حكم التسمية باسم فاطمة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم فاطمة

معنى اسم فاطمة

جاء في قاموس المعاني أنّ اسم فاطمة هو اسم لعَلَم مؤنّث ويعني التي فُطم ولدها، والفطام هو انتهاء الصبيّ من الرضاعة من أمه، أي قطعه عن الرضاعة، فالفطم هو القطع واسم فاطمة من الأسماء المشهورة والتي يُسمّى بها كثيرًا، خاصّة أنّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- سمّى ابنته بهذا الاسم، وللاسم اشتقاقات تطلق تحبيبًا بدلًا من الاسم نفسه مثل: فطّوم وفاطِم، وخلال هذا المقال سيتم ذكر حكم التسمية باسم فاطمة.[١]

حكم التسمية باسم فاطمة

إن من الواجب على المسلم قبل فعل أيّ فعل أن يعلم حكمه كي لا يقع في حرمات اللّه -عز وجل- وإن تسمية من المولود حين ولادته من السّنة النبوية، وإن اختيار الاسم الجميل له من السّنة أيضًا، وأمّا عن حكم التسمية باسم فاطمة، فإنّ اسم فاطمة من الأسماء الجميلة والتي لا يوجد فيها معنى سيء، لقوله -صلى الله عليه وسلم- "إنَّكم تُدْعَوْن يومَ القيامةِ بأسمائِكم وأسماءِ آبائِكم فحسِّنوا أسماءَكم[٢]" وقد كان اسم ابنة رسول اللّه -صلى الله عليه وسلم- فاطمة وهذا يدل على جواز التسمية، بل إنه من أفضل الأسماء التي يسمى بها هي أسماء الأنبياء والمرسلين، وأما من أسماء النساء، فأسماء بنات وزوجات النبي -صلى الله عليه وسلم-، وإن سأل سائل ما حكم التسمية باسم فاطمة الزهراء، فإنه نفس الحكم.[٣]

فاطمة الزهراء بنت رسول الله

إنه لا يكاد يذكر اسم فاطمة إلا ويتخاطر إلى الأذهان اسم السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهي أصغرُ بنات النّبيّ -صلى الله عليه وسلم- وأمّها خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها-، ولدت فاطمة -رضي الله عنها- قبل بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- بخمس سنوات، وقد تزوجها علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- بعد غزوة بدر، وأولادها هم الحسن، والحسين، ومحسن، وزينب، وأم كلثوم، وهي سيدة نساء أهل الجنة كما أن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة، ورُوي ذلك عن النبي -صلى الله عليه وسلم-.[٤]

حيث قال: "إنَّ هذا ملَكٌ لَم ينزلِ الأرضَ قطُّ قبلَ هذهِ اللَّيلةِ ، استأذَنَ ربَّه أنْ يُسلِّمَ عليَّ ، و يُبشِّرُنِي بأنَّ فاطمةَ سيِّدةُ نِساءِ أهلِ الجنَّةِ ، و أنَّ الحسنَ و الحسينَ سيِّدا شبابِ أهلِ الجنَّةِ[٥]"وكانت فاطمة -رضي الله عنها- أشبه الناس بأبيها، ففي حديث عائشة -رضي الله عنها- "ما رأَيْتُ أحَدًا أشبَهَ سَمْتًا ودَلًّا وهَدْيًا برسولِ اللهِ في قيامِها وقعودِها مِن فاطِمةَ بنتِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، قالَتْ: وكانَتْ إذا دخلَتْ على النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- قام إليها فقبَّلها وأجلَسها في مجلِسِه، وكان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا دخَل عليها قامَتْ مِن مجلِسِها فقبَّلَتْه وأجلَسَتْه في مجلِسِها[٦][٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم فاطمة في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 02-07-2019. بتصرّف.
  2. رواه ابن حبان ، في صحيح ابن حبان، عن أبو الدرداء، الصفحة أو الرقم: 5818، أخرجه في صحيحه.
  3. "حكم تسمية المولودة باسم فاطمة الزهراء"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 04-07-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "من هي فاطمة الزهراء؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 04-07-2019. بتصرّف.
  5. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن حذيفة بن اليمان ، الصفحة أو الرقم: 2257، صحيح.
  6. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 3872، صحيح.

176 مشاهدة