علاج تكيس المبايض بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
علاج تكيس المبايض بالأعشاب

تكيس المبايض

تكيس المبايض أو متلازمة المبيض عديد الكيسات PCOS هي الحالة المرضية التي تحصل عندما يتم إنتاج الهرمونات الذكرية عند المرأة بشكل غير طبيعي من الغدد الكظرية أو المبيضين، ويحدث هذا الأمر بالترافق مع نمو الكيسات المليئة بالسوائل ضمن المبايض، وتملك النساء اللواتي يعانين من هذه المتلازمة فرصة أكبر للإصابة داء السكّري والمتلازمة الاستقلابية وأمراض القلب وارتفاع التوتر الشرياني، وتشيع هذه المتلازمة عند النساء البدينات، أو اللواتي يملكن أمّهات وأخوات يعانين من تكيس المبايض، ولا يوجد علاج شافٍ لهذه المتلازمة، إلّا أن الحمية الغذائية والتمارين الرياضية وبعض الأدوية يمكن أن تسيطر على أعراضها، كما أنّ هناك بعض الطرق المستخدمة في علاج تكيس المبايض بالأعشاب. [١]

أعراض تكيس المبايض

عادة ما تتظاهر أعراض تكيس المبايض في الوقت الذي يجب أن تحصل فيه الدورة الشهرية الأولى في فترة البلوغ، ولكن يمكن أن تتأخر هذه الأعراض في الظهور، عندما تحدث البدانة على سبيل المثال، كما يمكن أن تتفاوت أعراض تكيس المبايض كثيرًا بين امرأة وأخرى، ولكن عادة ما يتم تشخيص هذه المتلازمة عند تأكيد وجود اثنين من الأعراض الثلاثة الآتية: [٢]

  • الدورات الشهرية غير المنتظمة: ككون الدورة الشهرية طويلة أو قصيرة أو غائبة أو مختلفة كثيرًا بين شهر وآخر، وهذا العرض هو أشيع أعراض متلازمة المبيض متعدد الكيسات، وعلى سبيل المثال، يمكن أن تملك المريضة أقل من 9 دورات في عام واحد، بفوارق زمنية تزداد عن 35 يوم بين الدورة والأخرى، مع وجود النزف الشديد عند حدوث الطمث.
  • ارتفاع مستويات الأندروجين: والذي يمكن أن يتظاهر بأعراض ظاهرية، كزيادة نمو شعر الوجه والجسد، بالإضافة إلى زيادة ظهور حبّ الشباب وبدء حدوث الصلع الذكوري.
  • المبايض المتكيسة: والتي غالبًا ما تكون كبيرة الحجم وتحتوي على الجريبات المحيطة بالبيوض، ونتيجة لذلك، يمكن أن تفشل المبايض في إنتاج البويضات.

وغالبًا ما تزداد أعراض هذه المتلازمة عند وجود البدانة.

أسباب تكيس المبايض

لا يُعد السبب الرئيس وراء حدوث تكيس المبايض معروفًا، إلّا أنّ هناك بعض العوامل التي وجدت عند مريضات هذه المتلازمة، مما يقترح مشاركة هذه العوامل في إحداث هذه الحالة المرضية، ومن هذه العوامل ما يأتي: [٢]

  • ارتفاع مستويات الإنسولين: والإنسولين هو الهرمون الذي يخفض من سكر الدم عند ارتفاعه لمستويات عالية، ويتم إفرازه بشكل طبيعي من البنكرياس، وعند وجود مقاومة من خلايا الجسم تجاه الإنسولين، فإن مستويات السكر سترتفع، مما يحرّض إنتاج المزيد من الإنسولين، وهذا الأمر يمكن أن يزيد من إنتاج الأندروجين، والذي يسبب بدوره صعوبة حدوث الإباضة.
  • الالتهاب خفيف الدرجة: وهذا المصطلح يُستخدم لوصف إنتاج الكريات البيضاء في الدم لمواد تعمل على مقاومة الإنتان، وتملك النساء اللواتي يعانين من متلازمة المبيض متعدد الكيسات التهابًا خفيف الدرجة يؤدي إلى إنتاج المبيضين للمزيد من الأندروجينات، وهذا الأمر يؤدي إلى حدوث المشاكل القلبية والوعائية.
  • الوراثة: تقترح بعض الدراسات وجود جينات وراثية محدّدة يمكن أن يكون لها علاقة مع هذه المتلازمة.
  • ارتفاع الأندروجين: وهو الذي يحصل نتيجة لزيادة إفراز المبيضين لهرمونات الأندروجين، والتي ينتج عنها الشّعرانية وحبّ الشباب.

