أمور تدعو إلى الانفصال بين الرجل والمرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٥ ، ١ مايو ٢٠٢٠
أمور تدعو إلى الانفصال بين الرجل والمرأة

الحياة الزوجية

تختلف تصورات الأشخاص عن الحياة الزوجية فلا يتوقع الجميع نفس التوقعات ولا يبحثون على نفس المواصفات في شريك الحياة، لذا فإن الحياة الزوجية تختلف من منظور شخص لآخر، لذا من المهم أن يعيش الإنسان تجربته في الحياة الزوجية بدلًا من تضييع وقته في سماع تجارب الآخرين ومحاولة تقليدها بشكل حرفي، وإن في كل علاقة بين شخصين تحدث مشاكل فمن المهم تقبل تلك المشكال على أنها أمور لا بد من حدوثها، ولكن الأهم من التركيز على المشكلة هو العمل على كيفية حلها، ومع الأسف في بعض الأحيان يكون حل المشكلات في غاية الصعوبة فيلجأ الطرفان إلى الانفصال، فهناك أمور تدعو إلى الانفصال بين الرجل والمرأة بشكل قاطع.[١]

أمور تدعو إلى الانفصال بين الرجل والمرأة

لقد ارتفعت معدلات الطلاق في الآونة الأخيرة ،وهناك من يعتقد أن الخيانة الزوجية هي السبب الرئيس للطلاق، ولكن هذا خاطئ فهناك أمور تدعو إلى الانفصال بين الرجل والمرأة غير الخيانة، وتعتبر تلك المشكلات أكثر عمقًا ومن الصعب التوصل إلى حل، ومن أهم تلك الأمور الآتي:[٢]

  • الزواج لأسباب خاطئة: فلا تكون الرغبة في الزواج من أجل إنشاء عائلة أو الحصول على الاستقرار بل من أجل المال أو من أجل بعض المصالح الشخصية، وإن هذه المشكلة تؤدي إلى الانفصال السريع.
  • عدم وجود رؤية مشتركة: إن الاختلاف في التفكير من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الانفصال، فعدم التوصل لرؤية مشتركة يقود الطرفين للجنون، أو تنازل طرف على حساب الآخر.
  • اختفاء الحميمية: ولا يقصد بها العلاقة الجنسية فحسب بل الأهم من ذلك اختفاء الشعور بالحب والتقدير، فعند وجود انخفاض في تلبية حاجة الطرف الآخر من الحب والاهتمام والتقدير يشعر الزوجان بحالة من الغرابة والرغبة في الانفصال.
  • المشاكل المالية: لا يقصد بالمشكلات المالية هو الافتقار للتمويل بل في كيفية إدارة المال الذي يأتي للأسرة، فعند وجود طرف مدّخر مع آخر منفق بشكل كبير هذا سيؤدي إلى صراعات كبيرة.

مشاكل نفسية تسبب الانفصال بين الرجل والمرأة

هناك أمور تدعو إلى الانفصال بين الرجل والمرأة من الجانب النفسي، فبعض المشكلات النفسية تكون متأصلة في شخصية أحد الأطراف، مما يؤدي إلى وجود صعوبة كبيرة في إمكانية استمرار هذا الزواج، ومن أهم المشاكل النفسية التي تؤدي للانفصال الآتي:[٣]

  • التفكير الزائد: إن التفكير بشكل مستمر مرض خطير قد يؤدي صاحبه إلى الجنون، وفي العلاقات الزوجية فإن التفكير بشكل كبير يؤثر سلبُا على تلك العلاقة، فقد تفكر المرأة وتحلل كل كلمة يقولها الزوج بشكل كبير حتى تصل إلى الأمر التي تخاف منه.
  • التخيلات الوهمية: إن بعض الأشخاص قد يتخيلون مشكلات قد تحصل في العلاقة الزوجية ويتصرفون على أساس وجود تلك المشكلات، فتؤدي تلك التوهمات إلى خلق جو من التوتر في العلاقة الزوجية مما يؤدي إلى الطلاق.

المراجع[+]

  1. "فن التعامل في الحياة الزوجية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-04-2020. بتصرّف.
  2. "The 10 Most Common Reasons People Get Divorced", www.huffpost.com, Retrieved 30-04-2020. Edited.
  3. " أسباب نفسية تؤدي إلى الطلاق"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-04-2020. بتصرّف.