فوائد الشمندر لفقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد الشمندر لفقر الدم

فقر الدم

يُعرف فقر الدم على أنّه حالة طبية يكون فيها عدد خلايا الدم الحمراء أو الهيموغلوبين أقل من المعدل الطبيعي، وفي الحقيقة يختلف المدى الطبيعي للهيموغلوبين بين الرجال والنساء، ويُمكن القول بأنّ مستوى الهيموغلوبين يكون طبيعيًا عند الرجال إذا ما تجاوز 13.5 غرام لكل 100 ملليلتر من الدم، أمّا لدى النساء فيكون مستوى الهيموغلوبين طبيعيًا إذا ما تجاوز 12 غرام لكل 100 ملليلتر من الدم، وفي حال تدني قيمة الهيموغلوبين في الجسم عن القيم الموضّحة سابقًا فيُمكن اعتبار الشخص مريضًا بفقر الدم، ويُشار إلى أنّ المدى الطبيعي للهيموغلوبين قد يختلف بشكلٍ بسيط تبعًا للمختبر الذي يتمّ إجراؤه فيه، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ الهيموغلوبين يُمثل المركب الكيميائي الرئيسي الذي يتّحد مع الأكسجين لنقله من الرئتين إلى أنحاء الجسم المختلفة، وسيتطرق هذا المقال للحديث عن فوائد الشمندر لفقر الدم.[١]

أنواع فقر الدم

يجدر توضيح أنواع فقر الدم قبل البدء بالحديث عن علاجه وفوائد الشمندر لفقر الدم، وفي هذا السياق يُشار إلى وجود عدّة أنواع لفقر الدم وتشترك جميعها في كونها تؤثر في كيفية حمل خلايا الدم الحمراء للأكسجين ونقله إلى جميع أنحاء الجسم، وفيما يلي بيان لأبرز أنواع فقر الدم:[٢]

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: كما يُظهر الاسم فإن هذا النوع ناتج عن انخفاض مستوى الحديد في الجسم، ويُشار إلى أنّه أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ أعراض هذه الحالة تتطور بشكل بطيء وقد لا تتجلى واضحة في بداية الإصابة بالمرض.
  • فقر الدم المنجلي: معظم المصابين بهذه الحالة ينحدرون من العِرق الأفريقي أو الأمريكي من أصول أفريقية، ويُعزى حدوثه إلى حدوث طفرة في جين مُعين.
  • فقر الدم الخبيث: يُمثل أحد أنواع فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب12، وفي الحقيقة يُعتبر أقل شيوعًا من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد أو فقر الدم المنجلي.
  • فقر الدم اللاتنسجي: يتمثل بتوقف النخاع العظمي عن إنتاج خلايا الدم الحمراء أو بطء إنتاجها، ويُعتبر نادر الحدوث ولكنه شديد الخطورة إذا ما حدث.
  • فقر الدم الانحلالي: يُمثل مصطلح شامل لعدة أنواع من فقر الدم التي تؤدي إلى حدوث خلل في جهاز المناعة ومهاجمة خلايا الدم الحمراء وتدميرها بسرعة تتجاوز سرعة إنتاج نخاع العظم للخلايا الحمراء.

أعراض فقر الدم

قبل بيان فوائد الشمندر لفقر الدم يجدر توضيح أعراض فقر الدم، إذ يُصاحب هذه الحالة مجموعة من العلامات والأعراض والتي يُمكن بيانُها بشيءٍ من التفصيل على النحو الآتي:[٣]

الأعراض الأكثر شيوعًا

يُعاني مرضى فقر الدم من عدّة أعراض شائع ارتباطها بفقر الدم، والتي نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • شحوب الجلد.
  • زيادة الشعور بالبرودة.
  • الدوخة أو الدوخة التي تصِل حدّ الدوار؛ خاصّة عند ممارسة الأنشطة أو الوقوف.
  • ظهور رغبة شديدة تجاه أمور غير عادية؛ كزيادة الرغبة تجاه تناول الجليد، أو الطين، أو الأوساخ.
  • صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالتعب.
  • الإمساك.
  • التهاب اللسان، ويحدث ذلك عند الإصابة ببعض أنواع فقر الدم وليس جميعها، ويُصاحب هذه الحالة زيادة نعومة ولمعان واحمرار اللسان، وقد يُصاحبها الشعور بالألم.

الأعراض المصاحبة لفقر الدم الشديد

في الحقيقة يُصاحب أعراض الإصابة بفقر الدم الشديد أعراض أخرى قد تكون مُصاحبة للأعراض المذكورة سابقًا، ويُمكن بيان أبرزها على النحو الآتي:[٣]

  • الإغماء.
  • هشاشة الأظافر.
  • ضيق التنفس.
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • النوبة القلبية وأعراضها، ويحدث ذلك فقط في الحالات التي تكون فيها مستويات الأكسجين في الدم منخفضة للغاية.

