أساليب الدفاع عن النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أساليب الدفاع عن النفس

الإنسان وما يحيط به

يعيش الإنسان في هذه الحياة ضمن بيئات تتسم بالتقلب، ووجود العديد من المتغيرات والأحداث المخالفة للتوقعات، وعلى الإنسان أن يملك القدرة على التوقّع، وأن يكون قادرًا على التعامل مع مختلف أطياف الناس، وهناك بعض المدن في العالم التي اشتهرت بارتفاع نسبة الجريمة، التي قد تكون لغايات السرقة، أو السطو، أو الاعتداء على الإنسان دون سبب، وهناك ما يعرف بأساليب الدفاع عن النفس، والتي بها يستطيع الإنسان أن يرد أي هجوم قد يتعرض له في هذه الحياة، أو أن يقلل من حجم الضرر الذي قد يحصل، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أساليب الدفاع عن النفس.

أساليب الدفاع عن النفس

إن وجود دافع الجريمة في النفس البشرية يدعو الإنسان إلى أخذ الحيطة والحذر، ومحاولة تعلم بعض الأمور التي تمكنه من رد أي اعتداء محتمل، وفيما يلي بعض أساليب الدفاع عن النفس، والتي يمكن تقسيمها إلى ما يلي:

  • أساليب الدفاع عن النفس قبل الهجوم: ويدخل في هذا النوع كافة الإجراءات التي يمكن اتخاذها قبل التعرض إلى الاعتداء، والتي يمكن لها أن ترد الهجوم، أو أن تمنع التعرض للهجوم بشكل كلي بسبب ما يراه المعتدي على الشخص الذي يخطط للهجوم عليه، ويمنعه من ذلك ومن أهمها ما يلي:
  1. تجنب المشي في الشوارع الخالية والمظلمة والتي تشتهر بوجود المجرمين وقطاع الطرق.
  2. الانتباه إلى الطريق، وصرف النظر عن الجهاز الخلوي، والاستعداد لأي هجوم محتمل.
  3. يجب على الإنسان أن لا يظهر حمله لكمية من النقود، وأن يحاول وضع المال في حقيبة محكمة الإغلاق، وبعيدة عن أعين الناظرين.
  4. يفضل أن يصطحب الإنسان أحد أصدقائه أثناء المرور بالمناطق المشبوهة، والتي يحتمل تعرضه للهجوم فيها.
  • أساليب الدفاع عن النفس أثناء الهجوم: وتتمثل هذه الأساليب في مجموعة الإجراءات، والحركات القتالية التي يجب على الإنسان أن يقوم بها في حالة التعرض للهجوم والتي من أهمها ما يلي:
  1. محاولة ثني أصابع المهاجم باتجاه المفصل فهذا يسهل من التخلص من الهجوم، ويثني المهاجم عن توجيه ضربة قد تجعل النزال في صالحه.
  2. سحب المهاجم من شعره ومحاولة توجيه ضربات متتابعة له بواسطة الركبة.
  3. القيام بالدوس بالقدم على قدم المهاجم، وتوجيه ضربة بالكوع إلى وجه المهاجم الأمر الذي يتسبب بألم كبير للمهاجم، ويُخلّص الإنسان من قبضته.
  4. في حالة عدم القدرة على التصرف مع المهاجم وتم إحكام المسك بشكل يُتعذر التصرف فيه، يمكن التخلص من هذا المأزق بتوجيه ضربة للمهاجم تحت الحزام.

العقل وحماية النفس

يجب على الإنسان أن يكون ذكيًا، وأن يتجنب استخدام أساليب الدفاع عن النفس إلا في حالة تعرضه للهجوم الذي لا مفر منه، ويفضل للإنسان أن يتجنب مواجهة الآخرين بقدر الإمكان، وألا يستجب للاستفزازات الكلامية التي قد توقعه في مواجهات هو في غنى عنها، ومن الأفضل أن يحاول الإنسان تعلم الفنون القتالية إذا أحس أنه في بيئة تحتّم عليه الدفاع عن نفسه لكثرة احتمالات التعرض للهجوم.