علاج ارتفاع الكالسيوم بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

علاج ارتفاع الكالسيوم بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟


علاج ارتفاع الكالسيوم بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

هناك عدة أسباب لارتفاع الكالسيوم في الجسم، التي يكون العلاج الأول لها هو التوقف عن استهلاك الكالسيوم، وبالرغم من أنَّ علاج هذهِ الحالة بمتناول اليد، إلَّا أنَّ بعض الأشخاص يميلون لاستخدام الأعشاب لعلاج ارتفاع الكالسيوم، ولكن من الجدير بالذكر أنَّه لا توجد دراسات وأبحاث كافية تثبت مدى فعالية استخدام الأعشاب لعلاج حالة ارتفاع الكالسيوم، لذلك فيما يأتي بيان وتفصيل لأهم الأطعمة التي تساعد على خفض امتصاص الكالسيوم، أو تلك التي تساهم بالتخلص من الكالسيوم في الجسم والتي تساعد على التخلص من حالة ارتفاع الكالسيوم بطريقةٍ أو بأخرى، ويجب دائمًا استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي من هذه الأطعمة.


الأطعمة الغنية بحمض الفايتيك

يُعرف حمض الفايتيك بأنَّه مادة طبيعية مميزة تتواجد في بذور النباتات، ولعلَّ ما يميَّزها عن غيرها من المواد هو أثرها على امتصاص المعادن، حيثُ تساهم بالتقليل من امتصاص كلٍّ من الحديد، الزنك والكالسيوم وهذا من شأنهِ أن يؤدي إلى نقص المعدن في الجسم،[١] وهذا ما يفيد في حالة ارتفاع الكالسيوم إذ إنَّ تناول الأطعمة الغنية بحمض الفايتيك تساهم بالتقليل من معدن الكالسيوم بالجسم، بالتالي التخفيف من الحالة ككل، وفيما يأتي ذكر لأبرز الأطعمة الغنية بحمض الفايتيك:[٢]


  • المكسرات.
  • الحبوب الكاملة غير المكرَّرة؛ كنخالة القمح، نخالة الأرز.
  • بعض أنواع البذور؛ كبذور السمسم، بذور الكتَّان، بذور اللفت، بذور عباد الشمس وبذور الفاصولياء.
  • جميع أنواع الفول.


الأطعمة الغنية بحمض الأكساليك

حمض الأكساليك أو كما يُعرف بالأوكسالات المتواجد تقريبًا في جميع النباتات، حيثُ تحتوي بعض النباتات على كميات عالية منه، بينما البعض منها يحتوي على كميات ضئيلة منه، ومن الجدير بالذكر أنّ المصادر الحيوانية تحتوي على كميات قليلة من حمض الأكساليك.[٣]


ومن جهةٍ أُخرى تجب الإشارة إلى أنَّ حمض الأكساليك يساهم بمنع امتصاص الكالسيوم ولعلَّ ذلك ما يجعل الأطعمة الغنية بهِ من الخيارات الجيد استهلاكها لمن يعاني من حالة ارتفاع الكالسيوم، ولكن من المهم التنبيه أنَّ تناول كميات كبيرة من الأطعمة المحتوية على حمض الأكساليك من شأنهِ التسبُّب بحصى الكلى، لذلك يجب الحذر وتناولها بكميات معتدلة تقتضي الحاجة منها فقط،[٤] وفيما يأتي ذكر لأبرز الأطعمة الغنية بحمض الأكساليك:[٥]


  • الفاصولياء.
  • الشمندر.
  • التوت.
  • الشوكولاتة.
  • القهوة.
  • التوت البري.
  • الخضار الورقية ذات اللون الداكن كالسبانخ.
  • المكسرات.
  • البرتقال.
  • فول وحليب الصويا.
  • البطاطا الحلوة.
  • الشاي الأسود.
  • نخالة القمح.


