الحضارة الفينيقية

الحضارة الفينيقية
الحضارة-الفينيقية/

نشأة الحضارة الفينيقية

من هم الفينيقيون؟

مع بداية القرن العشرين قبل الميلاد سعت مجموعة من البشر إلى الاستقرار في المناطق الساحلية الشرقية للبحر الأبيض المتوسط، وهم مجموعة قليلة من الناس ولكن أصبح لهم شأن كبير فيما بعد والذين أُطلق عليهم اسم (الفينيقيين)، كما لُقّبوا أيضًا بالرجال الحمر، وهؤلاء حاولوا منذ وقت بعيد إقامة شكل من أشكال الحضارة القديمة القائمة على التوسع السلمي والمبادلات التجارية والصناعة والإبحار عبر البحر، وهؤلاء هم أنفسهم الذين ابتكروا الحروف الأبجدية الحديثة المؤلفة من (22) حرفًا، وهو أهم وأعظم الاكتشافات في ذلك العصر.


يُنسب لهم اختراع الزجاج والزجاج الملون، أسّسوا المدن الجميلة وعملوا على بناء المعابد لإقامة الشعائر الدينية فيها، وهم الذين قدّسوا الشمس وقاموا بعبادتها، وقد سُمّي مُؤسّسو فينيقيا القديمة الذين استقروا على سواحل لبنان -في الوقت الحالي- اسم (فينيقي الشرق)، في حين أُطلِق على الأقوام الذين استقروا في شمال أفريقيا اسم (فينيقي الغرب)، وهم الذين قاموا بتأسيس مدينة قرطاجة العظيمة في القرن التاسع قبل الميلاد.[١]


جغرافيا الحضارة الفينيقية

ما هي المدن الفينيقية التي شكلت جغرافية الحضارة الفينيقية؟

ظهر حكم الفينيقيين في عدد من المدن التي كان للبعض منها أثر كبير في نشوء الحضارة الفينيقية، في حين لم تشكل المدن الأخرى تلك الأهمية، وقد بلغ عدد المدن (25) مدينة،[٢] ومن أهم تلك المدن ما يأتي:


صور

تعدّ مِن أعظم المدن الفينيقية ومن أعرقها تاريخًا، وقد شهدت أعظم الأحداث التي جرت على أرض فينقيا، ومن شواطئها انطلق قدموس ناشرًا الحروف الأبجدية الفينيقية، كانت هذه المدينة قائمة على رأس جبل في البحر، فكان لها موقع جغرافي مميز، تمتلك مينائين؛ الأول في الشمال ويطلق عليه اسم الميناء الصيداوي، والثاني في الجنوب ويُعرف بالميناء المصري،[٣] وسكانها من الشعوب السامية، وهي من أقدم المدن الفينيقية حتى لقّبها البعض بـ (أم المدن الفينيقية)، وقد ظلّت مستقلة لفترات طويلة حتى سقطت على يد الإسكندر الكبير عام 332 ق. م. [٤]

صيدا

وهي ثاني مدينة بعد صور من حيث الأهمية التاريخية، وتقع على بعد (45) كم من جنوب بيروت الحالية في سهل شديد الخصوبة ولكنّه ضيّق؛ حيث ينحصر بين السفوح الغربية للجبال الجنوبية وبين البحر،[٥] وكان لديها من ناحية البحر سور كبير يحميها من الهجمات والغزوات، وقد اشتق اسمها من كلمة (صيد) أي: صيد السمك، وهي المهنة التي كان أغلب السكان في هذه المدينة يعملون بها، وهي أيضًا من المدن القديمة التي أسّسها الفينيقيون. [٤]

أرواد

تقع جزيرة مُقابِل لساحل مدينة طرطوس في سوريا، ويعود تاريخ تأسيسها إلى مرحلة موغلة في القدم، وقد ازدهرت هذه الجزيرة وظهرت قوتها بشكل كبير حتى عدّت إحدى المدن الفينيقية الرئيسة، ولكن بسبب تعرُّضها للكثير من الغزوات على يد الآشوريين والمصرين فقدت قوتها السياسية والاقتصادية، وهو الأمر الذي أفقدها مركزها فيما بعد،[٦] وقد عُرِف عن هذه المدينة المباني ذات الارتفاعات الشاهقة، كما أنّ شعبها بارعٌ في جلب المياه للجزيرة، وعلى الرّغم من صغر مدينة أرواد، إلّا أنها كانت تُسيطر على الكثير من المدن المجاورة مثل: سيميرا ومارثوس. [٤]


