دعاء صلاة الوتر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٤ ، ١١ ديسمبر ٢٠٢٠
دعاء صلاة الوتر

دعاء صلاة الوتر

وردت في السنة النبوية بعض الأدعية الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان قد دعى بها في صلاة الوتر، منها:[١]

  • عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنَّه قال: "اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ ،وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ ، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ ، وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ ، إِنَّكَ تَقْضِي وَلَا يُقْضَى عَلَيْكَ ، وَإِنَّهُ لَا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ ، وَلَا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ".[٢]
  • عن النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- أنَّه كان إذَا قَامَ مِنَ اللَّيْلِ يَتَهَجَّدُ قالَ: "اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ".[٣]
  • عن ابن عباس-رضي الله عنه- أنَّه انصرف ذات ليلة مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فسمعه يقول في الوتر: "اللَّهُمَّ اجْعَلْ في قَلْبِي نُورًا، وفي سَمْعِي نُورًا، وفي بَصَرِي نُورًا، وَعَنْ يَمِينِي نُورًا، وَعَنْ شِمَالِي نُورًا، وَأَمَامِي نُورًا، وَخَلْفِي نُورًا، وَفَوْقِي نُورًا، وَتَحْتي نُورًا، وَاجْعَلْ لي نُورًا، أَوْ قالَ: وَاجْعَلْنِي نُورًا".[٤]
  • عن عائشة -رضي الله عنها- أنَّها سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول في آخر وتره: "اللَّهُمَّ أعُوذُ برِضَاكَ مِن سَخَطِكَ، وبِمُعَافَاتِكَ مِن عُقُوبَتِكَ، وأَعُوذُ بكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أنْتَ كما أثْنَيْتَ علَى نَفْسِكَ".[٥]


وللتعرّف على حكم صلاة الوتر يمكنك الاطلاع على هذا المقال: حكم صلاة الوتر


هل يجب الدعاء في صلاة الوتر؟

حكم دعاء صلاة الوتر محل خلاف بين المذاهب، فاختلفوا فيه على أربعة أقوال:[٦]

  • المذهب الشافعي: اختصوا النصف الثاني من رمضان باستحباب الإتيان بالدعاء في صلاة الوتر، وبالكراهة في غير ذلك.[٧]
  • المذهب المالكي: كراهة الإتيان بدعاء القنوت في صلاة الوتر، على المشهور في مذهبهم.[٨]
  • المذهب الحنبلي: المشهور في مذهبهم، على أن الإتيان به سنة في كل ليلة.[٩]
  • المذهب الحنفي: قالوا بسنة الإتيان بالدعاء في صلاة الوتر.[١٠]


أدعية يمكن الدعاء بها في صلاة الوتر

من القرآن الكريم

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه دعى في صلاة الوتر بآيات قرآنية كريمة، منها:[١١]


  • قال تعالى: {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[١٢]
  • قال تعالى: {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}.[١٣]
  • قال تعالى: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.[١٤]
  • قال تعالى: {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ}.[١٥]
  • قال تعالى: {رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ}.[١٦]


من السنة النبوية

وردت في السنة النبوية عبارات نبوية يستحبُّ الدعاء بها في صلاة الوتر، منها:[١٧]

