طريقة علاج لدغة الدبور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ١٦ فبراير ٢٠٢٠
طريقة علاج لدغة الدبور

لدغة الدبور

عادةً ما يكون لدغ النحل من أكثر الحشرات شيوعًا ولكن من الممكن أن يكون اللدغ نتيجةً لبعض الدبابير والحشرات الأخرى، حيث تعدّ الدبابير الصفراء من أكثر الأسباب شيوعًا لتفاعلات الحساسية، فقد تكون لدغة الدبور أو النحل مؤلمة ولكنها في بعض الأحيان قد تؤدي إلى إصابة بعض الأشخاص بمرضٍ يهدّد حياتهم،[١] وغالبًا ما تكثر لدغات الدبور خلال الأشهر الدافئة عند الخروج لفتراتٍ زمنيةٍ أطول، وتتم لدغة الدبور كدفاعٍ عن النفس إذ أنّه يقوم بغرس مادة سامة في الشخص أثناء اللدغ والتي تسبّب بعض الألم والتهيّج، ومن المستحسن الخضوع للعلاج الفوري لتخفيف الأعراض والمضاعفات وسيتم التحدث في هذا المقال عن طريقة علاج لدغة الدبور.[٢]

أعراض لدغة الدبور

تُعد الحشرات اللادغة كالدبور ونحل العسل المحلّي والنمل الناري من رتبة غشائيات الأجنحة وقد تعيش في مستعمرات، فإذا قام الشخص بإزعاج حشرة واحدة من هذه الحشرات قد يتعرّض للدغات كثيرة وعلى الرغم من أنّ معظم اللدغات لا تسبّب سوى مشاكل طبية بسيطة إلا أنّ بعضها قد يكون خطيرًا وذلك اعتمادًا على نوع الحشرة،[٣] ومن الأعراض التي تسبّبها لدغة الدبور الشعور بالألم ودفء المنطقة المصابة والتورّم والاحمرار، والحكة وقد تستمر لبضع ساعات، والشعور بالغثيان، والحمى، والطفح الجلدي والتعب والصداع والإغماء، وصعوبة التنفس بسبب تورّم البلعوم والمزمار وتضييق الممرات القصبية الناتجة عن ردة فعل تحسسية، ومن الممكن أن يؤثّر تاريخ وحالة الفرد الطبية دورًا مهمًا في تحديد ردود الفعل المتأخرة الناتجة عن اللدغة وهي غير شائعة والتي قد تتضمّن:[٤]

  • التهاب الدماغ.
  • التهاب الأعصاب.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • التهاب الكلى.
  • اضطرابات تخثر الدم.
  • آلام المفاصل.

طريقة علاج لدغة الدبور

في الغالب تعتمد طريقة علاج لدغة الدبور أو النحل على شدتها وفي معظم الحالات من الممكن أن تستجيب المضاعفات الناتجة عن هذا التفاعل للأدوية عندما تُعطى في الوقت المناسب،[٥] وهناك العديد من الإستراتيجيات وطرق العلاج المستخدمة للدغة الدبور والتي تشمل:

العلاجات الطبية

من المهم أن نلاحظ أنه لا يوجد مضاد محدد لمواجهة السم الذي تم حقنه في جسم الشخص عند لدغه بواسطة الدبور، وأن غالبية الحالات التي تتطلب العلاج الطبي بسبب الحساسية الناتجة عن اللدغة،[٣] فقد يقوم الأسبرين والأسيتامينوفين في تخفيف الألم، أو عن طريق رش بعض الكريمات المخدرة لمنع انتقال العدوى، وقد تساعد الكريمات والأقراص المضادة للهيستامين على التقليل من تورم اللدغة، ومن المحتمل أن يحمل الشخص حقن الأدرينالين في حال معرفته بأنه يعاني من حساسية لدغ الحشرات.[١]

العلاجات المنزلية

من الممكن إسعاف الشخص الملدوغ من قِبَل الدبور ولكن في حال ملاحظة أي ردة فعل تحسسي من المستحسن الاستعانة بالعلاجات الطبية وتتم عملية العلاج من لدغ الدبور عن طريق إزالة الإبرة المتبقية في الجلد من الدبور على الفور لأنها قد تستمر في حقن السم وذلك من خلال مسحها بقطعة من الشاش أو كشطها بواسطة الأظافر، وغسل موقع اللدغة بالماء والصابون العادي، ومن ثم وضع ثلج ملفوف بقطعة قماش أو قطعة قماش باردة لتخفيف التورّم، ويجب الحرص على بقاء الشخص هادئًا لاحتمالية عودة الدبور مرة أخرى لأنه لا يترك أي بقايا عادةً،[١] ومن الممكن أيضًا تطبيق محلول من البيكربونات الصوديوم والماء على مكان اللدغة، أو وضع كمية قليلة من خل التفاح على اللدغة لتخفيف الحكة والتهيّج، أو جل الصبار لاحتوائه على مركبات مضادة للهيستامين وخصائص مضادة للجراثيم والالتهابات، أو من الممكن وضع الشوفان كواقي للجلد ومسكّن للدغة الدبور.[٦]

فيديو لطريقة علاج لدغة الدبور

سيتم توضيح طريقة علاج لدغة الدبور خلال الفيديو التالي:[٧]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "What to do if you're stung by a bee", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-02-2020. Edited.
  2. "Wasp Stings: Reaction Symptoms and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 8-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Bee and Wasp Sting Facts", www.emedicinehealth.com, Retrieved 8-02-2020. Edited.
  4. "Bee and Wasp Sting", www.medicinenet.com, Retrieved 8-02-2020. Edited.
  5. "Treatment of Bee and Wasp Stings", www.webmd.com, Retrieved 8-02-2020. Edited.
  6. "Did a Wasp Sting Me? All About Treatment Options, Allergic Reactions, Home Remedies, and More", www.everydayhealth.com, Retrieved 8-02-2020. Edited.
  7. "أهم طريقة علاج لدغة الدبور"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 8-02-2020.