الأعراض الأخرى

في الحالات التي يخضع فيها الشخص للفحص البدني وثبتت إصابته بفقر الدم فقد يرتبط ذلك بمعاناته من أعراض وحالات أخرى، وفيما يلي بيان لأبرزها:[٣]

  • ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم.
  • اليرقان.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • نفخة القلب.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • تضخم الطحال أو الكبد.
  • التهاب اللسان الضموري.

أسباب فقر الدم

قبل الحديث عن فوائد الشمندر لفقر الدم يجدر تبيان أسباب الإصابة بفقر الدم، وفي سياق الحديث عن الأسباب يُشار إلى أنّ العديد من أجزاء الجسم تساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء، ولكنّ معظم ذلك يتمّ في نخاع العظام، وفي الحقيقة تستمر فترة حياة خلايا الدم الحمراء السليمة بين 90-120 يومًا، بحيث يتمّ الجسم بعد ذلك بإزالة خلايا الدم القديمة واستبدالها بأخرى جديدة، وفي حال تأثر تصنيع هذه الخلايا فإنّ ذلك قد يتسبّب بحدوث عدّة مشاكل؛ من بينها فقر الدم، ويُمكن بيان مُسببات هذه الحالة بشيءٍ من التفصيل قبل التطرق لفوائد الشمندر لفقر الدم على النحو الآتي:[٤]

نقص بعض الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية

وفي الحقيقة يحتاج الجسم إلى بعض الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية لتكوين حاجة الجسم من خلايا الدم الحمراء؛ ويُعتبر الحديد، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك أحد أهمّ ثلاثة عناصر لخلايا الدم الحمراء، وبالتالي فإنّ عدم وجودها بكميات كافية يحول دون القدرة على تشكيل ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، وتجدر الإشارة إلى وجود عدّة عوامل تُساهم في عدم وجود هذه العناصر بكميات كافية، ونذكر من هذه العوامل ما يأتي:[٤]

  • تعرض بطانة المعدة أو الأمعاء لتغييرات تؤثر في قدرتها امتصاص العناصر الغذائية؛ كحالات الإصابة بداء الزلاقي المعروف بالداء البطني Celiac disease.
  • سوء التغذية.
  • الخضوع لجراحة إزالة جزء من المعدة أو الأمعاء.

أسباب فقر الدم الأخرى

قد تُعزى الإصابة بفقر الدم إلى مجموعة من العوامل والمُسببات الأخرى، والتي نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • استخدام أنواع معينة من الأدوية.
  • الإصابة ببعض مشاكل الجهاز المناعي والتي قد تُسبب تكسّر خلايا الدم الحمراء في وقتٍ أبكر من المُعتاد.
  • الإصابة بأنواع مُعينة من الأمراض المزمنة؛ مثل أمراض الكلى المزمنة، أو السرطانات، أو التهاب القولون التقرحي، أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • العوامل الوراثية، ويُعزى ذلك في بعض أنواع فقر الدم؛ وبخاصّة الثلاسيميا أو فقر الدم المنجلي.
  • الحمل.
  • المُعاناة من مشاكل في نخاع العظام؛ مثل سرطان الغدد الليمفاوية، أو اللوكيميا، أو خلل التنسج النخاعي، أو الورم النقوي المتعدد.
  • فقدان الدم ببطء، وقد يتمثل ذلك في حالات فترات الطمث الثقيلة أو الإصابة بقرحة المعدة.
  • فقدان الدم المفاجئ بشكلٍ كثيف.

مضاعفات فقر الدم

في سياق الحديث عن الإصابة بفقر الدم وفوائد الشمندر لفقر الدم تجدر الإشارة إلى أنّ الإبقاء على حالة فقر الدم دون علاج قد يزيد من خطر مُعاناة المريض من عدّة مضاعفات، وفيما يلي بيان لأبرز هذه المضاعفات::[٥]

  • التعب الشديد: وقد يحول هذا التعب دون قدرة المُصاب على إتمام مهامه اليومية.
  • مضاعفات الحمل: تجدر الإشارة إلى ارتفاع احتمالية الإصابة بالمضاعفات لدى النساء الحوامل المُصابات بفقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك، ومن أبرز هذه المضاعفات الولادة المبكرة.
  • الاضطرابات القلبية: قد تؤدي الإصابة بفقر الدم إلى تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ الإصابة بفقر الدم تُسبّب زيادة ضخ الدم للقلب في محاولةً منه لتعويض نقص الأكسجين في الدم، وهذا بحدّ ذاته يزيد من احتمالية الإصابة بتضخم القلب أو الفشل القلبي.
  • الوفاة: إذ يزداد خطر حدوث المضاعفات التي تُهدد الحياة والوفاة عند الإصابة ببعض أنواع فقر الدم؛ وبخاصّة فقر الدم المنجلي، وتجدر الإشارة إلى أنّ فقدان الدم الشديد من شأنه التسبب بفقر الدم الحاد والشديد والذي قد يكون موديًا بحياة المُصاب.

