أطعمة غنية بالكاروتين

أطعمة غنية بالكاروتين

الكاروتين

الكاروتين هو صبغة نباتية مسؤولة عن درجات اللون الأحمر والأصفر والبرتقالي، في العديد من الفواكة والخضراوات، يتم تحويل الكاروتين من قِبل الجسم إلى فيتامين A، الضروري من أجل النمو الطبيعي والرؤية والتطور، هناك أنواع متعددة من الكارتنويدات، ولكن من الناحية التغذوية يتم تصنيفها بناءًا على إمكانية تحويلها داخل الجسم من فيتامين A أولي إلى فيتامين A الريتينول، حيث إنه يعد كل من بيتا كاروتين وألفا كاروتين نوع من أنواع فيتامين A الأولي؛ إذ إن البيتا كاروتين هو الأقوى عندما يتعلق الأمر بكفاءة تحول فيتامين A الأولي إلى فيتامين A الريتينول، لتصل قدرته في ذلك إلى ضعف قدرة الألفا كاروتين داخل الجسم.[١] وسيتناول هذا المقال الحديث عن أطعمة غنية بالكاروتين.

أطعمة غنية بالكاروتين

يتواجد البيتا كاروتين في الفواكة والخضراوات ذات اللون الأحمر أو الأصفر أو البرتقالي، كما أنه يتواجد في الخضروات الورقية داكنة اللون، وقد أظهرت الدراسات بأنه من أجل زيادة فعاليته والحصول على أفضل امتصاص له داخل الجسم، يفضل طهي الأطعمة التي تحتوي على البيتا كاروتين مع مصدر دهني صحي مثل زيت الزيتون أو الأفوكادوا أو البذور والمكسرات؛ نظراً إلى أن فيتامين A يصنف من ضمن مجموعة الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهن، ليتحول بعدها من فيتامين ِA أولي إلى فيتامين A الريتينول، وفيما يلي أمثلة على أطعمة غنية بالكاروتين من نوع البيتا تحديداً:[٢]

  • الجزر.
  • البطاطا الحلوة.
  • الخضراوات الورقية الداكنة مثل السبانخ، والكرنب المجعد.
  • القرع.
  • الشمام.
  • الفلفل الأحمر والأصفر.
  • المشمش.
  • البازيلاء.
  • البروكلي.
  • الأعشاب والتوابل، مثل؛ الفلفل الأحمر، البقدونس، الكزبرة، البردقوش، إذ لا ينحصر تواجد البيتا كاروتين فقط بالفواكة والخضراوات.

فوائد الكاروتين الصحية

هناك العديد من الفوائد الصحية التي يقدمها الكاروتين تحديداً البيتا كاروتين للجسم، الذي يعتبر من أكثر أنواع الكارتنويدات فعالية في تحوله داخل الجسم إلى فيتامين A الريتينول،[٣]ولقد ألسف الذكر سابقاً في هذا المقال عن أطعمة غنية بالكاروتين وفيما يلي أهم الفوائد الصحية التي يمكن أن يقدمها الكاروتين للجسم، ومنها:

  • صحة العين: إن تناول أطعمة غنية بالكاروتين يمكن أن يحمي الخلايا السليمة في العين ويمنع نمو الخلايا السرطانية، إذ أن أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى هو الضمور البقعي أو تنكُّس مركز الشبكية، حيث أن التعرض للضوء الأزرق على المدى الطويل يمكن أن يتسبب في هذا ويؤثر سلباً على الأجزاء الحساسة من العين، ومع ذلك فإن الكاروتين الموجود في شبكية العين يمكن أن يساعد في امتصاص الضوء الأزرق.[٤]
  • صحة القلب والأوعية الدموية: إن الكاروتين هو مضاد للأكسدة يعمل على خفض الالتهابات في الجسم، وعلى الرغم من أن هذا الموضوع لايزال قيد البحث، إلا أن خصائص الكاروتين المضادة للأكسدة قد ترتبط بتحسن صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل خطر انسداد جدران الشريان.[٤]
  • صحة الجهاز التنفسي: قد يساعد الكاروتين في صحة الرئتين، فقد أشارت دراسة حديثة شملت 2700 شخص، أن تناول الفواكة والخضراوات الغنية بالكارتنويدات مثل البيتا كاروتين كان له تأثير وقائي ضد قصور الرئة.[٢]
  • صحة الجلد: قد يساعد الكاروتين في علاج اضطرابات جلدية عديدة مثل البُهاق والصدفية، كما أنه يعمل على حماية البشرة من حروق الشمس.[٥]

المراجع[+]

  1. "What Are Carotenoids?", www.livescience.com, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Benefits of Beta Carotene and How to Get It", www.healthline.com, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  3. "All you need to know about beta carotene", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Carotenoids: Everything You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 26-1-2020. Edited.
  5. "BETA-CAROTENE", www.webmd.com, Retrieved 26-1-2020. Edited.