السهر عند الحامل: الأسباب والعلاج وهل له تأثيرات سلبية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢١ فبراير ٢٠٢١
السهر عند الحامل: الأسباب والعلاج وهل له تأثيرات سلبية؟

لماذا يتغير النوم أثناء الحمل؟

من أهم أسباب مشاكل النوم أثناء الحمل هو زيادة حجم الجنين مع تقدم الحمل، ممّا يصعب العثور على وضعية مناسبة توفّر الراحة أثناء النوم، كما قد يصعب التعوّد على وضعية نوم جديدة أثناء تقدم الحمل، خاصةً في حال كانت المرأة معتادة على النوم على ظهرها، وأيضًا تسبّب الأعراض الجسدية المرافقة للحمل انخفاض جودة النوم، ويشمل أهمّها ما يأتي:[١]

  • الحاجة المتكررة للتبول: خلال الحمل تعمل الكلى بشكل أكبر لتصفية الحجم الدموي الزائد أثناء الحمل، وتنتج عن هذه التصفية كميات إضافية من البول، كما أنّ نمو الجنين داخل الرحم يضغط على المثانة، ممّا يحفز الحاجة للتبول بشكلٍ أكثر من المعتاد، خاصةً إذا كان نشاط الجنين أكبر أثناء الليل.
  • زيادة معدل ضربات القلب: يرتفع معدل النبض أثناء الحمل؛ لإيصال كميات إضافية من الدم إلى الرحم.
  • ضيق التنفس: يجعل ارتفاع الهرمونات المرافق للحمل عملية التنفس أعمق، ولاحقًا يصبح التنفس أكثر صعوبة؛ بسبب ضغط حجم الرحم المتضخم على عضلة الحجاب الحاجز.
  • تقلصات الساق وآلام الظهر: يمكن أن يسبب الوزن الزائد خلال الحمل آلامًا في الساق والظهر، كما أنّ هرمون الريلاكسين، والذي ينتج أثناء فترة الحمل، يعمل على تقليل توتر الأربطة في الجسم، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة.
  • الحموضة المعوية والإمساك: تظهر عند العديد من الحوامل أعراض مزعجة، بما في ذلك حرقة المعدة والإمساك خلال فترة الحمل؛ وذلك بسبب ما يأتي:
    • بطء الحركة المعوية.
    • بقاء الطعام في المعدة لفترة أطول.
    • ضغط الرحم المتضخم على المعدة والأمعاء.



مدى انتشار مشاكل النوم أثناء الحمل

في مراجعة منهجية أجراها باحثون من قسم أمراض النساء والتوليد في كلية الطب في جامعة ديوك في ولاية نورث كارولاينا في الولايات المتحدة، وتناولت المراجعة التي نُشرت عام 2020 تغيرات النوم أثناء الحمل، وكان أهمّ ما جاء في الدراسة:[٢]

  • من المعروف أنّ قلة النوم شكوى شائعة في فترة الحمل.
  • كان الهدف من هذه المراجعة تقييم معايير النوم التي تحدث أثناء الحمل بشكل موضوعي، ومناقشة الآثار الحالية لعلاقة النوم مع نتائج الحمل.
  • تمّ البحث في قاعدة بيانات NBCI و PUBMED عن مجموعة متنوعة من المصطلحات المتعلقة بالنوم وتمّ اختيار المقالات بناءً على صلتها بالموضوع وطريقة مراقبة نمط النوم.
  • تبين أن اضطرابات النوم تنتشر بشكل شائع أثناء الحمل، وتشير البيانات إلى أن التغير في طبيعة النوم لا يعود لمستوياته ما قبل الحمل تمامًا بعد حدوث الولادة.
  • قد ترتبط حالات متنوعة باضطرابات النوم المتعلقة بالحمل، والتي تتأثر بتغيرات النوم في الحمل، ومن أهمها ما يأتي:
    • الولادة القيصرية.
    • الولادة المبكرة.
    • طول فترة المخاض.
    • الاكتئاب.
    • ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
    • السكري المرتبط بالحمل.
  • تبين أنّ اضطرابات النوم منتشرة بشكلٍ واسع بين النساء أثناء الحمل، مع ترافق هذه الحالة مع العديد من الآثار الصحية التي تثير قلق الطبيب، ممّا يستوجب إجراء المزيد من الدراسات لتقييم خيارات العلاج.


تعد مشاكل النوم منتشرةً بشكلٍ شائع بين النساء أثناء الحمل، وقد تحدث بسبب الحاجة المتكرّرة للتبوّل، وزيادة معدل ضربات القلب وتقلصات الساق.