أوغاريت

تقع مدينة أوغاريت على مسافة ميل واحد عن مينائها المُسمّى بالميناء البيضاء في المقابل لجزيرة قبرص، تُعدّ مركزًا عالميًّا لشتّى أنواع الصناعات والعلوم والتجارة، الأمر الذي جعلها من ضمن المدن الرئيسة والمهمة الفينيقية [٦] ، وكانت أوغاريت مدينة مؤهلة بالسكان منذ وقت طويل، وقد جاء ذكرها وذكر أهميتها في الكثير من الوثائق المصرية، وكذلك وثائق بلاد الرافدين والحيثيين، وفي منتصف القرن الرابع عشر ق. م حدث زلزال مُدمّر أعقبه فيضان كبير أدّى إلى دمار المدينة، ولكنّها نهضت من جديد ثم ما لبثت أن وقعت في يد الحيثيين. [٤]


تاريخ الحضارة الفينيقية 

متى ظهرت الحضارة الفينيقية؟

ليس هناك تاريخ محدّد لظهور الفينيقيين على أرض كنعان، ولكن هناك الكثير من الدلائل التي تُشير إلى بروزهم بشكل قويّ منذ الألف الثاني قبل الميلاد، وهي الفترة التي استقر فيها الفينيقيون في المدن الساحلية المحصنة والمعزولة عن الداخل، وبسبب طبيعة المكان فقد نظّموا أنفسهم في دويلات صغيرة كل واحدة لها كيان مستقل عن الأخرى، لها حاكم خاص بها أيضًا، في حين هناك من يذهب إلى أنّ تاريخ الفينيقيين يعود إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، فهو تاريخ نشأة المدن الفينيقية حتى عام 300 ق. م وهو تاريخ سقوط مدينة صور على يد الإسكندر المقدوني.[٧]


نظام الحكم في الحضارة الفينيقية 

ممّن يتألف مجلس الشيوخ في مدينة صيدا؟

ظلت المدن الفينيقية الشرقية من الناحية السياسية مستقلة الواحدة عن الأخرى، حيث كانت لكل واحدة منها مصالحها الذاتية المباشرة التي من خلالها تمكّنت من السيطرة على مساحة من الأرض لتحويلها إلى إمارة أو مملكة يقودها شخص واحد هو الملك أو الأمير، إضافة إلى وجود مجلس للشيوخ يعاونه في إدارة شؤون المدينة، ولهذا السبب لم تنتظم المدن الفينيقية في تكوين دولة واحدة موحدة.[٦]


كان الحكم في أغلب تلك المدن هو حكم ملكي وراثي، ولكن سلطة الملك الفينيقي لم تكن سلطة واسعة إنما مقيدة بسلطة مجلس الشيوخ، وكان المجلس مؤلّفًا من أغنى تجار المدينة، حتى رأى البعض أنّ سلطة هذا المجلس خاصة في قرطاج أصبحت تُساوي سلطة الملك نفسه، أما في صيدا فقد كان مجلس الشيوخ يتقاسم هو الآخر السلطة مع الملك وكان هذا المجلس يتألف من مائة عضو بمقدورهم اتخاذ القرارات حتى في غياب الملك، وهكذا تحوّل نظام الحكم الملكي الوراثي إلى نظام حكم للأقليات أو الخاصة. [٤]

الديانة في الحضارة الفينيقية 

ما هي الأسباب التي حالت دون وجود دين واحد للمدن الفينيقية؟

ديانة الفينقين عبارة عن مجموعة من الطقوس والعبادات التي تُقيمها المدن الفينيقية، وهي بالتالي طقوس تختلف من مدينة لأخرى، ولكن يبدو أنها كانت تشترك في صفات عامة فهي غالبًا ما تتّجه إلى تقديس الظواهر الكونية والطبيعية، وطقوسهم في العبادة تنبثق عن طبيعة حياتهم الزراعية، وكانت المعبودات الفينيقية شأنها شأن معظم الديانات القديمة التي تتجه إلى تقديس الكون وعبادة الطبيعة.[٤]


