علاج جفاف الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٩ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
علاج جفاف الأنف

أسباب جفاف الأنف

في الطبيعي يتطلب الأنف وجود مستوى معين من الرطوبة لكي يعمل بشكل صحيح، ولكن هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى جفاف الأنف مثل الارتفاع الشديد في درجة الحرارة أو انخفاض رطوبة الجو بسبب التكييف أو المناخ الصحراوي أو استخدام المدفئة في الأماكن المغلقة وكذلك حمامات الساونا بدون بخار، وقد يحدث جفاف الأنف أيضًا كأحد التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية مثل مضادات الهستامين ومضادات الاحتقان وخاصة بخاخات الأنف، وقد يُصاب بعض الأشخاص بجفاف الأنف كأحد أعراض متلازمة شوغرن التي تشمل أعراضها الأخرى جفاف العين والفم، ونادرًا ما يكون جفاف الأنف أحد أعراض حالة خطيرة أو تهدد الحياة مثل وجود التهابات شديدة في الجهاز التنفسي، وسيتم الحديث في هذا المقال عن علاج جفاف الأنف.[١]

أعراض جفاف الأنف

تتراوح أعراض جفاف الأنف من مجرد إحساس الشخص بجفاف أنفه إلى تقشر الغشاء المخاطي للأنف،[٢] وهناك بعض الأعراض الأخرى التي قد تحدث مع جفاف الأنف والتي تختلف باختلاف السبب، وتشمل هذه الأعراض:[١]

  • النزيف من الأنف.
  • تغيّر حاسة الشم.
  • إحتقان الأنف.
  • احمرار أو دفء أو تورم الأنف.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • النُّعاس.
  • جفاف العيون.
  • جفاف الفم.
  • جفاف الجلد.
  • فقدان الشهية.
  • التعب.
  • ظهور طفح جلدي.
  • تورم الغدد اللعابية.

في بعض الحالات قد يظهر مع جفاف الأنف أعراض أخرى تشير إلى حالة خطيرة يجب فحصها وتقييمها على الفور من قبل الطبيب؛ لذلك ينبغي استشارة الطبيب في حال ظهور أيٍ منها، وتشمل الأعراض التي قد تشير إلى حالة خطيرة ما يأتي:[١]

مضاعفات جفاف الأنف

نظرًا لأن جفاف الأنف يمكن أن يكون أحد أعراض مرض خطير مثل التهاب الجهاز التنفسي الشديد فإن عدم علاجه بشكل سليم يمكن أن يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة وضرر دائم؛ لذلك يُعدّ من المهم تشخيص السبب الكامن وراء جفاف الأنف، وبمجرد تشخيص السبب ينبغي اتباع خطة العلاج ونصائح الطبيب لتقليل خطر حدوث المضاعفات المحتملة، وتشمل مضاعفات جفاف الأنف التي يمكن أن تحدث ما يأتي:[١]

  • التهاب الحنجرة.
  • التهاب البلعوم.
  • قلة جودة النوم.
  • نزيف متكرر.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • انتشار العدوى.

تشخيص جفاف الأنف

يعتمد تشخيص سبب جفاف الأنف بشكل رئيس على التاريخ الطبي للمريض؛ لذلك سيسأل الطبيب عن ظهور أي أعراض أخرى مُصاحبة لجفاف الأنف وعن ما إذا كان المريض يستخدم بخاخات الأنف أم لا، كما سيسأل الطبيب أيضًا عن أي أدوية أو علاجات يتناولها المريض، ومن المهم أيضًا معرفة ما إذا كانت قد حدثت تغيرات مناخية مؤخرًا أو أن المريض يجلس في جو مُكيف الهواء لفترة طويلة،[١] وبعد ذلك سيقوم الطبيب بإجراء فحص خارجي للأنف وفحص داخلي أيضًا، وقد تكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى عمل تنظير داخلي للتجويف الأنفي والجيوب الأنفية والبلعوم الأنفي مع التصوير بالأشعة المقطعية، وهناك بعض الفحوصات والاختبارات المعملية التي قد يطلبها الطبيب لبعض الحالات مثل اختبار الحساسية واختبار المسحات الميكروبيولوجية.[٢]