أهمية النوم الجيد أثناء الحمل

هل يؤثر النوم على مستويات السكر الدموية؟ إن الحصول على كمية كافية من النوم مهم لكل من الأم والجنين، حيث إنّ الليالي التي لا تنام فيها الأم جيدًا تُحدث الإرهاق والنعاس في اليوم التالي، كما أنّ النوم يلعب دورًا رئيسًا في الذاكرة والتعلم، كما يؤثر على الشهية والقدرة على اتخاذ القرار عند الأم، وتكمن أهمية النوم في ما يأتي:[٣]

  • يؤثر الحرمان المزمن من النوم على جهاز المناعة حيث إنّ جودة النوم مرتبطة بشكل كبير بصحة الأم والجنين.
  • يساعد النوم على تنظيم نسبة السكر في الدم، ولذلك ليس من المستغرب أن قلة النوم مرتبطة بحدوث السكري المرتبط بالحمل.
  • يمكن أن يؤدي الحرمان المزمن من النوم لزيادة خطر الإصابة بارتفاع الضغط في الثلث الثالث من الحمل.


يتبين من ذلك أنّ النوم مهم للحفاظ على صحة المرأة خلال الحمل.

تأثير قلة النوم على الحامل

هل تؤدي قلة النوم لزيادة الوزن المفرطة أثناء الحمل؟ يمكن أن تؤثر قلة النوم بشكل سلبي وخطير على المرأة الحامل، حيث إنّها مرتبطة بارتفاع ضغط الدم والسكري الحملي، كما أنّ لقلة النوم عددًا من الآثار الجانبية الأخرى على الحامل، والتي من أهمها:[٤]

  • توقف النفس الانسدادي أثناء النوم: يحدث الشخير وتوقف النفس الانسدادي أثناء النوم عند 10% من النساء الحوامل وخاصة في الثلث الثاني للحمل ويحدث هذا الأمر عند النساء اللواتي يكتسبن وزنًا إضافيًا في الحمل مع محيط رقبة أكبر من الطبيعي ممّا يؤدي لانغلاق المجرى التنفسي أثناء النوم.
  • تسمم الحمل: تترافق حوالي 59% من حالات تسمم الحمل بالشخير المزمن، ويكمن أن يترافق توقف النفس أثناء النوم مع ارتفاع ضغط الدم ممّا يؤدي لتأثر كمية الدم التي يتلقاها الجنين محدثًا بذلك تسمم الحمل ونقص نمو الجنين داخل الرحم.
  • السكري الحملي: قد يؤدي الحرمان المزمن من النوم لزيادة خطر الإصابة بالسكري الحملي وزيادة الوزن المفرطة؛ بسبب اضطرابات تنظيم مستويات الغلوكوز في الدم.


تؤدي قلة النوم لزيادة خطر توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم، تسمم الحمل، والسكري الحملي.

تأثير قلة النوم على الجنين

هل يوجد رابط مباشر بين قلة النوم لدى الأم وأذية الجنين؟ لا يرتبط نوم الجنين مع نوم الأم؛ حيث إنّ الجنين قد يكون نائمًا عند استيقاظ الأم، أو قد يكون مستيقظًا أثناء نومها، لذلك فإنّ قلة النوم عند الأم لا تعني قلتها عند الجنين، ولكن قد تؤثر قلة النوم عند الأم على الجنين بالشكل الآتي:[٥]

  • يؤثر الأرق على قدرة الأم على العمل ممّا يؤدي إلى الإرهاق الذي يؤدي للتعثّر، السقوط، والنوم أثناء القيادة ممّا يضر بصحة الجنين.
  • تعدّ النساء اللاتي تعانين من اضطرابات النوم المزمنة أكثر عرضة للإصابة بالسكري المرتبط بالحمل والذي يؤثر على الجنين، كما قد يسبب ما يأتي:


تؤدي قلة النوم لقلة تركيز الأم الحامل وزيادة تعرّضها للأذى مما يؤدي في النهاية لأذية الجنين.

نصائح لنوم صحي أثناء الحمل

ما أهمية إطفاء الأنوار للحصول على نوم صحي؟ قد تساعد إحدى النصائح الآتية في الحصول على النوم الكافي الذي تحتاجه الحامل خلال فترة الحمل، ولكن في حال كان اضطراب النوم شديدًا يجب استشارة الطبيب،[٦]وأهمّ هذه النصائح:

