الفرق بين عقل الرجل وتفكيره وعقل المرأة وتفكيرها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٥ مايو ٢٠٢٠
الفرق بين عقل الرجل وتفكيره وعقل المرأة وتفكيرها

المرأة والرجل

لقد خلق الله تعالى البشر أجناسًا مختلفة، ولكل جنس من البشر صفات وطباع وخصائص مختلفة، وذلك بسبب الفوارق البيولوجية، فالمرأة والرجل كائنان مختلفان تمامًا، فمن ناحية الجسم توجد فوارق واضحة بين الرجل والمرأة، فللرجل عضلات مشدودة وقويّة، أمّا عضلات المرأة فهي ناعمة ورقيقة، وللرجل جلد أكثر سماكة من جلد المرأة، وللرجل صوت أعمق من صوت المرأة، وعظام الرجل أكبر من عظام المرأة، وغيرها من الفروق الجسدية، ولا تقتصر الفروق بين الرجل والمرأة على الصفات الجسدية فقط بل يظهر الاختلاف أيضًا في الحالة النفسية والمخ وطريقة التفكير، فتختلف المرأة عن الرجل في اتخاذ القرارات وذلك لاختلاف طريقة التفكير، فالرجل يفضّل التمهُّل والتفكير في أدق التّفاصيل، ونتيجة لذلك يُصبح ذهن الرجل قادر على التركيز والتفكير أكثر، بينما تكون المرأة عجولة في التفكير وتعتمد في الغالب على مشاعرها، وهذا المقال سيتحدّث عن عقل الرجل وعقل المرأة وطريقة تفكيرهما.[١]

الفرق بين عقل الرجل وتفكيره وعقل المرأة وتفكيرها

إنَّ الفرق بين عقل الرجل وعقل المرأة يعود إلى الاختلافات الجينية الدقيقة في الدماغ، وتُعدّ هذه الجينات من الأمور الأساسية التي تحدد الاختلافات بين نفسية المرأة ونفسية الرجل، وهذه الجينات الموجودة في دماغ الرجل تعمل بطريقة مختلفة عن الجينات الموجودة في دماغ المرأة، الأمر الذي يؤكد أنّ السلوكيات والتصرفات التي يتميز بها كل جنس عن الآخر يُمكن أن يكتسبها الشخص من تركيبته البيولوجية إلى جانب التربية والمجتمع الذي نشأ فيه، ويتم تحديد الفرق بين عقل الرجل وعقل المرأة من خلال ما يأتي:[٢]

  • الميول للعدوانية: يُعدّ الرجل أكثر ميلًا للعدوانية من المرأة؛ حيثُ أثبتت الدراسات العلمية أنّ صفة التعاطف مع الغير تظهر عند النّساء أكثر من الرجال، وأنّ المرأة تبدو أكثر شفقة ورحمة بالمقارنة مع الرجل، فبيّنت الدراسات أنّ الرجل يميل أكثر لأخذ المواقف العدوانية في الأمور التي تتطلب ذلك، فعاطفة المرأة تسيطر على دماغها وتفكيرها.
  • نسبة الذكاء: أكّدت الدّراسات أنّه لا يوجد اختلاف مؤكد في نسبة الذكاء بين الرجل والمرأة، إلّا أنّ الذاكرة البصرية عند المرأة تُعدّ أكثر مهارة من الذاكرة البصرية عند الرجل، مما يُفسّر سبب اهتمام الرجل بالخرائط لتحديد الطرقات ينما تعتمد المرأة على ربط الأماكن بالمعالم البارزة التي تمتاز بها.
  • الدماغ المشدد والدماغ المنظم: أثبتت الدراسات أنّ هناك نوعين لدماغ الإنسان، فالنوع الأول يُسمّى المشدد وهو شائع لدى الرجال، والنوع الثاني يُسمّى المنظم وهو شائع لدى النساء، وحدّدت الدراسات العلمية أي من جينات الدماغ هي التي تعمل بطرق مختلفة عند كل من المرأة والرجل.
  • البحث عن الشريك: لكل من المرأة والرجل طريقة مختلفة في البحث عن الشريك والتفكير في اختياره، فالرجل بشكل عام يركّز بشكل أساسي على الشكل الجميل في المرأة التي يختارها، أمَّا المرأة فتركز على مكانة الرجل في المجتمع بشكل عام.