الأطعمة الغنية بالصوديوم

قد يسبب تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم لفقدان الكالسيوم في البول، ويعود السبب في ذلك للتنافس بين الصوديوم والكالسيوم لإعادة امتصاصه في الكلى أو بسبب تأثير الصوديوم على إفراز هرمون الغدة الجار درقية،[٦] ومن الجدير بالذكر أنَّ ما يزيد عن 40% من الصوديوم الذي يتم تناوله يوميًا يأتي من 10 أنواع من الطعام فقط، ومن المدهش أنَّ الأطعمة هذهِ طعمها غير مالح، فقد ساد اعتقاد أنَّ كلَّ طعامٍ يحتوي على الصوديوم يشترط بهِ أنْ يكونَ مالحًا، وسيتم ذكر الأطعمة الغنية بالصوديوم فيما يأتي:[٧]


  • الخبز بأنواعهِ.
  • البيتزا.
  • الشطائر المختلفة.
  • اللحوم الباردة والمقددة.
  • الحساء المعلَّب بأنواعه.
  • البوريتو والتاكو وهي أحد أنواع الطعام المكسيكي.
  • وجبات خفيفة والتي تكون مالحة في بعض الأحيان.
  • الدجاج.
  • الجبنة بأنواعها.
  • البيض.


الأطعمة الغنية بالبروتين

يندرج البروتين تحت العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للنمو وإصلاح الخلايا بالإضافة إلى عملهِ بالشكلِ الصحيح، وتجدر الإشارة إلى أنَّ البروتين يتوافر في مجموعة كبيرة من الأطعمة، وتختلف مقدار حاجة الجسم منه تبعًا ل:[٨]

  • الوزن.
  • الجنس.
  • العمر.
  • الصحة.


وفيما يخص علاقة البروتين بالكالسيوم، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنَّ استهلاك البروتين من شأنه أن يساهم بعملية التخلص من الكالسيوم بالجسم عن طريق طرحهِ بالبول،[٩] لذلك تُعد الأطعمة الغنية بالبروتين أحد الخيارات الجيدة في حالة ارتفاع الكالسيوم، لما لها من تأثير بالتخلص من الكالسيوم، وفيما يأتي ذكر لأهم مصادر البروتين في الطعام:[١٠]


  • اللحوم الخالية من الدهون؛ كلحم البقر، الضأن ولحم العجل.
  • الدواجن بأنواعها؛ كالدجاج، الديك الرومي، البط والإوز والطيور الشجرية.
  • الأسماك والمأكولات البحرية؛ كالأسماك بأنواعها، القريدس، سرطان البحر، جراد البحر، بلح البحر، المحار والإسكالوب.
  • البيض.
  • منتجات الألبان؛ كالحليب واللبن كالزبادي اليوناني بشكلٍ خاص، والجبن كجبن القريش تحديدًا.
  • المكسرات والبذور المختلفة؛ كاللوز، الصنوبر، الجوز، البندق، الكاجو، بذور اليقطين، بذور السمسم وبذور عباد الشمس.
  • البقوليات والفاصوليا كالعدس، الحمص ، البازيلاء والتوفو.


الأطعمة الغنية بالفسفور

يُعد الفسفور من المعادن التي يحتاجها الجسم لبناء العظام، وتكوين الخلايا الجديدة بالإضافة إلى الإمداد بالطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بمختلف الأعمال،[١١] وفيما يخص علاقة الفسفور بالكالسيوم، فمن الجدير بالذكر أنَّ كلًا منهما يتفاعل في الجسم بطريقةٍ معاكسة، حيثُ إنَّ ارتفاع مستويات الفسفور من شأنهِ أن يساهم بانخفاض الكالسيوم.[١٢]


لذلك يُعد استهلاك الأطعمة الغنية بالفسفور يساهم بالتخفيف من حالة ارتفاع الكالسيوم بالجسم، ولكن من المهم الإشارة إلى أنَّ الكميات الكبيرة من الفوسفور من شأنها التأثير سلبًا على صحة الجسم، بالأخص المصابين بمرض الكلى، حيثُ إنَّهم يواجهون صعوبة بالتخلص من الفوسفور في الدم عند استهلاكه بكمياتٍ كبيرة، وفيما يأتي ذكر لأبرز الأطعمة الغنية بالفسفور:[١٣]


  • الدجاج والديك الرومي.
  • اللحوم العضوية كالدماغ والكبد.
  • المأكولات البحرية كالحبار والأخطبوط.
  • منتجات الألبان كالحليب، الجبن، واللبن.
  • بذور عباد الشمس واليقطين.
  • المكسرات.
  • الحبوب الكاملة؛ كالقمح، الشوفان والأرز.
  • القطيفة والكينوا.
  • الفول والعدس.
  • الصويا.