كان لكل مدينة سيّدها وهو جد ملوكها ومخصب أرضها، فكل الخيرات التي ينعمون بها كانوا يعتقدون أنها من صنعه وحده، والإله المعبود غالبًا ما يُوصف بالمكان الذي يعبد به بعل روشي أي: سيد الرأس، أو بعل سافون أي: سيد الشمال وهكذا، وعليه لم تكن الديانة الفينيقية ذات طابع مُحدّد أو ثابت، بل كانت كثيرة وتختلف صفاتها ووظائفها، فكل إله له اسم معين، وله وظيفية محددة، والسبب في ذلك يعود إلى عدة أمور منها: [٤]

  • انعدام الوحدة السياسية والاجتماعية بين الفينيقيين أنفسهم.
  • انعدام وجود طبقة من الكهنة منظمة، كما هو الحال في أرض الرافدين.


اللغة في الحضارة الفينيقية 

كيف انتشرت اللغة الفينيقية؟

خلال فترة التوسع الفينيقي انتشرت اللغة الفينيقية من موطنها الأصلي في بلاد الشام إلى ما يعرف الآن ببلاد المغرب العربي، المكونة من الجزائر وليبيا وتونس والمغرب ومالطا وصقلية وغيرها من البلدان، كان الشعب قبل شهرة اللغة الفينيقية يتحدث اللغة الكنعانية، ولكن بعد أن أسّس الفينيقيون مدينة قرطاجة أصبح من الصعب الاستمرار في التحدث باللغة الكنعانية فتمّ تأسيس ما يُعرف باللغة الفينيقية، وأصبحت هذه اللغة هي اللغة الرسمية في المناطق الساحلية الوسطية التي كانت تُعرف باسم بلاد كنعان، والبعض قسّم اللغة إلى ثلاثة أقسام تبعًا للتطور الذي شهدته وهي: [١]

  • اللغة الفينيقية القديمة.
  • اللغة الفينيقية المتوسطة.
  • اللغة الفينيقية الحديثة.


المجتمع في الحضارة الفينيقية 

ما الذي يميز المدن الفينيقية؟

كان المجتمع الفينيقي مُؤلّفًا من مجتمعات تعيش في مدن صغيرة محصنة ذات أسوار عالية للغاية، وأبراج كبيرة يلجأ إليها الناس في وقت الخطر يحتمون بها من الهجمات والغزوات التي تقوم بها الدول المجاورة بشكل مستمر عليهم، وفي وقت السلم يتخذونها أسواقًا للبيع والشراء وعرض ما يجلبونه من سلع وبضائع من خارج تلك المدن، ولعل السبب وراء إنشاء تلك المدن المحصنة ذات الأسوار العالية هو حمايتهم من الغارات المستمرة عليهم من قبل المعتدين، لكن تقسيم المجتمع الفينيقي إلى مدن صغيرة متناحرة فيما بينها كان هو السبب وراء وقوعها فريسة سهلة لعدوان القوى المجاورة لها، وزوال قوتها الواحدة تلو الأخرى. [٤]


الاقتصاد في الحضارة الفينيقية 

ما هو النشاط الاقتصادي الذي برعت فيه الشعوب الفينيقية؟

كان النشاط الاقتصادي الممارس على نطاق واسع لدى الشعوب الفينيقية هو التجارة؛ حيث أصبحت هذه الأخيرة بمثابة الميزة الرئيسة لهم في العالم القديم، فقد قام الاقتصاد بشكل أساسيّ عليها، أما الزراعة والصناعة فلم تكن كافيتين لتأمين احتياجات الشعب، وعليه فقد كان النشاط الاقتصادي لدى الفينيقيين يتمثل على النحو التالي:[٨]


  • التجارة: شكّلت التجارة الحرفة الرئيسة للفينيقيين، خاصة في كل من مدينة صور وصيدا؛ حيث كانوا بمثابة وسطاء عالميين للتجارة عبر شعوب العالم القديم.
  • الملاحة: احتكروا الملاحة في البحر الأبيض المتوسط ووفّروا الكثير من السلع والمواد التجارية الثمينة والمستوردة من مختلف بقاع العالم لجميع الشعوب التي كانت تسكن في حوض هذا البحر.
  • التصدير: أيضًا من الأنشطة الاقتصادية المميزة التي برع فيها الفينيقيون هو التصدير، وقد اختصوا بتصدير السلع إلى شعوب البحر الأبيض المتوسط مثل: الخشب والقمح والزيت والخمر والزجاج والأقمشة.


