شهر رمضان في تركيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ١٧ فبراير ٢٠٢١
شهر رمضان في تركيا


استقبال شهر رمضان في تركيا

أين تُعلّق الأضواء المبهجة في رمضان؟


يتم استقبال شهر رمضان في تركيا من خلال تزيين المساجد بإضاءات خاصة، والتي تتمثل في تعليق الأضواء المبهجة بين المآذن، والتي تعرض رسالة "أهلًا رمضان" باللغة التركية "Hoşgeldin Ramazan" أو "Ya ehr-i Ramazan"، وكذلك تزيين بعض المنازل.[١]


السحور في تركيا

هل يوجد مسحراتي في تركيا؟


واحدة من عادات وتقاليد رمضان في تركيا، المسحراتي أو قارع الطبول، حيث ينطلق الأخير بلباس خاص يوميًا قبل شروق الشمس، ليجوب شوارع تركيا وهو يغنّي ويقرع الطبل لإيقاظ السكّان في الوقت المناسب ليتناولوا وجبة السحور، ويرجع هذا التقليد إلى العصر العثماني، والذي يسبق ظهور المنبهات بسنينٍ طويلة، وفيه أيضًا يخرج الأطفال ويصفقون على إيقاع الطبل، ورغم أنّ هذه الظاهرة أصبحت أقلّ الآن مقارنة بالفترات الزمنية السابقة؛ نظرًا لوجود المنبه وإمساكية رمضان التي تبيّن مواعيد السحور والإفطار، إلّا أنّها لا تزال موجودة كواحدة من الثقافات التركية،[٢] وفي الكثير من المناطق، مثل محافظة دنيزلي بمنطقة إيجة،[٣] وإزمير[٤] واسطنبول.[٥]



يتناول الأتراك وجبةً ثقيلة على السحور، ليتمكّنوا من قضاء النهار صائمين، وتشتمل وجباتهم عادةً على:[٦]

  • القشطة (بالتركية: Kaymak).
  • المعكرونة مع جبنة الفيتا.
  • البيض.
  • السجق أو النقانق التركي.
  • الخبز.
  • الدجاج.
  • الشاي في نهاية الوجبات.


في موعد السحور في تركيا، يتولّى المسحراتي أو قارع الطبول المهمة في إيقاظ الناس لتناول الطعام، وتعتمد العائلات غالبًا وجبات دسمة لتحضير السحور، مثل: القشطة، المعكرونة مع الجبن، البيض، السجق، الدجاج إلى جانب الشاي الذي يجهز مع كل وجبة.


الصوم في تركيا

ما هي عادات الصوم في تركيا؟


في تركيا، يحتفل المسلمون، والذي يُشكّلون الغالبية العظمى من الدولة، بشهر رمضان، كما يمتنعون عن الطعام والشراب من شروق الشمس إلى غروبها، ويُراجعون حياتهم وسلوكياتهم، ويأخذون القرارات لجعلها أفضل، كما يبتعدون خلال الشهر عن العادات السيئة، ويقل استخدام التلفاز والموسيقى ووسائل التواصل الاجتماعي؛ لتُصبح العبادات بهذا أكثر انتشارًا، حيث المزيد من تلاوة القرآن إلى جانب زيارة المساجد يوميًا، وفي رمضان، يواصل الجميع حياتهم اليومية المتمثلة في الذهاب إلى العمل أو الدوام المدرسي، إلّا أنّ المدينة تكون أكثر هدوءًا خلال النهار، مقارنة ببقية أشهر السنة.[٧]



بعض الناس في تركيا، رغم أنّهم متدينون إلّا أنّهم لا يصومون رمضان، تمامًا كبقية بلدان العالم، كما لا يصوم الأطفال أو الضعفاء جدًا أو المسنين أو الحوامل أو المسافرين في رحلاتٍ طويلة، على أن يعوضوا ذلك بصيام يوم آخر أو بالصدقات وإطعام الفقراء وغيرها من الأعمال الصالحة، وذلك وفق ما تتطلّبه الشريعة الإسلامية من شروط.[٨]


يمتنع الناس في تركيا عن الطعام والشراب في رمضان كبقية المسلمين في كافة أنحاء العالم، وفي هذا الشهر يُمارسون المزيد من العبادات التي تقربهم من الله كتلاوة القرآن والصلاة.


الإفطار في تركيا

ما هي الأطباق التي يعدها الأتراك على الإفطار في رمضان؟


الإفطار هو الوجبة التي يُفطر عليها الصائم في رمضان، وفي تركيا، يتواجد الناس على هيئة تجمعات في البلدان المختلفة والمنتجعات السياحية قبل غروب الشمس، استعدادًا لمشاركة العائلة والأصدقاء تناول الفطور، الأمر الذي يدفع العديد من المجالس المحلية لإقامة موائد وحفلات للإفطار على نطاقٍ واسع سواء في الحدائق والأراضي الحكومية أو محطات الحافلات أيضًا.[٢]


وفي الكثير من المناطق بتركيا، تحديدًا في اسطنبول وأنقرة إلى جانب بعض البلدان الشعبية، يتم استخدام المدافع عند غروب الشمس للإعلان عن موعد الإفطار، حيث يسمع السكّان دويًا قويًا عند المغرب، وهو تقليد قديم متبع منذ قرون.[٩]


توزّع الطاولات وحولها المقاعد استعدادًا لآذان المغرب، ليأخذ الأتراك مقاعدهم، ويبدؤوا بتناول الولائم، والتي هي عبارة عن أطباق مميزة معدّة خصيصًا للإفطار،[٢] وذلك كما يأتي:[٩]


  • الماء ثمّ التمر المجفف.
  • المازات التركية (المقبلات).
  • اللحوم، مثل: وجبة كوزو تاندير، والتي تعد أساسًا من لحم الضأن.
  • الشوربات مثل شوربة ايزوجيلين والتي تتكون من العدس بشكلٍ رئيسيّ.
  • السلطات والفواكه.
  • الحلويات، كحلى الجلاش، وهو رقائق معدة من دقيق القمح والنشا، وشبيهة بالبقلاوة، إلى جانب الكنافة وغيرها من الحلويات.
  • الخبز التقليدي الرمضاني، والفطائر التركية كفطيرة البيدا (Pide).