تشخيص فقر الدم

لا بُدّ من إجراء التشخيص وتأكيد الإصابة بالحالة قبل البدء بالحديث عن العلاج وفوائد الشمندر لفقر الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الاختبارات المُجراة وبخاصة اختبارات الدم لا تُساعد في تأكيد أو نفي الإصابة بفقر الدم فحسب، وإنما تُساهم في تحديد مسبب فقر الدم في حال تأكيد الإصابة بذلك، ويُمكن بيان أبرز الفحوصات المُجراة لهذا الغرض على النّحو الآتي:[٦]

  • تعداد الدم الكامل: إذ يُساهم في تحديد عدد، واتساع، وحجم خلايا الدم الحمراء إضافة إلى محتواها من الهيموغلوبين.
  • مستوى الحديد والفيريتين: إذ يُمثل ذلك أفضل المؤشرات للدلالة على مخزون الجسم من الحديد.
  • مستويات فيتامين ب12 وحمض الفوليك والفيتامينات: فهي تؤثر في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • تحاليل الدم المرتبطة بالكشف عن الأسباب النادرة لفقر الدم: مثل مهاجمة المناعة لخلايا الدم الحمراء، أو هشاشة خلايا الدم الحمراء، أو اضطرابات الإنزيمات، وبروتين الهيموغلوبين، وعملية التخثر.
  • اختبارات أخرى: ومنها عدد الكريات الشبكية، والبيليروبين، واختبارات الدم والبول الأخرى التي تهدف إلى تحديد مدى سرعة تصنيع خلايا الدم أو إذا كان الشخص مُصابًا بفقر الدم الانحلالي؛ إذ تكون فترة حياة خلايا الدم الحمراء قصيرة، وفي حالاتٍ نادرة قد يتطلب الأمر إخضاع الشخص لخزعة نخاع العظم والتي تتمثل بإزالة عينة منه وإرسالها إلى المختبر في سبيل تحديد مُسبب فقر الدم.

علاج فقر الدم

قبل الإشارة إلى فوائد الشمندر لفقر الدم يجدر توضيح طرق علاج فقر الدم، وتجدر الإشارة إلى وجود مجموعة من العلاجات لفقر الدم وتهدف جميعها إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء وبالتالي زيادة كمية الأكسجين الذي يحمله الدم، إضافة إلى إجراء بعض التغييرات في النظام الغذائي وممارسات الحياة مع الأخذ بعين الاعتبار فوائد الشمندر لفقر الدم، ويُشار إلى أنّ علاج فقر الدم يتمّ بالاعتماد على نوع وسببه، وفيما يلي بيان لذلك:[٧]

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: في الحالات التي يُعزى فيها حدوث ذلك إلى النزيف فيجدر العمل على إيجاد مصدر النزيف وإيقافه، وبشكل عامّ يتطلب هذا النوع استخدام مكملات الحديد وإجراء التغييرات في النظام الغذائي.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات: يتمثل علاج هذه الحالة باستخدام المكملات الغذائية وفيتامين ب12 الذي يُعطى عن طريق الحقن.
  • الثلاسيميا: تتضمن الخطة العلاجية استخدام مكملات حمض الفوليك، وإزالة الطحال، وإجراء عمليات نقل الدم، وزراعة النخاع العظمي.
  • فقر الدم الناتج عن الإصابة بالأمراض المزمنة: يتمثل علاج هذه الحالة باتخاذ السُبل والإجراءات التي تُمكّن من السيطرة على المرض المزمن الذي أدّى إلى حدوثها.
  • فقر الدم اللاتنسجي: يتمثل العلاج بإخضاع المُصاب لعمليات نقل الدم وزراعة النخاع العظمي.
  • فقر الدم المنجلي: تتضمّن الخطة العلاجية إخضاع المصاب للعلاج بالأكسجين، وإعطائه السوائل الوريدية، إضافةً إلى اتخاذ السُبل والإجراءات التي تُمكّن من السيطرة على الألم، وقد يتطلب الأمر إخضاع المريض للعلاج بالمضادات الحيوية، ومكملات حمض الفوليك، وإجراء عملية نقل الدم، وقد يتمّ استخدام أنواع مُعينة من العقاقير المُستخدمة في الأصل لعلاج السرطانات.
  • فقر الدم الانحلالي: تتضمن الخطة العلاجية تجنب استخدام الأدوية التي قد تزيد حالة المريض سوءًا، وقد يتطلب الأمر إخضاعهم للعلاجات المثبطة للمناعة وعلاجات العدوى، وتظهر الحاجة في بعض الحالات لإجراء ما يُعرف بعملية استخراج البلازما.

