أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق

اللسان

اللسان هو عضوٌ عضليٌّ ورديّ اللون، يتثبت داخل الفم بواسطة شبكةٍ من الخلايا والأنسجة التي توصله بالجزء الخلفي من الفم، وهو مغطىً بنسيجٍ رطبٍ يسمى الغشاء المخاطي، ويمتلئ الغشاء المخاطي بنتوءات صغيرة تعطي اللسان مظهره الخشن وتسمى الحُليمات، وتغطيها آلافٌ من براعم التذوق، وهي عبارة عن مجموعة من الخلايا الشبيهة بالعصبية، ترتبط مع الأعصاب لتنقل الطعم إلى الدماغ،[١] وقد يكون من المفاجئ معرفة أن لون اللسان يمنح نظرةً ثاقبةً عن صحة الجسم، فبجانب أن بعض المشروبات والأطعمة قد تصبغ اللسان بألوانٍ مختلفة، يمكن لبعض المشاكل الصحية أن تغير لون اللسان، كتحوله للأزرق، حيث سيوضح المقال أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق بالتفصيل[٢].

أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق

من المهم التفريق بين ازرقاق اللسان الناتج عن طعامٍ أو شراب، وبين الازرقاق الناتج عن مشكلةٍ صحية، إذ إن الأخير لا يزول بعد تنظيف الأسنان واللسان، وقد تختلف الظروف الصحية المسببة للازرقاق، فقد ينتج من نقصٍ في بعض الفيتامينات، وقد يكون عَرَضًا لمشاكل خطيرةٍ في الرئتين[٢]، وتاليًا أهم أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق:

مرض الزرقة

ينتج لون اللسان الوردي عن لون الدم المشبع بالأوكسجين، والذي يُنتِج أيضًا لون الجلد الطبيعي، لكن مرض الزرقة يؤدي لتلون الجلد والأغشية المخاطية باللون الأزرق، ومنها اللسان، حيث ينتج هذا المرض عن خللٍ في الجهاز التنفسي أو القلب، أو في مراكز الدماغ المسؤولة عن التنفس، والتي تجعل كمية الأوكسجين الواصلة إلى الهيموجلوبين غير كافيةٍ لسد حاجات الجسم، فيحمل الدم كميةٍ قليلةٍ من الأوكسجين مما يجعل لونه يصبح أحمرًا داكنًا، فيعكس مزيدًا من اللون الأزرق الذي نراه واضحًا على الجلد واللسان، ويعد مرض الزرقة أحد أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق التي تستدعي تدخلاً طبيًا طارئَا[٣].

الأمراض التنفسية

عند الشهيق يدخل الهواء المحمل بالأوكسجين إلى الجهاز التنفسي، مبتدئًا بالقصبة الهوائية، ثم يتدفق إلى الشعب الهوائية التي تستمر بالتفرع إلى أنابيب أصغر وأصغر، حتى تنتهي بالحويصلات الهوائية التي تحتوي شعيراتٍ دمويةٍ دقيقة بجدران رقيقة، حيث تمتلئ الحويصلات بالهواء الذي ينتشر إلى الأوعية الدموية عبر أغشيتها الرقيقة ومن ثم إلى باقي الدورة الدموية، فإذًا تعتمد عملية التنفس على مرونة الأنابيب والشعب الهوائية، وعلى نوعية جدران الحويصلات الهوائية، وهاتان الصفتان تتغيران لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن، إذ تقل المرونة كثيرًا نتيجة تراكم المواد الضارة على جدران الأنابيب التنفسية كلها وصولاً إلى الحويصلات، وأشهر هذه المواد الضارة هو النيكوتين الناتج عن التدخين، أو ذرات الغبار نتيجة العمل في بيئاتٍ ملوثة، فالانسداد الرئوي هو أحد أشهر أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق[٤].

الالتهاب الرئوي هو عدوى تصيب الحويصلات الهوائية في الرئتين، بسبب البكتيريا أو الفيروسات، حيث تمتلئ الحويصلات بالسوائل أو المواد القيحية، فيشعر الإنسان بصعوبةٍ في التنفس ويبدأ بإخراج مخاطٍ عند سعاله، مع وجود حمى وقشعريرة[٥].

أسباب أخرى

توجد عدة أسباب تغير لون اللسان إلى الأزرق، بعضها مشاكل صحيةٍ ليست خطيرة، بحيث يكون الازرقاق عَرَضًا يزول بعلاج المشكلة المسببة التي لا تستدعي التدخل الطبي العاجل، وأهمها[٢]:

  • نقص فيتامين B2.
  • زيادة أعداد بعض أنواع بكتيريا اللسان.
  • دوالي في أوردة اللسان.
  • تناول بعض الأدوية كالبسمث.

المراجع[+]

  1. "Picture of the Tongue", www.webmd.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Why Does My Tongue Have Purple or Blueish Spots?", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Cyanosis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "COPD", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  5. "Pneumonia", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2019. Edited.