فروع علم الأنثروبولوجيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٣٠ مارس ٢٠٢١
فروع علم الأنثروبولوجيا

ما أهم فروع علم الأنثروبولوجيا؟

يُمكن تعريف الأنثروبولوجيا أو علم الإنسان (بالإنجليزية: Anthropology) بأنّه العلم الذي يختص بدراسة الإنسان باعتباره جزءًا من مملكة الحيوان، ودراسة سلوكه باعتباره جزءًا من المجتمع، وتُركّز فروعه على دراسة الجوانب المختلفة التي تنطوي على التجربة الإنسانية، كل منها في مجاله،[١] وبالتالي فإنّ أهمية الأنثروبولوجيا تكمن في فهم التجارب البشرية وممارساتها، وإظهار مدى ترابطها، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من المشاكل المتعلقة بالجنس البشري، سواء المشاكل الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية أو غيرها،[٢] أدناه فروع علم الأنثروبولوجيا الأربع:


الأنثروبولوجيا الثقافية

الأنثروبولوجيا الثقافية (بالإنجليزية: Cultural Anthropology) وتُسمّى أيضًا الأنثروبولوجيا الاجتماعية الثقافية (بالإنجليزية: Social-cultural Anthropology) هي واحدة من مجالات علم الأنثروبولوجيا، وتهتم بدورها بدراسة الثقافة، ومعتقدات الشعوب المختلفة، وممارساتها، والتنظيم المعرفي والاجتماعي الخاص بالجماعات البشرية، أي كيف ينظِّم الإنسان ويُشكِّل العالم المادي والاجتماعي من حوله، بالشراكة مع الأشخاص الذين يعيشون في النظام الثقافي ذاته، وكيف تتشكّل شخصياتهم بناءً على ذلك كله وفقًا للأفكار والسلوكيات البيئة المادية.[٣]


وترتبط الأنثروبولوجيا بهذا المفهوم بمفهوم الثقافة ذاتها، وتعني الأخيرة: المعرفة التي يستخدمها الناس لعيش الحياة الخاصة بهم، والطريقة التي يستخدمونها في سبيل ذلك، وعُرّفت الثقافة أيضًا على أنّها نظام السلوكيات، والمعتقدات والتصنيفات الاجتماعية، وتشمل السلوكيات الاقتصادية، والدينية والاجتماعية، وتتضمن المعتقدات القيم والأيديولوجيات.[٣]


وأخيرًا، فإنّ من أبرز أساليب البحث المستخدمة في الأنثروبولوجيا الثقافية هي مراقبة أو رصد المشاركين (بالإنجليزية: Participant Observation)، وتعتمد على ممارسة العيش داخل المجتمع والمشاركة فيه، والحصول على فهم عميق للنظام الثقافي هناك عبر التجربة المباشرة والمشاركة بشكلٍ فعال نشط في الحياة اليومية، وجديرٌ بالذكر، أنّ أسلوب مراقبة المشاركين يتجاوز فكرة التحدّث إلى الناس، ويمتد بدوره لاعتماد تقنيات مخصصة لإجراء مقابلات منهجية بين الأفراد وخبراء ثقافيين، وإجراء استبيانات واستطلاعات وغيرها من الأساليب التي ينتج عنها في النهاية استكشاف مزيدًا من المعرفة الثقافية.[٣]


الأنثروبولوجيا الأثرية

الأنثروبولوجيا الأثرية (الإنجليزية: Archaeological Anthropology) هي الفرع الذي يُعنى بالبحث في أصل الثقافة ونموّها وتطوّرها في فترة الماضي، تحديدًا في الفترة ما قبل التاريخ، والتي تسبق مرحلة اكتساب الإنسان للمهارات اللغوية المكتوبة التي يستخدمها لتدوين سيرته، وبهذا، فإنّ عالِم الآثار يحاول بناء أحداث ماضي الإنسان الذي يرجع إلى ملايين السنين مجددًا.[٤]


يبحث هذا العلم أيضًا التكنولوجيا المستخدمة في الماضي، ويُحلّل الأدوات التي كان قد تركها الإنسان وراءه؛ فمن خلال النقوش الظاهرة على المواد الفخارية والحليّ مثلًا يُمكن التعرّف إلى قدرات الشعوب الفنية، كما يُمكن معرفة جزء من المعتقدات التي كانوا يُدينون بها عن طريق ملاحظة مواقع الدفن والمواد المتروكة هناك، إلى جانب هذا كله، تحاول الأنثروبولوجيا الأثرية التعرّف إلى العمليات الجيولوجية على سطح الأرض وفهمها من خلال الأدلة الأثرية المتروكة على سطح الأرض.[٤]


ملاحظة: إنّ الأنثروبولوجيا الأثرية تشتمل على التنقيب عن القطع الأثرية أيضًا واكتشافها ومعرفة الفترة الزمنية التقريبية التي تعود لها، وذلك لمعرفة المزيد عن التاريخ الثقافي المتعلق بماضي الإنسان.[٤]