يتناول الأتراك الإفطار في منازلهم، وخلال الشهر يتناولونه جماعةً مع الأصدقاء أو مع الأقارب في أيام متعددة وفي أماكن وحدائق عامة، والتي تكون مجهزة لهذا الغرض، وعلى المائدة، يكون هناك الماء، المازات، اللحوم، الشوربات، السلطات، الفواكه والحلويات إلى جانب الخبز التقليدي.


هل يؤثر رمضان على الزوار والسياح في تركيا؟

رغم أنّ ما يزيد عن 95% من الأتراك مسلمين، إلّا أنّ القيود الدينية ليست إلزامية لمن يعيش في تركيا أو يزورها،[١٠] ويُمكن توضيح تأثير رمضان على زيارتك كسائح لتركيا وفقًا لما يأتي:


  • المطاعم: ليس هناك منطقة أو بلدة يتم فيها إغلاق المطاعم تمامًا، إذ يُمكنك أن تجد المطاعم المفتوحة خلال النهار، والتي تقدّم الوجبات كافة بأنواعها، خصوصًا في المناطق السياحية، مع توصيات بتجنب تناول الطعام أو الشراب أمام الصائمين، وبعض المطاعم لا تضع مثل هذه التوصية، كما أنّ هناك بعض المطاعم التي تغلق نصف اليوم.[١٠]


إلى جانب ذلك، هناك مطاعم أخرى لا تقدم الأطباق جميعها التي تقدمها عادة في الشهور الأخرى، إنّما أصناف محددة، وذلك بسبب عدد الأشخاص القليل الذي يقصدها خلال النهار، والذين يكونون في معظمهم من السياح، ومن جهةٍ أخرى، عليك أن تقدم حجوزات للمطاعم التي ترغب بزيارتها مساءً بعد الإفطار، نظرًا للازدحام الشديد فيها في ذلك الوقت.[١٠]


وجديرٌ بالذكر، أنّ المطاعم في المدن الكبيرة مفتوحة دائمًا طوال اليوم، وتقدّم الأصناف التي تقدمها على مدار العام، بغرض تلبية احتياجات الأتراك والسياح الذين لا يصومون،[١١] وحتّى في المدن المحافظة كقونيا، لا يتم إغلاق كافة المطاعم أثناء رمضان.[١٢]


  • الأسواق والبازارات: يُمكنك زيارة الأسواق والبازارات في أي وقتٍ من السنة في اسطنبول.[١٠]


  • الشركات والمكاتب: في شهر رمضان، تمتلك بعض الشركات والمكاتب ساعات عمل أقصر من المعتاد، لذا عند رغبتك بزيارة إحداها، عليك أن تتأكد من أوقات الدوام مسبقًا.[١١]


  • المتاحف والمعالم السياحية: تبقى أبواب المتاحف والمعالم السياحية مفتوحة، إلّا أنّ ساعات العمل يُمكن أن تختلف قليلًا مقارنة بشهورٍ أخرى من العام؛ لذا عليك أيضًا التأكد من وقت الدوام مسبقًا.[١١]


  • وسائل النقل: تكون الحركة المرورية في المدينة مزدحمة بعض الشيء قبل غروب الشمس بقليل، بسبب انتقال الناس لتناول وجبة الإفطار مع العائلة والأصدقاء، كما تكون كذلك في اليوم الأخير من شهر رمضان، بسبب الاستعداد لاستقبال عيد الفطر والذي يُسمّى هناك (رمضان بيرامي أو شيكر بيرامي).[١١]


يُمكن للسياح القادمين إلى تركيا خلال شهر رمضان، التمتع بزيارة المطاعم المختلفة، خصوصًا تلك الموجودة في المدن الكبيرة، وكذلك زيارة المتاحف والمعالم السياحية، والأسواق والبازارات كافّة، كما أنّ وسائل النقل تعمل بشكلٍ جيد، رغم أنّه وخلال رمضان قد تتغير مواعيد دوام بعض المؤسسات قليلًا، دون أن تُغلق أبوابها، الأمر الذي يتطلّب الاتصال مع تلك التي يرغب السائح بزيارتها أولًا.

المراجع[+]

  1. "Celebrating Ramadan around the world in 2020", halalbooking, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "RAMADAN IN TURKEY - COMMON QUESTIONS ANSWERED", turkeyhomes, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  3. "The Ramadan Drummer", ethnotraveler, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  4. "Turkey’s top court rejects complaint over midnight drummers during Ramadan", hurriyetdailynews, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  5. "Ramadan drummers of Istanbul keep centuries-old tradition alive", trtworld, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  6. "Tea And Delicious Food- A Look Into Turkish Ramadan", musliminc, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  7. "From fasting to feasting: Ramadan in Turkey", propertyturkey, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  8. "RAMADAN IN TURKEY: ALL YOU NEED TO KNOW", slowtravelguide, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "RAMADAN AND TURKISH CUISINE"، turkeyhomes، Retrieved 14/2/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "How is it to travel during Ramadan in Turkey?"، nomadicchica، Retrieved 14/2/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "Travel in Turkey During Ramazan", turkeytravelplanner, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  12. "What it's really like to visit Turkey during Ramadan", walkmyworld, Retrieved 14/2/2021. Edited.