الفلفل الأسود وامتصاص العناصر الغذائية: هل هناك أي تأثير؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٧ سبتمبر ٢٠٢٠
الفلفل الأسود وامتصاص العناصر الغذائية: هل هناك أي تأثير؟

الفلفل الأسود

يُعد الفلفل الأسود من النباتات الخشبية المتسلقة المُعمرة التي تنتمي للعائلة الفلفلية، قد يصل ارتفاعه إلى 10 أمتار عن طريق جذوره الهوائية، يتم ترتيب أوراقه الخضراء اللامعة العريضة بالتناوب، وتسمى ثماره أحيانًا بحبوب الفلفل والتي يبلغ قطرها 0.2 بوصة، يصبح لونها أحمر عند النضج تحمل بداخلها بذرة واحدة، يُصنع من هذه الثمار توابل لاذعة حارة، إن الموطن الأصلي للفلفل هو ساحل ملابار في الهند؛ فهو يُعد من أقدم التوابل التي استخدمت على نطاقٍ واسع في جميع أنحاء العالم، كما أن له استخدامات محدودة في مجال الطب باعتباره طارد للغازات ومنبه لإفرازات المعدة، يتم قطف ثمار الفلفل الأسود عندما تبدأ بالتحول للون الأحمر، ليتم غمرها في الماء المغلي لمدة 10 دقائق، يتحول لونها إلى البني الداكن أو الأسود في غضون ساعة ثم تُنقل تحت أشعة الشمس لمدة ثلاثة أو أربعة أيام حتى تجف، ومن خلال هذا المقال سيتم الحديث عن الفلفل الأسود وامتصاص العناصر الغذائية: هل هناك أي تأثير.[١]


كيف يتم امتصاص العناصر الغذائية؟

تُعد الأمعاء الدقيقة هي الموقع الرئيس لامتصاص المغذيات، وهي في الواقع أكبر أعضاء الجهاز الهضمي من حيث المساحة يتم إطلاق المنتجات شبه السائلة من المعدة باتجاه الاثني عشر بشكلٍ دوري، ثم تُدفع باتجاه المصب بحركاتٍ تمعُجية، يستمر التحلل المائي للبروتينات والدهون الثلاثية والنشا داخل الاثني عشر والجزء العلوي من الصائم تحت تأثير إنزيمات البنكرياس، تحدث المراحل الأخيرة من التحلل المائي للجزيئات الغذائية الكبيرة تحت تأثير الإنزيمات خارج الخلية على السطح المخاطي ثم يتم امتصاص المنتجات التي تم إطلاقها عبر الدورة الدموية، يضمن النشاط العضلي لجدار الأمعاء الدقيقة، جنباً إلى جنب مع الانقباضات الإيقاعية للزغب الموجود على جدار الأمعاء بتحريك الطعام المهضوم جزئيًا بشكلٍ جيد عند البالغين، لتدخل البقايا المُخمرة الأولى من وجبة الطعام التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة، على سبيل المثال، في غضون 4.5 ساعة من ابتلاعها.[٢]


هل هناك أي ثأثير للفلفل الأسود على امتصاص العناصر الغذائية؟

سيتم تسليط الضوء هنا على الفلفل الأسود وامتصاص العناصر الغذائية: هل هناك أي تأثير، ويمكن من خلال النقاط الآتية توضيح أهم الدراسات التي خاضت في البحث حول إمكانية تأثير الفلفل الأسود على امتصاص العناصر الغذائية، وهي كالآتي:


ما هي علاقة الفلفل الأسود في امتصاص بيتا كاروتين؟

في الحقيقة يمكن للفلفل الأسود أن يُعزز من امتصاص بعض العناصر الغذائية والمركبات المفيدة، حيث إنه تظهر الأبحاث أن الفلفل الأسود قد يحسن من امتصاص بيتا كاروتين؛ وهو مركب يوجد في الخضراوات والفواكه يتحول داخل الجسم إلى فيتامين A، فقد وجدت دراسة أجريت لمدة 14 يوم على البالغين الأصحاء أن تناول 10 مليغرام من بيتا كاروتين مع 5 مليغرام من البيبيرين وهو مركب كيميائي موجود في الفلفل الأسود، يمكن أن يزيد بشكلٍ كبير من مستويات بيتا كاروتين في الدم، مقارنةً مع أخذه لوحده.[٣]