الأنثروبولوجيا اللغوية

الأنثروبولوجيا اللغوية (بالإنجليزية: Linguistic Anthropology) هي أحد فروع الأنثروبولوجيا الرئيسية، وتُعنى بالبحث في دور اللغة في الحياة الاجتماعية على مستوى الفرد والمجتمع، وتبحث في كيفية تشكّل لغة التواصل، ويرجع ذلك لأهمية اللغة في تحديد الهوية الاجتماعية، ونشأة المعتقدات والأيديولوجيات الثقافية المتنوعة من وجهة نظرها.[٥]


ولتحقيق أهداف الأنثروبولوجيا اللغويّة، يلجأ علماء هذا المجال لدراسة اللقاءات اليومية بين الناس، والتنشئة الاجتماعية اللغوية، والأحداث السياسية، والخطابات العلمية، والفنون اللفظية، والاتصال اللغوي، والتحول اللغوي أو الانتقال اللغوي (بالإنجليزية: Language shift)، ووسائل الإعلام، والأحداث المتعلقة بمحو الأمية، وهو الأمر الذي يميز عالِم الأنثروبولوجيا اللغوية عن اللغويّ؛ فهو لا ينظر إلى اللغة وحدها كالأخير، إنّما ينظر إليها باعتبارها مرتبطة مع الثقافة السائدة والنظام الاجتماعي.[٥]


وفي هذا السياق؛ فقد أشار بيير باولو جيجليولي في كتابه المنشور عام 1972م: اللغة والسياق الاجتماعي (Language and Social Context) بأنّ علماء الأنثروبولوجيا يدرسون العلاقة بين وجهات النظر العالمية، والتصنيفات النحوية، والمجالات المتعلقة بدلالات الألفاظ، وتأثير الكلام على تنشئة الإنسان الاجتماعية وعلاقاته الشخصية، كما يدرس التفاعل بين كل من المجتمعات اللغوية والاجتماعية.[٥]


الأنثروبولوجيا الحيوية

الأنثروبولوجيا الحيوية أو الأنثروبولوجيا الطبيعية (بالإنجليزية: Physical Anthropology أو Biological anthropology) هي أحد فروع الأنثروبولوجيا التي تحاول الكشف عن أصل البشر، واختلافاتهم وتنوعهم وتوزيعهم، ومن أبرز فروعها ما يأتي:[٦]


  • علم الرئيسيات: ويتضمن علم الرئيسيات (بالإنجليزية: Primatology) دراسة مجموعة الرئيسيات من الثدييات، وهم: الإنسان باعتباره الشخصية المركزية، ثمّ تبدأ بدراسة أصغر الثدييات (الفأر) وصولًا إلى أكبرها (الغوريلا)، وتُظهر مراحل التطور المختلفة التي تمر بها، وأنماط الحياة الخاصة بها.


  • الإثنولوجيا: الإثنولوجيا (بالإنجليزية: Ethnology) وهو العلم الذي يُعنى بالبحث في التنوعات البشرية، وتصنيفها تحت اسم الأجناس.


  • علم الوراثة: ويشتمل علم الوراثة (بالإنجليزية: Human Genetics) على دراسة العلاقة الوراثية بين الأبوين والذريات التابعة لهما، وتُستخدم نتائجها في معرفة الأصل البشري.


  • الأنثروبولوجيا الطبية: الأنثروبولوجيا الطبية (بالإنجليزية: Medical Anthropology) هي الفرع الذي يبحث في أنواع الأمراض وتأثيرها على المجتمع البشري؛ إذ يدرس العالم المختص الناس وطريقة حياتهم دراسةً دقيقة، ومن ثمّ يخرج بمحددات المرض الاجتماعية، والثقافية، والجينية والبيئية، ولهذا العلم دور في مكافحة مختلف الأمراض في المجتمعات.


  • الأنثروبولوجيا الفسيولوجية: يُعنى فرع الأنثروبولوجيا الفسيولوجية (بالإنجليزية: Physiological Anthropology) بدراسة الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان، بهدف فهم البنية الكيميائية الحيوية، كما يهتم بدراسة طريقة تفاعل فسيولوجيا الإنسان مع التأثيرات الخارجية كالمناح والعادات الغذائية وغيرها، إلى جانب ذلك كلّه، يبحث في الاختلافات الكيميائية الحيوية بين الإنسان وغيره من الرئيسيات.


لعلم الإنسان أو الأنثروبولوجيا 4 فروع رئيسية، هي: الأنثروبولوجيا الثقافية التي تهتم بدراسة الثقافة ومعتقدات الشعوب، والأنثروبولوجيا الأثرية التي تبحث في أصل الثقافة والتاريخ البشري الثقافي، والأنثروبولوجيا اللغوية الذي يدرس دور اللغة في الحياة الاجتماعية والترابط بينهما، والأنثروبولوجيا الحيوية أو الطبيعية التي تبحث في أصل البشر.

المراجع[+]

  1. "Main branches of Anthropology, their scope and relevance", civilserviceindia, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  2. "Why Study Anthropology?", princeton, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Is Cultural Anthropology?", nps, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Archaeological Anthropology", sociologyguide, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "What Is Linguistic Anthropology?", thoughtco, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  6. "Main branches of Anthropology, their scope and relevance", civilserviceindia, Retrieved 29/3/2021. Edited.