قد لا تساعد أي من الأعشاب في علاج ارتفاع الكالسيوم في الجسم، ولكن وجد أن تناول بعض الأطعمة قد تساعد في تقليل نسبة الكالسيوم في الجسم، ويجب استشارة الطبيب المختص قبل البدء بتناولها.


أضرار تناول الأطعمة لعلاج ارتفاع الكالسيوم

إن ارتفاع الكالسيوم قد يضعف العظام، ويتسبب بحصى الكلى، وكما أن هذهِ الحالة تؤثر على وظائف الدماغ والقلب، وقد تحدث جرّاء زيادة تناول المصادر الغذائية لفيتامين د، والذي يسهم في زيادةِ امتصاص الكالسيوم في الجهاز الهضميّ، وبهذا فإن من المهمِ اتباع نظامٍ غذائي صحيّ؛ وذلك تلافيًا لأضرار تناول الأطعمةِ لعلاج ارتفاع الكالسيوم.[١٤]


أضرار تناول الأطعمة الغنية بحمض الفايتيك بكثرة

هل يحسن التناول المفرط لحمض الفايتيكش من امتصاص الحديد؟ إن الأشخاص الذين يعانون من نقصِ العناصر التغذوية عليهم اللجوء للطبيبِ المختصّ قبل تناول حمض الفيتيك، وذلك للتأكد من مأمونية الأمر وتجنبِ التعرضِ لأضرار تناول الأطعمِة الغنية بحمض الفيتيكِ، والمتمثلة بالآتي:[١٥]


  • تتمحور أضرار تناول كميات مرتفعةٍ من حمضِ الفايتيكِ حول إعاقة امتصاص بعض العناصر الغذائية، والمتمثلةِ بكل من:
    • الحديد.
    • الزنك.
    • الكالسيوم.
    • المنغنيز.


  • إن تناول حمض الفايتيكِ من الأطعمةِ قد لا يرتبط بتنظيم المدخول اليوميّ منه، أي إن الجرعة التي يتمّ تناولها غير محددةٍ، وهذا ما يعرّض المستلكين لتناول نسبٍ عالية من حض الفيتيك دون علمهم.


أضرار تناول الأطعمة الغنية بحمض الأكساليك بكثرة

هل يذيب حمض الأكسالكِ حصى الكلى؟ إن الضرر الأساسيّ لتناول الأطعمة الغنيةِ بحمض الأكساليكِ يتمثلِ بارتباطِ هذا الحمض مع العناصر الغذائية، وهذا بالضبطِ ما يعيق امتصاصها من قبل الجسم، وينطبق الأمر على عنصر الكالسيوم، وكما أن الأمر يمتد وصولًا للمزيدِ من الأضرار المتمثلة بالآتي:[١٦]


  • إن بعضَ الحالاتِ التي يرتبط ضمنها حمض الأكساليكِ بالكالسيوم قد تسبب اضطرابات متعلقةً بالأمور الآتية:


  • يزيد حمض الأكساليك عند ارتباطهِ بالكالسيوم من احتمالية الإصابة بحصى الكلى بنسبةِ 80%، حيث إن هذا الارتباط لا يجعل من الكالسيوم ذائبًا في مجرى البول، بل يسهم في جعلهِ يشكل بلوراتٍ كريستاليةً.


