العلاج الطبيعي للقدم بعد الجبس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٨ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
العلاج الطبيعي للقدم بعد الجبس

الكسور

تعتبر الكسور من أشيع الحالات الطبية التي تواجهها المشافي بشكل يومي وإسعافي، , والتي تحدث بسبب حوادث السير وحوادث السقوط، وللكسور أنواع متعددة منها كسور مفتوحة ويكون فيها العظم ظاهر للخارج وأشيعها كسور الساق وهو أكثر الأنواع عرضة للإنتان، ومنها كسور مغلقة وعلاجها يكون من خلال رد مغلق وتطبيق الجبس، والعلاج يختلف حسب الحالة، فقد يحتاج الطبيب لإجراء جراحة، وقد يكون العلاج بسيطًا مع تطبيق الجبس؛ حيث يستمر العلاج حتى بعد فك الجبس، والجلوس لفترة طويلة بعد علاج الكسور له عدة اختلاطات كالتهاب الرئة الركودية وقرحات الفراش وإنتانات الطرق البولية والخثار الوريدي، وسيتناول هذا المقال العلاج الطبيعي للقدم بعد الجبس.

العلاج الطبيعي للقدم بعد الجبس

كسور القدم قد تتضمن كسور الأمشاط والسلاميات أو عظام الرصغ، وفي كسور الكاحل يتم وضع جبس للقدم، وفك الجبس لا يعني العودة لممارسة النشاط مباشرة خاصة الرياضة، والشفاء من كسر القدم يحتاج تقريبًا ثمانية أسابيع وقد تكون الفترة أطول قليلًا، لذلك من المهم إعطاء الكسر فترة كافية ليشفى ويجب عدم إجراء تمارين قوية للقدم وإنما يكفي إجراء حركات خفيفة[١]، ويتمثل العلاج الطبيعي للقدم بعد الجبس في بعض التمارين، كالآتي:[٢]

  • تمارين مجال الحركة: وهي تحريك الأصابع باتجاه الأعلى والأسفل والداخل والخارج بما يسمى حركات الانقلاب وتطبق لبضع ثوان عشر مرات تقريبًا.
  • تمارين المرونة: وتطبق لتحسين مرونة عضلات الربلة وتكون من خلال لف منشفة حول أصابع القدم وإعطاء سحب بطيء ولطيف لتمتد في ربلة الساق، وإجراء تمديد بسيط للعضلات بالضغط عليها للأسفل.
  • تمارين التقوية: وهي لتقوية العضلات من خلال الطلب من المساعد إمساك أصابع القدم ويقوم المريض بتحريك القدم للأعلى والأسفل وفي مراحل لاحقة يمكن إجراء تمارين رفع أثقال على الكاحل.
  • تمارين التوازن والقفز: كالوقوف على قدم واحدة وبدء التدريب على القفز بحذر.

اختلاطات كسور القدم

إن الألم في الركبة أو الكاحل هو أكثر الاختلاطات شيوعًا؛ خاصة إذا كان الكسر مفتوحًا بسبب انخفاض تدفق الدم للمنطقة المصابة، كما أن التهاب العظم هو أكثر ما يحدث في الكسر المفتوح إذ تصل الجراثيم والفطور للمنطقة وتسبب الإنتان، وكذلك قد يوجد أذية في أعصاب وشرايين منطقة الكسر، وهي أذيات خطيرة؛ لذلك يجب طلب مساعدة طبية فورًا في حال وجود خدر أو برودة في الطرف المكسور، وإذا كان الكسر نازفًا بشدة فقد تحدث متلازمة الحجرات وهي حبس الدم والضغط على نسيج المنطقة مما يؤدي لقطع التروية وهي حالة خطرة يجب علاجها فورًا بإجراء شقوق لإفراغ الدم، في حال امتداد الكسر للمفصل فقد يؤدي لوجود التهاب مفصل، وفي حال كان المريض طفلًا فقد يحدث فرق في الطول بين الطرفين؛ إذ أن المنطقة المكسورة تنمو بشكل أسرع من السليمة.[٣]

فوائد العلاج الطبيعي للقدم المكسورة

يمكن العلاج الطبيعي المريض من المشي بشكل أسرع، وربما يبدأ المشي بعكازات، ولكن الأمر يتحسن فيما بعد، كما يساعد العلاج الطبيعي المريض على المشي بدون جهاز مساعد، إذ تحسن التمارين مدى الحركة خاصة بعد إزالة جهاز التثبيت الذ يعتبر معيقًا أساسيًا للحركة، كما تتحسن قوة الطرف بسبب عودة العضلات وقوتها للوضع الطبيعي وهذا يُظهر بدوره أهمية العلاج الطبيعي للقدم بعد الجبس وبعد الجراحة أيضًا.[٤]

المراجع[+]

  1. "When Can I Exercise With a Fractured Foot? ", www.livestrong.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  2. "Rehabilitation Exercise Program for a Broken Ankle ", www.verywellhealth.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  3. "Broken leg", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-07-2019. Edited.
  4. "Benefits of Physical Therapy After Fracture Hardware Removal ", www.verywellhealth.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.