تشخيص تكيس المبايض

لا يوجد هناك فحص يؤكد تشخيص متلازمة المبيض متعدد الكيسات، حيث يبدأ الطبيب بالاستفسار عن القصة السريرية بشكل مفصّل، حيث يسأل عن الدورة الشهرية وتغيرات الوزن، ثم يقوم بالفحص السريري الكامل الذي يتضمن فحص أماكن نمو الشعر الزائد، ومن ثم يمكن أن يقوم بطلب العديد من الفحوص المتممة، والتي تتضمن ما يأتي: [٣]

  • الفحص الحوضي السريري لتحرّي الضخامات الحشوية والشذوذات في الأعضاء.
  • الفحوصات الدموية التي تتضمن قياس قيمة بعض الهرمونات الدموية، وذلك لنفي أو تأكيد تشخيص بعض الاضطرابات المتعلقة بإنتاج الأندروجين، بالإضافة إلى قياس سكّر الدم الصيامي ومستويات الكولسترول والشحوم الثلاثية.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية للرحم والمبيضين، وهذا الأمر يمكن أن يتم خارج البطن أو عبر المهبل بحسب مسبار التصوير المستخدم والاستطباب الذي يقدّره الطبيب.

كما يمكن أن يطلب الطبيب عدّة فحوصات أخرى مثل:

  • قياس الضغط بشكل دوري، واختبار تحمّل السكر.
  • الفحوصات المشخّصة للأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق.
  • الفحوصات المشخصة لمتلازمة توقف التنفس أثناء النوم.

علاج تكيس المبايض بالأعشاب

يمكن لبعض العلاجات أن تساعد في تخفيف أعراض متلازمة المبيض متعدد الكيسات، ويمكن القول أن هناك العديد من الطرق التي تتضمن علاج تكيس المبايض بالأعشاب حيث إنّ هناك بعض الأعشاب التي تحاول إعادة التوازن الهرموني إلى الجسم، كما يمكن أن تحسن من انتظام الدورة الشهرية، ويجب الحديث مع الطبيب قبل تجريب علاج تكيس المبايض بالأعشاب، ومن الخيارات التي تستخدم في علاج تكيس المبايض بالأعشاب ما يأتي: [٤]

  • جذور الأناشد: أو التي تُعرف أيضًا باسم الجينسينغ، وهي من النباتات التي تحسن من فعالية الإباضة وترفع من الاستثارة الجنسية، فهي تساعد على إعادة التوازن الهرموني، بالإضافة إلى تخفيض مستويات الكولسترول، كما أنّها تساعد في علاج حالات الاكتئاب المرافقة لتكيس المبايض.
  • الأشواغاندا: وهو الذي يطلق عليه اسم الجينسينغ الهندي، ويمكن أن تساعد في تحسين مستويات الكورتيزول، والذي بدوره يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر وأعراض تكيس المبايض النفسية.
  • الريحان: والذي يُدعى أيضًا بالتولسي، والذي يساعد في التخلص من التوتر النفسي والجسدي، كما يخفض من سكر الدم ويمنع من زيادة الوزن، بالإضافة إلى دوره في تخفيض مستويات الكولسترول.
  • جذور العرق سوس: والتي تحتوي مادة تُدعى الغليسيريزين، أو خلاصة العرق سوس، والتي تحمل العديد من الخواص المميزة والفريدة، فهي تعمل كمضاد التهاب، بالإضافة إلى دورها في تحسين مستويات السكر وتنظيم الهرمونات.
  • نبات العفيف: أو الذي يُطلق عليه أحيانًا اسم تشاستيبيري، الذي يمكن أن يحسن من أعراض متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

المراجع[+]

  1. Polycystic Ovary Syndrome, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 09-03-2019, Edited
  2. ^ أ ب Polycystic ovary syndrome (PCOS), , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 09-03-2019, Edited
  3. Polycystic ovary syndrome (PCOS), , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 09-03-2019, Edited
  4. 30 Natural Ways to Help Treat Polycystic Ovary Syndrome (PCOS), , "www.healthline.com", Retrieved in 09-03-2019, Edited