المستعمرات في الحضارة الفينيقية 

ما هي أهم المستعمرات التي أسّسها الفينيقيون؟

أسس الفينيقيون الكثير من المستعمرات خارج بلادهم وفي أجزاء مختلفة من العالم القديم، وحقيقة كانوا في سيطرتهم على تلك المدن وإنشاء مستعمرات تابعة لهم سلوك استيطاني للسيطرة على الثروات التي تمتلكها المدن، وجعلها مجرد وكالات تجارية تابعة للدولة الفينيقية ولعل من بين أهم تلك المستعمرات:[٩]

  • قبرص: استطاع الفينيقيون مد سلطانهم في قبرص والسيطرة بالكامل على ما تحتويه من ثروات، خاصة الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة خاصة النحاس.
  • صقلية: استطاع الفينيقيون السيطرة على جزيرة صقلية وأقاموا فيها مستعمرة، كما اتخذوها محطة ينتفعون بها في عرض البحر في أسفارهم الكثيرة.
  • مالطة وجولوس: وهي من الجزر الموجودة في وسط البحر وقد سيطر عليها الفينيقيون وأقاموا فيها مستعمرات حتى يتم استخدامها كمرافئ لأساطيلهم عند المرور من شرق البحر الأبيض المتوسط إلى غربه.
  • إسبانيا: وصل نفوذ الفينيقيين إلى إسبانيا؛ حيث سيطروا عليها وجعلوها مستعمرة لهم، وكانوا يحصلون منها على الفضة المتوافرة بكثرة فيها، كما حصلوا على القصدير من الشاطئ الشمالي الغربي الأسباني.
  • شمال إفريقيا: وصل الفينيقيون إلى شمال أفريقيا وتمكّنوا من تأسيس قرطاجة؛ حيث بدأت حركة واسعة من النهضة في هذه المدينة، ولكن مع تأسيس قرطاجة كانت بداية اضمحلال الوطن الأم؛ إذ تحولت الأنظار والصدارة إلى قرطاجة على حساب فينيقيا.


العمارة في الحضارة الفينيقية 

هل برع الفينيقيون في فن العمارة الهندسية؟

لا يوجد الكثير من الدلائل التي تُشير إلى إتقان الفينيقيين لفن العمارة أو استخدامهم للطراز المعماري في البناء لديهم؛ وذلك بسبب تعرُّض مدنهم إلى الكثير من الدمار والتخريب على يد قوى خارجية باستمرار، وبسبب قيام مدن جديدة أدّت إلى طمس معالم العمارة للمدن الفينيقية الأصلية في الفترة التي أعقبت قيام الحضارة الفينيقية، ومع ذلك فإنّ أهم ما يميز العمارة في الحضارة الفينيقية ما يلي: [٧]

  • استند العمران الفينيقي في شكله على الأوضاع السياسية لبلاد كنعان؛ حيث كان يتميز بالمباني المحصنة والأبراج العالية التي تمنع الهجمات الخارجية وتؤمن على حياة الشعوب الفينيقية.
  • كانت العمارة الفينيقية بسيطة في أغلبها وهي المخصصة للطبقة العادية، وتفتقر للزخارف والتصميم الهندسي، ومع ذلك كان هناك بعض القصور الفخمة التي تميزت باستخدام بعض الفنون العمرانية؛ حيث استخدموا فيها الخشب والمعادن بشكل مميز وجميل، وكانت تُخصّص للأغنياء من أهل البلدة.


