السياحة في الجزائر العاصمة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في الجزائر العاصمة

الجمهورية الجزائرية

الجزائر دولة عربية تعرف باسم الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ويبلغ عدد سكانها قرابة 38 مليون نسمة يتوزعون على مساحة واسعة قدرها 2,381,741 كم2، وتعد عاصمتها الجزائر أكبر المدن الجزائرية من حيث عدد السكان، والمركز الاقتصادي والاجتماعي الرئيس في البلاد، وتقع الجزائر العاصمة في شمال الجمهورية الجزائرية مطلًة على البحر الأبيض المتوسط، وتتمتع بمناخ متوسطي معتدل، كما أنها تلعب دورًا كبيرًا في الأنشطة الاقتصادية والتجارية والمالية، وقد بُنيت في عصر الحضارة الفينيقية، وحكمها الرومان وأطلقوا عليها اسم "إيكوزيوم"، وتتميز مدينة الجزائر بطابع إسلامي قديم وشوارع ضيقة ومساجد تاريخية، يليه طابع آخر أوروبي حديث ببناء منظم وعمران حضاري، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن السياحة في الجزائر العاصمة.[١]

السياحة في الجزائر العاصمة

في الحديث عن السياحة في الجزائر العاصمة، يمكن القول أن هذه المدينة الغنية بالثروات والموارد الطبيعية والتي تتميز بأنها أيضًا ذات طابع إسلامي عريق وأوروبي حديث، تحظى بالكثير من مقومات الجذب السياحي، فهي مدينة البهجة كما يطلق عليها، حيث تبدو مكانًا مغريًا للزيارة والاستكشاف، حسب ما تملك من تنوع مذهل ومزيج رائع يجمع بين المشاهد الطبيعية الساحرة من بحرٍ وغاباتٍ والأماكن التاريخية العظيمة والعمران الحضاري المعاصر والشواطئ الممتدة على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، وثقافة تنتمي إلى العهود النوميدية والفينيقية والبيزنطية، بالإضافة إلى الحضارة الإسلامية والعثمانية والفرنسية، والجزائر مدينةٌ تمثّل المجتمع الجزائري كاملًا، لأنها محيطٌ ثريٌّ بالعادات والتقاليد، إذ يَعتَبرُ الجزائريون إرث أجدادهم رمز أصالتهم وامتداد جذورهم في عمق التاريخ، ولكل منطقة فيها طريقة وأسلوب مختلف في تطبيق وممارسة العادات والتقاليد والأعراف، وكلّ ما سبق، ساهم بإغناء ثقافة المدينة وحضارتها وإظهارها كلوحةٍ متعددة الألوان والمناظر والمعاني وأضفى عليها نكهة خاصة، لتبدو كمزيج عطري يعبق بروائح الطبيعة والتاريخ والحداثة. [٢]

الأماكن السياحية في الجزائر العاصمة

شهدت السياحة في الجزائر العاصمة تطورًا ملحوظًا في الألفية الجديدة بعدما أصبحت تتمتع به من استقرار أمنيّ واقتصادي واجتماعي كبير وتحسنٍ واضحٍ وإيجابيٍ شمل العديد من مجالات قطاع الخدمات والمرافق العامة، فأصبحت السياحة في الجزائر العاصمة من أكثر المجالات نموًُا نظرًا لما تتمتع به من مؤهلات سياحية عديدة ومتنوعة، فبالإضافة إلى جودة وحُسن الخدمات السياحية لديها، تمتلك المدينة إمكانيات طبيعية كبيرة كالشواطئ الواسعة الغنية بالمنتجعات وأماكن الترفيه والغابات والحدائق المنتشرة على مساحات واسعة وتنوع المقاصد السياحية فيها، كالسياحة الحموية الناشطة على أطرافها قرب ينابيع المياه الكبريتية الحارة التي يقصدها الزائرون بهدف الاستجمام والعلاج، والسياحة الحضارية القائمة على مظاهر البناء الحديث والجذاب، والسياحة الأثرية المتمثلة بالجزء القديم حيث تفوح رائحة التاريخ من شبابيك بيوته العتيقة، وفيما يأتي، أبرز وأشهر الأماكن التي تنشّط السياحة في الجزائر العاصمة: [٣]