أوجه اختلاف التفكير بين الرجل والمرأة

بعد ما جاء من حديث عن الاختلاف بين عقل الرجل وعقل المرأة، إنَّ الاختلاف بين الرجال والنساء لا يقتصر على كونه اختلافًا في البنية الجسدية لكلٍّ منهما، واختلافهما يصل إلى الاختلاف في الحالة النفسية وفي التفكير بشكل عام، حيث تُعدُّ المرأة أكثر اهتمامًا من الرجل بالعلاقات العاطفية، لأنَّها كائن عاطفي وجداني بشكل عام، بينما يختلف الرجل عن المرأة في قدرته على اتخاذ القرار في غالب الأحيان، لأنَّه يسعى لأسلوب حياة مختلف عن المرأة وهو الأسلوب الإدراكي المركز، وهذا الأسلوب يساعد العقل في التركيز على تنفيذ عمل واحد، بينما تتبع المرأة الأسلوب الإدراكي الانتشاري والذي يصعِّب عملية التركيز على أمر معين، ومن هنا تكون المرأة غير قادرة على اتخاذ القرارات كالرجل، فهي بحاجة إلى وقت أطول من أجل تكوين آرائها وقراراتها، كما أنَّها غالبًا ما تحتاج إلى إشراك الآخرين معها في القرارات، بينما يتخذ الرجل قراراته بمفرده دائمًا، ويعتمد في هذا على ما يملك من معلومات، ويكون أكثر تمسكًا برأيه من المرأة دائمًا.[٣]

أسباب اختلاف التفكير بين الرجل والمرأة

عند الحديث عن الأسباب التي تؤدي إلى اختلاف التفكير بين الرجل والمرأة يمكن تقسم هذه الأسباب إلى أسباب جينية وأسباب علمية ترتبط ببنية الدماغ عند كلٍّ من الرجل والمرأة، فتركيبة الدماغ هي السبب وراء الاختلاف في التفكير بين الرجال والنساء، فالاختلاف القائم بين الجنسين في طريقة التفكير وفي اتخاذ القرارات وفي الأشياء المفضلة هو اختلاف جيني بالدرجة الأولى، فالسمات والصفات المختلفة التي يمتلكها الطرفان هي صفات بيولوجية فطرية أولًا، تخضع لتأثير البيئة والتربية والمجتمع فتتغير بشكل نسبي طفيف، كما أن الاختلاف القائم بين نوعية دماغ كلٍّ من الجنسين هو سبب آخر من أسباب اختلاف التفكير بين الرجل والمرأة،[٢] فدماغ الرجل المشدد يجعله أكثر قدرة على التركيز واتخاذ القرارات بنفسه، ومن أسباب الاختلاف هو أنَّ المرأة تقع تحت تأثير كثير من التغيرات في حياتها، مثل: التغيرات التي تتعرض لها في فترة الحمل، وتغيراتها في فترة الدورة الشهرية أيضًا، كما أنَّها بطبعها دائمًا ما تفكر في أكثر من مسألة في وقت واحد، إضافة إلى أنَّها عاطفية في حياتها بشكل عام،[٤]ومن أسباب اختلاف التفكير بين الرجل والمرأة هو أنَّ عدد الخلايا في عقل الرجل تزيد عن الخلايا الموجودة في عقل المرأة بحوالي 4%، وتزداد شبكات الاتصال في عقل المرأة عنها في عقل الرجل، ولهذا يتأثر النساء بالتجارب أكثر من الرجال بشكل عام.[٥]

تأثير المجتمع على طريقة تفكير الرجل والمرأة

في ختام الحديث عن عقل الرجل وعقل المرأة، إنَّ مما لا شكَّ فيه أنَّ للمجتمع تأثيرًا كبيرًا على طريقة تفكير الرجل والمرأة، فالإنسان يُولد على فطرته ويكتسب من تركيبته البيولوجية كثيرًا من طباعه، وعندما يبدأ حياته مع المجتمع المحيط تتغير أشياء كثيرة في طريقة تفكيره وتعامله مع الناس، فلا يمكن بأي طريقة أن ينعزل الرجل أو المرأة عن المجتمع المحيط وعن عاداته وطباع أهله، فهو سينعكس على طريقة تفكير الرجل والمرأة ويصبغ عليهما صبغته ويمنحهما من ذاته فيؤثر على تفكيرهما بشكل ملحوظ.[٢]

المراجع[+]

  1. " الرجل والمرأة..كائنان مختلفان"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت " هل تختلف طريقة التفكير بين الرجل والمرأة؟"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  3. " الرجل والمرأة..كائنان مختلفان"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  4. " طريقة تفكير المرأة.. قابلية التغير واستخدام الحدس"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  5. " الفوارق بين الرجل والمرأة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.