العلوم في الحضارة الفينيقية 

ما هي مجالات العلوم التي تميزت بها الشعوب الفينيقية؟

تعزى إلى الفينيقيين الكثير من الإسهامات في مجال العلوم والابتكارات، وقد كان لتلك الإسهامات الأثر الكبير في تطور الحضارة الإنسانية، ولعل من أهم تلك الإسهامات في مجال العلوم والاختراعات ما يلي: [١٠]

  • علم الفلك: يبدو أن علم الفلك كان مألوفًا بشكل كبير لدى الشعوب الفينيقية، ولعل من أبرز الشواهد في هذا المجال نجمة القطب التي ظلت لزمن طويل يقال عنها النجمة الفينيقية.
  • علم الملاحة: يعد الفينيقيون هم البحارة الأوائل في العصر القديم الذين جازفوا بأنفسهم في عرض البحر المتوسط، كما توغلوا في المحيط الأطلسي.
  • علم تشيد المعابد والمدن: حيث يُعزى لهم ابتكار فن قطع الحجر ونحته، ومن ثم استخدامه في البناء سواء للمدن أم لإقامة المعابد وهو أمر لم يسبقهم إليه أحد.
  • علم صناعة النسيج: حيث برع الفينيقيون في صناعة المنسوجات القطنية التي كانت تتمتع بالجودة وأصبح لها شهرة واسعة في الكثير من بلدان العالم القديم.


الفنون في الحضارة الفينيقية 

ما هي عصور الفن الفينيقي؟

امتاز الفينيقيون بالكثير من الفنون التي لطالما كانت متميزة وفريدة من نوعها في ذلك الوقت، ولقد تأثرت تلك الفنون بما حولها من المدن، فلم يقتصر الفن على ما أوجده الفينيقيون في بلاد الشام، بل امتزجت لديهم الفنون بالأساليب التي كانت شائعة ومعروفة في البلدان المجاورة مثل: بلاد وادي الرافدين وسوريا الشمالية والعالم الحيثي ومصر واليونان، وهو الأمر الذي أوجد فنًّا فينيقيًّا متميزًا، ويمكن تقسيم تاريخ الفنون لدى الفينيقيين إلى عصرين:[١١]

  • العصر الأول: يبدأ من نشأة الحضارة الفينيقية ويمتد إلى الألف الأول ق. م، يبدو الفنّ الفينيقي في هذا العصر مُحاكاة لفنون كلّ من مصر وإيجه والبلاد الأجنبية عن فينيقيا بوجه عام.
  • العصر الثاني: يبدأ من الألف الأول ق. م إلى آخر العصر اليوناني الروماني، وفي هذا العصر أصبح الفن لا يعتمد على المحاكاة فقط، ولكنه كوّن وحدة متكاملة انبثقت من خلال ما تم نقله من فنون البلاد الأجنبية، ليمتزج بالفن الفينيقي فينتج عنه وحدة فنية متناسقة ومتكاملة.


الأدب في الحضارة الفينيقية 

لماذا لم يهتم الفينيقيون بالأدب كاهتمامهم بالتجارة والاقتصاد؟

لم يكن الفينيقيون كثيري الاهتمام بالأدب، والسبب في ذلك يعود إلى اهتمامهم المبالغ فيه بالتجارة وكل ما يتعلق بالنشاط الاقتصادي، فضلًا عن تعرُّض المدن الفينيقية إلى الغزوات والنهب والسلب بين فترة وأخرى، ممّا حال من وصول الأعمال الأدبية إلينا، لا سيما تلك المدونة على أوراق البردي سريعة التلف، فلم يصل لنا إلا بعض النصوص الأدبية وهي على النحو التالي: .[٧]

  • نظرية التكوين الفينيقية: فيلون الجبيلي المروية عن سنخونياتن البيروني، والتي تكفل الإغريق ومن بعدهم الرومان بتدوين شروح خاصة بها.
  • الملاحم الشعرية والأناشيد والتراتيل: وهي تلك النصوص التي كان من الصعوبة بمكان فكّ رموز نصوصها، فضلًا عن كثير من النقائص التي اعترتها.