  • كان رسول الله -صلى الله عليه السلام- يكثر من قول: "اللهمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ مِنْ جَهْدِ الْبَلَاءِ، وَدَرَكِ الشَّقَاءِ، وَسُوءِ الْقَضَاءِ، وَشَمَاتَةِ الْأَعْدَاءِ".[١٨]
  • كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "اللهمَّ إنك عفُوٌّ تحبُّ العفْوَ ؛ فاعْفُ عنِّي".[١٩]
  • كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا يقوم من مجلس حتى دعا لأصحابه وقال: "اللهم اقْسِمْ لنا من خشيتِكَ ما يَحُولُ بيننا وبين مَعاصِيكَ ومن طاعتِكَ ما تُبَلِّغُنا به جنتَكَ ومن اليقينِ ما تُهَوِّنُ به علينا مُصِيباتِ الدنيا ومَتِّعْنا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أَحْيَيْتَنا واجعلْه الوارثَ منا واجعلْ ثأرَنا على من ظلمنا وانصُرْنا على من عادانا ولا تجعلْ مُصِيبَتَنا في دينِنا ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا ولا مَبْلَغَ علمِنا ولا تُسَلِّطْ علينا من لا يَرْحَمُنا".[٢٠]
  • كان رسول الله إذا قام من الليل يفتتح صلاته بقوله: "اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة؛ أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم".[٢١]
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "اللهم إني أسألك من الخير كلِّه ، عاجلِه و آجلِه ، ما علمتُ منه و ما لم أعلمُ و أسألك الجنةَ و ما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ ، و أعوذُ بك من النَّارِ و ما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ و أسألك مما سألك به محمدٌ ، و أعوذ بك مما تعوَّذَ منه محمدٌ ، و ما قضيتَ لي قضاءً فاجعل عاقبتَه رَشَدًا".[٢٢]


أدعية منوعة

  • اللهمَّ ارزقنا خير الذريَّة واجعلهم من خيرة المستخلفين في الأرض.
  • ربَّنا لا تفتنَّا في ديننا وأولادنا وأموالنا وارزقنا حسن شكرك فيهم.
  • اللهمَّ أكرمنا بالإسلام، واجعلنا من المؤمنين، واعرج بنا درجة الإحسان.
  • اللهمَّ ارزقنا من العلم أحسنه، واجعلنا عالمين عاملين بما نعلم.
  • اللهمَّ اجعلنا من حفظة القرآن الكريم، واجعله عملًا خالصًا لوجهك الكريم.
  • اللهم اجعلنا قرآنًا يمشي على الأرض، وأكرمنا بحسن الخلق، وأفضل العمل.
  • اللهم اجعلنا وأهلينا على صراطك المستقيم، وأمتنا عليه.


وللتعرف على كيفية صلاة الوتر يمكنك الاطلاع على هذا المقال: كيفية صلاة الوتر

المراجع[+]

  1. الوليد بن عبدالرحمن، القنوت في الوتر، صفحة 32. بتصرّف.
  2. رواه ابو داود، في سنن ابي داود، عن الحسن بن علي، الصفحة أو الرقم:423، سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح.
  3. رواه محمد البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:1120، حديث صحيح.
  4. رواه مسلم بن الحجاج، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:763، حديث صحيح.
  5. رواه مسلم بن الحجاج، في صحيح مسلم، عن عائشة رضي الله عنها، الصفحة أو الرقم:486، حديث صحيح.
  6. الوليد بن عبدالرحمن، القنوت في الوتر، صفحة 27. بتصرّف.
  7. بكري الدمياطي، إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين، صفحة 185، جزء 1. بتصرّف.
  8. أبو بكر الكشناوي، أسهل المدارك شرح إرشاد السالك، صفحة 303.
  9. ابن عثيمين، الشرح الممتع على زاد المستنقع، صفحة 19، جزء 4. بتصرّف.
  10. وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية- الكويت، الموسوعة الفقهية، صفحة 478، جزء 1. بتصرّف.
  11. ميادة آل حناوي، وقفات مع صلاة الوتر، صفحة 10. بتصرّف.
  12. سورة البقرة، آية:268
  13. سورة ال عمران، آية:8
  14. سورة الأعراف، آية:23
  15. سورة الحشر، آية:10
  16. سورة ال عمران، آية:193
  17. الوليد بن عبدالرحمن، القنوت في الوتر (الطبعة 1)، صفحة 32. بتصرّف.
  18. رواه محمد بن اسماعيل ، في صحيح البخاري، عن ابو هريرة، الصفحة أو الرقم:6347، صحيح.
  19. رواه ابن القيم، في أعلام الموقعين، عن عائشة رضي الله عنها، الصفحة أو الرقم:249، صحيح.
  20. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:3502، حسن غريب.
  21. رواه مسلم بن الحجاج، في صحيح مسلم، عن عائشة بنت أبي بكر، الصفحة أو الرقم:770، صحيح.
  22. رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن عائشة رضي الله عنها، الصفحة أو الرقم:497، صحيح.