قد يسهم تناول الأطعمة الغنيةِ بحمض الأكساليكِ في إصابةِ الأطفالِ بالتوحدِ أو إصابة الأمّ بآلامِ الفرجِ المزمنة، ولكنّ الأمر لا زال بحاجةٍ للمزيد من الدراساتِ لتأكيده.


أضرار تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم بكثرة

هل يحسن فرط تناول الصوديوم من ضغط الدم؟ عند تناول الصوديوم بكميات لا تتجاوز 2.3 غرامًا يوميًا فإن الصوديوم يعدّ آمنًا عندئذٍ، وفي حال تجاوز هذه الكمية سيبدأ الصوديوم بالتراكم داخل الجسم، وبهذا سيسبب المشاكل الصحية المرتبطة بأمراض القلب، ولهذا فإن بعض المصابينَ بحالاتٍ صحيةٍ معينةِ عليهم تجنب الإفراط في الصوديون، إذ يسبب لهم الضرر على النحو الآتي:[١٧]


  • يزيد الصوديوم من شدّة آلامِ حصى الكلى لدى المصابين بِها.
  • يزيد الصوديوم من ارتفاعِ ضغط الدمِ، وبهذا يجعل التحكم بمرض الضغط أصعب.
  • قد يسهم الصوديوم في زيادة الطعامِ المتناول وبهذا يرفع نسة التعرض للسمنةِ.


أضرار تناول الأطعمة الغنية بالبروتين بكثرة

هل تلطف الأغذية الغية بالبروتين من رائحة الفمّ؟ يلجأ الجسم لتخزين الفائض من البروتيناتِ على شكلِ دهونٍ، ويؤدي هذا الأمر بدورهِ إلى زيادة الوزن تبعًا لزيادة السعرات الحرارية المستهلكة، وكما أن زيادة استهلاك البروتين تسبب الأضرار الآتية أيضًا:[١٨]


أضرار تناول الأطعمة الغنية بالفسفور بكثرة

هل تحسن الكميات الفائضة من الفسفورِ حالة مرضى الكلى؟ إن زيادة تناول الفسفورِ سيؤدي لارتباطِ الكميات الفائضة بالكالسيوم، وهذا بدورهِ سيقلل من تركيز عنصر الكالسيوم في الجسم، وكما أن هذهِ الزيادة قد تجعل حالة المصابين بأمراض الكلى أشدّ، ويمتد الأمر فيسبب العديد من الأضرار الأخرى، والتي منها الآتي:[١٩]

  • فرط إفراز الدريقة، أي زيادة هرمون الغدة الجار درقية.
  • حدوث التشنجات.
  • التعرض للحثل العظمي كلوي المنشأ، وهو أحد أمراض العظام.


يجب دائمًا الحذر قبل تناول أي نوع من الأطعمة بكثرة، وينصح باستشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي من هذه الأطعمة لعلاج ارتفاع الكالسيوم.

المراجع[+]

  1. "Phytic Acid 101: Everything You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  2. "Foods Containing Phytic Acid", www.livestrong.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  3. "Oxalate (Oxalic Acid): Good or Bad?", www.healthline.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  4. "Oxalate", wwwveganhealth.org, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  5. "Foods High in Oxalate", www.uofmhealth.org, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  6. "Calcium", wwwlpi.oregonstate.edu, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  7. "Top 10 Sources of Sodium", www.cdc.gov, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  8. "Protein", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  9. "Protein intake, calcium balance and health consequences", www.nature.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  10. "Protein", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  11. "Top 12 Foods That Are High in Phosphorus", www.healthline.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  12. "Phosphate in Blood Test", www.uofmhealth.org, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  13. "Top 12 Foods That Are High in Phosphorus", www.healthline.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  14. "Hypercalcemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  15. "The Health Benefits of Phytic Acid", www.verywellhealth.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  16. "Oxalate (Oxalic Acid): Good or Bad?", Healthline, Retrieved 19/3/2021. Edited.
  17. "Sodium", Webmd, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  18. "Are There Risks Associated with Eating Too Much Protein?", Healthline, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  19. "Hyperphosphatemia", Healthline, Retrieved 13/3/2021. Edited.