الملاحة في الحضارة الفينيقية 

ما الذي كانت تمثله ملاحة السفن لدى الفنيقيين، وهل برعوا فيها؟

كان الملّاح في المدن الفينيقية يتّصف بالكثير من المهارة والطموح والجرأة، ولم تكن الملاحة تعني فقط الحركة في السفن بمحاذاة الشواطئ، بل كانت تذهب إلى حدود أبعد من ذلك؛ لذلك اشتهر الفينيقيون بها على نحو واسع، وشكّلت الملاحة أكثر من مهنة لدى الفينيقيين من عدة أمور وهي:[٨]

  • اكتشاف النجم القطبي: كان الفينيقيون أوّل مَن عرف أهمية النجم القطبي في الملاحة، فتعلّموا كيف يتم الاهتداء به أثناء الإبحار في الليل.
  • استخدام أدوات جديدة للملاحة: استخدم الفينقيون الكثير من الأدوات التي ساعدتهم على الملاحة في البحار منها: الشمس والنجوم؛ إذ كانت بمثابة المؤشر لهم عندما يفقدون الطريق في عرض البحر، كما استخدموا درجات الحرارة والرطوبة وحركة الرياح لتساعدهم على الإبحار بطريقة آمنة.
  • أوقات الملاحة: كانت السفن التجارية تختار أوقاتًا خاصّة للإبحار، تبدأ من نهاية شهر مارس ومن ثم تعود إلى المواني في بداية شهر أكتوبر أي أنّها تُبحر خلال فصلي الرّبيع والصيف.
  • الطرق البحرية: استخدم الفينيقيون خططًا مرسومة بدقّة للسير في عرض البحر؛ وذلك من أجل المحافظة على أمن السفينة والملاحين ولم يكونوا قراصنة كما كانت تصورهم الأساطير الإغريقية.


علاقة الحضارة الفينيقية بالحضارات الأخرى

ما هي أهم الحضارات التي كانت على علاقة وطيدة بالشعوب الفينيقية؟

ارتبط الفينيقيون بالكثير من البلدان المجاورة ذات الحضارات العريقة والقديمة وتفاعلت معهم بشكل كبير، حيث أخذت منهم العديد من مظاهر الحياة ومن تلك الحضارات: [٤]

  • الحضارة المصرية: وهي علاقة موغلة في القدم؛ حيث يرجع تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، وجاء تحديد ذلك من خلال الاعتماد على أنواع الفخار التي وجدت لديهم والتي تعود بالأصل إلى الحضارة وادي النيل. [٤]
  • حضارة وادي الرافدين: وهي علاقة قديمة منذ أيام الملك السومري لوجال زاجيزي ملك مدينة الوركاء، ويقدّرها المؤرّخون أنها علاقة بدأت منذ القرن الرابع والعشرين ق. م واستمرت لعقود طويلة من الزمن. [٤]
  • بنو إسرائيل: هناك علاقة مميزة بين الفينيقيين وبني إسرائيل منذ أيام النبي داود والنبي سليمان، عندما بدأ بنو إسرائيل يتجهون في نشاطهم التجاري باتجاه البحر فاحتاجوا إلى الخبرة والمهارة التي كان يتمتع بها الفينيقيون في مجال الملاحة وبناء السفن. [٤]


نهاية الحضارة الفينيقية 

من هي المدينة الفينيقية التي قاومت غزو الإسكندر الكبير؟

لم يكن الإسكندر الكبير يتحمل فكرة التفوق الفينيقي أو توسُّع نفوذهم في البر والبحر وازدياد نشاطهم التجاري عبر مدن العالم المختلفة، فكان لا بُدّ له من القضاء على ذلك النفوذ خاصة بعد أن دخل الفرس في الشمال السوري، وهو الأمر الذي شجعه على قيادة حملة كبيرة للقضاء على الدولة الفينيقية، فقاد حملة كبيرة جدًّا وتقدَّم باتجاه المدن الفينيقية، فكان التقدم سريعًا وسهلًا للغاية في تلك المناطق الساحلية الممتدة عبر سفوح جبل لبنان؛ حيث فُتِحت له أبواب المدن في كلّ مِن جبيل وبيروت وصيدا، باستثناء مدينة صور التي قاومت.[١٠]