علاج جفاف الأنف

يتمثل علاج جفاف الأنف في القضاء على العوامل المُسببة بالإضافة إلى ترطيب الأنف وإزالة القشور في حالة حدوثها، كما يشمل علاج جفاف الأنف أيضًا تجنب العوامل البيئية التي قد تسبب جفاف الأنف والعناية بالغشاء المخاطي الأنفي وعلاج العدوى في حالة حدوثها،[٢] وهناك بعض الطرق المنزلية البسيطة لعلاج جفاف الأنف والتي يمكن تجربتها بسهولة في المنزل، وتشمل:[٣]

الهُلام البترولي

يمكن علاج جفاف الأنف عن طريق استخدام الهُلام البترولي الذي يتم وضعه على بطانة الأنف من الداخل للحفاظ على ترطيب الأنف،[٣] ويُعدّ الهُلام البترولي آمن بشكل عام للاستخدام ونادرًا ما يؤدي استخدامه إلى بعض المضاعفات مثل استنشاق بعض مُكوناته التي تحتوي على الدهون، والتي قد يؤدي استنشاقها لفترات طويلة إلى حدوث مشاكل في الرئة مثل الالتهاب الرئوي الشحمي الذي قد يُسبب بعض الأعراض مثل السعال وألم الصدر وضيق التنفس، وفي حالة حدوث الالتهاب الرئوي الشحمي بسبب استخدام الهُلام البترولي فإن العلاج الوحيد هو التوقف عن استخدام الهُلام البترولي واستخدام طرق أخرى لعلاج جفاف الأنف.[٤]

مُرطب الهواء

يمكن أن يساعد استخدام مُرطب الهواء وخاصة أثناء النوم في زيادة الرطوبة في الغرفة وبالتالي زيادة ترطيب الهواء الذي يدخل الأنف، وينبغي مُراعاة وضع مُرطب الهواء في وسط الغرفة وعدم وضعه بالقرب من الأثاث؛ وذلك لأن زيادة الرطوبة على الأثاث يمكن أن تؤدي إلى نمو العفن على الأسطح الخشبية وقد تؤدي إلى تدميرها.[٣]

بخاخات الأنف

في كثير من الأحيان يمكن علاج جفاف الأنف باستخدام بخاخات الأنف المُرطبة لترطيب الممرات الأنفية؛ وتُعدّ بخاخات الأنف المالحة مفيدة بصفة خاصة لترطيب الأنف أثناء تنظيف الغبار والأتربة والأوساخ، كما أنها يمكن أن تساعد أيضًا في تخفيف احتقان الأنف.[٣]

المناديل الرطبة

وهذه طريقة سهلة لعلاج جفاف الأنف عن طريق تبليل منديل بالماء بواسطة رشاش مياه، ثم استخدام هذا المنديل المُبلل لمسح بطانة الأنف من الداخل، وهذه الطريقة يمكن أن تساعد في منع جفاف الأنف وتهيجه، كما يمكن أيضًا استخدام مناديل الأطفال المُصممة لتنظيف المناطق الحساسة لعلاج جفاف الأنف بنفس الطريقة.[٣]

البخار أو الساونا

في هذه الطريقة يمكن تعريض الرأس لحوض به ماء ساخن لاستنشاق البخار؛ حيث يمكن أن يساعد البخار أو الساونا في علاج جفاف الأنف، ولكن للأسف لا يستمر تأثير البخار لفترة طويلة.[٣]

وعلى الرغم من إمكانية علاج جفاف الأنف بسهولة باستخدام العلاجات المنزلية السابقة إلا أنه هناك حالات معينة قد تستدعي استشارة الطبيب، وتشمل هذه الحالات جفاف الأنف الشديد المستمر أو ظهور أعراض أخرى مُصاحبة لجفاف الأنف مثل ألم الأنف أو النزيف المتكرر من الأنف أو ظهور علامات تدل على وجود عدوى.[٥]

فيديو عن أسباب جفاف الأنف

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بجفاف الأنف، وتتمثل هذه الأسباب في الإصابة بالرشح أو التهاب المجاري التنفسية العلوية، وأمراض تحسس الأنف والجيوب، والتعرض للهواء البارد أو الدافء، والتغيرات الهرمونية.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Dry Nose", www.healthgrades.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Rhinitis sicca, dry nose and atrophic rhinitis: a review of the literature.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "5 Ways to Treat Dry Nose", www.healthline.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "Petroleum jelly: Safe for a dry nose?", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  5. "Home remedies for relieving a dry nose", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  6. "أسباب جفاف الأنف", www.youtube.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.