبايض من إنتاج هذه الهرمونات.[١٢]


الخصيتين

تمثل الخصيتان الغدد والأعضاء التناسلية لدى الذكور، وقع خلف القضيب في كيس جلدي يطلق البعض عليه اسم كيس الصفن، وتقوم الخصيتان بإنتاج الحيوان المنوي وتخزينه، وعند الحديث عن وظائف الغدد الصماء، فإنها تعد المصدر الأساسي في الجسم الذي يقوم بإنتاج هرمونات الذكورة، والتي تعرف باسم التستوستيرون، وتكمن وظيفة هذه الهرمونات في قدرتها على التحكم في نمو الأعضاء التناسلية، إلى جانب تنظيمها ظهور الخصائص الذكورية الأخرى، بما في ذلك شعر الجسم والوجه، والصوت الغليظ والأكتاف العريضة،[١٣] ,ويذكر من وظائف الخصيتين الأخرى الآتي:[١٤]

  • تلعب دورًا حيويًا في الحفاظ على الدافع أو الرغبة الجنسية.
  • يمكنها أن تعزز عملية إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تساعد في الحفاظ على مستويات العضلات وكتلة العظام ضمن المستوي الصحي والمطلوب.


فيديو يجيب عن سؤال ما هي الغدد الصماء

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الغدد الصم والسكري الدكتور صبحي أبو سمبل عن ما هي الغدد الصماء.

المراجع[+]

  1. "Anatomy of the Endocrine System", www.emedicinehealth.com. Edited.
  2. "Endocrine System: Facts, Functions and Diseases", www.livescience.com. Edited.
  3. "Hypothalamus Overview", www.healthline.com. Edited.
  4. "The Endocrine System", www.hormone.org. Edited.
  5. "What is the Endocrine System?", www.emedicinehealth.com. Edited.
  6. "5 Functions of the Pineal Gland", www.healthline.com. Edited.
  7. "6 Common Thyroid Disorders & Problems", www.healthline.com. Edited.
  8. "Anatomy of the Endocrine System", www.emedicinehealth.com. Edited.
  9. "The Parathyroid Glands", www.hopkinsmedicine.org. Edited.
  10. "Anatomy of the Endocrine System", www.emedicinehealth.com. Edited.
  11. "Pancreas: Functions and possible problems", www.medicalnewstoday.com. Edited.
  12. ^ أ ب "Ovaries: Facts, Function & Disease", www.livescience.com. Edited.
  13. "Medical Definition of Testicles", www.medicinenet.com. Edited.
  14. "Testes", www.hormone.org. Edited.