  • الوسائد الإضافية: يمكن استخدام الوسائد لدعم الظهر والبطن، أو وضعها بين الساقين لتسهيل النوم على الجانب، كما تتوفر بعض الوسائد بشكل يناسب كامل طول الجسم.[٦]
  • التغذية: يمكن أن يساعد شرب كوب دافئ من الحليب مساءً على النوم، كما أنّ الأطعمة عالية الكربوهيدرات مثل الخبز والبسكويت يمكن أن تعزّز النوم، بالإضافة إلى أنّ الوجبات الخفيفة والغنية بالبروتين قد تساعد في منع ما يأتي:[٦]
    • الأحلام السيئة.
    • الصداع.
    • الهبات الساخنة.
    • اليوجا.
    • التدليك.
  • التنفس العميق.
    • الاستحمام قبل النوم.
  • التمارين: تعزّز التمارين المنتظمة أثناء الحمل الصحة الجسدية والنفسية، كما تساعد التمارين على النوم بشكل أعمق، ولكن يجب تجنب التمارين الشديدة قبل 4 ساعات من النوم.[٦]
  • إطفاء الأنوار: يقول أستاذ البيولوجيا الخلوية راسل رايتر، والباحث في مركز العلوم الصحية في جامعة تكساس في الولايات المتحدة " إنّ 8 ساعات من الظلام في كل ليلة مثالية أثناء الحمل، وخاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة؛ لأنّ تشغيل الضوء في الليل يوقف إنتاج الميلاتونين، ممّا يؤدي لعدم حصول الجنين على كميات كافية منه لتنظيم ساعته البيولوجية".[٧]


تتضمن أهم النصائح للحصول على نوم صحي الاستعانة بالوسائد، التغذية الجيدة، تقنيات الاسترخاء، التمارين وإطفاء الأنوار.

أفضل وضعيات النوم للحمل

ما هي طريقة تخفيف حرقة المعدة أثناء الحمل؟ خلال الحمل يشكل النوم على الجانب الوضعية المثالية للنوم، وعلى وجه الخصوص النوم على الجانب الأيسر من الجسم؛ لأن ذلك يؤدي لزيادة كمية الدم والمواد المغذية التي تصل إلى المشيمة والجنين، ومن أهم النصائح المرتبطة بوضعيات النوم الأمثل للحامل ما يأتي:[٨]

  • المحافظة على القدمين والركبتين مثنيتين مع دعم هذه الوضعية بوسادة بينهما؛ لتخفيف الضغط على الظهر.
  • النوم على الجانب الأيسرمن الجسم، في حال استمرار آلام الظهر، مع تجربة وضع وسادة تحت البطن أيضًا.
  • رفع الجزء العلوي من الجسم بالوسائد، عند وجود حرقة في المعدة أثناء الليل .
  • الاستلقاء على الجانب مع دعم هذه الوضعية بالوسائد في حال اختبار ضيق التنفس في أواخر الحمل.
  • تجنّب النوم على الظهر؛ بسبب ضغط الجنين والرحم على الأمعاء والأوعية الرئيسة، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث ما يأتي:
    • مشاكل وآلام الظهر.
    • مشاكل في الجهاز الهضمي.
    • صعوبة في التنفس.
    • انخفاض في الضغط الدموي.
    • حدوث البواسير.


إن أفضل وضعية للنوم أثناء الحمل هي الاضطجاع الجانبي الأيسر.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

في حال تكرّر الأرق وانقطاع النفس أثناء النوم للحامل، عندها يجب إخبار الطبيب عنها؛ لتجنّب ما قد تسببه قلّة النوم من مضاعفات أخرى مرتبطة بالحمل، ويجب الاتصال بالطبيب في حال وجود أي أعراض تقترح حدوث تسمم الحمل، ويذكر من أهمّها:[٩]

  • الصداع الشديد.
  • عدم وضوح الرؤية أو التغيرات الأخرى في الرؤية.
  • الغثيان والقيء.
  • انقطاع الصادر البولي.
  • الضيق في النفس.
  • الألم في الجزء العلوي من البطن.


يجب مراجعة الطبيب في حال وجود أعراض تقترح حدوث أحد الاختلاطات الحملية مثل الصداع، الغثيان والقيء، الضيق في التنفس، والألم في الجزء العلوي من البطن.

المراجع[+]

  1. "Sleeping During Pregnancy", kidshealth, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  2. "A Review of Sleep Architecture and Sleep Changes During Pregnancy", journals.lww, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  3. "Pregnancy and Sleep", sleepfoundation, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  4. "The Effects of Lack of Sleep and Poor Sleep During Pregnancy ", verywellhealth, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  5. "Insomnia during pregnancy", babycenter, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Sleep Problems in Pregnancy ", webmd, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  7. "Stay Up Late? How It Could Hurt Your Fertility", livescience, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  8. "Best Sleeping Positions During Pregnancy ", americanpregnancy, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  9. "Sleep and Pregnancy", familydoctor, Retrieved 11/2/2021. Edited.