كتب عن الحضارة الفينيقية 

ما هي أهم المؤلفات العربية أو الأجنبية في الحضارة الفينيقية؟

هناك العديد من الكتب القيمة التي بحثت بشكل مفصّل في الحضارة الفينيقية، ولعل من أبرز تلك المؤلفات ما يأتي:

  • تاريخ الحضارة الفينيقية الكنعانية: لمؤلفه جان مازيل، وهو من ترجمة ربا الخش، تناول فيه مؤلفّه بالشرح المفصل كلّ ما يتعلق بالحضارة الفينيقية من حيث النشأة في الشرق وفي الغرب.[١٢]
  • الحضارة الفينيقية: لمؤلفه ج. كونتنو ترجمة د. طه حسين ود. محمد عبد الهادي شعيرة، وفيه تناول الكاتب نشأة الحضارة الفينيقية وتاريخها وجغرافيتها ومظاهر الحياة جميعها التي كانت سائدة فيها.[١٣]
  • المدن الفينيقية: لمؤلفه محمد أبو المحاسن عصفور، وفيه تناول تاريخ الوطن الفينيقي ونشأة المدن الفينيقية، والتوسّع على حساب المدن الأخرى، والمظاهر المختلفة لهذه الحضارة العريقة.[١٤]
  • المدن الفينيقية (تاريخ لبنان القديم): لمؤلفه محمد بيومي مهران، وفيه تناول الكاتب نشأة المدن الفينيقية القديمة، وما هي الأسس التي قامت عليها، ومظاهر الحضارة التي شهدتها تلك المدن سواء في الشرق أم الغرب.[١٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب إلياس بليح، تاريخ الحضارة الإنسانية، الجزائر:جامعة القسطنطينة، صفحة 2. بتصرّف.
  2. محمد الخطيب (2007)، الحضارة الفينيقية (الطبعة 2)، دمشق:دار علاء الدين للنشر والتوزيع والترجمة، صفحة 11. بتصرّف.
  3. وليم لانجر ترجمة محمد مصطفى زيادة (1952)، موسوعة تاريخ العالم (الطبعة 3)، القاهرة:مكتبة النهضة المصرية، صفحة 74_ 7. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س محمد بيومي مهران (1994)، المدن الفينيقية تاريخ لبنان القديم، بيروت لبنان:دار النهضة العربية للطباعة والنشر، صفحة 165 و 166. بتصرّف.
  5. عبد العزيز سالم (1986)، تاريخ مدينة صيدا الإسلامي (الطبعة 1)، الإسكندرية:شباب الجامعة، صفحة 29. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت محمد أبو المحاسن عصفور (1981)، المدن الفينيقية، القاهرة:دار النهضة العربية للطباعة والنشر، صفحة 26. بتصرّف.
  7. ^ أ ب ت فاطمة الزهراء عزوز (2006)، الروابط الفكرية الفينيقية العبرانية المعتقدات الدينية، صفحة 61. بتصرّف.
  8. ^ أ ب فيصل إحميم عبد الكريم شكميو (2018)، النشاط الاقتصادي في المدن الفينيقية مدينة صور أنموذجا، صفحة 32. بتصرّف.
  9. ج. كونتنو ترجمة طه حسين ومحمد عبد الهادي شعيرة (2001)، الحضارة الفينيقية، القاهرة:مركز كتب الشرق الأوسط، صفحة 94. بتصرّف.
  10. ^ أ ب جان مازيل ترجمة ربا الخش (1998)، تاريخ الحضارة الفينيقية الكنعانية (الطبعة 1)، اللاذقية سوريا:دارالحوار للنشر والتوزيع، صفحة 69. بتصرّف.
  11. ج. كونتنو ترجمة طه حسين ومحمد عبد الهادي شعيرة، الحضارة الفينيقية، القاهرة:شركة مركز كتب الشرق الأوسط، صفحة 156. بتصرّف.
  12. " تاريخ الحضارة الفينيقية الكنعانية"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 5/8/2021.
  13. "الحضارة الفينيقية ل ج كونتنو"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 5/8/2021.
  14. " المدن الفينيقية"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 5/8/2021.
  15. " المدن الفينيقية تاريخ لبنان القديم"، مكتبة نور، اطّلع عليه بتاريخ 5/8/2021.

149538 مشاهدة