فوائد الشمندر لفقر الدم

فيما يتعلق بفوائد الشمندر لفقر الدم تجدر الإشارة إلى أنّ جذور الشمندر تُعرف بفعاليتها في التصدي للإصابة بفقر الدم، إذ يمتاز الشمندر بغناه بالحديد، وهذا بحدّ ذاته يُساهم في إصلاح وإعادة تنشيط خلايا الدم الحمراء، إذ إنّه وبمجرد تنشيط خلايا الدم الحمراء فإنّ كمية الأكسجين التي تنتقل إلى جميع أنحاء الجسم تزداد، ولا تقتصر فوائد الشمندر لفقر الدم بالعلاج فقط وإنما تلعب دورًا في الوقاية، وعليه فإنّ إضافة جذور الشمند إلى النظام الغذائي اليوم ذو دور في الوقاية من فقر الدم، وعند الحديث عن فوائد الشمندر لفقر الدم يجدر توضيحها طرق الاستخدام، ويُمكن بيانُها على النحو الآتي:[٨]

  • تحضير سلطة مؤلفة من الخضروات والخضروات الورقية؛ بحيث تتألف من الجزر، والفليفلة، والطماطم، المُضاف إليها الشمندر.
  • تحضير عصير الشمندر من خلال عصر جذور الشمندر باستخدام خلاط العصير، ويُنصح بتناول كوب واحد من العصير صباحًا بشكلٍ يومي مع وجبة الإفطار ممّا يُساهم في تحسين عدد كرات الدم الحمراء، ومن هنا برزت فوائد الشمندر لفقر الدم.

النظام الغذائي لمرضى 'فقر الدم

بعد الحديث عن فوائد الشمندر لفقر الدم يجدر التوجّه لتوعية القارئ بالنظام الغذائي الواجب اتباعه في حالات الإصابة بفقر الدم والذي قد يُعزز احتمالية التعافي من هذه الحالة، وعند الحديث عن فوائد الشمندر لفقر الدم يُشار إلى أنّ لأنواع أخرى من الأطعمة فوائد أيضًا لمرضى فقر الدم؛ وبخاصة الأطعمة الغنية بالفيتامينات والحديد، وفيما يلي بيان لأبرز الأطعمة التي قد تكون ذات فائدة في علاج فقر الدم والوقاية من الإصابة به:[٩]

  • الخضار الورقية.
  • اللحوم والدواجن.
  • الكبد.
  • المأكولات البحرية.
  • الأطعمة المدعمة.
  • الفاصولياء.
  • المكسرات والبذور.

نمط الحياة لدى مرضى فقر الدم

بعد توضيح فوائد الشمندر لفقر الدم والنمط الغذائي الذي يُنصح باتباعه لا بُدّ من الإشارة إلى وجود بعض الممارسات وأنماط الحياة التي من شأنها المساهمة في تخفيف شدّة فقر الدم والوقاية من الإصابة به، ويُشار أيضًا إلى أنّ هذه الممارسات قد تكون ذات فائدة في حالات الإصابة بفقر الدم طويل الأمد، ونذكر من هذه الأنماط والممارسات ما يأتي:[١٠]

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنّب التعرض للمواد الكيميائية التي تُعزز تطوّر فقر الدم.
  • غسل اليدين باستمرار تجنّبًا لتطور العدوى.
  • التوجّه للطبيب واستشاراته بشأن الأعراض والتغيرات التي قد تطرأ عليها.

    المراجع[+]

  • "anemia", www.medicinenet.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • "Types of Anemia", www.verywellhealth.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • ^ أ ب ت ث "anemia", www.healthline.com, Retrieved 30-09-2019.
  • ^ أ ب ت "Anemia", medlineplus.gov, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • "anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • "Understanding Anemia -- Diagnosis and Treatment", www.webmd.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • "Everything you need to know about anemia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • "Diet to Improve Haemoglobin Levels (Hb%)", www.practo.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • "Best Diet Plan for Anemia", www.healthline.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  • "anemia", my.clevelandclinic.org, Retrieved 30-09-2019.