هل يساعد الفلفل الأسود في امتصاص الكركمين؟

وجدت دراسة أن تناول 20 مليغرام من مركب البيبيرين مع 2 غرام من مركب الكركمين الموجود في الكركم أدى إلى تحسين توافر الكركمين في دم الإنسان بنسبةٍ تصل إلى 2000%،[٣] وذلك من خلال تنافس مركب البيبيرين على الترابط الهيدروجيني بين جزيئات الكركمين وميلها للتراص عن طريق الترابط الهيدروجيني مع بروتون الكركمين؛ الأمر الذي يُسهل نقله الأيضي وتوافره البيولوجي داخل الجسم.[٤]


هل هناك تأثير للفلفل الأسود على امتصاص الأدوية؟

في الحقيقة أظهرت مراجعة علمية بعض الآثار التي يمتلكها الفلفل الأسود والبيبيرين على إنزيمات استقلاب الدواء وكذلك امتصاص الدواء المعوي، فقد تبين أن الفلفل الأسود ومركب البيبيرين لهما تأثير كبير على التوافر البيولوجي للعقاقير التي يتم تناولها عن طريق الفم، ولكن هناك الحاجة لإجراء المزيد من البحوث والدراسات السريرية؛ من أجل فهم طبيعة تلك العلاقة بشكلٍ أوضح، ويجدر التنويه هنا إلى ضرورة الحرص على عدم استخدام الفلفل الأسود مع الأدوية دون استشارة الطبيب.[٥]


ما هي الآثار الجانبية لاستخدام الفلفل الأسود؟

يُعد الفلفل الأسود من الأطعمة الآمنة عندما يؤخذ عن طريق الفم ضمن الكميات الشائعة بشكلٍ عام، إلا أنه قد يكون له بعض الآثار الجانبية المختلفة والتي من شأنها أن تتسبب بآثارٍ جانبية غير مرغوب بها، ومن خلال النقاط الآتية سيتم ذكر أهم هذه الآثار الجانبية، ومنها:[٦]

  • قد يكون للفلفل الأسود مذاقًا حارقًا بعض الشيء؛ مما قد يؤدي إلى التسبب بعدم الشعور في الراحة خاصةً في منطقة المعدة، بالإضافة إلى أنه قد يتسبب بالشعور بالحرق إذا ما وصل للعين.
  • قد يتسبب الفلفل الأسود بردود فعل تحسسيه لدى بعض الأشخاص.
  • قد يواجه الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف، زيادة خطر التعرض للنزيف عند تناول الفلفل الأسود بكمياتٍ كبيرة؛ نظرًا لاحتوائه على مركب البيبيرين الذي يبطئ من عملية تخثر الدم.
  • قد تؤدي الكميات الكبيرة من الفلفل الأسود والتي تفوق تلك الكمية المُعتاد عليها في لطعام، إلى زيادة خطر عدم القدرة على التحكم في مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من ناحيةٍ نظرية.

المراجع[+]

  1. "Black pepper", www.britannica.com, Retrieved 2020-07-31. Edited.
  2. "Nutrient Absorption", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-07-31. Edited.
  3. ^ أ ب "Is Black Pepper Good for You, or Bad? Nutrition, Uses, and More", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-31. Edited.
  4. "Quantum Chemical and Docking Insights into Bioavailability Enhancement of Curcumin by Piperine in Pepper", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-31. Edited.
  5. "The effects of black pepper on the intestinal absorption and hepatic metabolism of drugs", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-31. Edited.
  6. "BLACK PEPPER AND WHITE PEPPER", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-20. Edited.