  • حديقة التجارب: تقع في قلب المدينة بين شارعي بلوزداد وحسيبة بن بوعلي، وتمتد على مساحة أكثر من 30 هكتارًا، وتعد متحفًا ومعرضًا فنيًا للطبيعة والأشجار المعمرة، يزيّنها النخيل العملاق والنباتات النادرة الفريدة، وهي مصنفة ضمن أجمل حدائق العالم، وفيها حديقة حيوانات كبيرة تتوسطها بركة ماء يرقص فيها البط على إيقاع موسيقى الشعبي العاصمي.
  • مقام الشهيد: نصبٌ تذكاري وتحفة معمارية رائعة، يطل على المدينة من بين الغيوم ويعد رمزًا من رموز السياحة في الجزائر العاصمة، وقد شيّد تخليدًا لأرواح الشهداء، ويتألف شكله الهندسي من ثلاث أوراق نخيل تتلاقي في منتصفها، يتضمن متحفًا يعرض مقتنيات المجاهدين من صور وخرائط وقطع سلاح ومعدات.
  • حي القصبة: وهو الجزء القديم الأثري من العاصمة الجزائر، ويسمى بالمدينة العتيقة، ويعد من مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، ويعبر عن أصالة الثقافة الجزائرية، ويمتاز بأزقته الضيقة وبيوته المتلاصقة ودكاكينه البسيطة وانتشار الورشات الحرفية الصغيرة وعدد من المتاحف والأماكن الرمزية المرتبطة بالثورة الجزائرية.
  • قصر الرياس: يعد قصر الريّاس حصنًا عملاقًا على الواجهة البحرية للعاصمة، ويضم ثلاثة قصور للبحارة الجزائريين، يمثل ارتباطهم بالبحر والسفن، ولايزال يحافظ على شكله القديم بزخرفاته الإسلامية الرائعة، وقد بني في العهد العثماني لغرض حماية المدينة من الغزو، وهو شاهد على بطولات سكانها في الذود عنها.
  • المتحف الوطني للفنون الجميلة: بناء جميل فرنسي الهندسة، تطل شرفاته الثلاث على حديقة التجارب وخليج الجزائر، افتُتح في العام 1980م، ويعرض أعمالًا فنية وتحفًا وتماثيلًا وصناعات يدوية تقليدية، كما يضم أقسامًا خاصة بالفن العالمي.
  • كتدرائية السيدة الإفريقية: تحفة معمارية ترتفع فوق جبل يطل على العاصمة، وهي كتدرائية كاثوليكية بنيت في العام 1872م، وتعد من أهم وأشهر معالم السياحة في الجزائر العاصمة بسبب شكلها الجميل الساحر وزخرفتها الأخاذة وموقعها الممتاز.
  • جامع كتشاوة: جامع عثماني كبير يقع في نهاية حي القصبة، وهو من أشهر المساجد التاريخية بالجزائر العاصمة، سمي بكتشاوة نسبة إلى السوق المجاور له، يعد الجامع التحفة العثمانية التي لا مثيل لها، وتعبر زخارفه القديمة عن تعاقب الحضارات والثقافات، وقد حوّله الاستعمار الفرنسي إلى كنيسة و سرعان ما عاد إلى وضعه الطبيعي بعد الاستقلال.

المناخ والبيئة الطبيعية في الجزائر العاصمة

تتحكم بالمناخ والطقس الجزائري عدة عوامل أهمّها توزع اليابسة والماء والتضاريس والتنوع البيئي الطبيعي، نظرًا لاتساع مساحتها وموقعها الجغرافي الواقع بين قارتي أوروبا وإفريقيا، ويميز العاصمة الجزائر إقليمٌ مناخي متوسطي لطيف ورطب بسبب قربها من البحر، معتدلٌ صيفًا وماطرٌ في الشتاء، أما البيئة والتضاريس الطبيعية، فالمدينة غنية بالهضاب والغابات الممتدة على مساحات كبيرة والشواطئ الذهبية النائمة على كتف البحر والسهول الواسعة المزروعة بشتى أنواع النباتات، وهذه العوامل مجتمعة تشجع وتستقطب الزائرين لخوض تجربة فريدة كالسياحة في الجزائر العاصمة. [٤]

نصائح عند السياحة في الجزائر العاصمة

تعد السياحة في الجزائر العاصمة فرصة مميزة وكبيرة، خاصة لأولئك الذين يبحثون عن الوجهات الجديدة والاقتصادية، فهي مدينة مناسبة جدًا للتنزه والتسوق، وغنية بالمواقع الجديرة بالزيارة والاستكشاف، منها ما هو مدرج على قائمة التراث العالمي لليونسكو كحي القصبة، ومنها البنيان الحديث والمعاصر والمنظم والمشاهد الطبيعية التي تظهر بأبهى صورة ممكنة مثل حديقة بن عكنون، كما تتمتع المدينة بحسن تنظيمها ووفرة الخدمات ووسائل التنقل بين أجزائها، وللقيام بسياحة مفيدة وممتعة يتوجب اتباع بعض النصائح والإرشادات المفيدة لتسهيل الرحلة، ومنها ما يأتي: [٣]

  • اختيار اللباس المناسب عند زيارة الأماكن الدينية التاريخية من مساجد وكنائس ودور عبادة وأثناء التجوال في الأماكن الشعبية.
  • العاصمة مدينة متنوعة وكبيرة المساحة، لذا يتوجب وضع جدول زمني منظم لزيارة أكبر قدر ممكن من الأماكن المتاحة والاشتراك مع المجموعات السياحية التي تتجول رفقة المرشدين مع تسهيلات أكبر ومعلومات أكثر.
  • اختيار وسائل التنقل الأقل تكلفة، خاصة ضمن المسافات الطويلة والمعرفة المسبقة للأماكن والطرقات عبر استخدام الخرائط والمواقع الإلكترونية.
  • العملة الرسمية في الجزائر هي الدينار، ويفضل الحصول عليها من النوافذ الرسمية لصعوبة التعامل بالعملات الأجنبية والبطاقات الائتمانية.
  • الطعام التقليدي الجزائري مميز وذو مذاق فريد، وتعد الأطباق الشهيرة كالجواز والمثوم والمحاجب مأكولات رائعة ينصح بتجربتها.

المراجع[+]

  1. "Algeria", www.wikiwand.com,09-11-2019، Retrieved 06-11-2019. Edited.
  2. "Algeria", www.worldatlas.com,09-11-2019، Retrieved 08-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Algiers Province, Algeria", www.tripadvisor.com,09-11-2019، Retrieved 08-11-2019. Edited.
  4. "algeria" "algeria", www.nationsonline.org,09-11-2019، Retrieved 08-11-2019. Edited.