معلومات عن نقص هرمون النمو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
معلومات عن نقص هرمون النمو

نقص هرمون النمو

يفرز هرمون النمو من الغدة النخامية وهي غدة صغيرة بحجم البازيلاء تقع في قاعدة الجمجمة وتفرز ثمانية هرمونات، بعض هذه الهرمونات تتحكم في نشاط الغدة الدرقية ودرجة حرارة الجسم، ,يحدث نقص هرمون النمو عندما لا تنتج الغدة النخامية ما يكفي من هذا الهرمون، ويعتبر نقص هرمون النمو في الأطفال أكثر شيوعًا من البالغين، ويحدث نقص هرمون النمو في حوالي 1 من كل 7000 ولادة، وهذه أحد أعراض العديد من الأمراض الوراثية، بما في ذلك متلازمة تيرنر ومتلازمة برادر ويلي، يبقى الجسم بحاجة إلى هرمون النمو حتى بعد البلوغ، وبمجرد بلوغ سن الرشد، يحافظ على بنية الجسم وعمليات الأيض، سيتم في هذا المقال عرض عدة معلومات عن نقص هرمون النمو بالتفصيل.[١]

أعراض نقص هرمون النمو

تعتبر الأعراض من أهم المعلومات عن نقص هرمون النمو والتي يجب التطرق إليها،ف قد يتسبب نقص هذا الهرمون في الشعور بالقلق إذا كان في مرحلة مبكرة حيث أن الطفل لا يستوفي معايير النمو الطبيعية مع أقرانه والتي تتمثل بالطول والوزن، يعتبر نقص هذا الهرمون قابلًا للعلاج؛ فالأطفال الذين يتم تشخيصهم في وقت مبكر في كثير من الأحيان يتعافون، أما إذا تُركوا دون علاج، يمكن أن تؤدي الحالة إلى قصر القامة ​​والبلوغ المتأخر، وتشمل الأعراض ما يأتي:[٢]

  • قصر القامة.
  • بطئ في عملية النمو، فقد يبدو الطفل أصغر من الأطفال الآخرين الذين في عمره.
  • زيادة كمية الدهون حول الخصر.
  • تأخر نمو الأسنان.
  • تأخر البلوغ ونمو الأعضاء التناسلية.

ومن المعروف أن نقص هرمون النمو أيضًا يؤثر على البالغين ولا تنحصر أعراضه على الأطفال، فلهذا الهرمون أهمية كبيرة طيلة عمر الإنسان، ومن أهم أعراض نقص هرمون النمو عند البالغين ما يأتي:[٢]

  • الشعور بالخمول.
  • ضعف القوة وعدم القدرة على القيام بالأنشطة الحياتية كما يجب.
  • انخفاض كتلة العضلات.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب أو الحزن الذي يسبب تغيّرًا في السلوك الاجتماعي.
  • ترقق وجفاف الجلد.

أسباب نقص هرمون النمو

يعرف نقص هرمون النمو أيضًا باسم التقزم أو تقزم الغدة النخامية، والأطفال الذين يعانون من نقص هرمون النمو لديهم قامة قصيرة بشكل غير طبيعي مع أبعاد جسم طبيعية ومتناسقة، يمكن أن يكون هذا الاعتلال خلقي منذ الولادة أو يتطور لاحقًا ويكتسب في مرحلة من مراحل العمر، تحدث هذه الحالة إذا كانت الغدة النخامية تنتج القليل من هرمون النمو، والذي قد يكون سببه عيوب وراثية أو إصابة دماغية حادة أو الولادة دون وجود غدة نخامية، وقد لا يكون السبب واضح ومحدد، كما ويترابط نقص هرمون النمو بنقص مستويات هرمونات أخرى كالفاسوبريسين Vasopressin الذي يتحكم بإنتاج الماء في الجسم، وهرمونات الغدد التناسلية التي تتحكم في إنتاج الهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية، والثيروتروبين Thyrotropins الذي يتحكم في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية أو الهرمونات التي تتحكم بالغدة الكظرية.[٣]

علاج نقص هرمون النمو

بالإضافة لما سبق ذكرهمن معلومات عن نقص هرمون النمو، منذ منتصف الثمانينات استخدمت هرمونات نمو مُصنّعة وأظهرت نجاحًا كبيرًا في علاج نقص الهرمون عند الأطفال والبالغين، قبل استخدام هرمونات النمو الصناعية، استخدمت هرمونات النمو الطبيعية من الجثث للعلاج، يتم إعطاء هرمون النمو عن طريق الحقن، وعادةً في الأنسجة الدهنية من الجسم، كالجزء الخلفي من الذراعين والفخذين والأرداف، ولهذا العلاج مضاعفات جانبية تشمل ما يأتي:[١]

  • احمرار في مكان الحقن.
  • الصداع.
  • ألم الورك.
  • تقوّس العمود الفقري.
  • في حالاتٍ نادرة، قد تسهم حقن هرمون النمو في تطور مرض السكري، وخاصةً في الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مع هذا المرض.

ما مخاطر تناول هرمون النمو بلا داعٍ طبي؟

هنالك اعتقاد بأن أخذ هرمون النمو يساعد على استعادة الشباب والحيوية، في الواقع لا يوصي الأطباء باستخدام هرمون النمو البشري الاصطناعي لعلاج الشيخوخة أو الحالات المرتبطة بتقدم العمر، فالدراسات التي تم إجراؤها على البالغين الأصحاء الذين تناولوا هرمون النمو البشري أظهرت أنه على الرغم من أن هرمون النمو البشري يمكن أن يزيد من كتلة العضلات ويقلل من مقدار الدهون في الجسم لدى كبار السن الأصحاء، فإن الزيادة في العضلات لا تتحول إلى زيادة في القوة، أي أنه ليس من الواضح أن هرمون النمو البشري قد يقدم منافع أخرى للبالغين الأصحاء، وقد يسبب مخاطر ومضاعفات منها:[٤]

  • متلازمة النفق الرسغي.
  • مقاومة متزايدة للأنسولين.
  • تورُّم الذراعين والساقين.
  • ألم المفاصل والعضلات.
  • تضخم أنسجة الثدي عند الرجال.

وقد يساهم هرمون النمو البشري في الإصابة ببعض الحالات كالنوع الثاني من داء السكري وأمراض القلب وقد يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، تظهر بعض الأبحاث أن الآثار الجانبية لعلاجات هرمون النمو البشري قد تكون أكثر احتمالية للحدوث لدى كبار السن عن الشباب، ولأن الدراسات التي أجريت على الأصحاء البالغين الذين تناولوا هرمون النمو دراسات قصيرة المدى، فليس من الواضح ما إذا كانت الآثار الجانبية ستنتهي في النهاية أم تصبح أسوأ، عند وصف الهرمون من قبل الطبيب، يتم إعطاء هرمون النمو على شكل حقنة تحت الجلد، ولا يتوفر هرمون النمو على هيئة حبوب، كما أن هنالك ادعاء بمكملات غذائية تحتوي هذا الهرمون، ولا يوجد دليل على صحة هذه الادعاءات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Growth Hormone Deficiency", www.healthline.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "growth hormone deficiency", www.emedicinehealth.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  3. "Growth Hormone Deficiency", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  4. "Human growth hormone (HGH): Does it slow aging?", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-7-2019. Edited.